recent
أخبار ساخنة

رواية دوا قلبي الفصل التاسع 9 بقلم لمياء محمد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية دوا قلبي الفصل التاسع 9 بقلم لمياء محمد

 رواية دوا قلبي الفصل التاسع 9 بقلم لمياء محمد

 رواية دوا قلبي الفصل التاسع 9 بقلم لمياء محمد


_ طب ما انت عارف ان الحاجات دي بتحصل دايما وبتبقي تلفيق وانا مستعد اني اضمن يوسف ها قولت ايه
= مممم تمام هسيبه علشان انا عارف انك مستحيل تيجي بنفسك علشان تضمن حد مش كويس بس بردوا هنحطه تحت المراقبة لمدة اسبوع او اكتر 
_ تمام واهو تتأكد بنفسك 
= طب تعالي امضي ع الورق دا 
_ طيب سلمي خدي انتي خالتك واسبقوني ع العربية 
= حاضر 
كانت سلمي تخرج من القسم مع خالتها وصادفت وعد امامها 
فركضت اليها وعد
_ سلمي ازيك وحشتيني اوي 
= الحمدلله ياحبيبتي انتي عامله ايه 
_ الحمد لله عمر اخباره ايه 
= وعد احنا انفصلنا بقلنا فترة انتو معرفتوش 
_ لا انتي عارفة ان علاقة عمر مع ماما وبابا ضعيفة ومش بيكلموا بعض وانا بقالي كتير مروحتلوش بس ايه اللي حصل
= عادي متشغليش بالك اااه صحيح بتعملي ايه هنا 
 بتوتر _ ها اااا كنت ماشية ووو لما لقيتك وقفت اشوفك بس 
= اااه طيب هروح انا هتعوزي حاجة 
_ لا سلامتك 
= سلام 
وذهبت سلمي الي سيارة زين 
وبعد القليل من الوقت خرج كلا من زين ويوسف وعد ركضت مسرعة في احضان يوسف 
ببكاء 
           _  يوسف حبيبي انت كويس خوفت عليك اووي 
يوسف وقد تحركت مشاعره قليلا 
         = اهدي يا وعد انا كويس مفييش حاجة 
         _ انا خوفت اووي لما سمعتهم قالولي انك اتسجنت شهقة خوفت عليك اوي يا يوسف شهقة خوفت ليعملولك حاجة جوا 
يوسف بصدق هذه المرة 
      = خلاص يا وعدي بقي متعيطيش انا كويس والله محصلش حاجة انا تمام حتي شوفي 
نظرت له بحب 
    _ بجد كويس 
= بجد كويس ويلا بقي روحي بسرعة قبل ما حد يشوفك وخلي بالك من نفسك اوكي
_ اوكي باي 
= باي 
_ بتحبك اوي ع فكرة 
= عارف 
_ خلي بالك منها شكلها كويسة اووي 
يوسف بتتويه للموضوع 
         _ اااه صحيح شكرا جدا لانك ساعدتني 
= عفوا ياعم انا في الخدمة في اي وقت 
_ تسلم يا زين باشا
= زين بس تقدر تعتبرني اخوك الكبير 
بإستغراب 
        _ اخويا انت مقابلتنيش قبل كدا وبتقولي اخوكي وكمان ضمنتني جوا اشمعنا 
= لان كان لازم اساعدك زي ما اختك بتساعد اخويا 
_ واحدة بواحدة يعني 
= مش بالظبط بس هي وافقت تساعدني فعلاج اخويا مش معقول يعني انا اسيبها وغير كدا كفاية كلام وتعالي يلا مستنينا 
_ يلا 
ذهب زين ووصلهم الي منزلهم وعاد الي منزله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند خطيبة عمر 
كانت تحضر نفسها لتقابل ذالك الشاب في المساء 
اما عند عمر فكان يجلس بضيق يفكر في كلام خطيبته ويقارن بينها وبين سلمي
_ سلمي ايه رأيك في الدريس دا 
= حلو بس غالي اوي 
_ مش مهم المهم انه عاجبك 
نظرت هي الي دريس اخر اقل في السعر 
_ بس دا حلو اووي
= بس التاني احلي 
_  لا دا احلي وعايزاه 
= سلمي لو علشان الفلوس فعادي 
_ لاااا هو عاجبني 
= طيب اللي انتي عايزاه 
وفعلا اخذوه وعادوا الي المنزل 
موقف آخر 
_ حبيبتي 
= نعم يروحي 
_ ايه رأيك ننزل نتغدي في مطعم النهاردة 
= طب وليه التبذير بقي طب ما احنا ناكل هنا افضل وبراحتنا 
_ اهو تغيير 
= لا هناكل هنا مش بحب اكل برا 
_ طيب يروحي براحتك 
 عاد من ذكرياته وشعر بقليل من الندم والخنقة فحقا الفرق شاسع فواحدة تريد اشياء باهظة وغالية ولا يهمها ظروفه والاخري كانت توفر المال ولا تحب التبذير 
وقرر النزول قليلا ليشم بعض الهواء
في المساء كانت خطيبته (نهي) كانت قد نزلت مع ذلك الشخص وتجلس معه بسيارته وكانت تجلس بين احضانه ويتبادلون القبل ايضا 
في نفس ذلك الوقت كان عمر يسير بجانب السيارة فصدم وغضب كثيرا وذهب الي السيارة ودق علي زجاجها 
_ كدا يا واطية يا زبالة بتخونيني يا حقيرة 
وظل يضرب بها حتي نزل الشاب الذي كان معها وتبادلوا الضرب ووقع عمر ارضا فذهب الاخر سريعا ومعه نهي 
اما عمر فكان يبكي ليس من الم الضرب وانما من الم قلبه فهو قد ترك سلمي تلك المرأة التي كانت تشعر بالحرج اذا تحدثت مع رجل غريب ليتزوج تلك الخائنة الحقيرة ظل يبكي بندم وحزن علي ما فعله بتلك المسكينة
(تغلط تجرح توجع وفي الاخر تقول ندمان
    وارجع يا زمان 
    انا والله تعبان 
 وحشني وجوده معايا في كل وقت وكل                                مكان
نفسي اشوفه ولو مرة تملي عيوني المشتاقة وتعالج قلبي اللي بنفسي جرحته💔💔 ) 
فوقف وقرر العودة الي منزله ولكنه اثناء سيره.......... 
يتبع.....
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقي الفصول : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent