recent
أخبار ساخنة

رواية المخادع الفصل الثانى 2 بقلم سما محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية المخادع الفصل الثانى 2 بقلم سما محمد
رواية المخادع الفصل الثانى 2 بقلم سما محمد

رواية المخادع الفصل الثانى 2 بقلم سما محمد

_ادهم: ايه عندك مانع ولا ايه؟ ولا ممكن اهلك يعترضوا انا رأيي تمشي فعلا 
_فيروز ببرود: لا معنديش اي مشكله انا بس اتفاجئت واتمنى طول وجودي هنا يكون في احترام متبادل عشان مش هتهاون في قلة ذوقك بعد كده 
_أدهم بعصبيه: اناا 
_مازن بسرعه ومقاطعه: انا بقول حضرتك تروحي أوضتك يا دكتوره ترتاحي من السفر وبعد كده نقعد انا وانتي وأعرفك نظام ادهم 
وبالفعل دخلت فيروز الاوضه وقعدت تتفحصها 
_فيروز في نفسها: ربنا يعدي المده دي على خير عشان ميلاقوش خبر قت*ل رجل على يد طبيبه بسبب قلة ذوقه 
^^^^^^^^^^^^^^^^^^
في المساء 
خرجت فيروز من اوضتها لانها حست انها جعانه وفجأة لقت شخص بيتكلم 
_مازن: بتدوري على حاجه 
_فيروز بخضه: يالهوي انت بتطلع منين خضتني
_مازن بإبتسامه: مقولتيش برضو بتدوري على ايه 
_فيروز بإحراج: يعني بصراحه ان جعانه جدا 
_مازن: اه طيب تعالي 
دخلوا المطبخ 
_مازن: تحبي تاكلي ايه بقا 
_فيروز بتفكير: مش عارفه 
_مازن: طيب خلاص نعمل ساندوتشات اي رأيك 
_فيروز: حلو 
بدأوا يجهزوا ساندوتشات 
_مازن: كده خلصنا تعالي نقعد في الجنينه لو مش هيضايقك
_فيروز بإبتسامه: لا ابدا يلا 
خرجوا قعدوا في الجنينه 
_مازن: ايه اللي خلاكي توافقي على الشغل ده رغم ان ده شغل ممرضه مش دكتوره 
_فيروز: هو مفيش فرق بيننا كبير احنا الاتنين بنسعى من أجل راحة شخص مريض وانا مديري كلفني بالشغل ده وحقيقي بثق في قراراته و ان عمره ما هيضرني من الآخر هو في مقام والدي 
_مازن: بس مش معنى انه مقام والدك انك تعملي اي حاجه يقولك عليها 
_فيروز: انا مش بعمل اي حاجه يقولي عليها انا بثق بقراره ولو كنت حسيت اني مش مرتاحه ولو لِ 1% مكنتش كملت في الشغل ده 
_مازن: و ليه وافقتي الصبح رغم طريقة أدهم الهمج*يه دي 
_فيروز بتفكير: مش عارفه يمكن لاني حطيت نفسي في مكانه اني مكنتش هتحمل ده...اديته عذر لأني ل...
قاطع كلامهم صوت ادهم اللي بينادي على مازن
_أدهم: مااازن
دخل مازن وفيروز 
_ادهم: انت كنت فين 
_مازن: كنت قاعد انا ودكتوره فيروز في الجنينه 
_ادهم: وهي دكتوره فيروز جايه تشتغل ولا تقعد تحكي مع الرجاله 
_مازن: ادهم ايه اللي بتقوله ده كل الحكايه ان..... 
_قاطعه أدهم: هتقول ايه ها ما زيها زي غيرها الهانم مش جايه تشتغل لا دي جايه تقضيها 
_فيروز بعصبيه: مسمحلكش أبداً انك تقول كده انت مين اصلا عشان تكلمني بالاسلوب ده ولا تظن فيا بس مجرد ظن سوء انا لو جيت هنا جيت عشان حضرتك محتاجني مش جايه عشان تهيني وتهين كرامتي انا كنت جعانه والاستاذ مازن كتر خيره والله ساعدني في الاكل وقعدنا بره في الجنينه ناكل عادي مش قاعده معاه في اوضه انا مش محتاجه ابررلك اصلا انت ولا فارق معايا بس عشان اعرفك الحقيقه اللي انت مش شايفها ياريت تخلي بالك من كلامك واسلوبك لان مش الكل هيقدر ظروفك ويتهاون معاك عن اذنكوا 
_مازن بلوم: اللي قولته مينفعش يتقال يا ادهم هي سايبه دنيتها عشان انت تهينها 
_ادهم: لا انا مغلطتش 
_مازن: لاا غلطت ولو فضلت بطريقتك دي كتير هتبقى لوحدك وهتعيش وتموت لوحدك ملهاش ذنب في الحادثه بتاعتك هي ملهاش ذنب في قدر ربنا وملهاش ذنب في ان حبيبتك طلعت واط*يه ملهاش ذنب في كل ده عشان تكون قليل الذوق وتجرحها بكلامك عن اذنك 
سابه وطلع اوضته وهو فضل يفكر في كلامهم كتير وقرر ان الصبح هيعتذرلها 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم 
صحي ادهم ولسه عند قراره انه هيعتذر لفيروز وخبط علي اوضتها و في ايدها شنطه 
_فيروز بجمود: نعم حضرتك عايز تقول اي كلام جارح تاني لو هتقول اي كلام مهين ف عن اذنك عشان الحق امشي 
_ادهم باستغراب: تمشي؟ تمشي فين وليه 
_فيروز بسخريه: امشي فين اكيد هرجع القاهره اما ليه دي ف اظن تعرفها.. عن اذنك 
_ادهم: استني انا كنت جاي اعتذرلك علي طريقتي واسلوبي معاكي انا اسف يا فيروز
فيروز اتصدمت 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent