recent
أخبار ساخنة

رواية أقتحمت قلبي حورية الفصل السادس عشر 16 بقلم هاجر أحمد

                                      رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس عشر 16 بقلم هاجر أحمد 

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس عشر 16 بقلم هاجر أحمد 

 رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس عشر 16 بقلم هاجر أحمد 

الخوف من الحاجات اللي سهله نتاكد منها اذا كنا بنحب او لا بسهوله قلقنا علي اللي بنحبه يكدلنا حبنا
خوف رعد علي حور ولهفته اثبتت لكل اللي في الشركه ان في حاجه بينهم، بس كل ده مكنش فارق مع رعد قد مكان فارق معه حور
رعد بصوت عالى: ياسيييين يا يااااسين
ياسين بخضه: اي يارعد في ايه حور مالها
رعد بخوف: مش عارف حرارتها عاليا اوي انا هخدها واروح المستشفي
ياسين: طب استنا اجي معاك انا او جاسر
رعد: لا خاليك هنا انا هاخد رقيه السكرتيره معايا
ياسين: ماشي وابقا طمني
رعد شال حور ومشي بيها قدام نظرات وهمسات المواظفين منهم اللي شايف ان حور لعبت عليه وانها مش كويسه ومنهم اللي شايف ان رعد المدير اللي بيغري البنات بفلوسه ومنهم شايف قصه حبهم النضيفه، رعد وصل عند العربيه و رقيه كانت معه
رعد: افتحي الباب اللي وراه واركبي
رقيه: حاضر
ركبت رقيه ورعد نايم حور جمبها وخالها تسند رسها علي رقيه
رعد: اسندى راسها كويس و اوعي تتخبط يا رقيه ارجوكي
رقيه: متقلقش يا رعد بيه
رعد ساق العربيه بسرعه عاليه جدا وفي اقل من عشر دقايق كان في مستشفي السيوفي، شال حور ونزل جري علي المستشفي
رعد بصوت عالي: انا عوز دكتور دلوقتي حالاً
دكتور: ايه الدوشه دي انت في مستشفي مش زربيه يا استاذ انت
رعد بعصبيه: اقسم بالله لو مشوفت دكتور يجي يكشف عليها في اقل من دقيقه لهوديك زريبه بجد واخليك تندم علي الكلمه دي صح
الدكتور: انت مجنون يا استاذ انت، عارف دي مستشفي ايه دي مستشفي السيوفي اكبر مستشفي خاص
رعد بغرور: وانا رعد فريد السيوفي تسمع عنه
الدكتور بخوف: انا اسف يا فندم معرفش حضرتك
رعد: حسابك معايا بعدين علي اللي عملتو دلوقتي عوز دكتوره تيجي تشوفها
الدكتور: انا موجود يا فندم
رعد: انا قولت دكتوره
الدكتور: حاضر هشوف لحضرتك اتفضل حضرتك علي الاوضه وهتيجي حالاً لحضرتك
رعد دخل بحور الاوضه ونايمه علي السرير وبعد خمس دقايق الدكتوره جت
رعد: رقيه خاليكي معاها وانا هستنا بره
رقيه: حاضر
رعد خرج بره واتصل ب بدر بس تلفونه كان مقفول اتصل ب ليل
ليل: ايه يا ابن السيوفي
رعد بدموع: هتروح مني يا ليل هتروح مني
ليل بصدمه: انت بتعيط يا رعد
رعد: بعد ملقتها هتروح مني
ليل: طب اهدي هي مين
رعد: حور تعبانه اوي
ليل: طب اهدي انت فين دلوقت
رعد: انا في المستشفي بتعتنا
ليل: انا قريب منك خمس دقايق وهتلقيني عندك
رعد: ماشي
رعد قاعد في الارض بقله حيله اول مره يحس نفسه ضعيف كده اول مره يتهز بالطريقه دي بقا رعد السيوفي اللي كان بيقتل ويضرب ويجرح بدم بارد يحصل فيه كده
في بيت عم محمود
تلفون سندس بيرن
سميه: يا بنتي مترودي علي المخروب اللي جبلي صداع ده
سندس: جيت اهو هرود،الو
جاسر: ايوه يا انسه سندس انا جاسر السيوفي
سندس بصدمه: نعم وانت جبت رقمي منين
جاسر: من علي تلفون حور
سندس: انت انسان حيوان عشان تسرق تلفون اختي وتاخد رقمي من عليه
جاسر بعصبيه: انا مش من النوع ده يا انسه سندس انا اخدت رقمك من تلفون اختك عشان اقولك انها تعابنه ورعد وداها المستشفي
سندس بدموع: حور مالها هي كويسه
جاسر بهدوء: اهدي شويه هي اغمي عليها بس ورعد وداها المستشفي بتعتنا
سندس: طب ممكن عنوان المستشفي
جاسر: اكتبي عندك******
سندس: شكرا يا استاذ جاسر واسفه علي سوء التفاهم اللي حصل
جاسر: حصل خير، سلام
سندس: سلام
سميه: مين اللي كان بيتصل يا سندس
سندس: هااا دي روان صحبتي يا ماما بتقول ان فى محاضره كمان ساعه وانا لازم البس وانزل دلوقت
سميه: طب خالي بالك من نفسك
سندس: حاضر
سندس لبست ونزلت بسرعه واتصلت بمعاذ
سندس بخوف: الو يا معاذ
معاذ: ايه يا سندس مال صوتك يا حبيبتي
سندس: حور يا معاذ
معاذ بقلق: مالها حور في ايه
سندس: اتصل بيا جاسر السيوفي******
معاذ: طب انا هاروح علي المستشفي بسرعه
سندس: وانا كمان في الطريق معاذ اوعي بابا وماما يعرفو هيتخضو انا مقولتش لحد حاجه
معاذ: جدعه انك عملتي كده يلا انا رايح سلام
سندس: سلام
في شركه السيوفي الشركه في حاله هرج ودوشه من ساعت اللي حصل والموظفين كلهم بيتكلمو وبيقولو يا ترى ايه العلاقه اللي بتجمع رعد وحور وياسين سمعهم
ياسين بعصبيه وصوت عالى: اقسم بالله اللي هسمعو بيتكلم في الموضوع ده يعتبر نفسه مفصول من الشغل سمعيني كل واحد علي شغله يلاا
جاسر: انا مش فاهم اي حاجه انا حاسس ان رعد بيحب حور
ياسين: لسه حاسس مش متاكد ده كلب الحراسه اللي علي باب الشركه فهم
جاسر: فكرك بيحبها
ياسين بنفاذ صبر: صبرني يارب جاسر علي شغلك احسنلك
جاسر: انا خلصت شغل ورايح المستشفي اطمن علي حور
ياسين: طب كويس ابقا طمني ايه اللي حصل
جاسر: حاضر
في مستشفي السيوفي
رعد قاعد علي الكرسي ومسك دماغه وجت بنت صغيره مريضه سرطان بس المرض مقدر يدارى ملمحها البريه الجميله
تمارا: ممكن اعرف انت زحلان ليه
رعد ابتسم: عشان في حد انا بحبه تعبان
تمارا: مامي وبابي كانو زحلانين كده لما تمالا تعبت بس تمارا قالتلهم انها هتبقا كويسه وهتخف
رعد: انتي تمارا
تمارا: اه انا تمالا ودلعي طمطم
رعد باس راسها وشالها قاعدها علي رجله
رعد: اكيد طمطم هتخف وحور كمان هتخف
تمارا: مين حول دي تبقا ملاتك
رعد ضحك: لا مش مراتي
تمارا: اومال مين
رعد: لسه هتبقا مراتي
تمارا: هتعزمني علي الفلح تمالا زهقت من المستف،المشتس
رعد: اسمها المستشفي يا طمطم
تمارا: ايوه هي دي
رعد: اوعدك اعزمك انتي وبابا وماما
تمارا: وادهم اخويا كمان
رعد: بس كده وادهم اخوكي كمان
تمارا باست رعد من خده ونزلت من علي رجله
تمارا: تمالا هتمثي عثان النيس لو مث لقت تمالا في الاوته هتخاف عليا
رعد: انتي اوضتك فين
تمارا: اخل الممل ده علي الثمال
رعد: هباقي اجي اشوفك
تمارا: ماثي باي
رعد: باي
بعد شويه وصل ليل ورعد لسه مكانه متحركش
ليل: رعد
رعد قام وحضن صاحب عمره زي ميكون بياخد منه الدعم والقوه
ليل: اهدي يا رعد هتبقا كويسه والله بس انت اهدي
رعد: تعبانه اوي يا ليل حرارتها عاليا ونفسها كان بيروح وهي بين ايدي
ليل: الدكتور قالك ايه
رعد: الدكتوره عندها بقالها نص ساعه ولحد دلوقتي مخرجتش انا قلقان
ليل: خير ان شاء الله
بعد شويه خرجت الدكتوره ورقيه
رعد: طمنيني يا دكتور حور كويسه
الدكتوره: متقلقش هي عندها حمي جامده شويه بس الظاهر انها مكنتش تعرف وكانت مفكرها دور برد عادي
رعد: طب هي كويسه دلوقت
الدكتوره: ان شاء الله هتكون بخير انا عطيتها خافض حراره ومسكن عشان الحراره هتعملها الم في جسمها وشويه وهتفوق بس هي محتاجه راحه تامه اليومين اللي جاين دول
رعد: ان شاء الله
الدكتوره مشيت ورعد قرب عند الباب وبص علي حور من بعيد وحمد ربنا انها بخير وقفل الباب ورجع عند رقيه اللي واقفه بعيد عنه وعن ليل
رعد: انا متشكر اوي يا رقيه تعبتك معايا
رقيه بعفوايه: عيب عليك يا رعد باشا ده مهما كان بردك حضرتك مديري وانا تحت امرك
رعد ابتسم: متشكر
رقيه: حضرتك محتاجني تاني ولا ارجع علي الشغل
رعد: لا مترجعيش علي الشغل خدي باقي اليوم اجازه وهخلي ليل يوصلك
رقيه: ليل مين لامواخذه
ليل من وراها: انا
رقيه بصوت واطي: هااار اسوح
رعد ضحك بصوت عشان سماعها وليل بصله بستغراب
ليل: بتضحك علي ايه
رعد: هااا لا ولا حاجه، وصل رقيه لبيتها وارجعالي تاني
رقيه بسرعه: مين ده اللي يوصلني ده انا شوفته اتسرعت عوزني امشي معه في سكه واحده
ليل بصدمه: اتسرعتي ليه هو انا مصاص دماء وانا معرفش
رقيه: انت مش شايف نفسك ياعم
ليل: عم؟ مالو نفسي يا عسل انتي
رقيه: شبه ضرفه الباب
ليل بصدمه: انا شبه ضرفه الباب
رقيه: حصل
ليل: مين دي
رعد وهو بيكتم ضحكته: دي رقيه سكرترتي
ليل: دي سكرتيره دي سواقه توكتوك يا عم
رقيه: طب اوعا كده بدل مدوسك،انا همشي يا رعد بيه عن اذنك
رعد: طب استني اطلبلك تاكس
رقيه: متقلقش انا هتصرف بيتي قريب من هنا
رعد: ماشي خالي بالك من نفسك ومتشكر مره تانيه
رقيه: عيب بقا كده يلا سلام
رعد: سلام
مشيت رقيه تحت نظرات صدمه ليل
ليل: اعوذ بالله شكله الدكتور اللي والد امها سحابها من لسانها
رعد: علي فكره دمها خفيف جدا هي بس متسرعه وعفويه حبتين
ليل: بلا وكسه
رعد لسه هيتكلم لقا معاذ وسندس جاين
ليل: مين دول
رعد: اخوات حور

يتبع ....

لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا

                                                           لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent