recent
أخبار ساخنة

رواية سبع أيام الفصل الثاني عشر 12 بقلم ماهي أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية سبع أيام الفصل الثاني عشر 12 بقلم ماهي أحمد

رواية سبع أيام الفصل الثاني عشر 12 بقلم ماهي أحمد

رواية سبع أيام الفصل الثاني عشر 12 بقلم ماهي أحمد


خالد : تميم الحق 😳
تميم : 😳😳
بابا تميم : جيت في وقتك ياتميم تعالي سلم علي عمك وبنت عمك 
خالد ( بشويش وبيتكلم بصوت واطي في ودن تميم ) 
خالد : تميم الحق البت زي القمر هي الصعيد بقت بتجيب بنات قمر كده ولا ايه 
تميم : عندك حق معقول دي من الصعيد انا تنحت  من جمالها اول ماشوفتها 
بابا تميم: الله انت هتفضل واقف عندك كده ولا ايه 
تميم راح عند عمه وسلم عليه وقاله 
تميم : حمدالله علي السلامه ياعمي 
عم تميم : الله يسلمك ياولدي .. كبرت وبقيت راجل ماشوفتكش ايام ما كان عندك تسع سنين 
تميم : العيال بتكبر ياعمي اكيد مش هفضل صغير علي طول
بابا تميم : ماتسلم علي بنت عمك ياتميم ايه مش شايفها 
تميم : اه طبعا يابابا شايفها 
تميم سلم علي بنت عمه 
تميم : اهلا بيكي يااااا..
البنت : سلمى اسمي سلمي 
تميم : اهلا وسهلا مره تانيه نورتي مصر 
سلمي : منوره بأهلها 
خالد راح زق تميم من قدام سلمي وبعده عنها وقلها 
خالد : ( مد ايده عشان يسلم عليها وقلها ) وانا خالد 
سلمي : ( ابتسمت وقالتله ) اهلا وسهلا يا اذستاذ خالد 
بابا تميم : انت جاي منين دلوقتي ياتميم 
تميم : انا ماشي ورايا مشوار مهم 
بابا تميم: انت حتي مالحقتش تقعد 
تميم : ( بص في ساعته وقال ) معلش لازم امشي 
سلمي اتكسفت وراحت حطت وشها في الارض افتكرت انها معجبتش تميم 
تميم مشي وبابا طلع وراه من اوضه المكتب 
بابا تميم: بعد اذنكم 
عم تميم وسلمي : اتفضل 
بابا تميم بقي بينادي علي تميم وهو طالع من باب الفيلا 
بابا تميم: تميم .. تميم استني هنا رايح فين 
تميم : رايح اعالج المريضه بتاعتي يابابا 
بابا تميم: انت اتجننت تسيب بنت عمك اللي جايه من اخر الدنيا عشان تعالج الحاله بتعتك
تميم : والله هي جايه لحضرتك مش جيالي انا وبعدين انا رايح لشغلي 
بابا تميم: خليك النهارده ياتميم 
تميم : اسف يابابا مش هينفع 
بابا تميم: لو خرجت من البيت النهارده هخليهم يلغوا اي كريديت كارد معاك وشوف مين هيصرف عليك مليم بعد كده انا عارف انك رايح الكباريهات بتاعتك بتاعت كل يوم عمرك ما هتنضف ابدا 
تميم نقطه ضعفه حرفيا الفلوس ما بيعرفش يقعد من غير فلوس بس لاول مره باباه يهددوه انه هيقطع عنه الفلوس ولاول مره كان رده 
تميم : اعمل اللي تعمله انا مابقيتش صغير وبشتغل واقدر اصرف علي نفسي ( وساب باباه ومشي)
خالد مشي ورا تميم وبقي ينادي عليه 
خالد : استني ياتميم خودني معاك 
بقلمي مآآهي آآحمد
بابا تميم استغرب جدا اول مره تميم يرفض الفلوس ده في حاجه غلط اكيد 
وبقي يقول في نفسه معقول
بابا تميم:  تميم ابتدي ما يهمهووش الفلوس وابتدي يبقي راجل 
خالد : اي اللي انت عملته ده ياتميم البت زي القمر 
تميم : وهي عشان زي القمر يعني اروح اتجوزها انت اتهبلت ياخالد ولا اي 
خالد : ياعم ولا اتهبلت ولا حاجه بس انت بقول اديها فرصه انا اول ما شوفتها اتصدمت من كتر ما فعلا جميله
تميم : برضو لاء ياخالد انا لايمكن اتجوز بالطريقه دي احنا بشر مش عبيد عشان نتجوز زي ما هو عاوز 
خالد : وهتعمل اي في الكريديت اللي ابوك هيقطعها عنك 
تميم : الله .. اومال انت بتعمل اي ما انت صحبي واكيد هتقف جنبي لما احتاجك 
خالد بقي يبص شمال ويمين وقاله 
خالد : انت بتكلم حد غيري ولا اي 
تميم : ولا ياخالد اوعي تخلي بيا 
خالد : اخلي بيك اي ياعم انا كنت خلفتك ونسيتك
تميم : كنت عارف انك قليل الاصل 
خالد : جداااا 
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم مشي هو وخالد وراحوا بسرعه علي الكباريه ولقوا سهر داخله من باب الموظفين ودخلت عشان تغير هدومها زي كل مره
الحارس: سهر .. سهر الطبال ما جاش النهارده 
سهر ضربت بأيديها علي صدرها وقالت 
سهر : يامصيبتشي  يعني اي اومال انا هرقص ازاي ياكبدي 
الحارس: لا ما تقلقيش ما انا جيبتلك واحد بداله النهارده 
سهر : اااه افتكرتك ياكبدي هتقول انك خيبه ومش هطلع ارقص النهارده ده انا ارقصلكوا علي نفسي ده انا احب الرقص مووووت اعزه اوووووي 
الحارس: عارف ياسهر عارف عشان كده اتصرفت في واحد بسرعه 
سهر وهي باصه في المرايه وبتحط الروج الاحمر التقيل 
سهر : طيب يلا ياكبدي ورهوني خليني اسمع جمال دقه طبلته عامله ازااااي 
الحارس نادي علي تميم وقاله 
الحارس: ادخل ياتيمووووو 
تميم دخل الاوضه بتاعت سهر هي وخالد 
سهر اول ما شافته تفت في صدرها ٣ مرات وقالتله 
سهر : ياساتر يارب هو انت ياكبدي 
تميم: اي ده هو انت جايبني عشان دي 
سهر: ( بزعيق ورفعه ايد ورفعه حاجب) مالها دي ياروحي .. مالها دي عنيا .. مالها دي يااااكبدي اسمع بقي انت بقالك كام يوم رايح جاي.. وجاي ورايح.. بتلف حواليا عاوز مني ايه بتلف حواليا لييييه 
تميم كل ما ييجي يتكلم تروح سهر قطعاه في الكلام وتكلم كلامها وقربت منه وقالتله 
سهر : اوعي ياواد عقلك يوزك كده ولا شيطانك يهفك كده ويقولك دي بت حلوه وصغيره هلف حواليها لفتين وارجع وراها مرشدين وهعرف اجيبها كان غيرك اشطر ياكككككككبدي 
تميم : ( بزعيق ) ماتبس بقي الله 
انتي اي بلعه في بوقك راديو ما بتسكتيش ابدا شغاله اي رغي ..  رغي .. رغي .. رغي
تصدقي انا غلطان اني جيت عشان اساعدك يا اووووختي 
اعوذ بالله من لسانك انا ماشي 
تميم طلع من الاوضه وراح غمز للحارس انه يتكلم مع سهر 
الحارس: اي اللي انتي عملتيه بس ده ياسهر 
سهر : هو ماله نرفوز كده ليه ده انا كنت بهزر معاه 
الحارس : بتهزري معاه اي بس وبعدين الراجل كان هنا بالصدفه وانا عارف انه بيحب يضرب علي الطبله اترجيته انه يقف وراكي النهارده عشان اليوم يمشي ويعدي ده جزاته يعني 
سهر فتحت الباب لاقيت تميم واقف بره راحت قالتله 
سهر : بتعرف تطبل كويس 
تميم : بصي هبهرك 😍😁
سهر طلعت علي المسرح بتاع الكباريه وابتدت ترقص وابتدي تميم يطبل وراها 
سهر كل ما تيجي تحاول تندمج مع الطبله وتيجي ترقص تميم كان يلغبط الدنيا خالص ومره واحده يلغبط ومايعرفش يطبل كويس سهر تبصله وتبقي متغاظه تميم يشاورلها بايده ويقولها 
تميم : خلاص .. خلاص هظبط الطبله اهوه 
سهر ترجع تاني ترقص واول ما تحاول ترعش وسطها والمفروض ان حركه الطبله وقتها تبقي سريعه تميم مايعرفش يظبطها ويقف في النص وسهر تقف وتبص وراها وتقوله 
سهر : الله يخربيتك علي يخربيت اللي علمك الطبله في يوم 
تميم بقي يكمل تطبيل علي الطبله وهو حرفيا مش عارف يطبل حاجه ولا عارف يظبط حركه الطبله مع الموسيقي نهائي سهر اخر ما زهقت راحت وقفت وحطت ايدها في وسطها وقالت 
سهر : يلعن ابو اليوم اللي شوفت وشك فيه يا اخي 
الناس بقت تضحك علي سهر وسهر دخلت بسرعه وهي زعلانه جدا في اوضتها وبعدها تميم جرى وراها سهر عشان يلحق يكلمها راحت سهر قفلت الباب في وشه 
تميم : سهر افتحي ياسهر .. ياسهر افتحي بقولك 
سهر فتحت وقالتله
سهر : لما انت مالكش في الطبله بتهبب تطبل ليه؟
تميم : عشان كنت عايز اقرب منك ياسهر ولاقيت ان دي الفرصه الوحيده اللي هتخليني قريب منك 
سهر: وتقرب مني ليه عايز مني ايه انت .. انت حتي ما تعرفنيش 
تميم : انا يمكن ماعرفكيش بس بحاول اعرفك ومحتاج انك تديني فرصه 
سهر : فرصه اي دي ياكبدي اللي انت عايزها احنا هنا مش جمعيه خيريه بنوزع فرص بالمجان 
وبعدين ده ليه ده كله ياعنيا 
تميم : مش عارف .. مش عارف ياسهر بس كل اللي اعرفه اني عاوز ابقي قريب منك 
سهر : وانا بقي مش عايزه وابعد عني لا اجيبلك مصيبه انت فاهم ولا لاء 
سهر قفلت الباب في وش تميم 
وراحت عضت علي شفايفها وابتسمت وبقت مبسوطه ان تميم بيحاول يقرب منها 
بقلمي مآآهي آآحمد
تميم اول ما الباب اتقفل في وشه راح غمض عيونه واتغاظ جدا بس اليوم ده مشي ومارضاش يقعد اكتر من كده ورجع اوضته وقعد علي سريره  وهو بينفخ في سيجارته وسرحان وحس انه خلاص هيفشل مع سهر وان النهارده اليوم التالت عدى عليهم وهي برضوا رفضاه وبعدها نزل عشان يجيب كوبايه مايه من التلاجه 
بيفتح التلاجه وبيجيب المايه بيبص لقي بنت عمه سلمي في وشه والمطبخ كان ضلمه يادوبك نور التلاجه بس هو اللي شغال 
راح تميم اتنفض كده والمايه وقعت من بوقه 
سلمي بقت تضحك عليه تميم بصلها وبص علي جمال ضحكتها راحت سلمي قالتله 
سلمي: اي خضينك 😂
تميم : لا لا ابدا علي فكره مافيش الكلام ده انتي بتعملي لي هنا 
سلمي : مافيش مش جايلي نوم مش اكتر وانت 
تميم : نفس الكلام مش جايلي نوم 
سلمي : واي اللي شاغل عقلك 
تميم بصلها كده اللي هو احنا منعرفش بعض عشان اقولك حاجه عني اساسا 
سلمي : اسفه لو كنت ضايقتك بسؤالي ده مجرد سؤال عفوي مش اكتر 
تميم : لا ابدا مافيش حاجه بس انا لازم انام عندي شغل الصبح 
سلمي : وانا كمان قدمت في كليتي هنا ولازم انام عشان اصحي بدرى
تميم : تمام اتفضلي 
تميم طلع علي اوضته وكل تفكيره كان قي سهر حرفيا
( تاني يوم ) 
سهر كانت في المستشفي بالنهار والممرضه بتصحيها 
الممرضه : سهر .. سهر اصحي بقي عشان تاخدي العلاج بتاعك 
سهرر: يا اختي سبيني شويه ما تطلعنيش  من الحلم ده 
الممرضه : طيب قوليلي كنتي بتحلمي بأيه
سهر اتعدلت وقعدت علي السرير وقالتلها 
سهر : كنت بحلم بالشاب اللي هيبقي سندي في الدنيا ويحميني من الدنيا وبلاويها دي كلها 
الممرضه : باين عليكي لاقيتي الشاب ده 
سهر لسه هتتكلم مع الممرضه راحت فاقت لنفسها وقالتلها 
سهر : وانتي مالك ياكبدي الاقيه ولا مالقهووش 
الله .. انتي هتصاحبيني اما عجيبه 
الممرضه : خلاص .. خلاص ياسهر بلاش تحكيلي مش عايزه اعرف حاجه 
سهر : ايوه كده اتعدلي ياعمرى 
الممرضه جت تمشي 
سهر : استني عايزاكي 
الممرضه رجعت وقالتلها 
الممرضه : ( بزعل ) عايزه ايه 
سهر حطت ايدها في صدرها وطلعت فلوس وقالتلها 
سهر : خدي عشان ابنك اعمليله علاج طبيعي انا اتأخرت عليكي الشهر ده ماتزعليش 
الممرضه : ربنا يخليكي ليا ياسهر عمرك ما نسيتي علاج ابني في يوم 
سهر : ماتقوليش كده انتي زي اختي ويلا بقي غورى عايزه اقعد امخمخ مع نفسي شويه 
سهر اليوم ده بقت عنيها رايحه جايه تدور علي تميم في المستشفي بس هو ماجاش 
وبالليل كالعاده راحت الكباريه والطبال جه وعملت نمرتها وعنيها كانت بدور علي تميم في الصاله ومره واحده لاقيت تميم دخل الصاله وقعد علي الطرابيزه اول ما شافته اتبسطت بس طبعا قدامه مصدراله الوش الخشب 
بقلمي مآآهي آآحمد
سهر خلصت نمرتها ونزلت الصاله واول ما نزلت راحتله علي طول علي طرابيزته 
سهر : ايه اللي جابك هنا ياكبدي 
تميم : ايه .. انا جاي زيي زي اي زبون عادي بلاش اجي 
سهر : لاء تعالي تنور المحل بس برضوا مش هتطول اللي في بالك عشان اللي في بالك عالي عليك 
تميم بصلها كده وقلها 
تميم : اللي في بالي مابقاش موجود انا جاي هنا عشان اتبسط وبس وبعدها البنات جت قعدت علي طرابيزه تميم 
سهر شافته كده اتغاظت وبعدت عنه وراحت لبست هدومها وجايه تمشي في واحد سعودي جه وقلها 
السعودي: مو ناويه تشرفيني علي طرابيزتي في يوم 
سهر : انت عارف كويس اني مش كده ياكبدي انا بخلص نمرتي واروح علي طول وجت تمشي راح مسكها من دراعها تميم شافها كده وراح بسرعه للسعودي وقاله 
تميم : هي مش قالتلك مش بتقعد مع حد ولا ايه 
وراح مسك ايد السعودي ونزلها من علي دراع سهر 
خالد وقتها دخل الصاله وبقي يشاور لتميم 
راح السعودي شاور للبودي جاردات بتوعه راحوا جم يحروا بسرعه مسكوا تميم 
وبقوا مسكينه من دراعه السعودي قال لتميم 
السعودي: ماتعملش راجل علي اسيادك بعد كده 
وراح ضربه بونيه في وشه 
البودي جارد شاف خالد وهو بيشاور لتميم راح جابه وجه وقال للسعودي الواد ده تبعه 
خالد : والله ما اعرفه ياباشا 🥺🥺
تميم : يابن ال ...
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent