recent
أخبار ساخنة

رواية دموع سيليا الفصل العاشر 10 بقلم منة سامح

 رواية دموع سيليا الفصل العاشر 10 بقلم منة سامح
رواية دموع سيليا الفصل العاشر 10 بقلم منة سامح

رواية دموع سيليا الفصل العاشر 10 بقلم منة سامح

سيليا بعصبية :انتي بتعملي اي هنا 
زينب بحزن:يابنتي والله ا انا مش قادرة اعيش مش قادرة نفسي تسمعيني بس مش هقولك تسمحيني 
سيليا بصتلها بوجع وكسرة :وانتي وانتي انتي سمعتيني وانا بقولك متسبنيش ياماما اناةمليش غيرك .فاكرة قوليلي اي انا مكنتش عايزة اخلفك بس منه لله ابوكي  بقي 
زينب بوجع ودموع:يااه لسة فاكرة 
سيليا بهستيريا ودموع :لسة فاكرة هههههههه والله ضحكتيني ...هووو اي الي لسة فاكرة انتي بعد مادمرتيني وكسرتيني جاية تقوليلي لسة فاكرة انتي اييييي ايييي عايزة مني اي .
زينب بدموع وندم وهي بتقرب منها :اسمعيني يابنتي اسمعيني طيب 
سيليا بجنون وصريخ :م مششششش عاااايزة مش عاااايزة متقربيش مش عاااايزة اسمعك متقربيش كفاية الي عملتيه فيا كفاية 
زينب وقفت بخضة واتكلمت بعياط:انتي بقيتي عاملة كدة لي لي بقيتي قاسية كدة 
سيليا بهدوء وتعب بتحاول اداريه:هه بعد كل ده بتقول بقت قاسية لي انتي مش لي مش حاسة بلي عملتيه فيا طب مش شايفة الكسرة والحزن الي بقيت فيها بسببك انتي من ساعت مسبتيني وانا اتبهدلت اتبهدلت اوي عمري ماشفت الحنان في حياتي من حد عمري حتي ابويا الي انتي خلفتيني عشانوا رماني في ميتم هه بس احسن حاجة حصلت في حياتي تعرفي هو الميتم يمكن مخدتش منه الحنان الي عايزاه بس عملي حجات كتير أوي أوي ......كل الي اقدر اقولوا اني مش عايشة مش عايشة انا جسم اه إنما روح لا يازينب هانم وقريب مش هيبقي جسم ولا روح ...تقدري تتفضلي 
زينب بحزن وندم:كل ده شايلاه في نفسك ك طب يابنتي هعوضك والله هعو......
سيليا:اتفضلييييييييي ...ووقعت علي الارض ودم بيطلع من بوقها 
زينب بخضة وهي بتحاول تنزل ليها بس مش عارفة واكملت بصريخ:سيلياااااا سيلااااا بنتي بنتي انا اسفة والله اسفة انا همشي قومي بقي ...يااااالي هنااااااااا حد ييجي يلحق بنتي 
دخلت نهي بخضة واتصلت بالاسعاف وسارة وراها 
سارة جريت علي سيليا بصدمة وخوف:س سيليا سيليا فوقي سيليا امين بتنزلي دم لي سيلياااااااااااا سيلياااااا فوقي مش هقدر اعيش من غيرك مش هقدر فووووووقي .
&&&&&&&&&&&&
بعد وقت مش قليل خرج الدكتور بتعب وعليه اثار الحزن 
سارة جريت عليه : س سيليا سيليا يادكتور ارجوك ارجوك قول أنها كويسة 
عمرو بحزن شديد:بصي يابنتي لازم تعرفي كل حاجة  
زينب بخضة وعياط:اي يادكتور اي الي هنعرفه بنتي مالها 
سارة بصتلها بكره وغضب:ا انتي م مش بناادمة يعني بعد الي عملتيه ده ليكي عين تسالي كل ده بسببك كل الي هي فيه ده بسببك انتي سبيها في حالها بقيييييي 
زينب بزعيق ودموع:اسيب مين ديه بنتيييييي بنتي اناااا هي مالها يادكتور 
سارة بدموع وعصبية اكتر:بنتك بنتك الي رمتيها بقالك عشر سنين واكتر وجاية بعديها تقولي بنتك ....علي العموم بنتك بضيع من الدنيا خلاص 
زينب بزعيق وغضب:ا انتي بتقولي اي سيليا كويسة 
سارة بدموع وقهرة :لااااا لا مش كويسة ه هي عندها الكانسر عرفتي عرفتي انها مش كويسة بقي ابعدي عنها بقي ابعديييييي عنها بقي سببها في حالها 
زينب بصتلها بصدمة وعدم تصديق وعمالة تعيط بصمت 
عمرو بحزن:ممكن اتكلم معاكي في موضوع 
سارة بصتله بحزن:اتفضل 
عمرو بحزن شديد:بصراحة أنا كدبت عليكي لما قولتلك أنها كويسة بس هي الي قالتلي اقول كدة الحقيقة أن هي مش كويسة خالص وحالتها اتاخرت جدا وللاسف ميااوس منها ..اول ماجاتلي كان في امل كبير أنها تتعالج وترجع احسن من الاول بس هي الي رفدت وحاولت أقنعها كتير بس مفيش فايدة .
سارة بصتله بدموع :ي يعني اي يادكتور ق قصدك ا أنها هتموت خلاص ...ط طب هي عاملة اي دلوقتي ه ي كانت بطلع دم يادكتور من اي 
عمرو بحزن:الحمد لله جت سليمة المرادي بس خليي ايمانك بربنا كبير يابنتي وادعي لها ربنا يشفيها 
سارة بدموع وكسرة:ياارب ونبي يارب مليش غيرها ..ط طب يادكتور لو هسافرها اي بلد برة تتعالج هيبقي احسن صح 
عمرو بحزن ودموع:انا حاسس بيكي بس خلاص الوقت فات ومش فادينا حاجة غير أننا ندعيلها 
سارة بصوت متقطع:ا اقدر ادخله ا 
عمرو بص لحالتها بحزن شديد فهو مش بايده حاجة يعملها :اتفضلي ادخلي هتلاقيها فاقت بس ياريت تبعد عن التوتر والعصبية
سارة كانت تايهة اصلا وكل الي علي لسانها:هتسبني زيهم 
......
سارة دخلت بدموع وكسرة ومسكت ايديها :هتسبيني زيهم سيليا هتسبيني وتمشي زي ماهما عملوا سيليا ارج ارجوكي خليكي معايا انا من غيرك هموت 
سيليا بتعب وصوت مبحوح ودموع :ا انا اسفة 
سارة بصتلها بصة وجع وحزن وكسرة وحضنتها جامد اووي وسيليا بدلتها الحضن مع انها كانت تعبانة بس محستش غير بلامان غير في حضنها 
&&&&&&&&&
زينب روحت البيت وقعدت تعيط بانهيار علي حالتها وحالة ولادها 
مراد دخل عليها وشاف منظرها وجري عليها بخضة:اي اي اهدي في أي ياامي في أي 
زينب بعياط :ا انا عايشة لي يامراد ليييييي ليييي مفيش حد.بيحبني وانا استاهل استاهل والله انا عارفة بس انا المفرووووض اموووت اموووت بقي كفاية كدة عليا اااااه 
مراد بحزن وهو بيحضنها يهديها : بسسس بس اهدي اهدي خلاص انا معاكي والله معاكي مش هسيبك اهدي 
زينب بوجع: بس انا مستاهلش مستاهلش حد يبقي معايا ولا يحبني 
مراد بصلها بحزن شديد:خلاص ياامي اهدي اهدي انتي تستاهلي ايوة غلطتي كتير بس لازم نسامح اهدي خلاص وقوليلي مالك اكيد مكنتيش كدة من فراغ 
زينب بدموع وحزن:اختك ب بتموت يا مراد 
مراد بصدمة وخوف: ا انتي بتقولي اي ياامي س سيليا مالها 
زينب : عندها الكانسر في المخ 
مراد .....
يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent