recent
أخبار ساخنة

رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل الثامن 8 بقلم ريهام علي

 رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل الثامن 8 بقلم ريهام علي
رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل الثامن 8 بقلم ريهام علي

رواية حب وهبني الحياة (آمنة2) الفصل الثامن 8 بقلم ريهام علي

في الكافتيريا
وصل مراد ومعتز وسامح وجمال وطلبوا من المدير انهم يشوفوا الكاميرات ودا طبعا كان شئ سهل بالنسبالهم
بدأو يراجعو اليوم اللي اتقابلوا فيه من وقت المكالمه رحمه لمعتز
وشافوها وهيه قاعده لوحدها وجت عليها كاميليا واتكلمت معاها ومن الواضح أن رحمه شتمتها واتعصبت عليها
معتز بعصبيه : يابنت ال****
مراد يص لمعتز بحيره وقال : تفتكر في علاقه مابين ظهور كاميليا في الوقت دا لرحمه ولا دا مجرد كيد نسا يا معتز
معتز بعصبيه : أنا هوريها بقا الكيد علي اصوله بس لما اطمن علي رحمه الاول
جمال : حد يفهمني إيه دخل كاميليا في خطف اختي وبعدين هيه دي مش بنت عمتك يا مراد
سامح : أحنا لحد دلوقتي مش متاكدين انها ليها علاقه بخطف رحمه يا جمال دا مجرد افتراض بس
معتز : أنا هروح مشوار بسرعه وانتو كملوا باقي تقريغ الكاميرات وابقو كلموني طمنوني
جمال بلهفه : بصوا بصوا علي الكاميرا دي مصوره إيه
الكل انتبه للكاميرا وكانت مصوره رحمه وهيه ماشيه بتعيط وفجأه وقف قصادها عربيه ونزل منها اتنين جارد وخدروها واخدوها في العربيه معاهم
مراد للامن : اعملي زوم بسرعه علي رقم العربيه دي عايزها اوضح
وبالفعل وضحله الصوره اكتر وقدر ياخد رقم العربيه واخدوا نسخه من التسجيلات معاهم ومشي جمال مع مراد وسامح للمديريه ومشي معتز وراح لبيت كاميليا

____________________________________

في المكان المستهدف
بعد ما سمير كشف نفسه لرحمه وعرفها انه الراجل الكبير
رحمه بخوف : و.و.وانت عايز مني إيه
سمير بقرف : وأنا هعوز من خلقتك إيه يعني ... انتي بس مجرد كارت أمان لحد ما اوصل للورق اللي أنا عايزه وبعد كدا هخلص منك انتي وجوزك
رحمه بدموع : حرام عليك هو عمل فيك إيه
سمير بغل : كفايه انه طلق بنتي ورماها زي الكلبه في المستشفي ومدلهاش قرش واحد من حقها
لكن انا المرادي بقا هحرق قلبه الاول عليكي هخليه يتنازلي بكل رضاه عن ثروته مقابل بس ان محدش يلمسك وهخلي رجالتي دي تقطع من لحمك قدامه وبعد كدا هقتلك قدام عيونه واحصره وبعدها بقا اخلص منه للأبد
رحمه بكت بخوف ومكنتش بتتكلم لكن كانت بتردد دعاء في سرها
سمير بسخريه : انا بقول توفري دموعك دي للي جاي وسابها ومشي

____________________________________

في بيت كاميليا
وصل معتز وكان بيخبط علي الباب بسرعه وفتحت صافي وهي خايفه ...
لكن اول ما شافته بصتله بقرف وقالت : أنا قولت برضو دا مش خبط راجل عارف الاتيكيت ابدا
معتز بعصبيه : لمي لسانك يا حيه انتي وخشي اندهيلي العقربه بنتك
صافي : ايه دا ايه دا ... حية إيه وعقربة إيه يا جربوع يا فلاح انت ... انت...
قطع معتز كلامها بصوت عالي : اخلصي بنتك فين
صافي بخوف : ف.ف.في اوضتها
دخل معتز بسرعه لاوضة كاميليا ولقاها قاعده علي السرير بكل برود وبتحط مانكير
كاميليا بغيظ : إيه دا زوز... جيت لوحدك ولا الهوا رماك يا بيبي
قرب معتز منها بغل ومسك شعرها بقوه وشدها وقفها وقال : قولتيلها إيه خلتيها تطلب الطلاق مني يا كاميليا انطقي
كاميليا بابتسامة نصر بعدت ايده عن شعرها واتكلمت بكل برود وقالت : هيه اللي مبتحبكش
وضحكت بقوه : من الواضح انك مش مسيطر المرادي يا زوز
معتز مسك شعرها تاني واتكلم بقوه وصوت عالي : انطقي يا كاميليا قولتيلها ايه
كاميليا ببرود : أبدا ... قولتلها بس علي حقيقتك القذره وعرفتها ان قناع الشرف اللي انت لابسه دا مجرد وسيله عشان تطولها بس
وامممم وايه كمان يابت يا كوكي ايه كمان ... ايواااا عرفتها كمان انك رمتني زي الكلبه في المستشفي واستخصرت حقوقي لانك كلب فلوس ... بس كدا يا زوز والله
معتز من عصبيته ضربها بالقلم وقعها علي الارض لكن هيه قامت تاني وبصتله بكل غل وقالت : اغلط اغلط ... كل مادا كل ما بتقل حسابك معايا اوي يا معتز والحساب يجمع
معتز بسخريه : ابقي شوفي ابوكي الواطي يحاسبلك علي المشاريب يا خفيفه
كاميليا بحقد : لا لا ابويا إيه بس ... الحلوه حبيبة القلب هيه اللي هتحاسب علي المشاريب كلها
معتز برق عيونه وبصلها : يعني انتي اللي خطفاها
كاميليا بغل : وهموتهالك كمان يا معتز لو منفذتش طلباتي
معتز بعصبيه : يابنت ال*** ولسه هيرفع ايده يضربها
بس كاميليا مسكتها وقالت : عننننندك ... كل قلم هاخده السنيوره هتاخد مقابله 10
معتز : اقسم بالله لو حد منكم مس منها شعرايه بس لاخ.....
كاميليا قطعت كلامه تاني : بطل تهديدياتك الفارغه دي وخلينا نتفق دلوقتي
عايز تضمن سلامة السنيوره يبقا تنفذ اللي هقولك عليه من غير أسأله كتير ...وحسك عينك البوليس يعرف حاجه
وإلا وديني لاخليك تشوف الرجاله اللي بيحرسوها وهما بيقطعوا من لحمه قدامك
معتز محسش بنفسه إلا وهو نازل في وشها ضرب بالاقلام لحد ما اغمي عليها

____________________________________

في المديريه
كان سامح وجمال ومراد مع اللواء سالم وحكوله علي اللي حصل
سالم : لازم معتز ينفذ كلامهم بالحرف الواحد واحنا هنتتبع طريقه
مراد : حصل يا فندم ومعاه الساعه وتم تشغيلها
سامح : بس يا فندم كدا خطف رحمه تفتكر يكون للراجل الكبير يد فيه
سالم : كدا الخيوط كلها اتجمعت يا سامح ناقص بس نكشف وش الراجل الكبير دا
مراد : معقول يا فندم تكون كاميليا هيه الراجل الكبير
سالم بنفي : لا لا معتقدش ... بس مادام كاميليا طلبت من معتز الورق اللي يفضح الراجل الكبير دا اكبر دليل انها تعرفه شخصيا .. ومش بعيد نكون احنا عارفينه بس مشكيناش فيه ابدا
جمال بحزن : يعني اختي هترجع يا فندم سليمه
سالم باطمئنان : اوعدك ان شاء الله
ووقف سالم واتكلم بعمليه : يلا يا مراد جهزوا القوات خلينا نتحرك تجاه الساعه وربنا معانا
مراد : طب والورق يا فندم ... كدا مع معتز وهيسلمه ليه
سالم بابتسامه : الورق معايا هنا من زمان اوي يا مراد واللي معتز هيسلمهوله دا مجرد نسخ

____________________________________

في المكان المستهدف
وصلت كاميليا ومعاها معتز وراحت كاميليا لسمير وعطتله الورق
بس كان سمير بضهره ومعتز معرفش يكشف هيئته
لكن لثواني وكان سمير لافف بالكرسي لمعتز وعلي وشه ابتسامة نصر
معتز بسخريه : إيه دا بقا انت الراجل الكبير يا سمير يا واطي
سمير بضحكة شر : هعهعهعهه عاذرك طبعا تاثير الصدمه شديد شويه
معتز بثبات : لا لا صدمة إيه يا راجل متقلقش
انا هتوقع إيه من عيله زيكم يعني ... الام بسم الله ما شاء الله حربايه والاب دلدول وواطي ورئيس مافيا فلازم انتاجكم يبقي عقارب زي بنتكم دي وشاور علي كاميليا
كاميليا بغيظ : انا شيفاك بتغلط كتير وكدا غلط عليك ... انت واقع في عرين الأسد
معتز بضحكة سخريه وصوت عالي : هههههههههههه لا بجد ضحكتينيي عرين مين ... الاسد ، ابوكي بقا اسد من امته دا ....
وكمل كلامه بسخريه اكتر وقال : قولي عرين الثعلب تليق بيه اكتر وصفة الثعلب كلكم بتتحلوا بيها
سمير بلامبالاه : ميفرقش عرين الاسد من الثعلب دلوقتي عني
ووقف وكمل كلامه وراح لمعتز وهو بيقول : بس عنك انت عايزين نشوفك النهارده اسد وتعرف تسد وتكون راجل
معتز بقوه : انت عارف ومتاكد يا سمير اننا راجل
سمير : حلووو أوووي كدا نشوف بقا اول جوله هتكسبها ولا لأ ولو كسبتها اوعدك هخليك تشوف حبيبة القلب ...
وشاور لاتنين من رجالته يضربوه
بداو الاتنين يوجهوا الضربات لمعتز ومعتز كان بيصدها بكل حرفه وقدر يتغلب عليهم ووقعهم علي الارض
معتز كان بيتنفس بصعوبه وبص لسمير وقال : ايه هتنفذ وعد الراجل وتخليني اشوف رحمه ولا قلبت زي بنتك دلوقتي
سمير كان بيحاول يخفي خوفه واتكلم بثقه مزيفه وقال : أنا بقول مادام قوي كدا نضاعفلك الخصم المرادي واهو علي الاقل تبان هيرو اكتر قدامها
وشاور لاربع رجاله المرادي يقفوا قدامه ويضربوه
معتز بضحك : في ثانيه بتخلف وعدك وتقلب لمره يا سمير
بدأ الاربعه يوجهوا الضربات لمعنز وكان معتز في البدايه قادر علي صدها لكن بدا جهده يضعف وبدأو يضربوه وكانت فرحة كاميليا وسمير متتوصفش كل ما ينضرب
لكن اتحمل معتز علي المه وحاول يقف قصادهم عشان يشوفها ويطمن عليها وبدا يركز اكتر ويصد ويوجه الضربات الصح ليهم لحد ما قدر عليهم ووقعهم علي الارض وهو كمان وقع علي الارض جنبهم من التعب
سمير بضحكه عاليه : هاهاهاهاهاااا لا لا المرادي حسيتك هيرو اكتر وعشان كدا هدخلك تشوفها وبالمره تحاول تاخد قوه منها شويه أصل اللي جاي صعب اوي الله يكون في عونك
وشاور للرجاله وفتحوا الباب وشاف رحمه علي الكرسي مربوطه ونايمه علي نفسها وكمان حجابها مشدود وهدومها كمان زي ما يكون حد كان بيحاول يعتدي عليها
شاف شكلها كدا وقف بسرعه ودخلها وفكها وحاول يفوقها لحد ما اخيرا فاقت
معتز بلهفه : حببتي ردي عليا انتي كويسه
رحمه بصوت ضعيف : ع.ع.عطشاااانه أ.أ.اوي يا معتز
معتز بصرخه : ياولاد الكللللللللب عملتوا فيها ايه
رحمه بصوت ضعيف : أ.أ.أنا خ.خ.خايفه أ.أ.أوي م.م.متسبنيش يا معتز
معتز ضمها لحضنه اكتر وقال : مش هسيبك يا حببتي مش هسيبك
كاميليا بسخريه : كفايه بقا يا بابي الدراما دي انا اعصابي متتحملش يلا خلينا نشوف اللي جاي ونتفرج علي فيلم المغتصبون
قرب الرجاله كلها من معتز واخدوا اربعه رحمه ونيموها عالي الارض والباقي كان بيحاول يضرب في معتز
لكن كان تفكيره مشتت لانه شايفهم وهما بيقطعوا الهدوم اللي عليها وبيحاولوا يعتدوا عليها
معتز بصرخه : هقتلك يا سميييييييييير والله لاقتلك
وانهار اكتر وبدا الرجاله كلهم يضربوا فيه وقوته خلاص انهارت
في الوقت دا سمعوا صوت ضرب نار من بره ودخل البوليس وحاول ينقذ معتز ورحمه
كاميليا وسمير كانوا بيحاولوا يهربوا لكن اخيرا قدر مراد يمسكهم
مراد بسخريه : منور يا جوز عمتي
سمير بخوف : م.م.مش أنا يا مراد يابني ا.ا.انت عارفني أننا مش كدا صح
مراد : لا واوسخ من كدا وحياتك
وشاور للعساكر وقال خدوهم علي البوكس
سمير بصله بغل وقال : ماشي يا مراد والله لاندمك
دخل مراد الاول يشوف معتز ورحمه وراح لمعتز
مراد : معتز معتز انت كويس
معتز بصوت ضعيف : ر.ر.رحمه ... شيل رحمه أ.ا.الاول وأسترها ك.ك.كويس يا مراد
مراد : حاضر حاضر
وقلع جاكيته ولبسه لرحمه وخرج بيها وركبها الاسعاف
مراد لسامح : ادخل بسرعه هات معتز من جوه ودخل سامح لمعتز عشان يجيبه

سمير بصوت عالي لمراد : هحرق قلبك عليهم هما الاتنين يا مراد ، مراد بصله باستغراب ومفهمش معني كلمته
لكن اخيرا استوعب كلامه لما لقي المخزن بيتفجر وكان جوه معتز وسامح وبعض العساكر

____________________________________

في المستشفي
كانت حاله من الفوضى بسبب العساكر اللي اتصابت في التفجير ومعاهم كمان سامح ومعتز
رحمه اول ما وصلت بداو يعملولها اللازم وعلقولها محاليل عشان يظبطولها الضغط
والكل عرف بمعتز وسامح والكل راح ليهم المستشفي عشان يطمنوا عليهم

بعد ساعات بدأت الامور تهدأ شويه في المستشفي وبدأت رحمه تفوق وكانوا معاها كلهم
رحمه بضعف : م.م.معتز
جمال بحزن : معتز بخير يا حببتي بس انتي فوقي
رحمه : معتز فين يا جمال
جمال بص لمراد وسكت
مراد بحزن : ادعيله هو وسامح يا رحمه الاتنين في العمليات
رحمه بدموع : ليه انضرب بالنار
مراد : لأ بس سمير كان عامل حسابه وملغم المكان ... كان مخطط انه يعمل فيكوا اللي هو عايزه وبعد كدا يفجر المكان بكل حاجه عشان يمحي أي اثر ليه ومنعرفش انه الراجل الكبير
رحمه بدموع : ودوني لمعتز والنبي عايزه اشوفه
آمنه بدموع : يا حببتي هو في العمليات دلوقتي ادعيله

____________________________________

في المديريه
كان اللواء سامح بيحقق مع معتز وكاميليا وندمان علي صداقته بيه
سالم بحزن : يا خسارة الصداقه يا سمير .... ليه كدا تخليني انهي مشوار حياتي بأني أقبض علي صديق عمري واحجزه بأيدي
ايه اللي خلاك تعمل كدا يا سمير .. ناقصك ايه
سمير بحقد : ناقصك إيه !! قول مش ناقصني إيه
ناقصني اني يبقي ليا مكانه في المجتمع ... ناقصني اننا يبقي عندي فلوس كتير معرفش عددها من كتر ما هي عندي
ناقصني احس اني حد مهم زيك يا اخي
سالم بعصبيه : وباللي عملته بقيت حد مهم ... انت بقيت مجرم
سمير بلامبالاه : مش مهم .. المهم اني حققت إللي نفسي فيه
بص سالم لكاميليا بحزن وقال : وانتي يا كاميليا مبرراتك إيه عشان تشتركي مع ابوكي في جريمه زي دي
كاميليا بضياع : انت قولتها يا انكل .. ابوكي
وهو ابويا لما يبقا رئيس مافيا انا هطلع ايه ان شاء الله... من شاب علي شئ شاب عليه ، ومن شابه أباه فما ظلم
سالم : كلها حجج فارغه وملهاش اي لازمه اقنعتي نفسك بيها عشان تمشي في طريق الغلط ... طريق سكته واحد وبس ملوش نهايه لو روحتي منه مبترجعيش ولو رجعتي بترجعي مجرمه في نظر الناس والقانون
كاميايا بصراخ وانهيار : انهي قانون اللي حضرتك بتتكلم عنه دا هاااه ... فين القانون لما امي تهرب وتسيبني كدا عادي
فين القانون اللي بيحاسب دا ، وليه محاسبش ابويا وامي زمان علي غلطهم في حقي وفي تربيتي
القانون اللي بتقول عليه دا يا أنكل اتعمل بس لاولاد الذوات يحرفوه براحتهم والمجرمين يطبق عليهم بدون نقاش
سالم : لا مش صحيح الكلام دا ... القانون مبيفرقش مابين ابن وزير وابن سمكري
سمير : لو كان مبيفرقش كان زماني لواء زيي زيك يا سالم ... انما انت اتقبلت عشان ابوك كان في الشرطه وبواسطه دخلك انما أنا مكنش ليا واسطه ولا حد فمدخلتش
سالم : كلها اسباب لازم تقنعوا نفسكم بيها وتبرروا اجرامكم
لو كل واخد متقبلش في الشرطه اتحول لرئيس مافيا زيك يا سمير يبقي كل ظابط اتخرج هيبقي مهمته يقبض علي صديقه اللي متقبلش قبل ما يتحول لرئيس عصابه
ورن الجرس للعسكري ودخل العسكري وادي التحيه العسكريه وقال : تمام يا فندم
سالم بحزن : خدهم للحجز لاستكمال التحقيق

____________________________________

في المستشفي
بعد وقت وصلت فتون وكانت منهاره جدا اول ما عرفت بالخبر
فتون بانهيار : سامح فين يا مراد ابوس ايدك دخلني ليه اطمن عليه
مراد بحزن : الدكتور هيخرج دلوقتي ويطمنا ان شاء الله
صابر بحزن : ومعتز يابني عامل ايه
آمنه بدموع : لسه محدش طمنا عليه هو كمان يا عم صابر ادعيله
مراد : اهدي يا حببتي انتي كمان عشان الحمل مينفعش كدا هلاقيها منين بس
رحمه بدموع : هيقوم بالسلامه ان شاء الله ويرجعلي أنا متاكده انه مش هيسبني تاني
جمال ضمها لحضنه وقال : ان شاء الله يا حببتي بس اهدي
في الوقت دا خرج الدكتور واتنهد براحه والكل جري عليه عشان يطمنوا
مراد : طمنا يا دكتور عليهم
الدكتور : للأسف احنا عملنا كل اللي قدرنا عليه لكن اصاباته كانت شديده اوي وحاولنا علي قد قدرنا ننقذه والحمد لله عالجنا اصاباته لكن هو دلوقتي دخل في غيبوبه ومش هنقدر نحدد هيفوق منها امته
مراد : دا مين يا دكتور معتز ولا سامح
الدكتور : دا بالنسبه لحالة معتز
اما بقا بالنسبه لحالة الظابط سامح فهو للأسف الدراع الشمال اتبتر -------
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent