recent
أخبار ساخنة

رواية صعيدي عايز يتجوزني الفصل الثانى 2 بقلم أية رمضان

الصفحة الرئيسية

 رواية صعيدي عايز يتجوزني الفصل الثانى 2 بقلم أية رمضان
رواية صعيدي عايز يتجوزني الفصل الثانى 2 بقلم أية رمضان

رواية صعيدي عايز يتجوزني الفصل الثانى 2 بقلم أية رمضان

فاطمة : يالهوي اي الورطة اللي انا فيها دي 
محمد : كنتي هتعملي اي اهني 
فاطمة : بس اوعي كدة بدل ما انت حاضني كاني مراتك 
محمد: انتي اللي وقعتي مش انا اللي وقعتك وبعدين فيها اي يعني دا انا  ابن عمك 
فاطمة : انت اه ابن عمي بس مش اخويا وسع كدة ...بص بقا ياجدي انا مش هتجوز ابن ابنك ده ولو مش عاجبه في هنا مية حيطة يخبط دماغه في اللي تعجبه 
محمد : يعني انت كنتي بتتصنتي علينا زي الحرامية 
فاطمة : الصراحه ..اه بس انا لو هموت مش هتجوزه 
محمد : دا في احلامك انتي ليا غصب عنك فاهمه 
فاطمة : لا مش فاهمة وقولتلك مرة ابقي غطيها وانت نايم 
محمد : هي اي دي اللي اغطيها 
ابراهيم بضحك: طب اطلع نام يامحمد انت وعيب  يافاطمة 
فاطمة : يعني يرضيك ياجدي اللي بيعمله 
ابراهيم : مش هجوزك غصب عنك ياحببتي  روخي نامي 
فاطمة : ماشي ياجدو ياعسل انت تصبح علي خير 
ابراهيم : وانتي من اهل الخير
محمد: جدي انت مش هتكلمها في حكاية اني عاوز اتجوزها ولا اي 
ابراهيم: كفاية عصبية واتكلم معاها براحه هو اي اللي هتجوزك غصب اي الغشم ده 
محمد: يعني اقولها اي 
ابراهيم : انت منيل الدنيا علي الاخر اقولك ملكش دعوة بيها فترة ماشي لان لو اتعصبت عليها هتكرهها فيك 
محمد: ماشي ياجدي هعمل اللي هتقول عليه 
ابراهيم: طب اطلع نام 
محمد : تصبح علي خير ياجدي 
ابراهيم : وانت من اهل الخير  
في اليوم التاني كان محمد قاعد في وسط الورد وبيعوف غلي الجيتار وبيغني وصوته حلو وصحيت فاطمه علي صوته وقفت تتفرج عليه شوية ونزلت ليه وقعدت جمبه 
فاطمة : صوتك حلو اوي 
محمد: شكرا 
فاطمة : كمل وقفت ليه ....بصلها محمد بصه مفهمتش معناها وقام من جمبها ومش وسابها 
فاطمة : علفكرة انا بكلمك 
محمد: .............................
فاطمة : يعني مش هترد مااااااااااااااشي 
محمد مشي وسابها وهي واقفه مكانها مستغربة 
فاطمة : هو غطاها ولا اي هههههه يالعوي انا بقول اي هو حصله اي مش عايز يرد دا كل ما يشوفني ميسبنيش لحظة ياتري فيه اي طب كنت غنيلي اغنية لحسن شاكوش ولا حمو بيكا طاب دا انت غتت 
عند محمد 
محمد: عملت الي قولت عليه ياجدي مكلمتهاش خالص 
ابراهيم: تمام كمل في كدا بقا 
محمد: بس انا عاوز اجون جمبها 
ابراهيم: هنقول اس بجا انت مش عاوزها تحبك ولا عايز رايح جاي عمال تجر في شكلها 
محمد: خلاص ياجدي خلاص 
عند سلمي 
فاطمة : سلميييييييييي ياسلمميييييي
سلمي : الله يخربيت صوتك عاوزة اي مني 
فاطمة : والنبي خرجيني ياختي لاحسن انا هموت واخرج 
سلمي : ماشي هنخرجوكي ياشااابه 
فاطمة : اشطا وانا هروح اتظبط واحط ميكب اب والبس حلو واغيظ اخوكي نيهاهاها 
سلمي : طب يلا ياهبلة عخلص الحته دي علي ما تخلصي 
فاطمة : اشطا يلا باي باي يابيبي 
سلمي : بيبي ماشي يابيبي روحي خلصي دا انت هتجننيني 
لبست فاطمة فستان ابيض ديق من عند وسطها وشهرها الطويل سابته علي ضهرها ولبست الكاب وحطت روج احمر خفيف علي وشها وخدودها البيضه كانت شبه السيندريلا 
سلمي : اوبا اي الحلاوة دي هو احنا مسافرين دا احنا هنتمشي 
فاطمة : بالنسبالي مسافره بقولك اي الاراضي هنا حلوة انا شوفت اخوكي عنده كاميرا هاتيها وهنعمل سيشن 
سلمي : لا ياخاي احنا مهنقربوش من حاجته دا يقتلني 
فاطمة : فقرية طب هاتي فوني نعمل ببه سيشن علي قدنا 
سلمي : ماشي يلا 
سلمي وفاطمة خرجو وقالو لجدهم 
سلمي : قوليلي بقا يادكتورة انتي كنتي بتعملي اي عشان تبقي دكتورة 
فاطمة : كنت بذاكر هعمل اي كنت شايفه مصلحتي زيك كدة 
سلمي: يعني انا هبقي دكتورة زيك 
فاطمة : واحسن مني كمان  بقولك اي شايفه الزرع الاخضر ده وعباد الشمس تعالي هنتصور هناك 
سلمي : لا ياستي صاحب البيت بيزعق لو حد قرب هناك 
فاطمة : ياستي انا هتصرف 
سلمي : الجنايني اللي هنا عصبي اوي ممكن يموتك من الخضه بس 
فاطمة : ياستي متشغليش بالك تعالي 
سلمي : اديكي عرفتي الطريق انا مروحه روحي انتي 
فاطمة : طب يلا ياندالة انا هروح انا 
سلمي : مع السللاااااامه ربنا يحميكي اللهم  اني حذرت 
فاطمة : طب يلا ياختي يلا ياجبانه 
سلمي روحت وسابتها وفاطمة مترددة وراحت عند الورد ملقتش حاجة وراحت متصورة وراحت ناطة  اول  ما سمعت حد بيزعق فيها من ورا 
_انتي بتعملي اي هنااااااةا
سلمي : والله بتصور بس ياعمو والله معملتش حاجة بتصور بس
=عمي حسين في اي 
_لا في بت هنا عماله تتصور وبزعقلها 
=مين دي وبعدين راحلها واعجب بيها ....مين القمر
فاطمة : انا والله كنت بتصور بس يباشا بس عمو ده زعقلي 
=كدة ياعمو حسين تخض القمر روح انت 
_حاضر يابيه تامر بحاجة 
=لا روح انت ياعم حسين 
فاطمة : انا اسفه والله مش جاية هنا تاني 
=تعالي بس رايحه فين مش انتي عاوزة تتصوري اي رايك تتضوري سيشن هنا 
فاطمة : بجد والله انت طيب اوي دا البت سلمي قعدت تقول انك شرير شرارة 
= ههههه انا طالع اجيب الكاميرا خليكي هنا 
فاطمة : اشطا 
راح وجه بالكاميرا وصورها كذا صورة وهي حبتهم وخدتهم علي تليفونها 
فاطمة : شكرا اوي ياباشا والله 
=اسمي عمر 
فاطمة : وانا فاطمة يلا باباي 
عمر : هتيجي تاني ولا اي 
فاطمة : مرة تانية ياعمر بيه 
عمر : ماشي ياقمر باي 
راحت فاطكة البيت قابلت محمد في وشها معبرهاش ولا بصلها 
فاطمة : هو ماله ده من الصلح قالب وشه كدة لي انا رايحه للبت سلمي 
سلمي : ها عنلتي اي زعقلك مش كدا 
فاطمة : انا يتزعقلي انتي بتحلمي اتصورت حبة صور انما اي 
سلمي : كدابة وريني الصور 
فاطمة : لو مش مصدقة شوفي الصور اهي 
سلمي : اه يابنت الايه استني مين صورك 
فاطمة : صاحب البيت 
سلمي : انتي بتقولي اي دا مبيطبقش نفسه 
فاطمة : والله هو اللي جاب كاميرا من عنده وصورني 
سلمي : كمان طب بصي وراكي 
فاطمة : اي 
محمد  بغضب : مين ده اللي كان بيصورك 
فاطمة: وانت مالك 
محمد : هتنطقي ولا لا ...لا وخارجه بشعرك ده 
فاطمة : اوعي ايدك كدة ملكش دعوة انت 
محمد : ماشي يافاطمة انا هوريكي انا ماليش دعوة ازاي وراح ماسكها من شعرها ؟!...😱
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent