recent
أخبار ساخنة

رواية صافي الفصل الرابع 4 بقلم صابرينا

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية صافي الفصل الرابع 4 بقلم صابرينا

رواية صافي الفصل الرابع 4 بقلم صابرينا

رواية صافي الفصل الرابع 4 بقلم صابرينا

خلعت الوجه السيلكون ووقفت امام المرآة وهي ترتدى الفستان الاسود الضيق من الصدر ويتدلي بااتساع كبير كافساتين اميرات ديزني
خرجت من غرفتها فهي تعلم ان القصر لا يوجد به احد
واخذت ترقص علي انغام ام كلثوم
الف ليله وليله
كان يراقبها من بعيد فقد اكتشف اللعبه
انبهر هاشم من جمالها ورقتها وراقب حركات جسدها
هاشم بغضب: بقي الحكايه كدا
كدا احلوت ياام عيون خضر
تركها ترقص علي انغام الموسيقي وخرج من المكان
كانت ترقص الا ان وقعت الطاوله دون قصد
وجدت دعوه حفل
صافي: انا بقيت عامله زي سندريلا الي هاتروح حفله الامير
بس ي خساره انا مش هي ولا في امير اصلا
عدلت موضع الطاوله وهي تنظر للدعوه
صافي: ي بختكم بالحفله
تذكرت صافي الساعه ووجدتها ١١مساء
صافي:ي خبر انا لازم اروح اوضتي بسرعه قبل مايجي حد
&___________________&
في الحفله
...................
كانت تتمايل علي انغام الموسيقي بااحضانه
احمد:وحشتيني
فريده:انت اكتر
احمد: لسه بتاخدي حبوب منع الحمل
فريده:اه والمغفل جوزى حايموت ويخلف
ضحك احمد بسماجه وهو يحتضنها ويتراقصوا
احمد:معلش مش عارف اقابلك بسبب الحيزبونه مراتي
فريده:طب حاتنفذ امته ونخلص منه
احمد:قريب جدا
بصي جوزك داخل الحلفه اهو
فريده :طب عن اذنك بقي رايحاله
&_____________________________&
اليوم التالي
......................

كانت بالمطبخ تعد القهوه
حملت فنجان القهوه ودخلت به غرفه المكتب
كان يقف امامها يتصفح كتابه
وضعت صافي القهوه وكانت ستخرج لكن قدم هاشم اعاقتها ووقعت بااحضانه
نظر لها هاشم بعينيها نظرات عميقه ويده تستكشف معالم جسدها
كم كانت صغيره بين قبضتيه
اراد ان يقبلها لكنها
ابتعدت  عنه حينما شعرت بالخطر
هاشم :كنتي حلوه بالفستان
تعرقت صافي واخذت تهمهم بكلمات غير مسموعه
صافي:انا
انا
هاشم باابتسامه : سلامه لسانك
وطلعتي بتتكلمي كمان  ماشاء الله نصابه قد الدنيا
نظرت له صافي بعينيها الخضراوان الدامعه
هاشم: ابتدا بقي جو الصوعبنيات  حانعيط ونبربر واصل ومش عارف ااي
الاسطوانه المشروخه بتاعه اي واحده خدامه ملهاش اي تلاتين لازمه
تحدثت صافي بعزه نفس وكرامه
صافي:انا مش حراميه
ومش خدامه
هاشم: اوووه
اخذ هاشم يبتسم وهو يدور حولها
هاشم:الخرساء ام عيون خضر
مش كدا
ادمعت عين صافي وهي تنظر له كيف يقيم جسدها
هاشم:بس سنك ميجيش غير ٢٠ مش اربعين ياام عيون خضر
نظرت له صافي بعيونها
هاشم : من اول ماشوفتك وانا شايف جبروت في عنيكي مش ممكن يكون لوحده اربعين سنه
جبتي منين النظره دي
تحدثت صافي بقله حيله
صافي:كنت سلعه حاتتباع بكام قرش بس رفضت اني ابقي بيعه
انا جيت اشتغلت عندك لاني مكنش قدامي حل تاني
هاشم:بالكدب
صافي بدموع :  بالكدب
هاشم :اطلعي براا
صافي بدموع : حاضر
كانت ستذهب لكن يده منعتها. وسقطت بااحضانه
هاشم وهو يهمس امام اذنها
هاشم:بس لو طلعتي كدابه مش هارحمك
فاهمه
صافي بدموع :فاهمه
هاشم:اسمك اي
صافي :صافي صادق ابو الوفا
ابتسم لها هاشم ابتسامه ساحره
هاشم:روحي ذاكري ي طالبه ي جامعيه
والنهارده مفيش شغل راحه للمذاكره
&____________________________&
في شقه ليلي
&_________&
كانت سعاد تنتظر خروج ليلي
سعاد :ي ليلي حرام عليكي فين صافي
ليلي:بصي ي بت لبني
صافي في حته بعيده عنكم سبيها في حالها
متعمليش انك ملاك وخايفه عليها
سعاد:ابوها هايتجنن عليها
ليلي:مايتجن ولا يموت
انتوا بتكرهوها وهي سابتلكم الدنيا ومشيت سيبوها في حالها بقي
ومتجيش هنا تاني متوجعيش دماغي
سعاد:وراكي وراكي ي ليلي لحد مااعرف مكانها فين انا مش هارتاح الا لما الاقيها
&_________________________&
في شقه صادق
..............
لبني بغضب :يعني اي طردوك من الشغل
بقيت عواطلي
كان يشرب صادق السيجاره المطعمه بالممنوعات
صادق:بس ي وليه انتي انا الشيطان بيلعب في راسي بمفك
لبني بصراخ :هاتعملي ااي يعني
ضيعت بنتي وضيعت الفلوس علي المدعوق الي بتشربه ناقص ااي هاتقتلني
انا بموت معاك في اليوم الف مره
لمعت الفكره في عينيه ووجد السكين علي الطاوله
لم ينتظر ان تكمل كلماتها وطعنها عده طعنات ببطنها
&__________________________&
كان هاتفها يهتزر في جيبها
ذهبت صافي الي غرفتها لتجيب علي الهاتف
صافي:وحشتيني ي ليلي
ليلي:انتي كمان
اطلعيلي انا عند عم عبده برااا
خرجت صافي الي الخارج وذهبت ل ليلي
ليلي:صافي خلي بالك علي نفسك ابوكي بيدور عليكي والحيزبونه سعاد دي مش سايباكي في حالك
صافي:ربك كريم
ليلي:المهم عامله ااي هناا
صافي:زي ماانتي شايفه .
خرساء وخدامه
هاعمل اي اكتر من كدا
انا بقيت بنسي الكلام ي ليلي
ليلي:نار هنا ولا جنه ابوكي انا هامشي سلام ياختي
بالخارج كانت سعاد تنظر الي القصر
سعاد بغل :بقي هي تعيش هنا وابوها المعفن عايز يجوزني لعطوه الميكانيكي
طيب
&______________________&
في غرفه المكتب
&________&
وضع بعض القطرات من المخدر في كوب العصير وطلب حضورها اليه
طرقت صافي الباب
فسمح لها بالدخول
هاشم:عامله ااي في المذاكره
صافي:الحمد لله
هاشم:شايفه العصير دا
صافي:ايوه
هاشم:اشربيه كله مره واحده
صافي:بس
هاشم:اشربيه
.................................... اشربي ي شابه اشربي
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent