recent
أخبار ساخنة

رواية عاشقة المصطفى الفصل الأول 1 بقلم مريم مصطفى الجلاب

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عاشقة المصطفى الفصل الأول 1 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية عاشقة المصطفى الفصل الأول 1 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية عاشقة المصطفى الفصل الأول 1 بقلم مريم مصطفى الجلاب


مصطفي: والله ماهسيبك اي اللي نيلتي ف العربيه ده
نزلت من عربيتها ورفعت النضاره ع شعرها...
مريم: انت بتزعق لمين كده ياشبح
مصطفي: شبح!! هقولك اي ماانتي شكلك بعيده عن الانوثه خالص لازم تقولي كده
مريم:لا وانت اللي خلقتك رجوله اوي صح
رزع باب عربيته بعصبيه وقرب منها مسكها منها قفاها
مصطفي: والله لوريكي ازاي الرجوله انا يتقلي كده من واحده زيك
مريم وهي بتزق ايده: مالها زي وانت تطول تقف معايا اوعي ايدك دي بدل مااقطعهلك
مصطفي: لما مبتعرفوش تركبه عربيات بتسوقه ليه
مريم: انا اللي مبعرفش اسوق ولاانت الي عديم النظر
مصطفي: بت انتي طولت لسان اكتر من كده هقصلك لسانك
مريم: بت مين يا.....
قطع كلامها صوت كلكسات العربيات وناس بتزعق
_مينفعش كده الطريق واقف خلصوا الخناقه دي بعيد
مريم: وانت مال اهلك انت كمان
_مال اهلي؟ انت تستهلي فعلا انه يمد ايده عليكي
مصطفي بإبتسامة: من الواضح ان مشكلتك مع الكل مش معايا بس.. واها هعديلك خبطه العربيه دي لحد ماتتعلمي تسوقي كويس.. ركب عربيته وسابها ومشي
مريم بعصبيه خبطت كوتش العربيه: انسان مستفز ومنفوخ علي الفاضي..
_ماتخلصي اتحركي بقا ورانا مواعيد
مريم وهي بتركب عربيتها وبتبصله بقرف:وزير الداخليه بسلامتك ولا ايي
.........
مريم المهدي 27سنه متخرجه من كليه هندسه دراستها علشان خاطر والدها بس مبتشتغلش بيها لانها مش من هويتها هي بتحب الرياضه والتدريبات والچيم استايل لبسها كله رياضي..*مش هوصف شكلها هخليكوا انتو تتخيلوا من الروايه*

مصطفي الالفي.. 29سنه عايش لوحده من وهو عنده15سنه شخصيه جد وسيم لحد ما رياضي جدااا متخرج من كليه حقوق عنده مكتب محامها...* تخيلوا الاشخاص ف الروايه *
*********
مريم بتكلم ف الفون: لا هروح لبابا الشركه الاول اطمن عليه وبعدين ابقي اشوفك هناك
....._
مريم: خلاص يافيروز بقا قولت مش هتأخر زنانه اويي
قفلت مريم الفون وشغله اغاني بصوت عاااالي ف العربيه وبتغني معاها وهي سيقه وشعرها طاير ف الهوا
*********
مصطفي: صباح الخير استاذ بهجت موجود؟
السكرتيره: اها يا فندم موجود ف معاد سابق؟
مصطفي وهو بيقدم الكارت بتاعه: اها... مصطفي الالفي المحامي
السكرتيره: اها اهلا يافندم ده طلب انك اول ماتيجي تدخل فورا هو ف انتظارك
مصطفي بإبتسامة بسيطه:تمام
السكرتيره اتفضل خبطت ع الباب ودخلت مصطفي المكتب وخرجت
بهجت: اهلا اهلا بالمحامي الكبير
مصطفي: شكرا يابهجت باشا ع ترحيبك ليا
بهجت: انت تستحق يامصطفي محامي شاطر ف سنك ده نادر اوي.. انت خليت شركتي كسبت اكبر قضيه شغالها بقالها سنين بسبب عميل كان خلاص قرب يخسرنا سمعتنا
مصطفي: ده شرف ليا طبعا..ده شغلي وعمري ماادخل قضيه خسرانه
بهجت وهو بيطلع عقد من درج المكتب: علشان كده عايز اتعاقد معاك وتمسك كل قضائي الشركه والمسؤليات القانونيه
مصطفي بتفكير:اسف ليك طبعا بس محتاج يومين اشوف شغلي ف المكتب وارتب اموري.
بهجت: حقك طبعا معاك يومين وانا ف انتظارك ف اي وقت
مصطفي بإبتسامة: شكرا يابهجت باشا... بس مضطر استأذن دلوقتي لاني عندي جلسه ف المحكمه كمان ساعه
بهجت: اتفضل بالتوفيق...
اتحرك مصطفي وهو ماسك ورق ف ايده وبيبص ف وفتح باب المكتب..
مريم ماسكه قهوه ف ايديها وبتفتح باب المكتب ف نفس اللحظه اتخبطه ف بعض
مريم بعصبيه:مش تفتح يااعما
مصطفي:اناا اللي افتح يا...بصلها بصدمه:هو انتي ياوش المصايب
مريم:ماتحترم نفسك عيب ع طولك ده وتخليني اهزقك كل شويه كده
مصطفي:تهزقي ميييين يابت لمي نفسك
مريم:الم نفسي؟انت مش عارف انت بتكلم مين
مصطفي:محصليش القرف علشان اعرف والله
ادخل بهجت بينهم بسرعه وهو بيحاول يهديهم...
بهجت: بعتذر ليك يااستاذ مصطفي جدا
مصطفي: حضرتك بتعتذر ليه هي المفروض اللي تعتذر ع اللي حصل وع اسلوبها
مريم: اعتذر ع اي يابتاع انت غلطان وكمان بجح
مصطفي: بجح انا مصطفي الالفي مفعوصه زيك تكلمني كده ده انتي نهار ابوكي اسود النهارده
مريم: سامع يابابا بيقولي اي ده مش محترم
مصطفي وهو بيبلع ريقه بصعوبه: بابا؟ هو حضرتك تبقا....
بهجت بإبتسامة: اها انا اللي نهاره هيبقا اسود
مصطفي:انا اسف بس حضرتك شايف هي الي غلطانه من الاول
مريم: ده مصمم ان انا اللي غلطانه برضو انت حمار يلا.
مصطفي بعصبيه كبيره جبها من ورا ابوها ومسكها من قفاها: بقولك اي ياوليه انتي.
مريم بصدمه: وليه!
مصطفي: اها وليه انتي اللي زيك مينفعوش يبقا بنات اصلا
مريم مصدومه من اسلوبه وانه بيتكلم كده قدام ابوها ومش فارق معا حد
بهجت: معلش يابني هي اسلوبها كده مستفزها بتخلي اللي قدامها يخرج عن سيطرته
زقها مصطفي ع الارض وسحب ملفه اللي وقع وبص لبهجت
مصطفي بهدوء:انا اسف ع اللي حصل بس حقيقة مقدرتش اسيطر ع اعصابي ولو حضرتك عايزه تلغي العقود بينا مفيش مشكله وسابه ومشي من الشركه كلها..
مريم وهي بتقوم من ع الارض: ااااااااه انا مريم بهجت المهدي يحصل فيا كل ده وانت واقف ساكت يابابا حتت مؤظف يعمل فيا كده وتسيبه عادي
بهجت وهو بيقعد ع كرسي مكتبه وبيضحك بصوت عالي:انتي اللي غلطتي ف الاول وده م مؤظف عندي ده محامي كبير وليه اسمه
مريم: ده محامي ده بلطجي!
بهجت: بس واضح انكوا تعرفه بعض
مريم:وانا هعرف االاشكال دي منين ده خبطلي عربيتي الصبح وانا جايه ف هزقته مش اكتر
بهجت: اممممم هو برضو اللي خبط عربيتك
مريم: اخص عليك ياحج امال انا اللي هخبطه بتشك ف سواقتي
بهجت بسخريه: لاطبعا هو ف هدوء سواقتك
مريم: حبيبي يابوب والله المهم بقا ف اللي كنت جايلك علشانه
بهجت:خير؟
مريم: كنت عايزك تقنع ماما اني اسافر الساحل مع صحابي يومين كده
بهجت: طب مش لما تقنعيني انا الاول
مريم وهي بتفتح باب المكتب وبصوت عالي: انت وفقت اصلا علشان طلباتي مش بتحب ترفضها متنساش ماماا بقا.. باااي يابوب..
بهجت هو بيضحك ع جنانه بنته:مجنونه والله
*************بقلم:مريم مصطفي الجلاب
ف المحكمه واقف مصطفي بثقه ولبس روب المحاماه بتاعه وبيترافع عن موكله بكل احترافيه
القاضي: حكمت المحكمه حضوريا ببراءة المتهم ******
_ربنا يخليك لينا يامصطفي باشا
مصطفي بسعادة: متقلقش كده براءة من قضيه المخدرات اهو ياريت تخلي بالك بعد كده مش كل مره هتعدي
_ربنا يسترها ويخليك لينا..
خرج مصطفي من المحكمه بفخر كبير وركب عربيته وطلع ع مكتبه..
*********
فيروز: يابنتي سيبك من شيل الحديد ده وركزي معايا
مريم: ارغي اانا سمعاكي
فيروز: عايزه افهم هتيجي الساحل ولا لا
مريم وهي بضم حواجبها بستغراب: عمرك سمعتي عني اني برجع ف كلمتي
فيروز: لااا
مريم: يبقا خلاص
فيروز: بجد هتيجي
مريم:يخربيت هريك ده قولت ايوه
فيروز: خلاص سكت
مريم: بقولك اي ماتيجي تشيل وزن من ده جربي
فيروز: لا طبعا يا مريم ضوافري تكسر وضهري يوجعني
مريم بقرف: اهو شغل البنات ده اللي جيبك ورا.. امال بتيجي معايا الچيم تهبيبي اي..
فيروز بإبتسامة: بتفرج عليك ياصحبي
مريم بصتلها وضحتك وكملت تدريب...

فيروز المهدي بنت عم مريم صحاب جدا وكل اسرارهم مع بعض من يوم ماتولده متخرجه من كليه فنون جميله عكس شخصيه مريم بتحب الميكب والرسم والهدوء فرفوشه جدا عايشه مع ولدتها ف ڤيلا جمب مريم لان ولدها متوفي من قبل ماتتولد بشهر..
***********
ف مكتب مصطفي الالفي
قاعد مصطفي ع مكتبه بيخلص شويه اوراق وبيشرب قهوته
دخل عليه عمر وهو بيسقف ويغني..
عمر: مبروك ياشق ع القضيه انت اكتساح يابني
مصطفي: نق ياعمر خلينا نقفل المكتب خالص
عمر:يعم مش بحسدك بس بصراحه دماغك الماااظ
مصطفي: طب ماتتعلم شويه وتركز ف القضايا اللي ماسكها
عمر: بحاول والله بس اول ماالقاضي بيشوف وشي بيأجل القضيه او بيدي المتهم اعدام مش عارف لييه يااخي
مصطفي:يااخي انا اللي مش عارف اتخرجت ازاي من كليه حقوق
عمر بضحك:غشيت
مصطفي: هتفضل خفيف كده لحد امتا
عمر: فكك مني بقا وقولي عملت اي مع بهجت المهدي
مصطفي: بص هو عرض عليا ان المكتب بتاعنا يمسكله كل الإجراءات القانونية بتاعت الشركه
عمر بفرحه: هايل يامصطفي بجد كده اسمنا هيعلي اكتر من الاول
مصطفي بتردد: لا مش هايل لاني رفضت العرض
عمر: نعم؟ رفضت! ف حد عاقل يرفض عرض زي ده لااكبر شركه ف مصر انت سامع نفسك بتقول اي
مصطفي بعصبيه: انا ارفض مال الدنيا كله بس محدش يهين كرامتي
عمر بعدم فهم: كرامتك اي انت قولتلي مره ان الراجل ذوق معاك..
مصطفي:وده حقيقي فعلا البشمهندس بهجت شخصيه عظيمه بس عنده بنت مشفتش ربع ساعه تربيه ومسترجله فيها ومش بتحترم حد
عمر: لا انت تفهمني بقا واحده واحده واي حكايه بنته دي
مصطفي بصله وبدا يحكيله اللي حصل معا هو مريم من اول ماشفها لحد ماوقعها ف المكتب.....
عمر: يخربيتك يعني ضربت بنته قدامه وكمان شتمت الراجل
مصطفي: ماهي بت لسان طويل وشايفه نفسها كان لازم تتربه ولو شوفتها تاني هربيها ع قله ادبها معايا
عمر: مبروك يادرش احنا خسرنا اكبر عرض اتعرض علينا وحضرتك بدل ماتعتذر لراجل لسه بتفكر تكمل ع بنته
مصطفي بعصبيه: مين اللي يعتذر؟ انا اكبر محامي اعتذر لواحده زي دي...
عمر بسخريه: لا ودي تيجي طبعا
مصطفي: روح ع مكتبك ياسخيف وكفايه رغي
عمر: لا شغل اي وانت متعصب كده تعاله معايا وانا هفرفشك
مصطفي: نسوان يواطي!
عمر: انا جبت سيره بنات دلوقتي
مصطفي:امال هنروح فيين
عمر: ف چيم جديد بقاله تقريبا اسبوع وانا عارفك بتحب تغير كل يوم مش بتحب مكان ثابت
مصطفي: بقاله اسبوع ومتقوليش
عمر:مانت اللي مكنتش فاضي مشغول ف القضيه
مصطفي: طب يلا بينا
عمر بااستفزاز: والشغل يادرش
مصطفي: قلبك ع الشغل اوي من امتا.. امشي يالا قدامي اخلص
نزل مصطفي وعمر من المكتب وركبوا عربيه مصطفي وطلعوا ع الچيم...

عمر البحيري 29سنه متخرج من كليه حقوق صاحب مصطفي جدا بعد التخرج فتحوا مكتب محاماه مع بعض عايش مع والده والدته ف نفس االعماره اللي عايش فيها مصطفي شخصيه مرحه بس عصبي لبعد الحدود..
****************
مريم لسه بتدرب وفيروز قاعده جمبها بتقراء روايه وبتسمع ميوزك هادي
دخل مصطفي هو وعمر الچيم...
مصطفي: المكان كله بنات يابن ال****
عمر: امال انا جيبك ليه وبعدين يابرو ده للكل مش بنات بس
مصطفي:طب اقف هنا لحد مااشوف المكان نظامه اي
عمر بخبث: براحتك خالص خالص
سابه مصطفي وراح يشوف مدرب كويس ونظام المكان عمر لمح بنت قاعده ف ابتسم روحلها

عمر وهو بيطلع الكارت بتاعه: عمر البحيري محامي
فيروز بقرف: ايوه يعني اعملك اي
عمر بستظراف: يمكن تحتجيني ف قضيه سرقه قتل.. واكمل بغمز: تحرش مثلاً
سمعته مريم وهي جايه من ورا فهجمت عليه وقعته ف الارض
مريم وهي بتضربه بالبوكس ف وشه:بتشقط بنت عمي وبتقولها كلام مخل يلا
عمر بضحك: مخل ولا مخلل
مريم: مشاءالله وكمان بتستظراف ده انا مش هخلي فيك حته سليمه النهارده
جه مصطفي لقي ناس كتير حواليهم بص لقي عمر ف الارض ومريم نازله ف ضرب
مصطفي بعصبيه:.............
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent