recent
أخبار ساخنة

رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل العاشر والأخير 10 بقلم ريهام علي

رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل العاشر والأخير 10 بقلم ريهام علي
رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل العاشر والأخير 10 بقلم ريهام علي

رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل العاشر والأخير 10 بقلم ريهام علي

في المستشفى
كانت آمنه في العمليات وكان مراد وكلهم علي اعصابهم ومنتظرين خروجها بالسلامه
في الوقت دا كان داخل سامح وهو شايل فتون وهيه بتصرخ ومعاه صابر
مراد باستغراب : إيه دا مالك يا فتون بتصرخي ليه
فتون بصرخه : واحده حامل وبتصرخ هتكون بتصرخ ليييييييييه عندها صررررررررع
مراد بعصبيه : وانتي بتزعقي ليه طيب وانتي بتتكلمي دا ايه دا
وبص لسامح وقال : ما تلم مراتك ياعم
سامح لسه هيتكلم قطعته فتون بصرخه : انتو لسه هتتساااااااايرووووو يا لهوووووووووووي
سامح كان بيغمض عيونه من صوتها العالي
هشام : ياعم احشر جزمتك في بوقها اخرسها شويه
وبص لفتون وقال : اتلمي بقا دي مستشفي ولازم الراحه
رحمه : يا جماعه مش بأيدها برضو ..ربنا يقومها بالسلامه يارب
فتون بصرخه : آااااااااااااااااه ولدوني بقااااااااا
معتز شاور علي العمليات وقال : العمليات من هنا يا سامح بسرعه
فتون : طب يلاااااااااااا بسرررررررعه
صابر : يابنتي اصبري بس انتي لسه في السابع
سامح بصدمه : نععععععععم !!!! يعني كل الصريخ دا ولسه في السابع اصلا
وبص لفتون : يا حببتي احنا لسه قدامنا شهرين علي المشهد دا انتي غلطتي وبدأتيه بدري
فتون بصرخه : يااااااارب يعني مديني راجل عبيط وغبي لييييييييييييه
معاذ : وليه الغلط دا بس يا أم دنقل دا مهما كان جوزك برضو
في الوقت دا جت الممرضه وقالت: خير يا مدام بتصرخي ليه
فتون بنفاذ صبر : متبقيش غبيه انتي كماااااااااااااان ... هكون يصرخ لييييييييه بولللللللللد ولديني بسرعه
الممرضه : طب بسرعه بسرعه علي اوضة الدكتور
اخدها سامح للاوضه واستدعوا الدكتور عشان يكشف عليها وقال : ولاده بس لسه بدري
سامح : بدري ازاي يا دكتور ... تقصد عشان في السابع يعني
الدكتور : لا لا البيبي مكتمل وعادي لو نزل في السابع مفيش خطوره متقلقش .... هيه بس بكريه والبكريه بتاخد وقت شويه لحد ما الطلق يحمي اكتر واكتر والرحم يفتح .... ولسه الرحم مفتحش كفايه
فحضرتك يا مدام فتون هتقومي تتمشي شويه
فتون بصرخه : اتمشي إيييييييييه ... مش قااااااادره
الدكتور بعصبيه : أنا مش بحايل فيكي يا مدام واللي اقول عليه تسمعيه من سكات بعد اذنكم ..... وسابهم وخرج
سامح قعد جنبها ومسح وشها بحب : يلا يا حببتي قومي اتمشي يمكن ربنا يفرجها عليكي
فتون بدموع : مش قادره يا سامح بموووووت
سامح : معلش خلينا نجرب شويه
وسندها ووقفها ومشيت خطوتين ووقفت تاني
سامح : عايزه حاجه يا حببتي
فتون : هزت راسها بمعني اه
سامح : إيه
فتون بصرخه : عيزاك تطلقننننننننننننننننننني

____________________________________

في اوضة آمنه
كانت خرجت من العمليات والكل متجمع حواليها وكانت رحمه شايله البيبي
معتز بحب لرحمه : عقبال بنتنا يا حببتي
رحمه بتمني : يارب يا معتز
وبصت لمراد وقالت : هتسموها ايه يا مراد
مراد بابتسامه : أمنيه
معاذ باستغراب : ليه ياباشا فيه أسامي كتير جديده متختار منهم
مراد : لا طبعا انا مختار اسم يمني وأمنيه عشان قريبين اوي من اسم آمنه
معاذ قرب من ودن هشام وقال : نحنوح اوي
مراد بحديه : سمعتك يا حيوان
هشام : احمم ربنا يباركلك فيهم يا مراد
في الوقت دا بدأت آمنه تفوق
مراد : حمدالله على سلامتك يا حببتي
آمنه بصوت ضعيف : الله يسلمك يا حبيبي ... البنت كويسه
مراد قرب منها ومسك ايدها بحب وقال : الست أمنيه زي الفل ناقصنا بس أمونه تقوملنا بالسلامه وفرحتنا تكمل
آمنه بابتسامه : برضو سميتها أمنيه
مراد : أنا لو مش عايز حد تاني يبقي آمنه غيرك كنت سميتهم هما الاتنين آمنه .... بس أمونه واحده بس ربنا خلقها ليا
آمنه بحب : ربنا يخليك ليا يا مراد
مراد : ويخليكي ليا يا قلب مراد ... ومسك ايدها وباسها
معاذ بصوت واطي : ويخليني واتفرج علي محنكو دا دايما واتعلم منه
معتز : حمدالله على سلامتك يا أمونه
آمنه : الله يسلمك يا معتز ... عقبال رحمه ان شاء الله
معتز : بس الاستاذ مراد يحن علينا بقا ويحدد معاد فرحنا
مراد : خلاص بعد شهر ونص تكون امونه شدت حيلها
معتز برق عيونه : نعممم
آمنه بضحك : حرام عليك يا أخي كتير اوي
مراد : علي الاقل يكون هشام اتخرج ويتجوزوا مع بعض
هشام : لا لا يا مراد خلي معتز براحته احنا لسه قدامنا شوية تجهيزات وهتأخر شويه وكمان انا ومعاذ عايزين نعمل فرحنا بطريقه مجنونه شويه
معتز رفع ايده وقال : بس كدا صاحب الحق شهد وقال هتاخر ..يبقي اتجوز انا
مراد : دا بدال ما تقول هستناه يا باااااي عليك
معاذ : ياباشا بيقولك لسه عندنا تجهيزات حضرتك
مراد بص لرحمه وقال : رايك إيه يا رحمه
رحمه بكسوف : أحمم إ.إ.إللي تشوفوه
معتز : حلوو السكوت علامة الرضا
معاذ : والتفكير برضو
مراد : بيفهم

____________________________________

عند فتون
بعد وقت طويل عندها هيه كمان قامت بالسلامه وجابت ولد وكان صابر شايله
صابر : يتربي في عزكم يا اولاد
فتون : ربنا يخليك لينا يا بابا
صابر : ها سميتوه إيه
سامح بص لفتون بابتسامه وقال : أنا نفسي أسميه مراد
فتون بابتسامه : معنديش مانع يا حبيبي
صابر : مبروك عليك مراد يا ابو مراد
في الوقت دا دخل مراد وابتسم وقال : اللي سمعته دا بجد البيبي اتسمي علي اسمي
سامح بحب : معنديش اغلي منك يا صاحبي اسمي علي اسمه
مراد حضنه : الف مبروك يا سموحه يتربي في عزك
سامح : يلا بقا نحجز الست أمنيه من دلوقتي
مراد : لا لا وانت فاكر مراد عزام هيسبلك بنته كدا بسهوله .... لا لا مينفعش
صابر بضحك : يتربوا في عزكم يارب

____________________________________

بعد مرور اكتر من اسبوع
كان سبوع مراد وامنيه في بيت مراد والكل كان متجمع حواليهم من تاني
(حازم ودعاء) (نادر وأمل) (ابراهيم وبدور)
صابر : يا حلاوة لمتكم الحلوه دي يا اولاد وحشتني اوي
حازم : وانت كمان وحشتنا اوي يا عم صابر والله
دعاء : والله انا كنت مفتقده لمتكم دي جدا
أمل : ومين سمعك يا دعاء انا كمان كنت بطق لوحدي من القعده كنت بمل من الاوضه دي للاوضه دي وشذي كمان كانت بتعيط وتزهقني
بدور : من الحبسه طبعا انا كمان الاولاد عندي كانوا بيعيطوا كتير اوي من الحبسه
آمنه : عوضوهم بقا الاجازه دي ان شاء الله
نادر : اكيد انا شخصيا هعوض نفسي
ابراهيم : راشق معاك انا كمان خلينا نفك شويه بدال الخنقه اللي كنا فيها هناك
بدور بغيظ : نعم يا استاذ ابراهيم بتتكلم عن أنهي خنقه
ابراهيم ببراءه : عن الحبسه والله يا روحي
بدور : آاااه بحسب
صابر : ههههههههههههه يخرب عقلك لسه زي ما انتي يا بدور
مراد : يلا يا جماعه بقا عشان ناكل الاكل جاهز
سامح : خسرتونا النهارده كتير اوي بس يلا فدا لمتكم الحلوه
وقعدوا كلهم اتغدوا مع بعض وكانت لمه جميله جدا مخليتش من الضحك وخفة الدم

____________________________________

في اليوم الموعود (فرح رحمه ومعتز)
كان الكل متجمع في القاعه شيك جدا وكان معتز منتظر نزول رحمه علي احر من الجمر
مراد بمشاكسه : اتهد بقا وبطل حزق مهي هتنزل هتروح فين يعني
معتز وهو بيبص في ساعته : اتاخرت اوي يا مراد ما تطلعلها تشوفها
مراد : اخوها طلع يجيبها اتهد شويه بدال ما انت عامل زي البطه اللي بتبيض كدا
سامح : ههههههههههههه اعذره يا مراد كلنا مرينا بنفس الموقف ومكناش متحملين الانتظار
معتز : قوله
مراد : هو اللي خرع يا عم
معتز : ياخي انا داخل في ال3 سنين واحنا كاتبين كتابنا ولحد دلوقتي مخدتش بوسه
مراد بغضب مصطنع : ما تتلم بقا يا عم انت فيه ايه ..... وبعدين انت مفكرني هسيبك تبوسها اصلا
معتز برق عيونه وقال : نعمممم .... اومال هتجوز ازاي من غير بوس حد يفهمني
مراد : اللي عندي قولته وعالله تلمسها يا معتز
سامح وشوش معتز وقال : يكون في عونك ربنا ... مني منك اخد مراتي واخلع من الليله
معتز بغمزه : دا اللي مظبطه بس بيني وبينك

في الوقت دا نزلت رحمه وهيه ماسكه ايد جمال وكانت زي القمر في الحجاب
معتز كان بيبصلها بأنبهار وساكت .... وكأن المشهد اتعاد للمره التانيه معاه
مشهد جوازه من كاميليا ... بس الفرق واضح جدا ما بينهم يبدا من اول رحمه اللي مختارتش القاعه تكون غاليه لكن معتز اللي صمم انه يعملها الفرح في اشيك القاعات ، وكمان الفرش مكانتش بتصمم علي الحاجات الغاليه بالعكس دايما تختار الحاجه السيمبل وسعر هادي
لحد يوم الفرح وهيه قدامه .... زي الملكه المتوجه بحجابها الكامل وفستانها رغم انه مقفول بس شيك جدا ..... علي عكس كاميليا تماما اللي كانت بشعرها وفستان مفتوح من الصدر والضهر
وصلت رحمه لمعتز وسلم علي جمال وسلم علي رحمه وباس جبينها وكان هيمسك ايدها يبوسها .. لكن غمزتله انها مكسوفه وعلقت ايدها في ايده وبدأوا يدخلوا للقاعه وسط الزفه وكانت رحمه عاقله جدا مكتفيه بالابتسامه اللي مبينه فرحتها وبس
عكس كاميليا تماما اللي كانت متفقه مع معتز انه يبوس ايدها اول ما يقابلها علي اساس انه الاتيكيت .... وكانت بترقص مع الزفه وهيه داخله جذبت الانتباه ليها بمنظرها اكتر وخلت ناس اكتر تنتقدها
كل المقارنات مابينهم في لحظه جت في دماغه وبقا يكلم نفسه ويقول :
كان فين عقلك يا معتز يوم ما اختارتها...... معقول شيطاني كان عاميني عن كل العيوب اللي كانت فيها دي وانا شايفها ميزه
واول عيب انها كانت بشعرها مش بالحجاب .... ازاي سمحتلك رجولتك يا معتز تتججوزها كدا شوفت الفرق اللي مابينهم ...
فرق واحده مغطيه شعرها طول السنين اللي فاتت دي بالرغم من اني جوزها ، حلالها

بدأ الفرح وكانت بدايته بالرقصه سلو للعرسان
رحمه بكسوف : أحمم علي فكره انا اللي اخترت من الدي جي الاغنيه دي اننا نرقص عليها يارب تعجبك
معتز بابتسامه : كفايه انك اخترتيهالي يبقي اكيد دا اللي حاسه بيه من ناحيتي

بدأت الاغنيه وكانت اغنية وكانت اغنيه ياسمين نيازي (أنا بعشقه)

أنا بعشقه
للدنيا ايوا بقولها انا متفاءله بيه
دي فرحة الدنيا وما فيها جتلي فيه
وبدعي ربي انا كل يوم خليني ليه

انا بعشقه
بكون ضعيفه بشوفه أنا انا بستقوي بيه
دا حد من النوع اللي مره بتلاقيه
انا حابه نفسي طول ماهيه ملك ليه

معتز بفرحه : بحبك يا رحمه ... بحبك أوووي
رحمه بحب : انا عديت المرحله دي خلاص يا معتز انا بقا بعشقكككككك ..... وحضنته

ملكني بكل احساسي
فاكرني تملي مش ناسي
دا اهلي وهو دا ناسي مليش بعديه
في وقت ما يجي قدامي بتبدأ كل احلامي وتحضن صورته أيامي بموت أنا فيه

آمنه بفرحه : الله يا مراد شايف معتز فرحان النهارده ازاي .. غير يوم جوازته من العقربه التانيه دي
مراد بغيظ : وانتي تركزي معاه ليه اصلا ما تركزي معايا انا بقا يا امونه
آمنه بدموع : كان نفسها تطمن عليه هو وهشام قبل ما تموت لكن اكيد حاسه بيهم دلوقتي وفرحانه بيهم
حاول مراد يخرجها من حزنها واتكلم بمشاكسه وقال : سيبك انتي بس من معتز ورحمه وقوليلي ... ايه الحلاوه دي
آمنه بابتسامه : لسه حلوه بعد الرابعه كمان
مراد : وهتفضلي حلوه لو بعد العاشره كمان .. اصل جمال الروح بيغلب جمال الشكل وانتي دايما روحك حلوه يا امونه وهفضل عمري كله بعشقك
آمنه : ربنا يخليك ليا يا مراد... انت كمان متعرفش قلبي دا بيدقلك ازاي لحد دلوقتي
مراد بمشاكسه : طب ممكن اسمع دقاته
آمنه باستغراب : دقات ايه
مراد بلؤم : قلبك
آمنه : هههههههههه لا مينفعش هنا بس اوعدك هسمعهولك في البيت

عند هشام ونهي وحنين ومعاذ
معاذ بمشاكسه : اشطا شايف ياض يا اتش اخوك شبعان احضان ازاي
هشام : ولسه هيشبع كمان بالليل دا يا بخته
نهي : ربنا يسترها عليكو النهارده يا معتز انت ورحمه
حنين بضحك : يسترها ايه دا معتز هيروح ينام او يجيله رباط صليبي النهارده من قرهم
نهي : ههههههههههههه
ضحك هشام باستخفاف علي ضحكة نهي : إيه عجبتك اوي
معاذ قرب من ودن حنين : ليك يوم يا جميل وخلي التريقه تنفعك
حنين باحراج : احمم م.م.مش هنقوم نرقص معاهم احنا كمان ولا ايه
نهي : اه يلا يا أتش انا نفسي ارقص معاك اوي

أنا بعشقه
معرفش لما بقابله يومها انا ببقي مين
بيخدني من روحي وحياتي بكلمتين
دا اللي زيه نفسي اعرف راحو فيييين

في الوقتودا معتز شال رحمه وفضل يلف بيها وهو حاضنها جامد

ملكني بكل احساسي
فاكرني تملي مش ناسي
دا اهلي وهو دا ناسي مليش بعديه
في وقت ما يجي قدامي بتبدأ كل احلامي
وتحضن صورته ايامي بموت انا فيه

نهي بفرحه : الله يا هشام شايف شكلهم حلو ازاي وكمان الحب واضح عليهم اوي ... عقبالنا يارب
هشام بحب : ان شاء الله يا حببتي ربنا يجمعنا مع بعض بالخير يارب ... بس أنا هعمل فرحي بطريقه مختلفه خالص غير القاعات وجو البدل اللي تخنق دي ... رأيك ايه ؟!
نهي قربت منه بحب وقالت : المهم يجي اليوم اللي ابقي فيه في حضنك بالحلال وبس وانا موافقه يا سيدي مقدما علي أي شئ تعمله
هشام بمشاكسه : انتي واقعه بقا
نهي بتنهيده : من اول نظره وحياتك عندي
هشام : أنا بقول اقعد عشان متهورش وارزعك بوسه مشبك تاخدنا اداب طوالي
نهي ضحكت بدلع وقالت : بطل قلة ادب بقا يا مشمش
هشام : إيه !!! مشمش وابطل قلة ادب دي لسه قلة الادب هتظهرلك بس في الحلال

عند حنين ومعاذ
معاذ بحب : عقبالنا يا حنون
حنين : ان شاء الله يا حبيبي ... المهم متنساش بكره هننزل نشتري هدوم ليك
معاذ : وانتي مش هتشتري هدوم ليكي
حنين : لا هدومي هننزل انا ونهي نشتريها
معاذ بسخريه : ليه يا حببتي هتشتروا ممنوعات
حنين : احمم بطل قلة ادب يا معاذ .. احنا هنشتري لانجريهات
معاذ : ومالوا بي لما ابقي معاكي وانتي بتشتري الترينجات
حنين : ترينجات !! ترينجات ايه بس يا معاذ بقولك لانجريهات يعني .. يعني..
اقولك ايه بس مش هعرف اقولهالك بالمفتشي كدا هتكسف
معاذ بلؤم : وتتكسفي ليه بس يا حنون ... انا اي حد دا انا موزه حبيبك
حنين : ههههههههه لأ بصراحه مش هقدر بس اوعدك لما نتجوز هقولك معناها

ملكني بكل احساسي
فاكرني تملي مش ناسي
دا اهلي وهو دا ناسي مليش بعديه
قي وقت ما يجي قدامي
وتبدا كل احلامي ........ بموووووت انا فيه

____________________________________

بعد انتهاء الفرح
مراد : يلا يا معتز العربيه مستنياكم بره عشان توصلكم البيت
معتز بلؤم : لا خليها تروح معاكو مش محتاجلها
مراد بسخريه : ليه هتروحوا مشي ولا ايه
معتز : لا ابدا بس احنا هنغير هدومنا هنا في الفندق وبعد ساعتين هنسافر
مراد بغيظ : مقولتليش يعني علي القرار دا
معتز باستفزاز : وانا اقولك ليه بقا خلاص
اتدخل جمال عشان يفض النزاع وقال : أحمم أنا كنت عارف يا مراد معتز قايلي
معتز بصله عشان يشكره وجمال غمزله
مراد بتنهيده : عموما ربنا يسعدكم
وقرب من معتز وسلم عليه المرادي بحد وحضنه بحب وباركله وقال : ربنا يسعدكم يا معتز ... متزعلش مني لو في يوم قسيت شويه بس دا كان اتفاقي مع عم صابر يوم ما كتبت كتابك علي رحمه
معتز باستغراب : اتفاق ايه
مراد : عم صابر عرفني انك قابلت رحمه قبل كدا وساعدتها وانك حبيتها وكنت دايما تحلم بيها وقالي كل حاجه .. يس اتفق معايا انك لازم تشوف بنفسك كل الفروق مابينها وبين كاميليا عشان في يوم متحنش لواحده زي كاميليا وتعرف كويس الفرق بينهم
معتز بابتسامه : صدقني عرفته يا مراد واوعدك عمرك ما هتندم علي ثقتك فيا
مراد : وانا واثق ومتأكد كمان ... ربنا يسعدكم يارب

____________________________________

في الفندق
وصل معتز ورحمه للاوضه
رحمه باستغراب : أحنا هنبات هنا ولا ايه
معتز بابتسامه : ايوا ... هنفضل هنا النهارده وهنسافر بكره ان شاء الله
رحمه بزعل : ماشي
معتز باستغراب : ماشي !! انتي زعلانه اننا هنقضي الليله هنا
رحمه : اقولك الصراحه ومتزعلش
معتز هز راسه بمعني ماشي
رحمه : أصلي بصراحه تخيلت اللحظه دي بس في بيتنا
معتز مسك ايدها بحب وقعدها علي الكرسي وقال : تعالي يا رحمه عايز اتكلم معاكي شويه...
انتي كان نفسك تعرفي انا طلقت ليه مش كدا ... انا هعرفك دلوقتي
رحمه قطعت كلامه : بس انا مش عايزه اعرف ليه يا معتز
وكملت كلامها بمشاكسه : والوقت تقريبا كدا مش مناسب للكلام دا
معتز بابتسامه : هو فعلا الوقت مش مناسب للكلام دا بس لازم تعرفي كل حاجه
أنا كنت اناني اوي زمان ... اناني لدرجه خسرتني كل حاجه في وقت واحد
وبالرغم من خسارتي اننا كابرت ومعترفتش اني خسرت لأ...انا جيت علي اقرب الناس ليا وأولهم امي
انا طول الفتره اللي فاتت دي كنت دايما شاكك اني امي ميته وهيه غضبانه عليا ... لكن انا متأكد انها راضيه عني وميته وهيه بتدعيلي عشان ربنا رزقني بيكي
عم صابر زمان قالي ان كل واحد جواه غريزة الخير والشر وانت اللي صحت غريزة شرك هيه مراتك انما انت اصلك طيب وابن حلال
انا بعترف اني كنت غلط وغلط جدا كمان واتجوزت واخده سحبتني لطريق الغلط اكتر واكتر ... ويمكن اكون فوقت متأخر بس فوقت في الوقت الصح اني اقابلك فيه
وقرب معتز منها اكتر ومسك أيدها بحب وقال : أنا ضيعت حب من ايدي زمان لمجرد بس اني مش حابب الصح
رحمه بغيره : حب !!! حب مين دا يا سي معتز ان شاء الله... محكتليش عنه يعني
معتز بضحك : ههههههههه فعلا ناقصات عقل ودين خليني اكملك الاول ....
الحب اللي ضيعته كان هو اللي بيحبني لكن انا كنت شايفه غلط لانه مش متناسق من حيث الطبقيه والتعليم ... بس تعرفي انا لو الزمن رجع بيا تاني انا هختاره
رحمه بسخريه : طيب .... اتكل انا علي الله بقا
معتز : هههههههههههه ... يابت اتهدي بقولك لو الزمن رجع ... الزمن عمره ما ييرجع
رحمه بزعل : بس معني انك تتمني الحب دا إيه
معتز بتنهيده : معناه اني مش عايز اغلط يا رحمه ... معناه اني مش عايز اكرر نفس الغلط في حق امي وحق امونه اقرب الناس لقلبي .... معناه أني مفرطش في اخواتي بسبب كلمه تترميلي من عقربه زي اللي كنت متجوزها
وقرب منها اكتر وقال: فهمتي قصدي
رحمه ابتسمت وهزت راسها بخفه : فهمت ... بس اللي انت متعرفوش بقا ومش فاهمه ان كل اللي حصلك دا من حظي انا عشان اقابلك وأعيش معاك
وملست بأيدها علي خده بحب وقالت : معتز انت متعرفش انت ايه بالنسبالي ... أنا مش عارفه اوصفلك اصلا انت عندي أيه
مسك معتز ايدها وباسها : مش هيكون اكتر من الحب اللي بيوهب الحياه من تاني يا حببتي
كاني معاكي رجعت طفل جديد نقي وصافي ... خالي من اي ذنوب
وفجاه برق عيونه وقال : إيه دا
رحمه بخوف : إ.إ.إيه فيه ايه
معتز : أنا لسه بالبدله وحضرتك لسه بالفستان ... يا شماتة ابله ظاظا فيا
يلا يا بنتي خلينا نشوف هنكتب إيه في آخر سطر في قصة حبنا دي عشان نحكيها لاولادنا
رحمه بحب : قصدك هنكتب إيه في اول سطر ... أحنا لسه قصة حبنا بتبتدي مش بتنتهي
معتز بشقاوه : طب هنبدأها ازاي بقا وقرب منها
رحمه حطت ايدها علي صدره تمنعه وقالت : عنننننندك ... نصلي الاول يا حلووو
معتز بغمزه : ودي تفوتني برضو علي الاقل نبدأ حياتنا بطاعة ربنا عشان ربنا يباركلنا في حياتنا
وبعد كدا هحكيلك حكاية حلوه اوي هتعجبك
رحمه بفرحه : بجد ... حكاية إيه
معتز بشقاوه : نصلي الاول عشان الحكايه دي فيها عملي كتير .....



الخاتمة

بعد مرور شهر
كان الكل بيجهز عشان فرح هشام ومعاذ بس كان لسه رحمه ومعتز مرجعوش من السفر
مراد بمشاكسه لهشام : انا شايف ان اخوك صحته جت علي جو دهب يا هشام ... انا من رايي تجرب الفندق والاوضه بتاعته شكلها فيها سحر
هشام : أحمم ... سيبها علي الله يا مراد ... نونه عارفه اننا هنقعد في اسكندريه ومعترضتش
آمنه قربت لهشام واتكلمت بهمس معاه : لو محتاج لفلوس قولي يا هشام ملكش صالح
هشام بحب : متحرمش منك يا حبيبة قلبي...بس لازم نهي تتعود انها تمشي علي قد ظروفي
آمنه : انت صح وانا مش معترضه ... بس الايام دي مش هتتعوض تاني ، لو عايز تروح دهب خد اللي انت عايزه
هشام : يا حببتي الايام هتتعوض كتير أوي متخافيش ... بس معلش ريحيني انا حابب اننا اقعد في اسكندريه
مراد بغيره : ما تسمعونا يا جماعه همسكم دا ... مالك لازقه فيه ليه كدا
هشام بمشاكسه : هوحشها بس

في الوقت دا رن جرس الباب وكانوا معتز ورحمه
مراد : ياخي كفاره .. كل دا
معتز : طب باركلنا الاول طيب
الكل قام وباركلهم وسلموا عليهم
آمنه بفرحه : حمدالله على سلامتكم ... ماشاء الله راجعين الفرحه منوره وشكم
معتز : تسلميلي يا امونه ... وبعدين حد يبقي معاه رحمه وميتبسطش
مراد بصوت واطي : يا منحنح
رحمه : بتقول حاجه يا مراد
مراد بإبتسامه عريضه : ابدااا بقول ربنا يسعدكم
معتز بمشاكسه : من قلبك يا فوزي
مراد : انت راجع فاقد الذاكره ولا ايه ... فوزي مين انا مراد
هشام : هههههههههه لا لا دا افيه كدا
مراد : يا راجل يعني اضحك هههههههههه
الكل : هههههههههههه

____________________________________

في المول
حنين بتعب : يابنتي اخلصي بقا انا تعبت
نهي : الله مش بجيب الحاجات اللي ناقصه يا حنون ... اومال هقضي شهر العسل بالبيجامه ولا ايه
حنين : لا لا انتي صعبه اوي يا نهي ... انتي جايبه حاجات ملهاش لازمه اصلا
نهي : بس بزمتك مش يجننوا
حنين : قوليلي يا نونه انتي هتلبسي الحاجات دي بجد
نهي : اومال جيباها للفرجه ... اخخخخ شوفتي نسيت لانجيري يوم الفرح ازاي يلا بسرعه نشتريه
حنين : ما احنا جايبين كتير يا نهي نلبس اي حاجه منهم
نهي بضحك : لا لا اصل دا بالذات ليه شغل مختلف ... تعالي معايا وأنا هفهمك
واخدتها وطلعوا لمحل معين ونقت نهي لانجيري أبيض بالروب ... القميص قصير جدا وبنص ضهر وشيفون اما الروب طويل جدا وستان وبكم شيفون وبرباط من الصدر
نهي : إيه رأيك
حنين : في انهي قطعه
نهي : الاتنين طبعا
حنين : انا مكسوف اصلا ابص عليه
نهي : يكون في عونه ربنا أنا هاخده
اتمشت حنين تاني في المحل ولقت لانجيري بس تايجر وبنفس تصميم لانجيري نهي
اخدته وحاسبت عليه ونزلوا مع بعض

____________________________________

في بيت سامح وفتون
كان سامح رجع من شغله ولقي البيت هادي ومفيش صوت لمراد
اتسحب للمطبخ ولقي فتون واقفه بتطبخ ... راح عندها وحضنها
سامح : هو مارو قرر يراعي ظروف بابي النهارده ولا إيه
فتون : وممكن قرر يراعي ظروفي انا وحس علي دمه وقال هنام شويه عشان مامي ترتاح
سامح بشقاوه : طب تعالي أقولك كلمه سر
فتون بنفي : لالا ابداااا أنا هخلص الاكل الاول لاني جعانه جدا
سامح : يابت هشبعك
فتون : تؤ تؤ
سامخ : خلاص براحتك ... وسابها ومشي
وقفت فتون تكمل الاكل واتفاجئت بسامح بيشيلها ودخلها علي الاوضه

____________________________________

في شقة هشام ونهي
كانت حنين ونهي في الشقه بتجهز الشنطه اللي هتاخدها معاها لاسكندريه وبتجهز لبسها
حنين : كدا تمام
نهي : آه خلاص كدا هرص بس هدوم هشام كمان
حنين : طب هروح ادخل الهدوم دي لشقتي أنا كمان واحطها في الشنطه
دخلت حنين لشقتها وسابت باب نهي وبابها مفتوح
حست بحد بيتسحب وراها ولسه هتصوت ..
معاذ : اهدي اهدي بس .. حد يسيب باب الشقه مفتوح كدا
حنين بتوتر : كنت داخله ارص الهدوم الباقيه في الشنطه
معاذ : مالك يا حنين متوتره ليه
حنين : م.م.مفيش بس ممكن تخرج بره
معاذ : فيه إيه يا حنين انتي خايفه مني
حنين ببراءه : لا خايفه من الشيطان الللي وسطنا
معاذ بسخريه : طب ابعد ياشيطان .... خلاص مشي ممكن تهدي بقا
حنين بتوتر : أ.أ.أنت جاي ليه
معاذ : ابدا جيت عشان اظبط هدومي اللي هاخدها معايا
حنين : ما كنت ظبطهالك انا
معاذ بحب : مش حابب اتعبك يا قلبي ... انا عايزك ترتاحي خالص عشان اللي جاي هيبقي صعب عليكي
حنين برقت عيونها : يالهوووووي انت عايز تتحرش بيا يا معاذ ... ليه كدا بس يا بن خالتي
معاذ : هشششش بس بس يخربيتك اتحرش ايه بس ... دا انا هجبلك منوم بكره يخمدك دا ايه دا ..... وسابها ومشي

عند هشام ونهي
كانت نهي في الحمام وخرجت اتفاجئت بهشام في الاوضه وبيضحك
نهي باستغراب : بتضحك على إيه
هشام : ابدا بس مكنتش متوقع الاقيكي هنا
نهي بعدم اقتناع : ماشي
هشام : المهم انتي جهزتي كل حاجه كدا عشان هنمشي بدري
نهي : آه متقلقش
هشام : طيب انا هاخد معاذ وننزل
نهي : مش هتقولي كنت بتضحك علي ايه
هشام بضحك : هقولك بعدين يلا سلام

____________________________________

يوم الفرح
كان معاذ وهشام مختارين مكان الفرح علي البحر ( اوبن آير ) والكل كان بانتظارهم
مراد : اتنين مجانين بصحيح ... هيختاروا ايه يعني
حازم : الخوف مش من المكان خالص الخوف من اللي بعد كدا
سامح : عندك حق دول ممكن يلبسوا شورت وقميص وباييون عادي جدا
معتز : هههههههههه لا يا جماعه مش للدرجادي هما مجانين آه بس ظباط برضو
نادر : انا من واقع تعاملي مع اخوك اتوقع منه اي حاجه
ابراهيم : هشام اصلا دماغه طاقه فاكيد صاحبه وافكاره طاقه زيه
رائد : خدو خدو بالكم نازلين ازاي

في الوقت دا الكل انتبه للعرسان وهظا نازلين من علي زحليقه مع بداية اغنية (أختراع) لتامر حسني ومحمود العسيلي

بدأ هشام يغني ويقول :

معروف أنا من زمان، ولا واحدة بتملا لي عينيّ
(جات هي حصل جنان (شكلي هيتعلم عليّ
لاء دي تعظيم سلام، حلوة جدا مش عادية

معاذ :
ده الحب ملوش كبير
وأنا إيه فاكر نفسي خبرة، وبوقع ناس كثير
وبعدي من خرم إبرة، قال إيه جامد خطير
خذت درس مية، مية

طب هي دي إختراع، قلبي راح غير مساره
دي جمالها يجيب صداع، كم برج من عقلي طاروا
أيوة أم عيون فظاع، ذبت جوة القلب ناره
ذبت جوة القلب ناره
يالاه، طب هي دي إختراع، قلبي راح غير مساره
دي جمالها يجيب صداع، كم برج من عقلي طاروا
أيوة أم عيون فظاع، ذبت جوة القلب ناره
ذبت جوة القلب ناره

مراد بضحك : أنا قولت اتنين مجانين محدش صدقني ... وانا راضي زمتكم في ظباط ينزلوا متزحلقين
رائد : ههههههه بيوفروا صحتهم اللي هضيع السلالم
سامح : ههههههه لا بصراحه فكرتهم حلوه اوي

عند البنات
نورا : يا خرابي عليك يا هشام عمرك ما هتعقل ابدا
بدور : لا وصاحبه كمان دماغه هربانه منه خالص
دعاء : بس والله دمهم خفيف
أمل : عندك حق يا دعاء فكرتهم حلوه وروتين مختلف
فتون : هو مختلف بعقل
آمنه بفرحه : بس بقا خلونا نتفرج عليهم وهما بيرقصوا ... ماشاء الله زي القمر هما وعرايسهم ربنا يحميهم يارب

معاذ : يلا يا أتش
هشام : يلا يا موزه

هشام :
طب حَبة، حَبة، قلبي شافها طب طبة
ده اللي كان مقفول بالضبة، وترباس ومفيش دخول

معاذ :
تأثير إلهي، شد عقلي وانتباهي
غيرت أنا اِتجاهي واتجننت مش معقول

طب هي دي إختراع، قلبي راح غير مساره
دي جمالها يجيب صداع، كم برج من عقلي طاروا
أيوة أم عيون فظاع، ذبت جوة القلب ناره
ذبت جوة القلب ناره
طب هي دي إختراع، قلبي راح غير مساره
دي جمالها يجيب صداع، كم برج من عقلي طاروا
أيوة أم عيون فظاع، ذبت جوة القلب ناره
ذبت جوة القلب ناره

وتقريبا كان الفرح كله بنفس الطريقه مخلاش من جنان هشام ومعاذ والاتنين غنوا وفرحوا بيه جدا
وجه وقت الرقصه سلو وكانوا برضو مختارين اغنيه جماعيه ليهم وكانت (بهرب في حضن عنيكي)
اتبدل الحال لحال تماما للعرسان واتقلب الجو لسو رومانتك وبداو الاتنين يرقصوا بكل حب مع بعض علي الاغنيه

بهرب ف حضن عنيكي، تايه ونفسي الاقيكي
عايش ف بعدك عني، مشتاق للمس ايديكي
نفسي بشوقي تحسي، تمحي بإيدك جرحي
واللى دا فات ننساه، وابدأ معاكي فرحي

زي الملايكة ف دنيتها ولا حد فكر يعارضها
كل اللي تطلبه يتحقق، دي حاجة خارج ارادتها

متقولش تطلب تتمنى، دي حور ونازلة م الجنة
النظرة منها تدوّخ ناس، وليها بس الكون غنّى

هشام : الف مبروك يا قلبي
نهي بحب : الله يبارك فيك يا حبيبي.. فرحان يا هشام
هشام : طب بزمتك فيه حد ميبقاش فرحان ويعمل اللي انا عملته دا
نهي : أصلي فرحانه انا كمان اوي اوي أوي
هشام : نفسي تكملي فرحتي بقا الليلادي
نهي : وايه اللي هيخليها متكملش بس
هشام بغمزه : هفهمك قصدي بعدين

بيكي الحياة بتحلالي، ياللي شغلتيلي بالي
عشت عشانك بكرة لجل ماتبقي حلالي
كل العيون حباكي، عاشقك وبترجاكي
انك تكوني عشاني، يوم فرحي تبقي ملاكي

حنين : معاذ انت مكلبش فيا ليه كدا وانا هموت
معاذ : بعودك بس علي الوضع الجديد
حنين : انت بتوترني علي فكره كدا
معاذ : لا لا تتوتري ايه الليلادي ... انا عايزك ريلاكس

يا ضحكة جميلة شايفينها، يا بسمة حب عارفينها
يا نجمة عايشة وسط سحاب، بتدارى لا نحسدها
يا وردة مكانها ف البستان، يا آية نازلة م الرحمن
يا خفة دم موصوفة، بتتباهى بذوق وحنان

في الوقت دا الاتنين شالوا عرايسهم ولفوا بيهم

بيكي الحياة بتحلالي، ياللي شغلتيلي بالي
عشت عشانك بكرة لجل ماتبقي حلالي
كل العيون حباكي، عاشقك وبترجاكي
انك تكوني عشاني، يوم فرحي تبقي ملاكي

معتز بمشاكسه لرحمه : ما تيجي نخلع لاوضه هنا يا قلبي
رحمه بكسوف : معتز انت قليل الادب اوي ايه دا ... احنا بقالنا شهر متجوزين وكل ما ننزل للبحر تقولي نفس الكلمه ... سيبني بقا شويه يا اخي نفرح
معتز : الحق عليا بس كنت هقولك علي حكايه حلوه
رحمه : لا والله بقت قديمه يا سي معتز وفقستها
معتز : طب وحياتك عندي فيه حكايه انتي متعرفيهاش وجابب اعرفهالك
رحمه : طب ايه هيه
معتز بمكر : تؤ تؤ الحاجات دي للكبار وبس وهنا اطفال هتسمعما ... تعالي ورا الشجره دي اقولك جزء منها ونطلع لاوضتنا اكملك الباقي........

____________________________________

بعد انتهاء الفرح
كل واحد اخد مراته وراحوا للاوضه اللي حاجزينها

في اوضة حنين ومعاذ
معاذ بفرحه : مبروك يا حنون
حنين بتوتر : الله يبارك ... انت بتقرب ليه كدا عيب يا معاذ اللي بتعمله دا يالهووووووي هتغتصب بنت خالتك
معاذ بهدوء : اهدي يا حببتي بس اغتصاب ايه الله يهديكي .... امبارح تقوليلي تحرش والنهارده تقوليلي اغتصاب
حنين : عايزني اقولك ايه وانا شايفه قربك مني مش لطيف كدا ومش محترم
معاذ : الطبيعي ان قربي الليلادي ميكونش محترم اصلا انتي مش واخده بالك ان الليلادي دخلتنا ولا ايه
حنين بدموع : معاذ بالله عليك انا...
معاذ قرب منها بهدوء وقال : ايه بس يا حنون انتي خايفه مني ليه بس ... انا معاذ حبيبك وحب عمرك ومستحيل أذيكي
حنين : خايفه
معاذ بابتسامه : طب تعالي نصلي بس الاول خلي ربنا يباركلنا في ليلتنا
واخدها وغيروا هدومهم وصلوا
معاذ : مش جعانه يا حببتي
حنين : جعانه بس .. بس
معاذ : بس ايه قولي
حنين اتنهدت : ب.ب.بص انا هغير هدومي واجيلك
ودخلت حنين تغير ولبست اللانجيري اللي اشترته وخرجت بيه لمعاذ
معاذ بضحك : حلااااوتك يا حنون لما تدلع
يعني لابسه كدا ومش عيزاني اتحرش بيكي
حنين : م.م.معاذ متوترنيش بالله عليك
معاذ بحب : كله إلا التوتر .. التوتر بيضيع احسن لحظات عمرنا والليلادي بالذات مينفعش نكمل فرحتنا ... يلا بينا يا قلبي
حنين : علي فين
معاذ بغمزه : هنكمل فرحتنا ..........

____________________________________

في اوضة هشام ونهي
هشام : واخيرا يا مازوت قلبي بقينا مع بعض ... دا انا هطلع عليكي كل اللي عملتيه فيا زمان
نهي بضحك ودلع : لا لا انا متأكده أن حبيبي هيكون حنين معايا النهارده وهيسيبني انام مش كدا
هشام : لأ مش كدا طبعا ... منا مش منتظر اللحظه دي من 5 سنين عشان انام يا حببتي ، دي حتي عيبه في حقي كظابط وعيب في حق الداخليه وبتسوءي سمعة الظباط كدا
نهي : ههههههههه وانا ميرضنيش اسوء سمعة الظباط يلا بس ساعدني اغير هدومي دي
وبدات تغير وصلوا مع بعض ودخلت غيرت هدومها ولبست اللانجيري المخصص وخرجت بيه
هشام اول ما شافها شهق وقال : نعععععععم .... ايه الطول دا انا وصيتك بالطويل كدا
نهي بضحك : ما تهدي شويه علي رزقك بس
هشام : لأ مش ههدي وقام ناحية الشنطه ولسه هيفتحها
نهي : بتعمل ايه
هشام : فيه واحد اصفر شوفته في الشقه جبتيه ولا لأ
نهي : هههههههههه يعني كنت بتضحك على كدا
ماشي يا اتش عموما قولتلك اصبر علي رزقك وانت مش صابر وكدا غلط
هشام : غلط علي الزلط
وقام ناحيتها وقال : مش هقضي الليله كلام بقا كفايه ضيعتي تخطيطي
نهي لفت ايدها بدلع حوالين رقبته وقالت : مضاعش ولا حاجه يا حبيبي
غمزلها هشام وقال : شكل فيه مفاجئات الليله
نهي هزت راسها بخفه : بالظبط كدا
هشام : طب ندخل علي اول مفاجأه بقا ونقول ألووو.........

____________________________________

بعد مرور سنه تقريبا
كان الكل متجمع علي البحر بيقضوا اجازتهم
معتز ورحمه خلفوا بنوته وسموها جني
معاذ وحنين خلفوا ولد وسموه عمر
اما نهي فهي في شهرها الاخير ومنتظره معاد الولاده في أي لحظه وحامل في ولد وهيسموه آدم
كل اتنين قاعدين في مكان لوحدهم ومندمجين مع المايه والهوا
فجأه جه لنهي الطلق ومسكت ضهرها بتعب وفضلت تصوت
نهي بصريخ : آااااااااااه الحقني يا هشام شكلي بولد
الكل اتجمع حواليهم بقلق
آمنه : اهدي يا نهي عشان تكون ساعه سهله عليكي
مراد : يلا بسرعه علي المستشفي
هشام مسك ايدها وقال : يلا يا حببتي تعالي نركب العربيه ونروح المستشفي
نهي بتعب : مش قادره اتحرك خاااالص آه آه اه طلقه جايه اهي طلقه جايه اهي
هشام برق عيونه وقال : أخلي الشط من الناس ياابني فيه طلقات كتير جايه
الكل : ههههههههههههه
نهي : بتضحك وانا بولد يا هشااااااااام
هشام بضحك : اوعدك المره الجايه هستقبل الطلقات احسن استقبال

النهايه
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent