recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت منتقبة الفصل الأول 1 بقلم شهد ناصر

                                                     رواية عشقت منتقبة الفصل الأول 1 بقلم شهد ناصر

رواية عشقت منتقبة الفصل الأول 1 بقلم شهد ناصر

 رواية عشقت منتقبة الفصل الأول 1 بقلم شهد ناصر

هتتجوزيه يعني هتتجوزيه مفيش كلام تاني في الموضوع ده
_ بس وملحقتش أكمل أساساً
_ مبسش هتتجوزيه غصب عنك ومدنيش فرصه أكمل اساسا ده سابني ومشي
ولقيت ماما جايه وبتقولي
_ حضري نفسك علشان العريس جاي انهارده
_ بس انا مش موافقه
_ ما انتي هتتجوزيه يعني هتتجوزيه مش بمزاجك اتكلمت و انا بحاول امنع دموعي
_ حتى انتي كمان يا ماما
_ انا بعمل كده لمصلحتك انتي بقى عندك 30 سنه
ماما وقالت
_ قومي يلا علشان تخروجي للعريس
_ حاضر
'هوبا ستنوني اما اعرفكم علي الشخصيات
انا. شهد. معتز الاسيوطي. ابلغ من الغمر 30عاما
ناصعه البياض. وعيوني عسلي.. منتقبه

باباـ معتز الاسيوطي. يبلغ عمره 52عاما.. وزو هيبه شامخه. وسط منتقطته.
ماما.فاطمه.. ست ف سنه 47سنه.. بيضاء. عيونها بني. ومحجبه
و خرجت و انا حرفيا لو ينفع اولع فيه كنت ولعته وقعدت وانا مش بتكلم خالص و شويه ليقت بابا بيقول تعالوا نسيبهم لوحدهم شويه و خرجوا ومتبقاش غيري انا وهو وهما كانوا قاعدين قريب مننا
قال بنبرة كلها سخريه وإستهزاء
_ ايه للدرجادي وحشه ومش عايزاني اشوفك حتى في الرقيه الشرعيه
بصيتله بدموع بتنزل تحت نقابي وقولت وانا بحاول اكون بارده
_ ممكن الله اعلم
_ مش مهم أصلا
الكوافير
دخل و قال بنظرات استهزاء
_ يلا قدامي على العربيه خلي اليوم ده يعدي على خير
أنا بصتله بدموع متحجرة وركبت العربيه و هو ركب جنبي واختي الصغيره ركبت قدام وأول ما ركبنا قالي بصوت أشبه بفحيح الافعى
_ أهلا بيكي في جحيمي
بصتله بخنقه وسكت وروحنا الجامع علشان يكتبوا الكتاب وكله كان بيظعرط وفرحان معادى انا كنت مخنوقه مخنوقه اوي محدش حاسس بيا ومحدش واخد باله اني زعلانه أصلا و بعد فتره روحنا و جيت ادخل البيت لقيته بيقول بأستهزاء
_ اتفضلي. وبصلي بإستحقار كائني حاجه وحشه وقال
_ اتفضلي يا عروسه في جحيمي
بصتله بصمت بخنقه ودخلت البيت وهو مبصش ليا أصلا أما أنا فلقيت اول أوضه في وشي دخلتها و انا مخنوقه واول ما دخلت قلعت نقابي و اترميت على السرير وعيط ، عيط جدا حاولت اني اطلع الوجع اللي جوايا بس معرفتش أما هو فسمعته وهو بيضحك جامد وبيقول
_ يا بت ده انتي اللي فقالبي
_ ................
_ معرفش هي غارت في داهيه مش فارقه معايا
_ ..............

فكك منها دي شبه البومه
انا مستحملتش اسمع الباقي و حطيت المخده على راسي وعيط كان نفسي اصرخ بأعلى صوتي اعيط نفسي حد يسمعني وغلبني النوم

صحيت تاني يوم وانا مصدعه جدا مكنتش قادره اتحرك اصلابس قومت بصعوبه وروحت ادور عليه في الشقه اللي انا معرفش حاجه عنها وملقتهوش حمدت ربنا أنه مشي علشان بجد تعبانه جداً ومش حمل ضغط وكلام يجرح حضرت هدومي و دخلت اخدت شور منكرش اني حسيت اني استريحت شويه بس مهما عملت مش هرتاح غير لما اعمل اكتر حاجه بتريحني لبست الاسدال و فردت المصليه وصليت وانا بعيط كنت محتاجه اني اصلي اوي وخلصت الصلاة وانا حاسه براحه نفسيه جميله اوي كائني طايره في السما و روحت شغلت قرآن و دخلت المطبخ علشان كنت جعانه اوي بقالي يومين مش باكل طبخت وانا مرتاحه بسماعي القرآن الكريم و فجأة.

يتبع ..

لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا 

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent