recent
أخبار ساخنة

رواية بنت البواب الفصل الحادي عشر 11 والأخير بقلم دنيا محمود

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية بنت البواب الفصل الحادي عشر 11 والأخير بقلم دنيا محمود

رواية بنت البواب الفصل الحادي عشر 11 والأخير بقلم دنيا محمود

 رواية بنت البواب الفصل الحادي عشر 11 والأخير بقلم دنيا محمود


_انا اول مرة اكالوها وعشان كده هشاركه مع اخواتي .
قد ايه هي جميلة والدنيا ظلمتها ،سبتها ودخلت جبت ٥ اكياس تاني .
_ايه ده .
=ده عشان كل واحد يكون ليه كيس وده كيسي.
روحنا الفيلا وكانت الدنيا ليل دخلنا الهدوم الأوضة وأكياس الشوكولاته التلاجة واخدت كيسي وكيسها وقعدنا في الجنينة .
=يلا يا زهرة كالي. 
بصت ليه كتير .
_خليها بكرة عايزة اشارك كيسي مع اخواتي.
=خلاص يبقي تاكلي معايا من كيسي .
اخدت شوكولاته وقسمتها اتنين ،وادتها نص اكلتها  وغمضة عينها وطلعت صوت الاستمتاع  ،وكانت فرحنا جدا ،تاني يوم الصبح روحنا فيلا والدي ،وهي كالعادة جريت عند اهلها وقعدوا كلهم في الجنينة وكان فرحانين بشوكلاته جدا ،وانا فضلت سرحان فيها ،لحد لما حسيت بيد والدي علي كتفي .
+بتحبها يا عم العاشق .
  اتكسفت ولعبت في شعري ،وبعدين حضنته قد ايه هو انسان عظيم ،روحنا وتاني يوم كان عندي شغل كتير ورجعت في الميعاد اللي بقعد فيه انا وزهرة في الجنينة ،دورت عليها ومش لقيها وقفت انادي في الجنينة هي كبيرة ،لقيت واحدة نازلة من علي شجرة المانجا اللي في آخر الجنينة .
=ايه يا زهرة ياحببتي اللي انتي عمله .
_ايه كنت بجيب مانجا تحب اروح اجيب لك واحدة.
=لا ياحببتي متطلعيش علي الشجرة زي القردة وانا هبعت البواب يشتري مانجا.
_لا هي لما تكون بتاعتك وانت تعبت فيها و وطازجه بتبقي احلي ،وله شكلك بتخاف. 
=لا ان كده اطلع اجيب واحدة .
طلع الشجرة وهو فوق .
=ادهم انت طلعت قرد اهو .
لقيته نزل فريرة فطبعا في المواقف دي الجري كل الجدعنة ،بس مين جابني ابن الذينه ووقعانه علي الارض وهو كان فوقي .
=انتي قلتي ايه .
_ولا حاجة انا يا بني. 
=زهرة قلتي ايه. 
_ادهم انت طلعت قرد اهو  .
بص ليا حتت بصة اللي بيوقعوا القلب دول  .
=يا جمال ايامك يا ادهم هو انا اسمي حلو كده ،ده انا كنت بفكر ارشيكي بعمرة عشان تقوليها.
روحت ذقته من عليا وقلت بوجه طفولي .
_ادهم بيه ،انا مسمحش ليك .
=ايه يابت ما كانت ادهم من شوية .
_اعتبر نفسك مسمعتش حاجة ،انا عايزة اترشي .
=لا ياحبيبت ادهم ان كان كده وله كده هوديكي ،عرفي والدك والدتك واخواتك اننا كلنا هنروح .
_طب احلف .
=قولي ادهم وانا أحلف .
_ادهم ادهم ادهم .
=ان كان كده انا عايزك في موضوع مهم .
شلني واتكسفت واستخبيت فيه .
بعد سنتين 
=زهرة انتي جيتي امتي.
كنت واقفة في المطبخ .
_من بدري يا روحي. 
=طب مش تقولي الا انك وحشاني اوي .
ولسه هقرب عشان ابوسها ،لقيت استاذ سيف واقف مابنا وبيزق فيا  .
سيف :ابوح يا ماما. 
وهي شلاته وراح هو باس خدها  .
=انا جيبه يربيني ،ويقطع عليا .
_قلبك طيب يا حبيبي. 
انا دلوقتي عندي سيف عنده سنة ونص وكمان بقيت مهندسة ديكور وعندي شركة وادهم بيعمل كل حاجة تسعدني ،ده احنا كمان بننزل الشارع ونساعد اطفال الشوارع ،عوض ربنا جميل اوي.
 تمت بحمد الله

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent