recent
أخبار ساخنة

رواية ألحان الأسد العاشق الفصل العاشر 10 بقلم منة فتحي

 رواية ألحان الأسد العاشق الفصل العاشر 10 بقلم منة فتحي
رواية ألحان الأسد العاشق الفصل العاشر 10 بقلم منة فتحي

رواية ألحان الأسد العاشق الفصل العاشر 10 بقلم منة فتحي

ادهم بصدمه ونظر للجسد الملقي امامه وقبل ما يقول اي كلمه اتي صوت من خلفه....
الظابط:المقدم ادهم مقبوض عليك بتهمه ق*ت*ل فارس الدمنهوري.
ادهم لفله بصدمه: انا!؟
الظابط للعساكر:هاتوه.
العسكري قرب من ادهم وحط الكلبشات في ايد ادهم وركبه البوكس وادهم كان ياما تماما....
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في اليوم التالي في مستشفي الدمنهوري
الكل كان قاعد بيفطر وفجاءه صدر صوت اسد الغاضب وخرج ووجهه لا يبشر بالخير....
الحان بقلق:اسم في ايه!؟
اسد بص لليث بغضب وبصوت عالي نسيبا:تتصل بالمحامي حالا يجي ع قسم ...... ولو اتاخر دقيقه يترحم ع نفسه.
تمارا:في ايه ي اسد؟
اسد حرك أيده في خصلات شعره بغضب:ادهم متهم في قضيه ق*ت*ل لا والمفروض أنه حاول ي*ق*ت*ل فارس وفارس دلوقتي في المستشفي.
ليل شهقت بصدمه:هو وصل بيع الموضوع ل*ل*ق*ت*ل.
اسد باصلها بشك:ليه!؟ هو في حاجه بينهم؟
ليل بتوتر:ها مم مافيش.
اسد بغضب:ليل.
ليل بلعت ريقها بتوتر وخوف:صص صراحه انا بحب ادهم وهو بيحبني بس انا سيبته عشان هو خ*ا*ي*ن ومتجوز.
اسد بص لليل ومافيش اي تعبير ع وشه:وده من امتي؟؟
ليل بخوف بداءت تحكي كل حاجه من اول مصطفي ما حاول ي*ع*ت*د*ي عليها اول مره لاخر مره ادهم كان في الفله.
ليل بخوف:انا انا خوف اقولك 
اسد قاطعها بزعيق: انتي اتجننتي ازاي ما اعرفش حاجه زي دي ايه شايفاني بقرون... انتي حسابك معايا لما ارجع وادهم انا هوريه ازاي يكلمك من ورايا ومايقوليش اللي حصل بس لما يخرج.   وخرج و زع الباب بقوه.
فهد بخوف: ماما هو بابا متعصب كده ليه؟
الحان اتنهدت بقلق:عنده مشاكل ي حبيبي.
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في المساء في فله الدمنهوري في اوضه ليل
ليل بدموع:ليه ي ادهم تعمل كده؟؟ ليه؟؟ كل ده ليه؟ بس بس انا حاسه انك مظلوم
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في شقه ادهم
أحمد خرج من اوضته وبص لضحي:بابا فين ي ضحي؟
ضحي بحب:نزل.
أحمد:راح فين؟
ضحي:ما اعرفش والله.
أحمد:تمام.  وكان هيدخل وقفه صوت ضحي.
ضحي:احمد.
أحمد:نعم ي ضحي.
ضحي:انا هتخطب ي احمد.
أحمد ابتسم:مبروك ي ضحي.
ضحي بحزن ووجع: مبروك!!؟ تمام ي احمد شكرا.   ولفت وشها الناحيه التانيه ودموعها نزلت بحزن.
أحمد بحزن في نفسه:ع عيني اشوفك مع غيري بس غصب عني انا ما انفعلكيش.    ودخل اوضته ودموعه نزلت بحزن وكسره.
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في القسم في مكتب الظابط
الظابط:والله ي اسد بيه مافيش حاجه هتفيد ادهم غير فارس بيه.
المحامي:للاسف فارس بيه دخل غيبوبه.
زين:مافيش حاجه تخرجه من هنا.
الظابط:للاسف لا المسدس عليه بصماته وماكنش في غيره.
اسد نفخ بضيق:طب ممكن نتكلم معاه.
الظابط:حاضر.   وبص للعسكري.   هات ادهم.  وقام.  معاكم 10 دقائق مع بعض.
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في الحجز
ادهم كان قاعد مكانه ببرود وفي نفسه: اكيد دلوقتي ليل عرفت وكرهتني اكتر.   قلبه وجعه لمجرد الفكره.   وحتي لو اثبت اني ماعملتش حاجه هتفضل كرهاني يعني كده كده كرهاني انا أحاول اثبت التهمه عليا واهو ارتاح من كل حاجه.   وبحزن.  بس مين هيفضل جنب بابا وأحمد وروح....يلا معاهم ربنا.
العسكري فتح الباب وبصوت عالي:ادهم الشرقاوي.
ادهم ببرود:نعم.
العسكري: المقدم مجدي عايزك.
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في المكتب
ادهم دخل وقعد ببرود ومابصش ع اسد وزين....
المحامي:ادهم بيه.
ادهم ببرود:انا اللي ق*ت*ل*ت*ه.
اسد ببرود:تخرج دلوقتي ي كامل.
كامل:تمام ي بيه.   وخرج.
ادهم ببرود:عايزين ايه؟
اسد ببرود:ايه اللي حصل؟
ادهم:مش هيفيد حاجه.
اسد:كل ده عشان ليل.
ادهم لف وشه الناحيه التانيه وبوجع وحزن:كده كده هي كرهاني وانا مش هستحمل اشوفها مع حد تاني.
اسد:ممكن تخرج منها وتتجوزها.
ادهم:فارس بيحبها وهي تستاهل حد احسن مني.  
اسد ببرود:ليل بتحبك.
ادهم بص لاسد.
اسد ببرود:ليل عمرها ماحبت فارس..فارس اه طول عمره بيحبها وطلبها من بابا كتير وطلبها مني بس ليل رافضه..لو مش عشان خاطر ليل فعشان خاطر روح.
ادهم ابتسم بسخريه ووجع: روح!!؟ تصدق ي اسد من كتر ما انا مش طايق أمها بقيت اعملها ازاي مش هيفرق معاها ابوها يتحبس.
الباب اتفتح ودخلت روح ضحي...
روحي جريت ع ادهم وبدموع:بابي.
ادهم:صحي ايه اللي جابكم؟؟
زين:انا اللي قولت لضحي تجيب روح وتيجي بس ماتقولش لعمي محمد ولا احمد.
ضحي بحزن:روح من وقت ماعرفت انك هنا وهي بتعيط وبتقولي أنها مش عايزاك تسيبها تاني.
ادهم بص لروح اللي بتعيط في حضن هو مابدلهاش الحضن بس رغم ده هو حاسس بفرحه أنها في حضنه....
اسد ببرود:لو مش عشان ليل يبقي عشان روح انا عارف انك مش بتحب مها بس هي مش ذنبها حاجه الواحد مش بيختار اهله.
ادهم اتنهد:المطلوب مني ايه؟
اسد ببرود:تحكي كل اللي حصل.
ادهم نفخ بضيق:اللي حصل
فلاش باك 📸
اسد وقف العربيه في مكان شبه مقطوع ونزل منها وبدأ يتحرك لحد ماوقف قدام جثه فارس ...
باك 📷
ادهم:كان مضروب ع دماغه والرصاص في دراعه.
زين: وازاي بصماتك ع المسدس!؟
ادهم اتنهد بحيره:ما اعرفش.
اسد:اللي هيخرجك من الموضوع ده فارس وللأسف فارس في غيبوبه بس ماتقلقش هنلاقي حل.
ادهم:تمام.   وبص لضحي.   ضحي انا اسف بس
ضحي ابتسمت وقاطعته:بابا محمد زي بابايا...والبنت لو باباها تعبان بتروح تخدمه المهم انت تخرج منها عشان لو بابا محمد واحمد عرفوا هيتعبوا.
ادهم:ماشي.
اسد:انا هاخد روح معايا.
روح :يا (لا) انا عايزه اقعد مع بابا.
ادهم:روحي ي روح مع اونكل اسد.
روح بدموع:انت مث بتحبني ييه (ليه) هو انا وحثه؟؟ أنا عايزه ايوح عند ماما مث عايزه اقعد معاك تاني ومث هييوح يخايو (لخالو) هو وحث وبيضيبني ومازن بيعمي.   وسكتت.
ادهم حس بالذنب والحزن وسكت ..
روح بحزن:عايزه امثي.
اسد قام وبص لادهم بضيق:تعالي ي روحي.   وشالها وخرج.
زين بغضب:حرام عليك ي ادهم.
ادهم نفخ بضيق وسكت.
بقلم:Menna Fathy
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
في فله الدمنهوري
اسد دخل ومعاه روح وفهد جري عليه ...
فهد:بابا مين المزه دي؟ لو ماتخصكش هاتها.
اسد بغضب: مزه!!؟ ماتخصكش!!؟ ايه الألفاظ دي!؟مين علمك تتكلم كده!؟
الحان بغيظ:اخوك.
ليث بضحك: بخلي الواد يبقي راجل.
الحان بغيظ: قصدك بتخليه قليل الادب....بس هي مين القمر دي؟؟
اسد:دي روح بنت ادهم.
فهد:طب نزلها تلعب معايا.
اسد:نامت.
فهد بضيق:تمام.
اسد طلع الطابق الثاني من الفله حط روح في اوضه ودخل أوضته وكانت الحان مستنياه....
الحان:ايه اللي حصل؟
اسد اتنهد بتعب وفك اول زراير من قميصه:في حد عايزه يأذي أدهم وعمل كده في فارس وبعت للدعم يجي ع مكان فارس واتصل بالبوليس.
الحان:ومين هيعمل كده؟
اسد اتنهد بحيره:مش عارف ي الحان مش عارفه.
الحان قربت منه: طب تعالي استريح شكلك تعبان.
اسد باصلها ببرود وفجاءه شدها لحضنه ودفن وشه في رقبتها...
الحان بخجل:اسد أبعد وتعالي أقعد ع السرير عشان تستريح.
اسد بهمس:حاضر.  وسألها وعي في حضنه وقعد ع السرير وقعدها ع رجله وبيتنفس في رقبتها...
الحان بخجل:اسد ابعد.
اسد بهمس وتوهان: انا تعبت من البعد....عايزك قريبه مني.
الحان ابتسمت بهدوء وحركت أيديها بين خصلات شعره وبحنان:حاضر مش هبعد وهفضل قريبه منك.
اسد بنعاس وتوهان:وعد.
الحان ابتسمت:وعد.
اسد بهمس:انا بحبك اوي ي مايا.
الحان:مايا!!؟.  وبصت لاسد لقيته غمض عينيه ومال بيها ع السرير وحضنها بقوه.
يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent