recent
أخبار ساخنة

رواية بيجان 2 الفصل الثاني 2 بقلم نعمة ابراهيم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بيجان 2 الفصل الثاني 2 بقلم نعمة ابراهيم

رواية بيجان 2 الفصل الثاني 2 بقلم نعمة ابراهيم

رواية بيجان 2 الفصل الثاني 2 بقلم نعمة ابراهيم


بعد مرور عده ساعات اخري 
استيقظت جريئه 
وهي تضع يدها علي رقبتها بسبب ضغطت ايهم المستمر علي الشريان الرئيسي في عنقها 
وهي تقول ب حنق 
جريئه . انسان برأس كلب انا هقتله لو شفته الحيوان ده 
اااه رقبتي 
سمعت جريئه صوت سيده تقول خلقها بسخريه 
السيده . صحتي من النوم ي عروسه 
انتفضت جريئه ب فزع وهي تضع يدها علي قلبها من الخوف 
و استدارت تنظر في اتجاه الصوت 
فوجدت ب سيده تبدو في منتصف الثلاثينات من عمرها 
ملامحها عاديه 
وترتدي عباءه بيته واسعه قليلا عليها 
وهي تضع حجاب كبير علي رأسها مغطي نصفها العلوي كله 
وتنظر الي جريئه ب صخت 
قالت جريئه ب توتر وهي تنظر حولها ب استغراب ف تلك الغرفة تختلف عن الغرفه التي كانت فيها منذ ساعات 
فتلك الغرفه تبدو عصريه أيضا ولكن يظهر علي مفروشاتها القدم قليلا ب الاضافه الي أنها أصغر من الغرفه الأخري 
جريئه . انتي مين وبتعملي اي هنا 
قالت سيده ب ضيق
السيده . أنا ريهام بنت خال ايهم 
واني الحجه رابحه مرات خاله الكبير بعتاني عشان اشوف انتي صحيتي ولا لسه عشان تيجي تتغدي معنا 
اندفعت جريئه الي الخارج 
وهي تتجاهل ندأها عليها 
ريهام  بصوت مرتفع . انت ي اللي اسمك سيدرا 
كانت جريئه تنزل علي الدرج بسرعه 
وهي تتجاهل صراخ كل من يقابلها ويطلب منها التوقف 
خرجت جريئه من باب المنزل 
وهي تركض في اتجاه البوابه الخارجيه 
ف أوقفها أحد الحراس من المرتزقة حيث كان يقف مع مجموعه منهم 
وهو يقول ب الإنجليزية ولكن ب لهجه ركيكه 
الرجل . الي اين تذهبين سيدتي 
نظرت جريئه له بضيق من لهجته الركيكه 
وتذكرت أن ايهم قال إنهم من روسيا وذلك يبدو عليهم من ملامحهم الروسيه المتمثله في بشرتهم البيضاء وعيونهم الملونه 
قالت جريئه ب الروسيه بطلاقه 
جريئه . افتح ذلك الباب اللعين ف أنا سوف اذهب من هنا 
تفأجي الحارس من طلاقتها ب التحدث ولكنه تخطي ذلك وهو يقول ب جديه 
الحارس . لدينا أوامر ب عدم خروجك من المنزل 
ارجو منك الذهاب للداخل 
قالت جريئه ب عصبيه 
جريئه . أنا لن اذهب الي اي مكان سوي الخارج ف ابتعد عن طريقي انت وهولاء وانا سوف افتح الباب ل نفسي واذهب 
من ذلك المكان اللعين 
الحارس . سيدتي....أنا لا املك أمرا ب ذلك 
جريئه . انت.......
قطعت جريئه كلامها عندما استمعت الي صوت بيجان وهو يناديها 
استدارات جريئه الي الخلف وراته 
وهو يجلس على كرسي متحرك 
ف ذهبت إليه دون تفكير تحمله بشوق كبير 
 بعد فتره بسيطه 
ابتعدت عنه وهي تقول ب لهفه 
جريئه . انت بتعمل هنا اي ي حبيبي
استمعت جريئه الي صوت سيده تقول ب قوه 
السيده . هيكون بيعمل اي ي بنت المصراويه اكيد عند بيت جدو اللي حرمتيه منه من يوم ما اتولد 
جريئه . انت بتقولي اي انتي وانتي مين اصلا 
السيده . أنا جدته رابحه مرات جده.... اخ جدته ام أبوه الله يرحمها 
نظرت جريئه لها ب عدم استيعاب 
ثم قالت ب بيبطيء  
جريئه . ثواني بس..... عشان افهم هو......ام ايهم هي اللي صعيديه 
رابحه بقوه . ايوه عندك اعتراض علي ده كمان..ي بنت البندر 
جريئه . وانا مالي...... هو أنا هتجوزها 
بس انا مش.....
قاطعتها رابحه بحده وهي تقول 
رابحه . اخرصي وخدي ولدك اللي لسه طالع من العمليات واطلعي علي فوج وكليه ده محتاج عنايه وتغذيه 
مش ناقصين لاكاعه بنات 
والجري والتنطيط اللي حصل النهارده ده انا هجول لجوزك عليه 
عيب لما واحده كبيرة متجوزه ومخلفه 
ده بجا راجل من طولك اها 
ولا لسه مفكره نفسك صغيره وبتجري زي الابنته
كانت جريئه تنظر لها بغضب ووجه متجهم وهي تعقد حاجبيها بضيق 
ثم نظرت إلي بيجان 
ثم قالت ب هدوء غريب 
جريئه . ماشي 
واخذت بيجان ودخلت الي المنزل 
ثم توقفت أمام الدرج وهي تقول دون أن تستدير بنظرها إليهم
جريئه . أنا معرفش اوضتي فين 
ممكن حد يجي يوريني التوضه عشان معرفهاش 
قالت أحد الفتيات بحماس وتدعي رندا 
رندا . أنا هروح اوريها ي اما المكان 
رابحه بحده . ماشي.......بس بسرعه 
بعد فترة كانت جريئه تجلس علي السرير وهي تسرح شعر بيجان 
بعدما حممته جيدا و اخذت تمشط له شعره الجميل 
انتهت جريئه من تمشيط شعره وهي تقبله وتقول ب حب 
جريئه . كده احنا خلاص جهزنا وبقينا تمام 
ف ناكل بقا ي حبيبي وتاخد الVitamins بتاعتك 
هز بيجان رأسه ب رفض 
بيجان . لإ مش عاوز دي بتبقا طعمها وحش 
جريئه . معلش ي حبيبي انت لازم تاخد عشان تخف بسرعه وترجع تمشي كويس 
عشان لو خدتها وخفيت بسرعه هنلعب كوره مع بعض 
بيجان بسعادة . حاضر ي مامي 
....................في قصر الحديدي 
كان ايهم قد وصل إلي القصر من ساعتين
وجلس في مكتبه ليتابع عمله 
حتي يعوض الخسارة التي حدثت أثناء فتره غيابه الطويله عن العمل ب الاضافه الي خسارة الشحنه 
ف هو لأن قد تفرغ من كل شئ قد يعيقه عن تحقيق انتقامه 
من رائد اللاشيني فزوجته وابنه ب امان عند أهل والدته 
فهو قد تربا ونشاء في الصعيد 
منذ صغره 
فوالدة كان يريده أن ينشاء نشائه صعبه حتي يكون رجلاً يعتمد عليه 
وقد كان 
فهو رجل صعب الطباع صارم وقاسي ولا يتهون مع من يخطئون في حقه 
فهو يمشي ب مقوله المثل الصعيدي من يرشنا ب الماء نرشه ب الدم 
لذلك لا يتفاهم أو يعطي الاعذار ل أحد 
استمع ايهم الي رنين هاتفه 
ف أمسك به 
وهو لا يحيد بنظره عن الملف الذي يمسكه في ديه 
ايهم . تمام....اسمحلهم يدخلوا بس من غير حراس 
بعد فتره بسيطه 
كان عاصم وعناني 
يجلسان في بهو القصر 
بعدما أمر حامد وحسام وحسن ب انتظارهم في حديقه القصر 
بدأ عناني الكلام وهو يقول بحده 
عناني . ممكن افهم اي اللي اتنشر في الجرايد ده 
ايهم بهدوء . أنا مش فاهم هو اي.......
قطع كلامه رنين هاتفه 
ف أخرجه من جيب بنطاله
 وهو يقول ب اعتذار 
 معتقدا أنه اتصال خاص ب جريئه
ايهم بحده . خير ي رشيد 
رشيد . ........
ايهم . تمام مفيش مشكله 
اغلق ايهم الاتصال وهو يقول 
ايهم ببرود . معلش بقا هنستنا حماتي عشان زمنها جايه دلوقتي 
نظر له عاصم بغضب وتحدث ب غضب وكان سوف ينهض ل يهجم عليه 
لولا عناني الذي امسكه من ذراعه 
عاصم . انت بتخرف بتقول اي 
انت مفكر يلا أننا صدقنا أن بنتنا تتجوز واحد شبهك نسوانجي وخمورجي ميعرفش الحلال من الحرام 
بنتنا لما تحب تتجوز مش هتختار غير راجل بجد زي ابوها حمزه الله يرحمه 
كان ايهم ينظر له ببرود ولم تهتز له شعره واحده من كلام عاصم الجارح 
ايهم بتحذير . عارف لولا أنك جد ولادي كنت عملت........
قطع كلامه دخول آيه وهي تقول ب غضب 
آيه . كنت هتعمل اي ي بنت الحديدي 
وقف ايهم وهو ينظر لها بصمت 
فهو يحتاج الي كسب صفها 
نظرت آيه الي عاصم و عناني وهي تقول ب حزم 
آيه . بعد اذنك ي ابو حسن انت وأبو حسام 
سبوني معاه شويه 
عناني . مش....
قاطعته وهي تقول بتحذير 
بعد اذنك ي ابو حسن  
اوما لها عاصم وعناني بصمت 
ثم تركوها وذهبوا للخارج 
بعد ذهابهم قال ايهم ب احترام 
ايهم . اتفضلي حضرتك اقعدي 
تشربي اي الاول بس 
جلست ايه علي أحد الارأك 
وهي تقول بضيق 
آيه . أنا مش جايه اضايف 
انا جايه أسألك سؤال واحد 
ولو جوبتني عليه الاجابه اللي في دماغي 
هبجا موافجه علي الجوازه دي 
جلس ايهم وهو يقول ب هدوء 
وهو يخفي سعادته بذلك الخبر خلف وجهه الهادئ 
ايهم . تمام 
اي بقا السؤال ده 
تغضن وجه ايهم ب الضيق 
وصمت 
بعد فتره كان ايهم يخرج برفقتها من باب القصر وهو يقول 
ايهم . أنا مش عارف اشكر حضرتك ازاي 
آيه . متشكرنيش 
بس زي ما اتفقنا 
سلام ي جوز بنتي 
ابتسم ايهم وهو يهمس داخله 
ايهم . ي رب 
ثم قال بصوت مسموع 
ايهم . سلام 
قالت آيه للجميع 
آيه . يلا ي جماعه 
هنروح دلوجتي 
قال حامد ب ضيق 
حامد . يعني اي نروح ي ام سليم 
ليه مش رجاله جدامك منجدرش نجيب بنت عمنا 
ف خوفتي وسبتيها 
اقتربت آيه منه وهي تقول ب غضب 
آيه . حاسب علي كلامك ي ابن علي
ويلا من اهنيه 
حامد . مش همشي من هنا من غير بنت عمي 
ولو خايفه من ده ف اهو 
أخرج حامد سلاحه 
وصوبه فوة المسدس في اتجاه 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent