recent
أخبار ساخنة

رواية حدث غير لي حياتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة نجاح

jina
الصفحة الرئيسية

        رواية حدث غير لي حياتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة نجاح

 رواية حدث غير لي حياتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة نجاح

 رواية حدث غير لي حياتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة نجاح


وعلي الجهه الأخري كان قاسم وادم في السياره ومتوجهين الي الفندق الذي سوف يقيم به الفرح ...
ادم. كان لازم يعني احنا اللي نروح نجيب الورد ...
قاسم. بقولك ايه انتا اللي كنت عايز تيجي معايا ..
ادم. كنت خايف عليك يا بيبي ..
قاسم بضحك وهو ينظر له. جتك نيله يا شيخ ...
ادم بصوت عالي عندما شاهد سياره قريبه منهم وعلي وشك الاصطدام بهم ....
"حاااسب يا قاسم"
حاول قاسم أن يتفداها بصعوبه ولكن وأخيراً نجح في ذالك ...
ادم. الحمد لله عدت علي خير ..
قاسم. ياريت تسكت بقا كنت هتموتنا ..
ادم. الله في ايه يا عم انتا وانا مالي حد قالك متبصش قدامك ..
قاسم. اسكت يا آدم الصبر يارب ...
وعلي الجهه الأخري كانت تجلس شهد وهي في قمة توترها وعلي وشك البكاء ..
الام بحنان. مالك بس يا حبيبتي ..
شهد بدموع. مش عارفه حاسه اني هعيط وخلاص ...
ليل. العريس جاي لفي يا عروسه بسرعه ..
بالفعل استدارت شهد لكل لا يراها قاسم كما تفعل العروس يوم زفافها ثواني وتشعر شهد بدخول قاسم الغرفه ما أن شعرت به حتا اخذت تحاول أن تمنع البكاء التي لا تقدر السيطره عليه كان قاسم ينظر لها بزهول فهي حوريه بحق بهذا فستان الزفاف كانت مثل الحوريه الصغيره قمه الروعه عليها لم يقدر أن يسيطر أكثر من هذا علي نفسه اقترب منها واحتضنها بشده بكت شهد وهي في حضنه فهي كانت تحلم بهذا اليوم منذ زمن وها هي به الان كم تشعر بالسعاده في هذا اللحظه قاسم الذي امتلأت عيناه بدموع الفرح ولذة النصر فهو اخيرا حصل عليها وما اجمل الحب عندما يتوج بالحلال  .....
قاسم بهمس. بعشق يا وردتي ..
شهد بحب وضحك معا. بعشق امك ...
الام. بدموع. خلاص بقا جتكم نيله قلبتوا عليا المواجع هتخلوني اعيط ...
قاسم. لا بالله عليكي كفايه بنتك ..
ادم. بتصفير. احلي عريس وعروسه دول ولا ايه ...
شهد. والله انتا ومراتك اللي قمرات ..
ليل. لا ولسه الاوبشن مخلصش ..
شهد. كمان في ايه ..
ليل. ميرال وكنان ست سنين ..
شهد. باستغراب. ايه ده مش ده يا قاسم اللي قبلناه في الملاهي ..
قاسم. بتذكر. ايه ده فعلاً اتغيرت اوي لما سبتك يابن الايه ..
شهد.ثانيه واحده مش انتا قولتلي أن عندك عشر سنين ..
ادم بضحك. هو عملها فيكي ..
شهد باستغراب.. عمل ايه ..
ليل بضحك. هو لو اي حد ساله علي سنه بيقول عشر سنين ..
شهد. طب ليه ..
كنان. هو كده فيه مانع ..
شهد بضحك. لا طبعا ياباشا هو حد يقدر يمانع ..
ليل بحده. كنان اتكلم بأسلوب احسن من كده ..
شهد. لا عادي سيبيه ..
الام. طب ما نقعد نشرب اتنين شاي كده المعازيم تحت يا حلاليف يارب نخلص ..
شهد. معلش نسيت يالا يابني ..
لياخذها قاسم ويتوجه بها إلي الأسفل وثم تبدأ رقصتهم الأولي كان قاسم وشهد يرقصون وهم سعداء بشده وطريقه رومنسيه للغايه ثم بدأ أن تصعد البلالين من حولهم وهذا الدخان الابيض الذي يحاوطهم من جميع الجهات كان يبدون مثل الأمير والاميره خاصته  ما اروع حب هذا العاشقان ....
وعلي الجهه الأخري ...
ليل. شكلهم حلو اوي مع بعض ما شاء الله ..
ادم. والله انتي احلي واحده في عيني ..
ليل بضحك. شوف انا بقول ايه وانتا بتقول ايه انتا مش بتتهد ابدا يابني ..
ادم. ياباشا حد يبقا معاك ويتهد ابدا ..
ليل بضحك. لا .. 
ادم. بمرح. انا بقول كده بردو ...
تنتهي رقصتهم الأولي ثم اغاني المهرجانات التي تعشقها شهد ..
شهد. بضحك. اهو هو ده الكلام مش مشغالين اغاني قربت تخلي الناس تنام ..
قاسم. بضحك. قسماً بالله مجنونه ..
شهد. بس بتحبها ..
قاسم. لا طبعاً ..
شهد بغيظ. نعم يا عنيا ..
قاسم. بضحك. في ايه قصدي عديت مرحله الحب دلوقتي بقا في عشق ..
شهد.بضحك. حبيبي يا مثبتني انتا ...
شهد وهي تمسك المايك وقاسم ينظر لها بدهشه فهو لا يعرف ما تنوي عليه ...
شهد. جماعه ركزوا معايا كده معلش ...
لينظر لها جميع الحاضرين باهتمام ..
شهد. امي احب اقولك انك أغلي حاجه في حياتي بعشقك دي كلمه قليله عليكي ليكي كل الاحترام والتقدير تعبتي معايا كتير جدا دائماً مطلعه عينك بس والله ده من حبي ليكي بيقولك لما بتحب حد بتعبر عن حبك ليه بجنانك معاه وجودك جمبي فرق معايا بحاجات كتير اوي بجد انتي السند والامان ربنا يخليكي ليا يا اعظم ام في الدنيا كلها ....
لم تتحمل شهد أكثر من هذا لتتوجه الي والداتها وهي تقبل يديها واعلي رأسها وتحتضنها بشده ...
الام. ربنا يخليكي ليا يا نور عيني ..
شهد. ويخليكي ليا يا امي ..
كان ينظر قاسم الي صغيرته بكل فخر فهي دائماً تعمل علي ابهاره فهي كنزه في الدنيا ...
شهد بضحك. لا ركزوا معايا انا لسه مخلصتش فوقوا كده احنا في فرح يا جماعه احب اقول لقاسم اول حب في حياتي حبيتك من كل قلبي ومش هتكسف اني اقول كده لاخر لحظه في عمري وجودك جمبي فرق معايا في حاجات كتير اوي يا قاسم عوضتني عن حاجات كتير حبيتك من سنين  بعدنا اكتر ولكن في الاخر بقينا مع بعض وكان كل الطرق للهرب منك تؤدي اليك ف الي اين ساهرب .. بحبك اوي يا قاسم وعشان كده قررت اغني عذراً بقا يا جماعه علي الصوت بس ان شاء الله تحبوه ....
كان قاسم في قمه سعادته ليتوجه إليها وهو يحتضنها بشده أمام أعين الجميع ثم بدات شهد في الغناء والتي كانت ( بيت كبير) اغنتها بإحساس أكثر من رائع كانت تغني من قلبها فكل جمله في الاغنيه شعرتها معه هذا من ملك فؤادها ...
"وهعيش واموت بهواك انا ليا مين غيرك حبيب عمري"
ينتهي الزفاف وسط جنان شهد فهي لم تجلس ابدا ظلت ترقص وتضحك وقاسم ينبها أن تجلس لكي تستريح قليلاً وهي لا تستمع له فهذا الليله لا تكرر مرتين فلتفعل ما تشاء بها وفرحة الام بها وهي تري ابنتها بفستان الابيض كما تحلم جميع الامهات بهذا اليوم جميعهم سعداء لأجل هذان العاشقان .....
وعلي الجهه الأخري كان شهد وقاسم يجلسون في العربيه الموجه نحو منزلهم ..
شهد. ايه ده هو ألفرح خلاص كده ..
قاسم. نعمل فلاش باك ونرجعه تاني ولا ايه دا انتي ماشاء الله يعني مقعدتيش ثواني ..
شهد..الله واكبر في عينك يابني في ايه ..
قاسم. مبحسدش والله بس خايف عليكي لتتعبي بعدين ..
شهد. ملكش دعوه مش هتعب ..
قاسم. بغمزه. هنشوف لما نروح ...
شهد. مش مستريحه لكلامك يابن عايده ..
قاسم. بضحك. هو فعلاً انهارده متستريحيش خالص ..
توترت شهد كثيراً من نبرته وطريقه كلامه ف فضلت الصمت أفضل لها في هذا المواقف ....
امام باب الشقه كانت تقف شهد وقاسم معا ..
قاسم. جاهزه تشوفي الشقه ..
شهد. ياريت والله متحمسه جدا لولا بس ان الحاجه كانت رافضه اني اجي الشقه كنت جيت وعملت كل حاجه فيها بس يالا ..
قاسم. طب يالا ..
ليفاجاها قاسم بحملها وهو يدلف الشقه ..
شهد بشهقه. قاسم في ايه خضتني ..
قاسم بضحك. الطقوس اني لازم اشيلك نعمل ايه بقا ..
شهد بمرح. شيل يا اخويا براحتك ..
لينزلها قاسم أمام السرير ..
شهد. اتفضل بره بقا ..
قاسم. اسعدك طيب ..
شهد. لا قلة ادب مش بحب اطلع بره عشان اغير ..
قاسم. هساعد بأدب والله ..
شهد بحده. قاسم بره ..
قاسم. خلاص متزقيش ..
بالفعل خرج قاسم لتحاول شهد ان تزيل  هذا الفستان عن جسدها ولكن باتت محاولاتها بالفشل...
شهد. لا ما هو انا من المستحيل اطلب مساعده منه والله ما يحصل ..
بعد مرور نصف ساعة كان قاسم يقف أمام باب المرحاض  ...
قاسم. شهد انتي نمتي ولا ايه ..
شهد بتوتر.هااا لا انا صاحيه ..
قاسم. طب ايه بقالك كتير جوه ..
شهد. اه ما انا عارفه ..
قاسم. طب أخرجي يا حبيبتي ..
شهد بخجل. مش هعرف ..
قاسم. ليه ...
شهد بخجل. الفستان مش عارفه اقلعه ..
قاسم. بضحك. طب أخرجي وانا اقلعهولك ..
شهد بخجل. بره يا قاسم ايه قلة الأدب دي ..
قاسم. هتفضلي محشوره فيه يعني ..
شهد. اه ملكش دعوه ..
قاسم. تمام ...
ثواني وكان قاسم يفتح عليها الباب ...
شهد بخضه. نهار اسوح انتا دخلت ازاي ..
قاسم. صاحب البيت بقا شوفتي ..
شهد. طب ايه اخرج يالا ..
قاسم. يابنتي الله يهديكي خليني اعملك الفستان يكشي نخلص ..
شهد. انتا بتتعصب عليا كمان ..
قاسم. بضحك. حبيبتي مش بتعصب بس انتي داخله في الساعه ومش عارفه تعمليه مش هنفضل طول الليل نقلع في الفستان يعني ..
شهد بتوتر. طب تغمض عينك ..
قاسم. بضحك. حاضر هغمض عيني ..
بالفعل بدأ قاسم أن يفتح لها تلك السوسته لكي يسهل لها في خلع الفستان ...
شهد. خلاص يا قاسم كفايه كده انا هعرف اتصرف ..
كان قاسم لا يستمع لها فقط مركز علي كل جزء يظهر من ظهرها عندما فتح السوسته لها ..
شهد.بخجل. قاسم بقولك خلاص انا هعرف اتصرف اطلع انتا بره ...
ليديرها اليه قاسم وهو ينظر لها بحب شديد ينظر إلي كل تفصيله في وجهها عينيها البندقيه الذي يعشقها بشده رموشها الكثيفه التي تزين عيناها بطريقه جذابه وجنتيها التي أصتبغت بالون الاحمر دلالا علي خجلها وأخيراً شفتيها ليميل عليها يلتهم شفتيها في قبله تعبر عن مدي حبه وعشقه لذالك العنيده الذي يعشقها فهي طفلته المدلله الذي يعشقها منذ صغرها ...
قاسم. بهمس. بحبك اوي ...
مازالت شهد تغلق عينيها تخجل كثيراً أن تفتحها وتقابل عيناه بعد الذي فعله تمنت في هذا الوقت أن تنشق الارض وتبتلعها لتخلصها من هذا الموقف المحرج بشده الموضوعه به ...
قاسم. بضحك. طب انا هخرج وانتي كملي عشان نصلي ..
بالفعل خرج قاسم لتحمد شهد ربها أن قاسم قد خرج ....
تخرج شهد بعد قليل من الوقت لتجد قاسم يقف وينتظرها ...
قاسم. تعالي نصلي طيب نبدأ حياتنا بطاعه ربنا افضل ...
بعد مرور نصف ساعة كان قاسم وشهد انتهوا من صلاتهم وقاسم يسبح علي يديها ويقول لها بعض الآيات التي تدل علي الموده والرحمه بين الزوجين ويقرا القران حتا أن انتهي ..
شهد. بسعاده. قاسم بجد صوتك حلو اوي في القرآن  قاسم ممكن اسالك سوال ..
قاسم. طبعاً يا حبيبتي ..
شهد. انا بعيده عن ربنا اوي يا قاسم خايفه يغضب عليا ..
قاسم. ربنا غفور رحيم يا حبيبتي بيسامح طالما انتي معترفه باللي بالغلط اللي بتعمليه انا وانتي نقرب منه ونبدأ نوعي بعض عن كل حاجه ..
شهد. انا بحبك اوي يا قاسم ...
قاسم. وانا اكتر يا عيوني تعالي بقا لما افرجك علي الشقه ..
شهد. يالا ..
لياخذها قاسم الي غرفه يوجد بها مكتبه أكثر من رائعه ويوجد بها الكثير من الكتب التي تعشقها هي و روايتها المفضله ..
شهد. بفرحه. كل الكتب دي ليا ..
قاسم. حبيت اعمل حاجه تفرحك ..
لتحتضنه شهد بقوه فهي كانت تحلم بهذا المكتبه ولم تتوقع أن قاسم سوف يعمل لها هذا المفاجاه العظيمه ...
قاسم. انتي جعانه ..
شهد. لا الحمد لله مش جعانه ..
قاسم. طب الحمد لله تعالي بقا ..
ليحملها قاسم ويتوجه بها نحو الغرفه الخاصه بهم ...
شهد بقله حيله. يابني ارحمني بقا كل شويه تخضني وتشلني كده  ...
قاسم. بضحك. معلش اتعودي بقا ..
لينزلها علي السرير ويقترب منها ...
شهد.بخوف. في ايه انتا هتتغابا ولا ايه ...
قاسم بحب. بحبك ..
يقول هذا الكلمه ولم تدرك شهد شئ بعدها سوا ان قاسم التهم شفتيها لتصبح زوجته قولا وفعلا .......
" وَ كَأَنَّ وُجُودَكَ بِمَثَابَةِ اعْتِذَارٍ جَمِيلٍ مِنَ الْحَيَاةِ عَلَىٰ كُلُّ مَا فِيهَا مِنْ قُبْحٍ️️️️️️️️ "
صباح يوم جديد كان قاسم قد استيقظ ويجلس يتأمل تلك الحوريه التي تنام بجانبه ...
قاسم وهو يداعب أنفها بأنفه لكي تستيقظ ..
قاسم. اصحي بقا يا كسوله ...
شهد. بنعاس. سبيني اتخمد بقا يا ماما ..
قاسم. بضحك. لا ماما دي في بيتكم يا حبيبتي ..
شهد. هش عايزه انام ..
قاسم. بت قومي بقا ايه غيبوبه ..
شهد. اتنيلت قومت اهو ..
قاسم. صباح الجمال علي عيونك ..
شهد بنعاس. صباح النور ..
قاسم. قومي البسي طيب عشان مامتك جاي تشوفك قبل ما نسافر ..
شهد. احنا هنسافر ..
قاسم. الله مش لازم ليكي شهر عسل ولا ايه ..
شهد. بحسبك مش هتعمل ..
قاسم. انتي يتعملك احلى شهر عسل ..
شهد. والله كنت حاسه اني اختارت صح ..
قاسم.بضحك. اي خدمه ...
بعد مرور ساعتين كانت تقف امام المراه لكي تخرج لوالدتها ..
قاسم. خلصتي يا حبيبتي ..
شهد. اه خلصت كنت خارجه اهو ..
لتخرج شهد برفقه قاسم وما أن رأتها والداتها حتا أن أطلقت زغروطه تدل على فرحتها بابنتها ...
الام. زيي القمر مبروك يا حبايبي ..
شهد. الله يبارك فيكي يا ماما ..
الام. عامله ايه يا حبيبتي كويسه ..
شهد. اه الحمد لله وانتي عامله ايه ..
الام. كويسه يا قلبي هتسافروا امته ..
قاسم. كمان شويه يا امي ..
شهد. احنا هنسافر فين يا قاسم ..
قاسم. دي مفاجاه بقا ..
شهد. وانا بحب المفاجآت ..
الام. طب جهزتي الشنط يا حبيبتي ولا اقوم اجهزها معاكي ..
شهد. لا يا ماما جهزتها ..
الام. طب همشي انا بقا ..
شهد. تمشي فين يا حاجه انتي لسه جايه ..
الام. معلش يا حبيبتي عشان تلحقوا تجهزوا نفسكم ...
شهد. حبيبتي انا لابسه خلاص وقاسم كمان لابس لما يجي معاد الطياره نبقا ننزل سوا نوصلك وبعد كده نمشي ..
الام. يابنتي عشان تاخدوا راحتكم ..
قاسم. انتي راحتنا يا ماما اقعدي بس معانا ..
الام. ربنا يخليك يابني بس معلش انا عايزه امشي ...
شهد. ياماما اقعدي بقا ..
الام. بت خلاص متوجعيش دماغي بقا قولت همشي يالا سلام ..
لتقوم من جلستها تحتضنها وتذهب سريعاً قبل أن تستمع إلى اعتراضها ..
شهد بزهول. ايه اللي حصل ده ..
قاسم.بضحك. دي جريت مش مشيت ..
شهد. امي دي عناديه اوي ..
قاسم. زيك يا روحي ...
شهد بضحك. شكراً يا باشا ..
بعد مرور ساعه كانت شهد وقاسم علي وشك الخروج من المنزل ......
قاسم.شهد تليفونك عمال يرن ..
شهد. حاضر هرد اهو ...
لتفتح شهد علي المتصل ...
شهد. الو ...
المتصل. ........
نظرت شهد الي الفراغ بزهول وهي تصرخ ...
قاسم بخضه. في ايه ...
نظرت له شهد ثم وقعت مخشي عليها بين يديه .....
ياتري ما وراء هذا الاتصال وما سبب إغماء شهد ؟!.
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent