recent
أخبار ساخنة

رواية انتقام يولد الحب الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية انتقام يولد الحب الفصل الثالث 13 بقلم إيمان

رواية انتقام يولد الحب الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان

رواية انتقام يولد الحب الفصل الثالث عشر 13 بقلم إيمان


عند رهف
أنا لازم اطلع من هنا بسرعة دلوقتي اكيد عدي هيحاول يوصلي بعد الفيديوا إلى بعتهوله كدا أنا قدرت اثبتله اني مكنتش بخدعه وان دا كله لعبه وسخه من امه وماجد كدا أنا مهمتي انتهت خلاص أنا لازم أمشي قبل ميجي هنا ده انسب وقت بالنسبالي عشان أهرب وبتطلع من اوضتها وبتتسحب لتحت بس قبل ما تنزل بتلاقي ماجد طلع من اوضته وبيشوفها
ماجد انتي لسه منمتيش يا حبيبتي
ملاك بتوتر تحاول تخفيه نمت وقلقت هنزل أشرب وأرجع أنام تاني
ماجد تمام يا حبيبتي هدخل أنام أنا عشان عندي شغل مهم بكرة تصبحي ع خير
ملاك بابتسامة مزيفة وأنت من أهل الخير يا حبيبي
وبعد ما يدخل ماجد ملاك أنا لازم أمشي بسرعة ع شوية وماجد كان هيقفشني وبتوصل للجنينة وبتلاقي الحراس نايمين بتتسحب وتفتح الباب وتطلع ع الشارع ملاك ف نفسها أنا لازم ابعد عن هنا بسرعة
عند عدي بيشوف الفيديوا إلى فيه اعتراف ماجد أن دا كله لعبه منه هو وأمه علشان يفرقوهم عن بعض أنا ازاى كنت غبي كدا إزاي مصدقتهاش حاولت تقنعني كتير وانا حتي مكنتش عايز اسمعلها للاسف هما قدروا يفرقونا عن بعض بس دا مش هيفضل كتير انا هرجع رهف ليا تانى وهخليها تسامحني أما ماجد دا ف أنا هعرفه ازاى يخدعني كدا وهعرفه قيمته وهندمه على اللحظه إلى فكر يلعب معايا انا لازم اشوفها دلوقتي بس يارب ترضي تسمعني وتسامحني وبيركب عربيته وبيروح ع الفيلا بتاعت ماجد
عند ماجد
عدي بصوت عالي ماااجد بيصحي الحرس ع صوته
الحارس ماجد بيه نايم دلوقتي لو عايزة ف حاجة تقدر تيجيله الصبح
عدي مش متحرك من هنا غير لما اقابله أنا ليا عنده حاجة تخصني ومش هروح من غيرها
الحارس بس يا افندم مش هقدر اصحيه دلوقتي
عدي مش مشكلتي ابعد كده وبيدخل الفيلا وبينادي ع ماجد بيصحي ماجد ع صوته وبينزله
ماجد بنعاس انت ايه الي جابك عندي دلوقتي
عدي بغضب وبيهجم عليه يضربه
ماجد انت مجنون انت بتتهجم عليا ف بيتي
عدي بغضب وبيمسكه من لياقه قميصه رهف فين
ماجد باستهبال قولتلك دي ملاك وبتكون مراااتي
عدي اخرس دي رهف خطيبتي أنا عرفت كل حاجه
ماجد بتوتر عرفت اي انت بتقول أي
عدي بقولك أن خلاص حقيقتك انكشفت وانا ورهف عرفنا حقيقتك الوسخه
ماجد دي مش رهف دي ملاك مراتي قولتلك كده كتير مش عايز تصدق دي مشكلتك انت مش انا روح دور ع رهف بتاعتك ف مكان تاني وبالنسبه لملاك ف هي نائمه فوق دلوقتي واتفضل اطلع برا علشان ملاكي نايمه دلوقتي ومفيش حاجه من الي بتقولها دي حقيقه دي ملاك مش رهف افهم بقا
عدي إسمها ملاك قولتلي طيب انا هسمعك حاجة وقولي رأيك فيها وبيسمعه الفيديو الي رهف بعتتهوله
لسه بردو مصمم أنها ملاك
ماجد بثبات معاك حق دي رهف بس بردو دي مراتي يعني ولا انت ولا أي حد يقدر يطلعها من بيتي رهف بتاعتي أنا لوحدي ومستحيل اخليك تقرب منها ولا هخليها حتي تفكر فيك رهف ليا أنا وبس مش بعد إلى عملته دا كله هسيبها يللا أمشي اطلع برا ومش عاوز اشوف وشك هنا مره تانى علشان لو شوفتك بعد كدا هزعللك
عدي بغضب رهف ليا أنا هي بتحبني واكيد هرجعها ليا وهخليك تطلقها غصب عنك
ماجد باستهزاء دا ف أحلامك
عدي أنا هاخد رهف معايا ووريني هتمنعني ازاى ويفضل ينادي علي رهف بس مبتردش
عدي بقلق انت عملتلها ايه هي مش بترد ليه
ماجد بقلق هو كمان ويطلع يجري على فوق وبيدخل اوضتها وبينصدم لما يلاقي السرير فاضي وينادي عليها وبعدين بيدور ف البيت كله بس مش بيلاقيها ف مكان
عدي بخوف على رهف رهف فين يا ماجد انت اكيد عملتلها حاجه
ماجد بخوف عليها معرفش هي كانت نايمه معرفش صدقني معرفش راحت فين
عدي رهف لو حصلها حاجة أنا مش هرحمك
عدي ف نفسه ممكن تكون راحت عند أمها أو نيرة ملهاش غيرهم هنا وف نفس الوقت ماجد بيفكر ف كده بردو
بيروح عدي عند أمها وماجد بيروح وراه وبيتقابلوا هناك
ام رهف بقلق مين الي هيجي ف الوقت ده استر يارب وتفتح الباب تلاقي عدي وماجد
ام رهف باستغراب عدي ومين ده الي معاك انت عرفت حاجة عن رهف لقيتها صح
عدي بيفهم ان رهف مجتش هنا وبيقولها اطمني رهف هترجع قريب أوي
أنا عرفت كل الحقيقة رهف طلعت مظلومة والي عمل فيها كل ده واقف جنبي
ام رهف وهي بتبص لماجد يعنى انت السبب ف كل الي حصل لبنتي ده وقبل ما يرد بتضربه كف
ماجد وهو مصدوم أنا مش هحاسبك ع ده دلوقتي بس ألاقي رهف وهدفعك تمنه غالي أوي ويمشي ويسيبهم
ام رهف لعدي أنا عايزة بنتي يا عدي رجعلي بنتي
عدي متقلقيش يا طنط إن شاء الله هلاقيها أنا همشي دلوقتي وهجيلك بعدين بس عايز عنوان نيرة عشان هروح أشوفها عندها
ام رهف ثواني وبتكتبله العنوان وياخده عدي ويمشي
وبيروح عند نيرة
بيسأل ع نيرة بس مش بيلاقي غير امها ف البيت
ام نيرة نيرة مش موجودة ومش هتعرف توصلها
عدي هي راحت فين طيب
ام نيره معرفش ومعنديش بنت بالاسم دا وبتقفل الباب ف وشه
عدي قليله ذوق مش عارف نيره مستحملاها ازاى ربنا يعينها
عند رهف
أنا مهما شكرتك هيكون قليل
ام مريم متقوليش كده انا من أول ما شوفتك دخلتي قلبي واعتبرتك زي مريم بنتي ادخلي ريحي شوية
رهف هدخل أريح ساعتين عشان هنزل ادور على شغل
ام مريم متتعبيش نفسك هخلي مريم تشوفلك شغلانة ف المطعم الي بتشتغل فيه هما كانوا بيدورا ع جرسونة
رهف بابتسامة شكرا ليكي يا طنط
عند عدي بيروح لامه
ينادي عليها
حنان بتأفف ف ايه يا عدي صوتك عالي ليه مش عارفه انام
عدي ليكي نفس إزاي تنامي وأنتي السبب ف تعاست ابنك
حنان أنت بتقول ايه انا مش فاهمة شكلك بتخرف ادخل نام ونتكلم ف الصبح
عدي أنا كنت نايم بس دلوقتي صحيت وعرفت حقيقتك هو فيه أم بتعمل ف ابنها كده انا كنت غلطان لما صدقتك وكدبت رهف
حنان بصدمة انت بتكلمني ليه كده أنا عملت ايه لكل ده
بيوريها الفيديو وتنصدم
عدي دلوقتي حقيقتك بانت من دلوقتي انسي انك عندك ابن والخطوبة دي أنا مش هكمل فيها
حنان عدي اسمعيني
يسيبها ويمشي بعد مرور 6 شهور
عدي إنتي فينك يا رهف عدي ست شهور ولحد دلوقتي مش عارف اوصلك ليه سبتيني تاني أنا عارف انى غلطان بس مكنتش تستاهل العقاب دا بعدك عني عذاب ليه ارجعلي علشان وحشتيني أنا مش عارف اعيش من غيرك
عند ماجد
عدي ست شهور يارهف وبردوا مش عارف اوصلك بس هوصلك لو كنتي فين مش بعد إلى عملته دا كله تسبيني وتمشي أنا كنت همسي انتقامي منك علشان حبيتك بس علشان هربك منى أنا هنتقم منك وهوريكي الوش التانى بس اوصلك بس
عند رهف
عدي ست شهور ياعدي ولسه مقدرتش انساك ولسه بتوحشني مع انك ظلمتني وجيت عليا كتير بس لسه بحبك حتي ماما ونيره وحشتني كتير بس مش هقدر أرجع الحمد لله أن ربنا عوضني باخت وام تاني
ف المساء
بتشتغل رهف ف المطعم وبتقدم الطلبات للزبائن
والمدير بينادي عليها
المدير انسه رهف شوفي الطربيزه رقم 6
رهف حاضر وبتروح عند الطربيزه
رهف تطلبوا اي يافندم
الشخص وبيبص ناحيه رهف وبينصدم انتى
بتبص رهف ليه بصدمه هي كمان وبتقول انت
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent