recent
أخبار ساخنة

نوفيلا عائلة الجارحي الفصل العاشر 10 بقلم زينب طارق

  نوفيلا عائلة الجارحي الفصل العاشر 10 بقلم زينب طارق 
 نوفيلا عائلة الجارحي الفصل العاشر 10 بقلم زينب طارق 

 نوفيلا عائلة الجارحي الفصل العاشر 10 بقلم زينب طارق 

الدكتور: مبروك المدام حامل 
مراد بعصيبه: هل جننت ماذا تقول 
الدكتور: تفضل بدخول له هي قد فاقت 
داخل مراد لمريم ليجده جلسه علي السرير ليقترب منها 
مريم: مراد انا عوزه اروح مبحبش  جو المستشفيات 
مراد بهدوء غريب: مين ابوه 
مريم بستغراب: ابو مين
مراد: الي في بطنك 
مريم بصدمه: ايه دا ي مراد انت بتقول ايه 
مراد: بقول انك حامل 
مريم بعدم استيعب: انت اكيد اتجننت 
مراد ضربها بالقلم وقال: قومي معايا 
مراد شد مريم جامد وخدها وركبو العربيه ونطلقو عائدين الي الشقه وصلو مراد جر مريم من ايدها وطلعو رمها علي الارض 
مراد بعصبيه: بتخونيني 
مريم بعيط: والله مخونتك والل... اااه
مكملتش كلمها مراد جره من شعرها وقال: اسمعي بقا لحد معرف مين ابو الي في بطنك دا انتي هنا اقل من الكرس دا بليل و هنرجع ولحد م نرجع اياكي اياكي بس ي مريم حد يعرف حتي سعتها بس هيبقا موتك علي ايدي فااااهمه
مريم بعيط: فاهمه فاهمه 
مراد ساب شعره وبصوت عالي: علي اوضتك 
مريم بدموع: هو انت مش بتثق فيها 
مراد بسخريه: كانت كانت ي مريم دلوقتي انتي واحده رخيصه 
مريم بصتلها بكسرة نفس وقالت: ربنا واحدو الي يعلم ان محدش قربلي واني مش حامل والحقيقه هتبان وهتندم يمراد صدقني هتندم وانا مش هسمحك عرف ليه عشان انت شكيت في اخلاقي وتربيتي وانا عمري مكنت كدا ول هكون كدا قلت ثقتك فيها دي اكدتلي انك مش بتحبني وانت الي كسرت علاقتني واول منرجع هنطلق 
مراد قام بعصبيه: مش هطلق ي مريم لحد معرف انتي خنتيني مع مين عشان هدفنكو سوا ولو مخلوق واحد بس عرف بأي حاجه متلميش ال نفسك غوري من وشي 
مريم بصتلو وقالت: هتندم ي مراد ومش هسمحك بكرهك 
وسبتو داخلت اوضتها وهي بتعيط وتقول في نفسه: ازاي ازاي بس يارب انا حامل ياااااارب حلها من عندك 
وقامت مريم اتوضت وصلت وهي دموعه نزله منها وخلصت وقعدت علي السرير وهي مقهور بقا مراد حبها الاول الي ساكن قلبها يعمل فيها كدا سلمتلو قلبها وهو كسرو موثقش فيه و من كتر التفكير نامت 
عند مراد بره وقف فحيره مش مصدقه ازاي مريم تخونو 
والعقل بيقول: قولتلك كلهم واحد 
القلب: لا مريم غيرهم اكيد في سواء تفهم 
العقل: لا كلهم خاينين ماكنش ينفع تثق فيها وتحبها دا اكبر غلط
القلب: لا عمر الحب م كان غلط و اكيد فيه حاجه غلط 
العقل: لا هما صنف واحد 
القلب: لا مش خاينين مش كلهم 
العقل: لا كلهم 
القلب: لا 
مراد: باااااااااااس
ومن كتر التفكير النوم غلب عليه
---------------------------------------
في شركه الجارحي
عز الدين كان يجلس يعمل ليصدح رنين هاتف ليمسك ويرد
عز الدين: الو
مراد: الو ي بابا عامل ايه 
عز الدين: الحمدلله ي حبيبي انتو اخبركو أيه 
مراد: الحمدلله احم احنا نزلين النهارده بليل 
عز الدين: ليه مش المفروض التلات 
مراد: ايوه بس ورق الصفقه كمل واحنا ملين من الجو هنا 
عز الدين: الي يريحكو مريم فين 
مراد: نايمه 
عز الدين: طيب هتتحركو علي الفجر مش كدا
مراد: ايوه
عز الدين: تمام 
مراد: يلا سلام هنحضر الشنط
عز الدين: سلام 
اغلق الهاتف وسمع دقت علي الباب 
عز الدين: ادخل 
يداخل عمر: الورق اهي خلصت ومش فاضل غير امضتك 
عز الدين: تمام اه عمر
عمر: نعم 
عز الدين: مراد جاي بكره 
عمر: بجد
عز الدين: اه لسه مكلمو وقال هيتحركو علي الفجر 
عمر: طب كويسه وحشني والله
عز الدين: بس صوتو كان مغير و دا الي قلقني 
عمر: تلقي بس م نمشي كويس متقلش انشاء الله يرجعو بخير
عز الدين: يارب 
عمر: هروح انا بقا سلام
عز الدين: سلام
ليمشي عمر ويكمل عز الدين شغله
----------------------------------------
في بيت ساره
ابو ساره احمد: هتقعد معاه ورجلك فوق رقبتك 
ساره: لا ي بابا مش هتجوز انا 
احمد: لا ي ساره المردي بقا مش زي كل مره تقوليلي مش هقعد هتقبلي العريس 
ساره: ي حج عيب كدا بقا مش عوزه اقبلو 
احمد: لا هتقبلي وشفي كلمه مين الي هتمشي 
هناء: يحبيبتي بابكي عوز مصلحتك
ساره بتذمر: بس مش بلعفيه انا مش عوز اقبل حد 
احمد: ليه في حد تاني 
ساره بتوتر: لا مفيش 
احمد: اسمعي بقا الاسبوع الجايه الناس جاين وهتقبلي العريس مش ترفضيلي من غير متقبلي ودا اخر كلام عندي 
وسبهم وداخل اوضته اقتربت هناء من ابنتها 
هناء: حبيبتي قابلي بس وبعدين ارفضي 
ساره: بس اشمعنا بابا مصمم المردي يعني 
هناء: عشان دول ناس محترمين والعريس محترم برضو وبوكي وثق في العريس دا 
ساره: طيب ي ماما هقبلو وهرفض 
هناء بتنهيد: طيب ي ساره 
ساره: انا داخله انام شويه
هناء: ادخلي ي حبيبتي 
-------------------------------------
في إيطاليا 
مراد بحده: قومي حضري الشنطه يلا 
مريم: حضرتهم
مراد بسخريه : يارب بس منكونش تعبناكي عشان الحمل 
لتنظر له مريم وتشيح بوجهه الجهه الاخره 
مراد: مترديش انا هطلب اكل اطلبلك 
مريم: لا 
مراد: ليه عشان تغذي الي في بطنك 
مريم قمت وقفت قدم وبصوت عالي: اسمع بقا لاخر مره هقولك انا مش حامل سامع مش حامل ومش ذنبي ان جوزي مبيثقش في مواتو 
مراد مسك ايده وبحده: لا صوتك ميعلش عليه انتي فاهمه
مريم: سيب ايدي 
مراد ساب ايديها وراح قعد علي الاريكه
مريم: انا عوزه اسألك سؤال بس 
مراد بصلها بمعني اسألي 
مريم: لو انا طلعت مش حامل هتعمل ايه 
مراد بصلها وما يدور بعقله من الممكن ان تكون ليست حامل وانا ظلمته ولكن لا هي خائن مثله 
مريم: سكت ليه بس اقولك انا هتعمل ايه هتندم ي مراد بس في وقت مينفعش فيه الندم اه وعشان تبقا عارف اول ما نوصل انا هقول لبابا عز علي كل حاجه وهطلق منك وهما هيصدقوني و اول ما أطلق منك همشي من الفيلا وهرجع مكان م كانت و ربنا هيعوضني بواحد احس... 
ما ان نطقت واحد تحول الي وحش لم يشعر بنفسه ال وهو يصفعه علي وجنتها لتقع مريم علي الارض ليمسكه ويتكلم بحده: عوزه تطلقي مني عشان تجوزي الحقير الي خنتيني معاه بس لا مش هحققلك الي انتي عوزه 
مريم بصريخ: مخونتكش مخونتكش حس بيا بقا انت ايه قلبك دا معمول من ايه كانت تعبان ومرحمتنيش وضربتني انا عمر م حد مد ايدو عليه بس انت مديت انت مش بني ادم ليه مش حساس بيه لي محتوتنيش ليه لم عرفت مقولتليش هنروح نكشف تاني انا مقدر غيرتك برضو مقدر ان ايه راجل مكانك كان هيعمل كدا بس ليه منروحش نكشف تاني لي تتهمني ظلم ليه ليييييييييه 
وما ان انهت كلمه حتي وقعت جلسه علي الاريكه لم يتحمل مراد يره هكذا بهذا الضعف بهذه الكسره ليذهب له ويضمها الي صدر ويربت علي ظهره لتلف مريم يديها حول خصر ليبقو هكذا لمدا ليشعر مراد بيده تقع من حول خصره ليبعده قليل ليرا فقده وعيه 
مراد بخوف: مريم مريم فوقي مريم طيب مش هعلي صوتي عليكي تاني بس ردي عليه 
نظر الي ملابسه لير انها ترتدي الاسدال ليحملها ويذهب الي المستشفى 
مراد بصوت عالي: دكتور بسرعه 
ليذهب اليه نفس الدكتور الي كشف علي مريم الحوار مترجم
مراد: لا انا اريد غير هذا الدكتور 
ليئتي لها دكتور اخر: حسنا اعطينا المريضه 
لئخذو مريم غرفه الكشف ليلتفت مراد الي الدكتور الذي يقف خلفه بتوتر ليقترب منها 
مراد بهدوء مريب: هل هي حامل حقا 
الدكتور بتوتر: نعم 
مراد: حسنا ولكن ابقا هنا 
الدكتور بعتراض: ولك... 
مراد بحده: ابقا هنا لن تذهب الي مكان 
ليقف الدكتور خوفا من مراد ف من لا يعرف مراد الجارحي وجبروتو وبعد فتر يخرج الدكتور ليقترب مراد منها بسرعه
مراد بلهفه: ما بها 
الدكتور: لديها انهيار عصبي ولا تتغذي بشكل جيد 
ليزفر مراد ب براحه ويقول: حسنا هل هي حامل 
الدكتور بستغراب: لا ليست حامل هذا وضح جدا ارجو منك الأعتناء بصحتها 
مراد بصدمه: اه ي بن الكلب 
والتفت لدكتور ولكمه بشده وبصوت مثلا الرعد: هي ليست حامل وانت كذبت علي تحمل نتائج افعلاك 
الدكتور بخوف: انا متأسف 
مراد بحده: لماذا فعلت هكذا من الذي جعلك تفعل هكذا 
الدكتور بخوف: هناك راجل جاء لي واعطني مبلغ وقالي لي ان افعل هكذا 
وبعد ان ابرحهو ضرب تم رفضه من المستشفي عقوبه له
مراد في نفسه: ازاي قدرت اصدق ان مريم تعمل كدا او حتي تخوني انا موثقتش فيها ياااه قد أيه انا حيوان عشان اصدق ان حب حياتي ومحبوبتي تعمل كدا
ليداخل مراد لمريم وعلى وجهه الحزن والندم 
مراد بندم: مريم ان اسف يارتني كانت صدقتك ومعملتش كدا اسف انا والله ندمان حقك عليه ي حبيبتي
مريم: ........
مراد بصدمه: ايههه
يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent