recent
أخبار ساخنة

رواية أقتحمت قلبي حورية الفصل التاسع عشر 19 بقلم هاجر أحمد

                                          رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل التاسع عشر 19 بقلم هاجر أحمد

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل التاسع عشر 19 بقلم هاجر أحمد

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل التاسع عشر 19 بقلم هاجر أحمد 

خرجت سندس من الاوضه ل رعد وجاسر
رعد: هاا فاقت
سندس: ايوه فاقت
جاسر: هاروح انده الدكتوره واجي
رعد: بسرعه، سندس ادخلي قوليلها اني حابب ادخل اطمن عليها
سندس: حاضر
دخلت سندس عند حور
سندس بمرح: يا ليلي قيس عوز يطمن عليكي
حور بعدم فهم: قيس مين
سندس بخبث: اممم رعد باشا السيوفي
حور بلهفه: ايه هو هنا
سندس: هو اللي شالك وجرى بيكي علي المستشفى اصلا
حور بحب: بجد
سندس: اه يمحنو بجد
حور: اتلمي يا بت
سندس: ماشي يا حلوه البسي طرحتك عشان يدخل
لبست حور طرحتها وسندس قالت لرعد يدخل
رعد بحب: حمدلله علي السلامه يا حور
حور بخجل: الله يسلمك
رعد: كده تقلقينا عليكي
حور: والله مش عارفه اشكر حضرتك ازاي علي اللي عملته معايا
رعد: شكر ايه بس اسكتي يا حور، ده انا قلبي كان هيقف
حور بسرعه: بعد الشر
الباب خبط ودخلت الدكتوره
الدكتوره: حمدلله علي سلامتك يا قمر
حور ابتسمت: الله يسلمك
الدكتوره: لا عال جدا الحراره نزلت
رعد: الحمدلله
الدكتوره: بس واضح ان جوزك بيحبك جدا
حور بصدمه: جوزي مين
سندس بمرح: هاراسوووح انتي اجوزتي من ورانا يا بت يا حور
حور: انا مش فهمه حاجه
الدكتوره شاورت علي رعد: مش ده جوزك
رعد ضحك: ههه لا مش جوزها
الدكتور بحرج: اسفه بس لما شوفت خوف حضرتك عليها فكرتك جوزها
رعد: ولا يهمك حصل خير
الباب خبط ودخل معاذ
معاذ: هاا يجماعه روبنزل حجي عامله ايه
حور: انا كويسه يا حبيبي متقلقش
معاذ: حمدلله علي سلامتك يا ست البنات
حور: الله يسلمك يا ميزو
سندس: بطلو محن شويه اما نشوف الدكتوره هتقول تخرج معانا ولا لا
الدكتوره: لا تقدر تخرج بس هي محتاجه راحه وانتظام فى الادويه
معاذ: اكيد طبعا
الدكتوره: استاذن انا حمدلله علي سلامتك مره تانيه يا حور
حور: الله يسلمك
رعد: يلا اجهزو عشان نمشي
معاذ: هاروح اخلص الورق وحساب المستشفي علي متخلصو
رعد: ورق ايه وحساب ايه
معاذ: المستشفي
رعد: انت في مستشفي السيوفي وعوز تدفع بتهزر صح
معاذ: ده ملهوش علاقه ب ده
رعد: كل مواظفين الشركه بيتعلجو هنا من غير فلوس وحور مواظفه في الشركه يبقا ده طبيعي
معاذ: بس
رعد: مفيش بس يلا خاليهم يجهزو عشان نمشي
معاذ: يلا
مشيو من المستشفي ورعد اصر ان هو اللي يوصلهم لحد البيت،وعدا اسبوع علي نفس الحال حور في البيت مش بتروح الشغل ورعد مضايق انه مش بيشوفها بس كان كل يوم يكلمها ويطمن عليها ياسين ونور مشغولين بتحضير خطوبتهم،جاسر محتار في تصرفات سندس معه،مايا كلام ياسين اثر فيها وبتحاول تغير من نفسها
في يوم رعد اتصل ب معاذ
معاذ: رعد باشا
رعد: عامل ايه يا معاذ
معاذ: بخير يا باشا وانت اخبارك ايه
رعد: الحمدلله،كنت عوز اعزمك علي خطوبه اختي وياسين ابن عمي ولازم تشرفونا انت والعيله كلها
معاذ: اكيد طبعا شرف كبير لينا يا باشا
رعد: وفي حاجه تانيه
معاذ: اتفضل
رعد:.............
معاذ بصدمه: ايه
رعد: زي مسمعت هتسعدني ولا لا
معاذ: اكيد
رعد: اسمع بقا هنعمل ايه
معاذ: علي خيرة الله
في بيت عم محمود
سندس وقفه في المطبخ وبتسمع اغنيه وبتعيط
(ليه بفكر،تامر عاشور)
{كل جرح بيبئا صعب في اوله
واللي أصعب لو هاعيش اندم عليه
لازم انسي وجرحه ليا استحمله
قبل ما يضيع عمري بسأل هعمل ايه

مش مهم خدعني مين، لسه في ناس طيبيين
والحياه مش واقفه ع اللي خدعني فيه، واهي كانت غلطه مش اكتر، ولا يمكن تاني هتتكرر، معلش الدنيا دي بتعلم وانا اتعلمت، علي ايه هتعب ليه هتحمل، حد مكنليش يوم م الاول، علي قد ما جرحي معاه طول هنساه دلوقت، ليه بفكر في اللي بعني كتير كده، ليه عذابي في حد دايما احن ليه، ليه بعييش طيب اوي بالشكل ده، لما أعيش لنفسي مره هيحصل ايه، ليه هضحي بقلبي سهل، ليه ما بحسبهاش بعقل، قبل ما امشي طريق اشوف نهايته ايييييييه، اهي كانت غلطه مش اكتر، ولا يمكن تاني هتتكرر، معلش الدنيا دي بتعلم وانا اتعلمت

علي ايه هتعب ليه هتحمل، حد مكنليش يوم م الاول، علي قد ما جرحي معاه طول هنساه دلوقت}
دخلت عليها حور وشافتها كده
حور: عدا سنه يا سندس انسي بقا انسي
سندس بدموع: انسا ايه ولا ايه يا حور انسا انه بعد مخلني عشقته مش حبيته سابني انسا بعد ما الكليه كلها كانت بتتكلم عليا بسببه وكل ده ليه بينتقم مني عشان شدينا قصاد بعض في الكلام قدام الطلاب
حور: ده مريض نفسي،ربنا يسمحه
سندس: عارفه ان مفيش دكتور غيره في الكليه بيشرح الماده دي وبحضر محضرته غصب عني وتشوفيه وهو بيبصلي بنظره كلها كره مش عارفه ليه كل ده
حور: متحضريش يا سندس متوجعيش نفسك
سندس بمرح من بين دموعها: اه يبقا موت وخراب ديار يبقا قلبي اتكسر واسقط كمان ده اللى ناقص
حور: طب خلاص يا بومه امسحي دموعك عشان ماما متاخدش بالها
سندس: حاضر يا كلب البحر
حور: نفسي تصدقي اني اختك الكبيره وتحترمه نفسك شويه
سندس: بلا كبيره بلا صغيره انتي مهزقه اصلا
حور بصدمه: يا حيوانه يا انثه الكلب والله مهسيبك
رشت حور علي سندس المايا وفضلو يلعبو كده بالمايا لحد مدخلت سميه عليهم
سميه: عوض عليا عوض الصابرين في خلفي يارب
حور بضحك: ههههه ليه كده بس يا سوسو
سندس: عندها حق ده احنا عاهات اقسم بالله
حور: اتكلمي عن نفسك يا بت انتي
سندس: تاني انتي والله هزعلك
سميه بصوت عالي: باااااس بس انتي وهي احترمو نفسكو بقاا بطلو منقاره في بعض
سندس: اعصابك يا سوسو احنا بنلعب بس
سميه: وانتو صغيرين علي اللعب واللي بتعملوه ده
حور: اه يا ماما عندنا طفوله متاخره
سميه: خمس دقايق وتنضفو اللي عملتوه ده
حور وسندس: حاضر
في الصاله معاذ قاعد بيكلم محمود
معاذ: ها يابابا ايه رايك
محمود: والله يا ابني مش عارف اقولك ايه
معاذ: قول علي خيرة الله يا حج مش هتلقه حد احسن منه
سميه: بتتكلمو في ايه
معاذ:........
سميه بفرحه: يا الف نهار ابيض
معاذ: واطي صوتك يا ماما مش عوزين حد يعرف دلوقت
سميه: حاضر يا حبيبي مش هتكلم
معاذ: احتا معزومين علي خطوبه اخت رعد السيوفي بعد بكره
محمود: ان شاء الله
معاذ: انا هقول ل البنات عشان يجهزو نفسهم
ياتري ايه اللي رعد قال ل معاذ عليه وايه رائ معاذ في الموضوع هنعرف كل ده الفصل الجاي

يتبع ...

لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا

                                                           لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent