recent
أخبار ساخنة

رواية طفولتى المشتتة الفصل الثلاثون 30 كامل

الصفحة الرئيسية

 رواية طفولتى المشتتة الفصل الثلاثون 30 كامل  
رواية طفولتى المشتتة الفصل الثلاثون 30 كامل  

رواية طفولتى المشتتة الفصل الثلاثون 30 كامل  

بعد ما خرجوا الجماعه والجد والاعمام دخلوا داخل توجهوا الشباب للحديقه
صقر بقهر وهو يجلس على الارض ويتربع : اخخخخ قهرتني تقول لي وهو يقلد صوتها انت ما لك دخل فاهم اخخخ قهرتني انتم ما شفتوها بزر

بدر قاطعه وهو يضحك : وانت وش للي قاهرك بقلعتها
صقر بقهر مكبوت : ما رح تفهموني
سليمان : والله اني كنت ودي اقوم وادفنها مكانها كيف فشلتنا قدام الجماعه للي يسمعها يقول عانس 40 سنه وخايفه العريس يطير وصار يقلدها موافقه يا شيخ حتى جدي تفشل وما عرف وش يقول من الفشيله
تقدم فيصل وابو سليمان وجلسوا مع الشباب بعد ما ردوا السلام
عمر باستفسار : وين جدي وعمي نايف ؟؟
فيصل وبعده معصب :نايف طلبوه المستشفى وابوي راح عند ريم الحيوانه تزغرد وترقص بصوت عالي مصدقه نفسها عروس
سامر ببرود : من الصبح وهي ترقص وتغني وما عمل لها جدي شي ما رح يعمل الحين شي لها

فيصل يبتسم بشماته وهو يناظر لبعيد : اتوقع تحصل لها كم طراق الحيوانه طلع عمرها 14سنه ومخبره ابوي انها اولى ثانوي وابوي معصب عالاخير حاولنا نهديه علشان صحته بس ما سمع لنا

نواف فتح عيونه : صغيره كثير كيف تزوجونها لازم تطلقونها باسرع وقت
صقر بقهر : وزياد كبير 28 سنه بينهم 14 سنه وباستهزاء ما ظنيت تقبل ريم بالطلاق لو شفتها ميته عليه
فيصل بقهر وهو يلعب بالعشب للي على الارض: ما خربها غير بنات المدرسه تقول كل صديقاتها خاطبات والحيوانه معترضه وترادد ابوي ودها تجلس معه وتطلع معه بالاسواق مثل صديقاتها فعلا قلة الحياء انا ما قاهرني الا لما شفتها وقسم بالله بنتي نوف مبينه اكبر منها بزر صغيره كثير وطولها شبر

صقر بقهر وهو يضغط على كف يده : كنت ابغى اطلع وانهي الموضوع واكنسله ركضت عند الباب ووقفت وتهدد بي اذا الغيت الملكه الا تطلع قدام الرجاجيل وتفشلنا

سليمان باستغراب : هي عملت وقالت لكم كذا ؟؟
فيصل : ايه قالت وتعمل اكثر من كذا شيطانه بجسد طفله
بعدها ناظر نواف بقهر انا قلت لك اخطبها لك علشان اسنعها بس انت ما تسمع الكلام وناظره بلوم
ابو سليمان بحكمه : يا فيصل البنت ملكت وبعدها صغيره بكره تكبر وبتعقل بس انت طول روحك شوي كل شي بالهداوه وعلشان يغير الموضوع متى رح يرجع خالد ؟؟

فيصل بقهر : هذا الثاني قاهرني كل مره يقول بعد شهر بعد شهرين بعد ست شهور كل ساع براي وتارك اولاده هنا ومزعجني اعطيني الاولاد اكلمهم

صقر بابتسامة : اولاده اكيد رح يشتاق لهم

فيصل بانزعاج : بس مو كل ساعة يرن والاولاد لما يكلموه خذ بكى ودهم ابوهم

عمر بابتسامة حتى يخفف عن عمه : والله يا عمي شكلك صرت شباب مع الصبغه الجديده مين يصدق انه عندك احفاد

فيصل ابتسم وهو يمسح على شعره والشماغ بحضنه : اسكت لا تذكرني كله بسبب الكلبه ريم تقول عني شايب وخبرهم بالموقف علشان كذا رحت صبغة شعري وخذ تعاليق من هنا ومن هنا
ضحكوا الشباب بهدوء على الموقف إلا
عمر انسدح عالارض : ههههههههه خطيره هاذي الربم لو ما ملكت كان خطبتها ههههههههه
فيصل وهو يرفع حاجب : تدري انك مخبول وش للي يضحكك بالموقف لهاذي الدرجه

عمر وهو يضحك : هههههه لا بس هههه تخيلت شكلك يا عمي هههههههههه وريم تقول لك كذا

فيصل وهو يرفع حاجب : اقول متى رح تعيد المواد للي حاملها بالجامعه
سكت عمر وناظر صقر بلوم للي ما خلى حد وقال له
ضحك صقر وهو يناظر فيصل : عرفت تسكته هههههه
فيصل بافتخار وهو يغمز لصقر : اعجبك .......

في مكان اخر ما دخلناه من قبل
حط الشماغ على الكنبه وبعصبيه مكبوته وهو يناظر ابوه : يبه وش هذا الموقف السخيف للي حطيتني فيه كذا تحرجني قدام الجماعه على الاقل لو حطيت عندي خبر مو اكون مثل المغفل
ابو زياد ببرود : يعني للي يسمعك يقول تطيعني ما كان في طريقه اني ازوجك الا كذا نسيت لما كنت ودي اخطب لك بنت عمتك ورفضت وقتها زعلت عليك طنشتني ولا اهتميت ودامك رافض فكره الزواج ما كان في حل الا الاحراج

زياد بقهر وهو يناظر ابوه : وانا اقول ليه الزمت علي اروح معك على ملكة حفيد ابو سلمان ولما شفت اعمامي استغربت بس طنشت وانا حاس في شي بالموضوع
ام زياد وهي توزع نظرها بينهم : وش صاير مو فاهمه شي ؟؟

زياد باستهزاء،: ابد يالغاليه بس زوجك إلي هو ابوي واشر عليه طلب مني احضر ملكة حفيدة ابو سلمان ولما وصلنا بعد ما ملك حفيده التفت الشيخ وسال وين المعرس الثاني اشر ابوي علي اتخيلي يمه موقفي حسيت حالي مغفل وعض على شفته من القهر

سوسن بلقافه : شفتها ؟ حلوه ؟ كم عمرها ؟

زياد لوى بوزه : اشتغلت اللقافه لا ما شفتها ممنوع عندهم جدها طلب اني ما اشوفها ولا ازورها ولا اتكلم معها حتى بالجوال ما يبغاني اكلمها اما عمرها يقولون انها اولى ثانوي والزواج طلبوا بعد سنتين حتى تكمل الثانويه ارتحتي الحين هذا للي اعرفه وبس

نوفه : لا تقول انك لما تتزوجها تعذبها وتنتقم منها مثل الروايات وغمزت له

ناظرها زياد وهو يرفع حاجبه : مو انا للي انتقم بامور سخيفه صحيح انه ابوي احرجني بس انا متأكد لو ما احرجني ابوي وسالني قبل ما نروح اكيد رح اوافق لانه ربنا كاتب انها تكون من نصيبي وهذا النصيب ما ما اعترض عليه بالعكس رح احطها بعيوني اما سخافاتك يا نوفه انتي وخيالاتك مو عندي
وبعدها التفت على ابوه وهو يضحك : شفت يبه كيف فشلتهم هههههه اما شكلها البنت نهفه هههههه
وخبرهم بالموقف
ام زياد وهي مو عاجبها هالشروط : وانت موافق على شروطهم
زياد بلامبالاه : اصلا موضوع الزواج كله مو ببالي فاعتبر نفسي اني ما خطبت وبعد سنتين يصير خير
ام زياد باعتراض : بس
قاطعها ابو زياد : لا بس ولا شي دام زياد موافق ما في مشكله وخلي الامور على ما هي ......

وبعدها استاذن زياد وطلع على غرفته وهو يفكر كيف شكل هالريم ...........

صحيت الصبح وانا حاسه راسي مصدع من كثره البكاء تنهدت بتعب وانا حاسه حالي مكسله بس لازم اروح عالمدرسه لاني غبت الاسبوع الماضي كله تذكرت بنات خالي يالله مشتاق لهن ولجلستهن وسوالفهن وخبالهن انا لازم اكلم جدي علشان ازورهن
قمت من السرير بكسل واتمايل وقبل ما ادخل الحمام ناظرت نفسي بالمرايه وانا احك شعري واتثاوب بكسل ناظرت وجهي كان فيه علامات خفيفة مكان الكفوف مسحت على وجهي بلطف
وبعدها ناظرت ملابسي يالله نسيت ابدل ملابسي نمت بالفستان اخذت ملابس ودخلت الحمام اخذ دش وانا اقوي نفسي واطنش كل من حولي
وبعد ما جهزت نفسي ومشطت شعري وعملته جدوله على جهة اليمين وربطتها بشبره حمراء وجدوله على جهة اليسار وربطتها بشبره حمراء وغرتي قصيره يعني للي يشوفني يفكرني بالابتدائي
لبست عباتي وحطيت الشيله على راسي وغطيت شعري كله وبعدها سمعت طرقات خفيفه على الباب كانت الخدامه جايبه الفطور طلبت منها ترجعه ما ودي افطر نفسي مسدوده من البارح كسروا فرحتي ونغصوا علي لكن بسيطه وقسم بالله اذا شفت سديم تجلس مع سليمان لولع الدنيا ليه هي تجلس مع خطيبها وانا لا
اه يا ترى كيف شكله انا لازم اسال عنه واخذ معلومات علشان البنات اذا سألوني اقدر اجاوبهم
وبعدها حملت حقيبة المدرسة للي كانت بمكانها من الاسبوع الماضي ما لمستها وتوجهت خارج غرفتي وانا اتثاوب بكسل وصلت عند الدرج ما قدرت اقاوم التزحلق على الدرابزين
تزحلقت وانا مبسوطة على الاخير لمحت زول جدي وبسرعه ركضت خارج البيت قبل ما يكتشفني ويشلع اذاني
وصلت البوابه كان صقر واقف عند سيارته ويكلم بالجوال كان يكلم بالجوال وهو يناظرني بس انا اعطيته طاف ومشيت وانا ادلع ولابسه كعب يمكن شبرين علشان ابين اني كبيره بس وقفني صوت صقر الحازم بعد ما تعديته بخطوتين : ريم
بدون ما الف عليه تكتفت : نعم
سمعت خطواته تقدم ووقف قدامي
بصراحة انقهرت مع اني لابسه كعب بس جنبه كنت قصيره كثير
ناظرني باستهزاء : اخذتي معك الرضاعه ؟؟
بصراحة قهرني يتمسخر رديت عليه وانا ارفع حاجبي بغرور : الطول طول نخله والعقل عقل صخله
ومشيت خطوه بس مسك يدي بعصبيه : وقسم بالله اذا كلامك هذا ينعاد لادفنك هنا وبسرعة غطي وجهك
ناظرته وانا اضحك بعد ما فكيت يدي منه : تعرف حيرتوني انت ودك تدفني هنا والشايب وده يدفني بالمكتب والعم فيصل وده يدفني بالصاله الداخليه
وبعدين معكم حددوا مكان واحد

ناظرني بغرور : يا سخافتك بسرعة غطي وجهك وبلا كثرة حكي والعبايه هاذي اذا شفتها عليك مره ثانيه احش رجولك قبل ما تطلعين فيها فاهمه

رديت علشان اغيضه تكلمت بدلع وانا اتخصر : مالك دخل وبعدين دامه وسبلت عيوني بدلع خطيبي زيود ما اعترض ما حد له دخل مفهوم

ناظرته وهو مفول من العصبيه : طالت وشمخت يالبزر وبعدها تكلم وهو يكتم عصبيته ريم انا طبعي هادي لا تعصبيني

شفت الباص وبسرعة ركضت وقبل ما اطلع وقفت وتكلمت باسلوب ينرفز : انا رح اغطي لانه خطيبي وده اياني اتغطى مو علشانك وبعدها مديت لساني وحطيت الشيله على وجهي وركضت بسرعه للباص ....

دخلت المدرسة وبالصف طول الوقت وانا سرحانه واتخيل شكل خطيبي ولا انتبهت للشرح وفجأة نقزت على صوت صراخ الابله : ريييم
ناظرتها بغباء : نعم
الابله بعصبية : انا لي ساعه اناديك وحضرتك مو معنا ليه ان شاء وبهدوء فيك شي يا ريم انت طالبه متفوقة وحافظي على تفوقك والحين يالله اطلعي عالسبورة وحلي هاذي المسأله
بصراحه بما اني نويت اعيش حياتي بالتطنيش والدراسه من ضمن التطنيش خلص ما في داع للدراسه وحبيت اقوم بدور البنت الغبيه وقفت وانا ابتسم بعباطه ووقفت عند السبوره وبابتسامه عبيطه : ابله اكتب من هنا والا من هنا
ناظرتني الابله وبعدها تكلمت بدون نفس : هنا المساله يالله عجلي بسرعة حليها
ناظرت المسأله وبديت اجيب واحط من عندي تخبيص وقفت الابله فوق راسي وبعصبيه : وش ذا التخبيص امحي بسرعة واشرت على حلي وارجعي مكانك وركزي معنا
مسحت السبوره كلها ومع المساله عصبت الابله : انا قلت لك امسحي االحل للي كتبتيه بس ليه مسحتي المسأله وبقهر ارجعي بسرع مكانك
رجعت مكاني وانا ابتسم لانه هذي الابله عصبيه واكره ما عليها حد يحل على السبورة غلط كانوا البنات يناظروني مستغربين لاني معروفه بذكائي واليوم ولا حصه شاركت واذا سألوني المعلمات اجيب من الغرب واحطه بالشرق هههه بصراحه عجبتني حياة الكسل يا ليتني رديت على الجوري كان الحين جالسه جنبها ومونسيتني
خلصت الحصة وبعدها كانت الفسحه وبسرعه ركضت للخارج مشتاق للجوري والنور واول ما شفتهن سلمت عليهم بحراره وجلسنا نسولف وخبرتهن باخر الاحداث واني ملكت
الجوري : يا غبيه لازم تتعرفي وتجلسين معه قبل الزواج حتى تتفاهمون مع بعض
النور : صحيح كلام الجوري انا اجلس مع خطيبي عادي ما فيها شي دامك ملكتي ما فيها حرام على الاقل تتكلمين معه بالجوال
لويت بوزي بقهر : من وين اجيب رقم جواله وانا اصلا ما معي جوال
الجوري بتفكير : لا تخافي رح ندبر لك حل المهم بنت عمك سديم حلوه
لويت بوزي بقرف من هالسيره : امممم هي امممم ايه حلوه
النور بلقافه : وصفي لنا شكلها
ناظرت النور وانا اتذكر شكلها : ما اعرف طولها بالضبط لانها كانت جالسه بشرتها حنطيه وعيونها وسط وانفها صغير كثير وفمها وسط عادي وعيونها بني غامق وشعرها اسود مو ناعم كثير بس حلوه فيها جاذبيه

الجوري بقهر : يعني احلى منك ؟؟
ابتسمت بعباطه : والله ما اعرف يمكن هي احلى مني يكفي انها مبينه وحده كبيره مو مثلي كل الناس تفكرني بزر وبقهر شوفو لي حل ودي اكبر
قبل ما يشوفني العريس ويتركني ويقول هاذي بزر

النور بتفكير : صحيح للي يشوفك يظن انك بالابتدائي ناظرتها بحده
النور تضحك : ههههه لا تناظريني كذا اخاف وبعدين اسمعي كلامي للاخر
ناظرتها واستهزاء : كملي يا حكيمه زمانك

النور بابتسامة : غصب عنك حكيمه المهم انت بعدك 14 يعني بسن النمو يمكن لما يصير عمرك 16 تتغيرين وتصيري كبيره مثلنا
رديت بقهر : طيب بنات جيلي طويلات واشرت على بنت من عمري شوفو هاذي من عمري بس شوفو الفرق بالطول مو مثلي قزمه
الجوري تبتسم : يا بنت الحلال ربنا خلقك كذا ما يصير تعترضين على خلقته قولي الحمد لله وانتبهي لغذائك واكلي كويس علشان تطولين وكثري اكل فستق يقولون انه يطول

رديت : الحمد لله خلص اليوم ودي اشتري فستق واظل اكل ليل ونهار ........

رجعت عالبيت وانا تعبانه وحاس نفسي ضايق من الشيله دخلت وبعدني راكبه اول درجتين وقفني صوت جدي : ريم
لفيت عليه وانا متغشيه :: نعم
تكتف وهو يناظرني بحده : وش علاقتك بزياد ؟؟
بصراحه استغربت السؤال ورديت بغباء : مين زياد ؟؟
الجد بعصبية : .........
يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent