recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت رائد الفصل الأربعون 40 بقلم ريم متولي

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت رائد الفصل الأربعون 40 بقلم ريم متولي

رواية أحببت رائد الفصل الأربعون 40 بقلم ريم متولي

 رواية أحببت رائد الفصل الأربعون 40 بقلم ريم متولي

مكه بإستغراب: انتو تعرفو بعض
فاطمه: ل... لا معرفوش
اللواء محمد: تشرفت بيكي يا مدام
فاطمه: الشرف ليا (وسابته ومشيت) 
جاسر: اتفضل يا عمي تعالي يا محمود
محمود حضن جاسر بضحك: ياااااه يا صاحبي 
جاسر بضحك: مالك يابني كإنك بقالك سنين مشوفتنيش احنا كنا مع بعض امبارح
محمود: فكك يا عم الف مليون مبروك مبروك يا عروسه
مكه بكسوف: الله يبارك فيك
محمود: انتو بدلتوها ولا اي يا جدعان دي اخر مره كلمتني كانت بتقولي يا نجم جالت الكسوف منين
اللواء محمد وجاسر: ههههههه
مكه: احم احم
اللواء محمد: اوعي يكون جاسر زعلك
جاسر: انا اقدر
اللواء محمد بضحك: فعلا شكلها هي اللي زعلتك
جاسر: ابدا يا فندم دا انا اول مره افرح كدا (وغمزلها😉) 
اللواء محمد: ربنا يهنيكو يارب يا ولادي
محمود: عقبالي
جاسر: اي
محمود: فرحة زي فرحتك😂
جاسر: حضرتك جايب الواد دا معاك لي
محمود: يلا بقي احنا يا فندم عشان نسيب العرسان علي راحتهم
اللواء محمد: انا قولت كدا برضه يلا بينا
مكه: خليك كمان شوية
جاسر: ايوة يا عمي انت لحقت
محمود: والله زمانمو بتشتمو فينا في يرمو وبتقولوا اي جابهم دلوقتي😂
جاسر: لا انا ممكن اتعدي مراحل الشتيمه معاك لو ملمتش نفسك😂
اللواء محمد: يلا يا حبايبي خدوا بالكو من نفسكو
حضنته مكه: هتوحشني
اللواء محمد: وانتي كمان يا قلب بابا يلا سلام
جاسر ومكه: مع السلامه
_____________
يوسف: يعني كدا احنا لسه معانا ورقه رابحه بس الاخيره
~: بالظبط كدا
يوسف: وانتي ناوية تعملي اي
~: انت عاوز مكه ليك عشان تحرق قلب جاسر وانا عاوزه جاسر يتعذب عشان احرق قلب والده
يوسف: انا مش فاهمك انتي ازاي قادرة تعملي كدا في جاسر
~: هتفهم بعدين
يوسف: يعني
~: يعني***************
____________________
مكه: جاسر
جاسر: اممم
مكه: انا عاوزة اخرج
جاسر: مينفعش يا حبي تاني يوم الجواز كدا هنخرج الناس تقول علينا اي هاا (وغمزلها😉) 
مكه: بس بقي.... طب انا مخنوقه ومبقتش قادرة اقعد
جاسر: عندي حل احسن
مكه: اي هو
جاسر: البسي يلا
مكه: ثواني اكون خلصت
_______________
محمود: ناوي تروح ع فين يا فندم
اللواء محمد بشرود:........ 
محمود: يا فندم
اللواء محمد: هاا
محمود: فيه حاجه حضرتك 
اللواء محمد: ابدا
محمود: هنروح فين
اللواء محمد: روح ارتاح انهاردة وانا كمان هرتاح عشان تعبان شوية... 
محمود: مالك يا فندم تحب اوديك لدكتور
اللواء محمد: لا ملوش لزوم شوية صداع هنام شوية وهبقي تمام
محمود: تمام 
_______________________
مكه: انا جهزت
جاسر بتوهان: اي القمر دا
مكه بكثوف: يلا بقي
قرب جاسر منها: لا بجد انا كل ما اشوفك بلاقيكي حلوة اكتر
مكه بترجع لورا بكثوف: جاسر خلاص بقي
جاسر قرب منها اكتر بعدين رجع لورا: غريب مفيش حاجه قطعت اللحظه😂
مكه: ابتسمت
جاسر: يا خراشي يا ولاه يلا يينا عشان مش هقدر اكتر من كدا
مكه مسكت ايده: يلا
_احنا رايحين فين
جاسر وجه اصبعه تجاه اوضه: هنا
*خبط ع الباب
جاسر: السلام عليكم
الجده زينب: عليكم السلام تعالو يا حبايبي
جاسر: مكه كانت مخنوقه وملقتش احسن من انها تقعد معاكي وبالمره تتعرفو ع بعض
زينب: ما انت يتزهق منك بصراحه
مكه: هههههههه
جاسر بغيظ: عجبتك
مكه: الصراحه اه
زينب: ع بره بلا عاوزين نقعد ع راحتنا
مكه: كنت هقوله كدا
جاسر: بقي كدا
زينب: بالظبط بره يلا عشان هنرش مايه
جاسر بص لمكه: هحاسبك لما نكون لوحدنا (وغمزلها😉) 
*بعد فتره ذهبت مكه لاوضتها
جاسر: ما بدري ياست هانم
مكه: ههه انت لسه صاحي فكرتك نمت
جاسر: لسه متحاسبناش
مكه: وهتحاسبني ازاي حضرتك
*لم تكمل جملتها حتي التهم جاسر شفتيها ليعبران عن حبه لها وذهبا في بحر شوقهما العميق
يتبع....
لقراءة الفصل الحادي والأربعون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent