recent
أخبار ساخنة

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم رانيا عثمان

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم رانيا عثمان

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم رانيا عثمان

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم رانيا عثمان


في الشركه كان يعمل ادهم بتركيز شديد علي الصفقه ولكنه لمح شئ غريب في هذه الصفقه ولكن هيهات فهذا القيصر 
دق باب المكتب ليدلف مراد وبيده بعض الاوراق ليقول/ادهم انت راجعت الصفقه
ادهم وهو يرجع الي الوراء ليبتسم بخبث/شركه وهميه بتعمل اعمال مشبوهه باسم شركات مختلفه
مراد بخبث مماثل لصديق دربه /بس احنا مش اي شركه دي شركاات ياسين الهواري 
ادهم بخبث/يبقي شوف شغلك 
مراد /تمام بس كنت عايز اتكلم معاك في موضوع
ادهم/موضوع اي ده
مراد/احم هو الموضوع اني عايز اتجوز اختك زينه وياريت يا ادهم لو تجوزهالي مع سليم وعبدالله ويبقي فرح جماعي
ادهم بابتسامه /اخيرا نطقت خلاص هفاتح زينه في الموضوع وطبعا راي ياسين الهواري اولا
مراد /طبعا بس وحياه اغلي حاجه عندك لتقنعهم
ادهم/انت هتشحت روح شوف شغلك
مراد /تمام مستني ردك 
اؤما له ادهم ليخرج متجهها نحو مكتبه ينفذ ما كلفه به ادهم
*************
عند الفتيات كانوا جالسين لتقول ولاء/كلنا هنتزوج في يوم
اروي بضيق/اه يختي انا مش عايزة اتجوز
صافي/طيب متتجوزيش حد غصبك
نظرت اليها اروي لتصمت فقالت منه/بصوا بقا انا حاسه ان البت مروة دي هتفضل لازقه فينا طول العمر
صافي بضحك/ليه حتي ده مروة سكرايه
ولاء/علشان احنا هنتزوج ولاد الهواري فهنكون معاها في نفس البيت
منه/بالظبط بس تصدقوا وحشتني جزمه مش بتسال
مريم/اه مش بتسال واطيه 
ولاء /بطلي اكل الاول وبعدين ابقي اتكلمي وبعدين انتي مش كنتي زعلانه علي محمود
تذكرت محمود وانه غاب عنها لفتره طويله لتنظر لهك وتقول/قلبي بيقلي انه كويس وهيرجع قريب
صافي/انشاء الله يرجع بالسلامه 
منه/وانتي يا ست صافي مالك من الصبح قالبه خلقتك
صافي/اتخانقت مع مروان وشكلها مش هتعدي علي خير
مريم/عملتي اي يزفته احكي 
صافي/عملت شويه حاجات بسيطه زعقت فيه وعليت صوتي وقفلت في وشه الخط
منه بصدمه/الله يخرب بيتك انتي اي حماره مبتحسبش
ولاء/وقال فرحها بعد اسبوع حسني تصرفاتك يا صافي شويه
صافي/بس انا مكنش قصدي 
منه بغضب/كان قصدك ولا لا انتبهي لتصرفاتك يا صافي مش هكرر كلامي تاني
صافي /حاضر مش هعمل كده تاني 
دق جرس المنزل لتقول مريم/انا هروح افتح
ذهبت لتفتح الباب لتري امامها مروان يقف والشر يتطاير من عينيه لتبلع ريقها بتوتر وتقول في نفسها/الله يخرب بيتك يا صافي ده هيعمل منك شورما
دلف الي الداخل دون ان يتفوه بكلمه واحده 
ليجدها جالسه هي والفتيات نظروا اليه الفتيات بصدمه من منظره فهو يبدوا عليه الغضب 
ليتجهه نحو صافي ويمسكها من ذراعها بعنف 
ليسحبها معه خارج المنزل 
اما صافي فخافت من منظره كثيرا لتعلم انها اخطات في حقه فصمتت 
نظروا الفتيات الي بعضهم بصدمه لتقول مريم/ده خدها وراح فين
منه/خليها تتربي لسانها متبر منها وتصرفاتها غلط
ولاء/منه عندها حق يلا انا بقا هدخل ازاكر متنسوش ان علينا امتحانات 
مريم/وانا هرروح اذاكر وانتي يا منه مش هتذاكري
منه/انا خارجه اشوف حاتم علشان عايزة اتكلم معاه 
مريم/تمام هروح اانا اذاكر 
اؤمات لها منه لتتجهه مريم نحو غرفتها 
*************
في مكان اخر 
كان يجلس مروان وهو ينظر امامه بعصبيه اما صافي فكانت خائفه من نظراته لها فنظرت بعيدا عن مرمي عينيه فركت يدها بتوتر لتقول/مروان انا مكنش قصدي 
قاطعها مروان ليقول/انا مش بحب التصرفات دي وربي يا صافي انتي لسه مشوفتيش وشي التاني فمنصحكيش تشوفيه
صافي بخوف لتخرج الكلمات من فمها بصعوبه لتقول/مش هتتكرر تاني والله
مروان/انا حذرتك انا حاليا مش عارف اتصرف معاكي لانك مش مراتي بس كلها ايام وتبقي مراتي فاتجنبي غضبي
صافي بخوف شديد/حاضر مش هتحصل تاني
نظر اليها مروان فهو لا يريد ان يري خوفها منه ولكنها هي من اجبرته علي فعل هذا الشئ وضع يده علي شعره الغزير ليشده بغضب 
************
في الشركه وخصوصا في مكتب ادهم 
كان جالس يكمل عمله فهو يمسك شركات الهواري
قام من مقعده لينظر من خلف الزجاج الي الخارج
وهو يري إمبراطورية الهواري فهو يعمل في المقر الرئيسي نظر الي الشركات التي اسسها والده لتصبح من اكبر الشركات في العالم كان ااجميع يتمني رؤيه ياسين الهواري الذي بني إمبراطورية الهواري في سن صغير لتصبح الاولي عالميا يفتخر بوالده كثيرا فهو السند لهم 
قطع شروده دقات علي باب المكتب ليسمح للطارق بالدخول
دخل سليم الي المكتب ليجد ادهم يعطيه ظهره
تكلم ادهم/في اي يا سليم عملت اللي قلتلك عليه
سليم/ايوة يا ادهم 
ادهم/عرفت اي عن الشخص ده
سليم/العدو ليك وصاحب الشركات الوهميه فريد المنياوي
نظر اليه ادهم وكانه كان يتوقعه ليقول بهدوء مريب/تبعتله رساله وتقوله ان الاوراق كلها اتكشفت وتكتب اسمي
سليم بعدم فهم/لي انا مش فاهم حاجه
ادهم بابتسامه خبيثه/هو حاليا مختفي علشان منعرفش نكشفه بس خلاص الاقنعه كلها اتزالت فمش هيضطر انه يتخبي تاني واول ما يظهر اتاكد ان نهايته علي ايدي
سليم/دماغك سم يعني هو هيرجع مصر تاني 
ادهم/هيرجع بس هو مش عارف انه راجع لقضاه
سليم/بس في شخص تاني مشترك معاه والنهارده في حفله هتم وهيبقي موجود فيها
ادهم/تبعتلي واحد للحفله دي يجبلي كل الصور اللي تخص الاشخاص المهمه واهم حاجه الاشخاص الموجودين مع فريد
سليم/حاضر هروح انا اشوف الموضوع ده
خرج سليم من المكتب لينظر ادهم الي ساعته ليتذكر معشوقته اخذ متعلقاته وخرج من الشركة متجهها نحو منزل مروة 
***********
عند مروة ارتدت الملابس التي بعتها ادهم لها
وجلست في انتظاره مر نص ساعه وهي جالسه تنتظره ولكن هيهات فمعشوفها اتي لاخذها معه 
دق جرس المنزل لتتجهه اليه بسعاده فتحت باب المنزل لتجده يقف امامها بشموخه المريب 
ام هو فتصنم من جمال هذه الفتاه التي تجذبه لها اكثر اقترب منها وهو ينظر في عينيها
نظر في عينيها ليتاملها بعشق جارف لتخجل هي من نظراته لها لتقول بخجل/في اي يا ادهم
ظل ادهم شاردا بها ينظر في عينيها التي اثرته تنحنحت هي بخجل ليفيق ادهم من شروده ليقول/يلا
مسك بمعصمها لتنظر له اما هو فابتسم لها لياخذها وينزل وصل الي السياره ليفتح لها الباب لتركب 
استقلوا السياره لينطلق بها 
تحدثت مروة /ادهم هنروح فين
ادهم/متخافيش مش هخطفك 
مروة/انا مش خايفه بس ده فضول
نظر اليها ادهم بابتسامة الساحره التي لا تليق الا بسواه
بعد قليل من الوقت وصل ادهم الي مكان كالقصور يحيطه الكثير من الحراس ليدخل الي القصر بسيارته
اما هي فكانت تنظر بانبهار نزل ادهم لتنزل هي الاخري نظرت حولها لتجد الكثير من الورود وممر واسع وطويل به اشجار من جميع الفواكهه لتقول لادهم/اي ده الله ده جميل اووي
اخذها من يدها ليمشي في الممر حتي نهايته لتنظر بانبهار يوجد الكثير من الشجار الجميله والفواكهه بكافه انواعها لتقول/احنا في الجنه ولا اي
ادهم وهو يقبل خدها/جنه الادهم 
نظرت اليه بابتسامه جميله لتقول/المكان ده بتاعك
ادهم/اه وانتي اول واحده تدخليه ومحدش هيدخل غيرك 
مروة بفرحه/بجد 
ادهم/بجد يقلب الادهم تعالي معايا 
امسك بيدها لياخذها معه في مكان اخر 
نظرت لتشهق من شده جمال المكان 
نظرت حولها لتجد قصر فائق الجمال وحوله الكثير من الازهار نظرت اليه بفرحه لتقول /انا مشفتش جمال كده 
ادهم/عجبك
مروة/ده عجبني جداا انا بتمني اعيش هنا
ادهم/والمكان كله تحت امرك
لفت اليه لتنظر في عينيه الجميله التي تعكس جمال البحر لتقول/انا بجد فرحانه المكان فوق الرائع 
ادهم وهو يشدها من خصرها لتصطدم بصدره ليقول/ده كله ملكك محدش هيدخل المكان ده غيرك 
شدها من يدها لياخذها داخل القصر كان جميل جداا فهي لم تري مثله من قبل صعد الي الاعلي ليسر وهو ممسك بيدها ليوصلوا امام جناح كبير اخذها ليدخل بها نظرت الي المكان بفرحه وجدت الارض مفروشه بالورود والغرفه مليئه بالشموع نظرت اليه بدموع ليقترب منها ويقول/كل سنه وانتي طيبه 
مروة/ده عشان عيد ميلادي
ادهم/اه علشان ده اجمل يوم في حياتي علشان انتي جيتي فيه علي الدنيا
نبض قلبها بشده لتنظر فيه عينيه كانها تستمد منها القوه ليقول/النهارده هيبقي بدايه جديده 
نظرت اليه باستغراب ليقول /بحبك
نظرت اليه بصدمه لتزداد نبضات قلبها بشده
ليقول/بحبك وبموت فيكي
وبتمني نبداء حياه جديده سوا 
مروة/انت بتتكلم بجد انا مش بحلم
ادهم وهو يقرب منها ليقول/لا مش بتحلمي انا بتكلم بجد 
مروة وهي ترجع الي الوراء /طب انت بتقرب ليه 
ادهم وهو يشدها اليه ليفتح علبه بها سلسله جميله
نظرت اليها لتجد اسمائهم محفوره عليها ليقول/اي رايك 
مروة/جميله انت متاكد اني مش بحلم
ادهم وهو يلفها ليضع العقد حول رقبتها ليقول/دي حقيقه وهتفضل معانا طول العمر
مروة وهي تمسك العقد في يدها لتقول/انت عارف لما عرفت حقيقه جوازك مني وانك مش بتحبني قلبي وجعني اووي قالتها بدموع 
ادهم وهو يمسح دموعها ليقول/انت عارف فكره اني اتزوجك علشان احميكي كانت خطه مني علشان اتزوجك 
سحبها ادهم ليحضنها بشده ليقول/انا بحبك من اول مرة شفتك فيها وانتي خدتي قلبي
شددت هي علي احضانه لتقول/مش هتسيبني يا ادهم
ادهم/مقدرش اسيبك هو في حد بيقدر يستغني عن روحه 
مروة/انا بحبك اوي يا ادهم
ادهم بفرحه غمرت قلبه لتشع عيناه بعشق ابدي لتصبح اسيرته 
خرجت من احضانه لتنظر اليه بعشق واضح في عينيها ليصبح عشقهم لا ينتهي اقترب منها ليحملها بين يديه لتشهق بخجل لتقول/ادهم نزلني 
ادهم/تؤ مش هنزلك 
اخذها ليضعها علي الفراش لتبدء رحله عشقهم فتصبح زوجته امام الله 
***********
في مكان مليئ بالحقد والسواد كحال قلوبهم كانت تقام حفله ضخمه بمناسبه عيد ميلاد هذا الشاب 
ليكمل الخامسه والعشرون من عمره ولكن هذا ليس شاب عاديا فهذا الشاب سيعود ليدمر العلاقات لتصبح الروابط ضعيفه ولكن هؤلاء اولاد الهواري قوتهم في اتحادهم ولكن ما السبب في الحقد الذي يملئ قلب هذا الشاب ليكن هذا الحقد لعائله الهواري 
في الحفله كان يجلس ينظر الي الجميع كالاسد الذي ينظر لفريسته ليقترب من شاب اخر في الثلاثينات 
ليقول/صاحب الحفله قاعد بيعمل اي
الشاب/اقعد يفريد عندي اخبار مش حلوه
فريد/ اخبار اي دي
الشاب وهو ينفخ سيجارته/ادهم كشفك يعني الاوراق كلها اتكشفت
فريد/يعني لازم اظهر بس الورقه المهمه لسه متكشفتش
الشاب/ومش هتتكشف غير باذني
فريد/انا عايز اخلص من ادهم وهاخد مروة واسافر
نظر اليه الشاب بغموض وابتسامه خبيثه ليقول/قريب يا فريد بس اعرف انك لو فكرت تخوني مش هيعجبك رد فعلي
فريد/لا انا مقدرش اخونك يكبير بس قلي سبب كرهك لادهم وعيلته 
الشاب/العيله دي دمروا لي حياتي
فريد/ازاي 
الشاب/في الوقت المناسب هتعرف 
نظر اليه فريد يحاول ان يفهم اي شئ منه ولكن هذا الغامض لا يترك مجال لاحد ان يعرف شئ عنه الا بامره
**************
في المستشفي 
كانت حنين جالسه هي وسلمي لتخبرها بما حدث
لتقول سلمي/ايوه يعم حد كدك المهم قوليلي انتي بتحبيه
حنين/احم اه يعني عادي
سلمي بمشاكسه/اه ما هو باين وبعدين ناس تحب وتتحب وناس تاخد علي دماغها
حنين بضحك/يبنتي حرام عليكي ده انتي مشكله تضربي الراجل وتجري
سلمي/اوف والنبي متجبيش سيرته
حنين/ماشي يلا يختي نشوف اللي ورانا 
سلمي/يلا 
***********
في القصر كان جالس ياسين
هو ومعه اخواته ليقول/جهزتوا كل حاجه 
حمزه/اه كل حاجه تمام
ياسين/حاتم تقول لسليم ياخد خطيبته وانت كمان وترحوا تشوفوا اي اللي هما عايزينه وتجبوه
حاتم/حاضر ي بابا
حمزه/فين ادهم
حاتم/معرفش بس اكيد في الشركه
ياسين/تمام روح شوف شغلك
استاذن حاتم ليذهب الي المستشفي ليكمل عمله
**********
في جناح زهره كانت جالسه هي وزينه
لتقول/بت يا زينه سرحانه في اي
زينه/وانتي مالك يختي
زهره/طب ماشي انزل اقول لمراد انك بتكرشي عليه
زينه وهي تسحبها لتجلس/ده انتي حبيبتي يا زهره
زهره وهي ترجع خصلات شعرها الذهبيه الي الوراء لتقول/ناس مش بتيجي غير بالعين الحمراء
زينه/ ميهمش حمراء ولا زرقاء المهم قوليلي لسه بتفكري في المز 
زهره/اسكتي والله اتصدمت لما شفته داخل القصر قلبي وقف قلت جاي يشتكي عليا
زينه بضحك/يشتكي عليكي يبنتي اكبري بقا
زهره/ملكيش دعوه ابت بس كانت صدمه انه يطلع اخو مروه
زينه بغمزه/قربت العلاقات العب يلا
زهره وهي تضربها في بطنها لتقول/احترمي نفسك يا حيوانه
زينه بضحك/ربنا يسامحك 
اخذوا يتحدثوا كانهم تؤام فما اجمل الصداقه النقيه
***********
هناك مجهول ينتظر الجميع ليبين قوه العلاقات
هل ستدمر عائلة الهواري ام ستبقي في قوتها لتواجه المجهول 
هل ستنعدم الثقه بين العشاق لتبتعد المسافات
هذا المجهول الذي يعرف حقائق تفعل من وراء عائلة الهواري باسم عائلتهم لتجعل الكره يزرع بداخله فيرجع للانتقام منهم فهل سيفشل في تحقيق هدفه ام سينجح في تفريقهم 
ما هذا السر الذي يخفي عن الجميع ليجعلهم يشكوا في بعضهم هل هناك احد بهذه العائله عدو لها ولكنه يتظاهر بالحب
سنعرف كل شئ في الفصول القادمه 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent