recent
أخبار ساخنة

رواية التضحية والحب الفصل الأول 1 بقلم هاجر سيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية التضحية والحب الفصل الأول 1 بقلم هاجر سيد

رواية التضحية والحب الفصل الأول 1 بقلم هاجر سيد

رواية التضحية والحب الفصل الأول 1 بقلم هاجر سيد


(انا ضحي 23سنه وحامل 
، محمد جوز ضحي وشغال في شركه مهندس كمبيوتر )
صحي : محمد ي حبيبي يلا الفطار جاهز 
محمد :ماشي ي حبيبتي 
محمد: اخبار النونو اي الي خلاص قرب يوصل 
ضحي :النونو بخير طول ما باباه جنبه وبيحبه  يلا ي حبيبي أفطر عشان متتأخرش علي شغلك 
محمد فطر وهو خارج باس راسها وباس النونو اشوفك بخير ي حبيبتي هتوحشيني 
وانت كمان ي حبيبي هتوحشني في رعاية الله .
محمد راح شغله وضحي رنت علي صاحبتها الانتيم تقعد معاها وتسليها.
الو بت ي روان تعالي اقعدي معايا زهقانه 
روان وهي علي الخط حاضر ي حبيبتي عندي انترفيو هخلصه واجيلك ..
خلاص ماشي ي حبيبتي انا كمان عندي شويه حاجات في الشقه هخلصها عقبال ما تيجي ..
لا ي ضحي متعمليش حاجه انتي في شهرك الاخير ارتاحي انتي 
حاضر ي حبيبتي ربنا يديمك في حياتي 
وانتي كمان ي قلبي ♥️
روان اتجهت الي الشركه وقامت بالانترفيو وزي كل مره هنرن عليكي خرجت من الشركه زهقانه من الشركات تلعن اليوم الي خلاها تدخل فيه تجاره أنا كان مالي ومال المحاسبه والدكاتره وكل التعب دا وكمان مش لاقين شغل يلا هروح عند صاحبتي بدل الشمس والتعب دا 
فضلت تخبط علي الباب بطريقه عبيطه افتحي ي ضحي ي حبيبه قلبي ..
فتحت لها ضحي وهي تضحك اي ي مجنونه 
اصل الشمس لحست دماغي ي اختي 😂
كل يوم مقابله شغل وفي الاخر هقعد جنب امي 
انا خلاص قررت اتجوز بلا قلبه دماغ بقا 
طب يختي تعالي اقعدي معايا نتفرج علي اي حاجه ..
يلا 
راحوا يتفرجوا علي التلفزيون وجابوا فليم كرتون وفضلوا يضحكوا ومبسوطين وجابو فشار والوقت اخدهم..
روان :ينهااار الساعه بقت تلاته العصر أنا ماشيه بدل ما امي تكرشني انتي عارفه 
ضحي :خدي بالك من نفسك يبت اوعي حد يعاكسك 
روان :علي اي ي اختي 
ضحي :يخربيت ثقتك في نفسك 
روان وخرجت مسرعه وفتحت باب الشقه وجدت محمد واصطدمت به 
اسفه مخدش بالي 
محمد :ولا يهمك 
ضحي :اي دا انت جيت ي حبيبي 
محمد :اه 
ضحي :اعرفك علي صاحبتي روان 
محمد :تشرفنا 
روان :أنا اشرف😂 وضربت جبتها بايديها معلش أنا كمان اتشرفت ي استاذ محمد 
محمد وضحي بعد اشرف ضحكوا بصوت عالي 
وروان ضحكت هي كمان علي عبطها وخرجت.
محمد وضحي دخلوا حضروا الاكل واتعشوا وناموا ..
اما روان روحت البيت لقيت شباشب بتتحدف عليها 
في اي ي مرات ابويا دا انا زي بنتك بردو 
كنتي فين يبت كنتي فين دا كله من الصبح للعصر فيييين 
اوعي تكوني تعرفي شاب كدا ولا كدا يبنت الموكوسه ي سنجل 
لا ي ماما أنا كنت عند روان بعد مقابله الشغل والكلام خدنا ي ست الكل ....
(والد روان متوفي وامها ربتها ورفضت تتجوز تاني وربت بنتها وبقت صاحبتها مش بس بنتها )
حكت لامها كل الي حصل طول اليوم زي بنت  وبعدين جهزوا الاكل وناموا .
في الساعه الثالثه فجرا ..
ااااااااااه الحقني ي محمد بولد وديني المستشفي  اتصل بأمي وروان بسرعه محمد رايح جاي مش عارف يعمل اي وبعدين شالها ورواح المستشفي واتصل بأمها .
ضحي :رن علي روان بسرعه ي محمد لازم روان تيجي قبل ما ادخل العمليات 
محمد رن الي روان وجت بسرعه جدا وبعدين ضحي قالت ليهم علي سر خطير ؟.....
في البارت الجاي ي تري اي السر وي تري اي هيحصل 😌
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent