recent
أخبار ساخنة

رواية حبي وعشقي وغرامي كاملة بقلم كاريمان باسم (جميع الفصول)

 رواية حبي وعشقي وغرامي كاملة بقلم كاريمان باسم (جميع الفصول)
رواية حبي وعشقي وغرامي كاملة بقلم كاريمان باسم (جميع الفصول)

رواية حبي وعشقي وغرامي كاملة بقلم كاريمان باسم (جميع الفصول)

  1. لقراءة الفصل الاول : اضغط هنا
  2. لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
  3. لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
  4. لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
  5. لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
  6. لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
  7. لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
  8. لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
  9. لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
  10. لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
  11. لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
  12. لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
  13. لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
  14. لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
  15. لقراءة الفصل الخامس عشر والأخير : اضغط هنا
البطل أوس/27 سنة.. بتاع بنات وبيحب الهزار والضحك و كل البنات بتحبه  لانه غنى و وسيم.. و هو فى اخر سنة فى كلية طب. 
البطلة غزل/24 سنة.. هى فتاة بسيطة بس جميلة  وطيوبة  و هى بريئة و شقية مثل الاطفال بالضبط وعنيدة جداً و مرحة..وهى فى اخر سنة فى كلية ترجمة.. اتقدملها عرسان كثير و لكن كانت ترفضهم. 
اخت البطل شهد/ 25 سنة.. هى فتاة طيبة  و عنيدة و تحب الهزار جداً  مثل اخيها وتحب المغامرات.. ورافضة موضوع الزواج نهائيا و فى كلية ترجمة هى ايضا..وقريبا ستكون صديقة غزل... 
صديق البطل أدهم/26 سنة.. هو صديق طفولة أوس و يعتبره مثل اخيه و يحب شهد جداً ولكن هى  لا تعلم وتعتبره مثل اخيها فكان يتعرف على فتيات كثيرة حتى يحاول ان يثير غيرة شهد...و هو يحب المزاح مثل أوس.. وهو فى كلية هندسة. 
اما ريناد و يوسف سنتعرف عليهم هم و شخصيات اخرى فى الاحداث..... 
_______________________ 
- بجد بتحبنى طب ليه ؟! 
- طبعا بجد...علشان انتى طفله مهما تعملى طفله و علشان حاجات كتير بس اهم حاجه قلبي حبك من اول كلمه ليا معاكى...بحبك جداً يا حبى وعشقى وغرامى... و نظر لها واكمل مردفا و هو يغمز لها بمشاكسة/
 و يا مراتى...............
-نعم بتقول ايه؟! 
الشاب بخبث/بقول ان انتى زى القمر. 
نظرت له غزل وقالت ببلاهة/ميرسى جداً.. ممكن بقى توسع عايزة ادخل المحاضرة.
حك الشاب ذقنه و قال بنظرات ليست مبشرة أبدا:  حاضر هوسع يا جميل وليه موسعش.  
دلفت غزل للمحاضرة و هى تقول فى سرها:  ماله الأهبل ده بيتكلم كدة ليه.
جلست غزل فى المدرج فاليوم هو اول يوم فى هذه السنة الدراسية الاخيرة و تعتبر هذه اول يوم لغزل فى هذه الجامعة ايضا فهى نقلت حديثا بسبب انتقالها هى و عائلتها لمنزل آخر قريب من هذه الجامعة...
بدأت المحاضره و كانت غزل مندمجة جداً فى الشرح و شعرها الطويل منسدل بحرية على ظهرها و تستمع بتركيز لدكتور الجامعة..فجأة لفت انتبهها شئ غريب  جدا بجانبها فنظرت بصدمة بعينيها الخضراء الساحرة وقالت /ايييه ده؟! 
الفتاة بخوف/ انا اسفة جداً.. والله اسفة مكانش قصدى  انا بس كنت بشرب عصير الشيكولاتة بلبن  و دلقته عليكى بالغلط..انا اسفة. 
نظرت غزل لبنطالها الذى اصبح كله عصير و قالت بمزاح: ولا يهمك يا قمر..وبعدين اختك فى الله شقية و لازم ترجع البيت و هو مدلوق عليها اى حاجة و ساعات بيحصلى مشاكل وانا مش عارفه اصلا ولا يهمك يا قلبى. 
نظرت لها الفتاة و ضحكت و هى تقول: سبحان الله زى بالظبط..بس بجد انا اسفة. 
غزل و هى تكتم ضحكها لان الدكتور بدأ ينظر لهم:  يا بنتى والله ما فى حاجه ده انا هشكرك لأنى لو كنت رجعت البيت وانا سليمة ماما و بابا يجيلهم صدمة بعد الشر. 
ضحكت الفتاة و قالت: بعد الشر.. خلاص يبقى اى خدمة يا قمر. 
وفجأة رن هاتف غزل و كان صوت النغمة أغنية عمرو دياب (بحبك موت واحب برج الحوت) فاخذ المدرج كله يضحك عليها..نظرت غزل للهاتف بخوف ثم نظرت مرة اخرة لدكتور الجامعة الذى وصل غضبه للقمة فقالت له بخوف/ لو حلفتلك انى نسيت اقفله مش هتصدق صح.  
نظر لهم الدكتور بغضب و قال:احنا هنهزر..اخرجى برة يا آنسة.. ثم وجه حديثه لشهد وقال:  وانتى كمان يا آنسة البتشربى عصير معاها..احنا مش  فى حضانة هنا. 
غزل بغضب طفولى / على فكره بقى الحضانة احلى من هنا بكتير. 
شهد بهمس لغزل/اسكتى يا بنتى لحسن يفصلنا خالص. 
غزل/لا مش  هسكت هو اصلا واقف بيقول عنواين ياريته بيشرح و واقف يزعقلنا وخلاص. 
الدكتور  بغضب جامح/ اخرجى برة و مش هتحضريلى اى محاضرة تانى يلا اتفضلى برة. 
شهد/لو هتخرج و مش هتحضر اى محاضرة تانى لحضرتك انا كمان هخرج. 
جلس الدكتور على المقعد بعصبية و هو يشد على شعره/ولزمته ايه حضرتك.. اتفضلوا اخرجوا بسرعة لحسن هيجيلى جلطة منكم.. بسررررررعة. 
خرجت غزل و شهد و هما  يكتموا ضحكهم و ذهبوا للكافتيريا.. اخذت غزل تضحك وتقول للفتاة/دايما عمرو دياب بيدخلنى فى مشاكل كدة. 
شهد و هى تضحك/ اعتقد جبنا  للدكتور الضغط. 
غزل وهى تاكل ايس كريم وتضحك/اتأكدى  يا بنتى. 
شهد/على فكره انا كمان برج الحوت. 
غزل بفرحة /ونفتخرز. 
ضحكت شهد واخذت تكمل العصير الذى كانت تشربه فى المحاضره وقالت /صحيح انتى اسمك ايه. 
غزل و فمها اصبح كله شيكولاتة من الايس كريم كالأطفال/ اسمى غزل. 
شهد /اسمك جميل اوى.. تعرفى ان انتى اسم على مسمى انتى فعلا قمورة جداً يا غزل. 
 قالت غزل بخجل/
ميرسى جداً انتى القمر والله.. وانتى اسمك ايه. 
شهد/انا اسمى شهد. 
غزل / اتشرفت بيكى يا شهد تعرفى  انك اول واحدة اتصاحب عليها فى الجامعه دى اصل انا لسة ناقلة جديد. 
شهد/وانا اكتر والله.. وانا كنت فيها بقالى كتير بس ملقتش حد شبهى كدة الا انتى بصراحه.. بس انا حساكى طفلة اوى يا غزل. 
نظرت غزل لشهد التى تضحك بغضب طفولى /انا مش طفلة يا شوشو. 
شهد و هى تنظر لهيئة غزل وتضحك /والله طفلة. 
غزل و قد تركت الايس كريم على الطاولة وقالت/ انا مش طفلة. 
شهد وهى تكتم ضحكها /خلاص  طفلة الا ربع. 
غزل وقد ربعت يديها وعينيها قد دمعت كالأطفال /ولا نص.. انا مش طفلة خالص انا كبيرة اهو و فى اخر سنة فى الجامعة.. ليه كله بيقولى كدة. 
فجأة سمعوا صوت رجولى يقول /
علشان انتى طفلة فعلا. 
نظرت كل من غزل و شهد للشاب الذى يتكلم.. فقالت شهد بتعجب /أوس ايه الجابك هنا دلوقتي.
أوس و هو ينظر لغزل التى شعرها مبعثر و بنطالها ملطخ بالعصير وفمها الذى لونه كالكرز ملطخ بالايس كريم و تلبس تي شيرت ابيض و عليه قميص زهرى و مفتوح.. وبيضاء البشرة و عيونها خضراء و بريئة و كالأطفال تماما/ قولت اجى افسحك شويه يا قلبى. 
عانقته شهد بفرحة / بجد يا أوس. 
أوس/بجد يا قلب أوس.. ثم اكمل مردفا بهمس/بس ازاى مش تعرفينى على المزة دى. 
نظرت له غزل فهو وسيم جداً و لكن نظراته غريبة لها. 
شهد بتردد/دى غزل يا أوس اتعرفت عليها 
النهارده.. وده أوس اخويا يا غزل. 
غزل /اهلا بيك... وعلى فكره انا مش طفلة. 
أوس و قد اقترب منها و مسح بيديه الايس كريم الذى كان على فمها وقال /لأ طفلة . 
غزل بغيظ منه و بخجل / لا مش طفلة. 
أوس و هو ينظر لها باعجاب/ لا طفلة يا غزل..ثم غمز لها بمشاكسة و قال/ لاو مزة وقمر كمان . 
نظرت له غزل بخجل شديد وقالت ببرائة /ميرسى. 
فقالت له شهد وقد فهمت اخيها /
 الا دى..الا غزل يا أوس.................. 

الرواية كاملة متوفرة على موقعنا بشكل حصري
لقراءة باقي حلقات الرواية اكتب تعليقاً لتظهر لك
google-playkhamsatmostaqltradent