recent
أخبار ساخنة

رواية عشق وسيم الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نعمه شرابي

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية عشق وسيم  الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نعمه شرابي

رواية عشق وسيم  الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نعمه شرابي 

 رواية عشق وسيم  الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نعمه شرابي


  هدى من خلفها......خير يا فريدة
يا بنتي انت وصلت بكي 
انك تكلمي نفسك
عشق... بسم الله الرحمن الرحيم
اية يا أمة هدى مش
تعملي أي حركة كدا ولا 
كدا خرعتيني لاء يا ستي كنت 
يشتم في ابنك الرزل مصمم
علي رئي بموضوع وسيم النهاردة
هدى ....تعالي يا بنتي اقعدي
نتكلم كلام العقل
عشق...قولي يا أمة سمعاكي
هدى... انت عندك كام سنه او بمعني اصح اترملتي من خالد وانت عندك
كام سنه 
عشق..... اربعين سنه
هدى.....عدي كام سنه 
عشق....سنتين ونص لية يعني
هدى.... انت لسة صغيرة وحلوة
والناس هتطمع فيكي
وخصوصا بعد ما ورثتي ومش هيسبوكي في حالك
وانت عارفة أن الشعب بتاعنا
ما بيصدقوا لاقوا وحدة حلوه
يجيبوا في سيرتها
وبعدين الراجل مافيهوش عيب
وشاريكي وبتمني التراب
اللي بتمشي علية وخالد الله 
يرحمه شاف عشقة لكي في عنيه
وطلبها منك وروحة طلعت للي
خلقها يا بنتي ودي وصية ميت
يبقي لازم تتنفذ
ارتمت عشق في احضان هدى
تبكي 
هدى .... عيطتي فضفضي كل 
اللي جواكي 
عشق...... خايفة أمة 
هدى.... ارمي توكالك علي الله
مفيش احن منه وقولي يارب
قومي اتوضي وصلي الاستخارة
وانا هقول لمحمد يستني لبكرة
مسحت عشق دموعها 
وقامت قائلة عندك حق
هستخير ربنا قبل اي شئ
تصبحي على خير
توضأت عشق وصلت فرضها وبعدها صلت الاستخارة وأخذت 
طفلها الصغير باحضانها ونامت
موجهه توكالها علي الله
وفي الصباح ارتدت ملابسها بعد أن صلت الضحي والبست صغيرها
يلا يا خالودي عشان ننزل لتيته رقية
خالد الصغير لاء اجي معاكي
عشق..... انا عندي شغل يا قلبي
هخلصه واتصل علي اخوك رواد
يجيبك لي ومش تتشاقي
سيب رواد يذاكر عشان احبك
وأوديك الملاهي 
الصغير خالد وهو يجري امامها ههه ههه
هروح الملاهي ولواد لاء
ضحكت عشق علي طفلها ومشاكسته
ربي يهديني للصالح عشانكم
ذهبت إلى الفندق وقامت بمراجعة
شغلها وجدت من يدق الباب عليها
أذنت له بالدخول وكان فرد الأمن
فرد الأمن....... مدام فريدة في ناس 
بالاستقبال مصممين يقابلوا حضرتك
عشق يقبلوني أنا طب مقالوش
هما ومين وعاوزين اية
فرد الأمن .......لاءهي واحدة 
ومعاها تلاته شباب
عشق.... طيب روح انت وانا جاية وراك
خرج فرد الأمن وقامت وهي 
تقول يا تري مين 
توجهت الي الإستقبال ولكنها وقفت
مكانها عندما رأت من أمامها
تقدمت بالخطوة السريعة إليها
واتموا بأحضان بعضهما
عشق..... اية المفاجأة الحلوة دي
يا سماح مش مصدقة نفسي
سماح..... وحشاني موت تعالي اعرفك
علي ولادي  وجهزى لنا تلات غرف
بالفندق نوينا نفك الكيس
ونصيف هنا يلا شالله محد حوش
ضحكت عشق علي صديقتها 
قائلة ... لا فندق اية تعالوا بس معايا الفلا كبيرة وعشان الولاد يتعرفوا
علي بعض ويلا نتعرف
كلنا هناك يلا
سماح .... استني بس يا بنتي مش 
ينفع جوزي بركن العربية وجاي
عشق ..... يلا اية يعني يلا كلمه
واحدة يلا عشان ولادك يتعرفوا بولادي
وفي الفلا دخلت عشق وسماح وزوجها
الاستاذ رفعت وأبناؤها
عشق.... ماما رقية ماما هدي يا اهل
الدار خرجت رقية وهدى من الطبخ
ونزل علي يحمل خالد الصغير
علي اكتافة ورواد أيضا
رقية....في اية يا فريدة يا بنتي
هدى..... في أن كنا متحملين وحدة هبلة
وبقوا اتنين تعالي يا موحة
سلمت سماح علي الجميع وعرفتهم 
علي زوجها الاستاذ رفعت وأبناؤها
محمد وهاجر وأحمد
وجلسوا جميعا في فرح بلمتهم
وقامت عشق بفتح غرفة فريحة 
لسماح وزوجها والابناء الشباب في غرفة رواد
والبنت لغرفة ابنتها رنا
مسكتها سماح من يدها همست لها
عملتي اية في موضوعك
عشق.... مش عارفه يا سماح قلقانه وخايفة من أن اخوض التجربه
للمرة التالتة
سماح... بت انتي تالته اية وأولي 
أية فوقي كدا انت الراجل ده يعتبر
اول راجل بحباتك 
هما المرتين اللي فاتوا يعتبروا 
عيشة ولا حياة فوقي كدا
وعيشي العمر بيجري
عشق ..... اعمل أية وانا حاسة بالذنب
ناحية خالد و... وقاطعتها سماح
خالد الله يرحمه وهو اللي طلب تعيشي
عشق تكلمت بسلبية ...اللي عايزه
ربنا هيكون قولي يارب
سماح..... انا عندي فكرة وتعملي
بيها وان شاء الله يكون خير
عشق... فكرة أية يا ام العريف
سماح.... اقعدى معاه واحكي له كل 
مخاوفك وحياتك مع سالم
وعرفية كل اللي جواكي 
وشوفي رده اية هاه قلتي أية
عشق ....فكرة بردك
وفي المساء كانت عشق بالفندق
تزاول عملها وتراجع ادوات المطعم الجديد علي التابلت
وجدت رساله خاصه علي هاتفها
فتحت الرساله علي الوتساب
،،،،،،العمر بيجري واحنا مش صغيرين
وفرق السن بينا سنتين ومش
عارفين هنعيش لبكرة ولا لاء
خلينا نعيش حياتنا يا فريدة
انا مش بحبك بس لا انا بعشقك
بكل حاجة فيكي بيكي وبولادك
انا يا ستي راضي كان حد اشتكالك
وحيات ابوكي يا شيخة توافقي
                        ،،،وسيم العاشق،،،،،
تبسمت عشق وقالت لنفسها
مش عارفه بس من وقت ما صليت
وانا ارتحت عن الأول
دخل محمد..... هاه يا ست فريدة
عشق...... هاه اية
محمد.....تاني نعيد تاني قلتي
أية الواد قاعد برة هيتجنن
عشق..... محمد ممكن اطلب طلب
محمد عاقد يدية الي صدره
اتفضلي اطلبي احنا تحت امرك
بس لعلمك يا فريدة 
ان رفضتي وسيم هتخسري
خسارة عمرك 
عشق...اسمعني الأول ممكن اقعد اتكلم معاه أنا وبعدين أقرر
محمد..... فريدة بقالك اكتر من سنتين
والراجل قريب منك ولسة عاوزة
وقت وتتكلمي وتقرري
لاء انت حالتك صعبة انا خارج
وهقوله وردك علية بعد م تتكلمي
معاه يا ست فريدة 
عشق.... حاضر يا محمد وعلي فكرة
عاوزة اقولك سماح هنا هي وجوزها
وعيالها في الفللا مع هدى
نظر لها محمد نظرة شوق وحزن قائلاً ...طيب وتركها وخرج
رن هاتفها بعد دقائق من خروج محمد
وسيم .... مساء الخير يا ست الكل
عشق..... مساء النور يا أستاذ وسيم
وسيم..... محمد قال إنك عايزة
نقعد ونتكلم هعدي عليكي الساعة
تسعة نخرج في مكان نتكلم
فية براحتنا اوك
عشق..... اوك هستناك في الفلا
وسيم ..... اوك هتوحشيني
عشق....... سلام وأغلقت الهاتف
ولأول مرة تشعر بقلبها يدق
وضعت يدها علية ياترى بدق
حب ولا خوف ولا اية
ونظرت الي ساعتها وجدتها الثامنه
توجهت إلى الفلا
سماح.... اية يا هانم كل ده تأخير
تبسمت عشق أبدا انا قلت اسيبك ترتاحي من السفر 
والحديث راحتك تتفسحى في الغردقه
ندهت عشق علي ابنها علي يا علي
جاء علي وطلبت منه اصطحاب 
سماح وعائلتها إلي كافتريا الفندق أمام 
الشاطئ لحين عودتها
ومالت إلي أذن سماح هامسة
راحة اتكلم معاه زي ما انت قلتي
وهرجع اسهر معاكم
نزلت عشق وهي ترتدي فستان رقيق من اللون الاسود به بعض الفل علي ديل الفستان بالون الافويت وحجاب وكبير من اللون الاسود تحته بندانه افويت
كانت جميلة فعشق بيضاء ووجنتيها
حمراء جمال رباني لا تضع
اى مساحيق سوى كحل عينيها العسلية
هدى..... بسم الله ماشاء الله تبارك الرحمن ربي يحرسك يا حبيبتي
ويهدي سرك أمين
رقية... يلا يا بنتي الراجل قاعد
في العربية مستني
ارتمت عشق في حضنهما 
هامسة لرقية...  حتي لو وافقت
عمره ما ينسيني خالد ،،،،😭💔
رقية...توكلي علي الله يا بنتي
خرجت عشق وجدته يقف أمام 
سيارته لافف قدم علي قدم
وينظر الي هاتفه أحست عشق
بمدا وسامته وتناسق جسده
تنحنحت عشق اححححم مساء
الخير أستاذ وسيم
انتبه وسيم لها ولجمالها الطبيعي
وسيم..... مساء الورد والفل والياسمين
تبسمت عشق وفتح لها وسيم
باب السيارة وركبت هي
ولف هو وجلس وراء عجلة
القيادة والإبتسامة لا تفارق وجهه
فتح وسيم الكلام ... فريدة تحبي
تقعدي فين علي البحر
ولا نقعد باي مطعم في وسط البلد
عشق.... مكان ما تحب 
أخذها لنادي يطل علي الشاطئ
جلس بها في مكان بعيد عن 
الموجودين يشق الماء بمنظر جميل
وسيم..... تشربي اية قبل ما نتعشا
عشق.... عصير برتقال فريش
طلب وسيم لها عصير وله قهوة
ووجهه نظره إليها مبتسما
وسيم.... اتفضلي انا تحت امرك 
وكلي آذان صاغية يا فريدة
خجلت عشق فهي لا تعرف من اي
جانب من الكلام تبدأ تنحنحت
عشق.... أولا انت إنسان كامل بمعني
الكلمه ولا عليك غبار وانا مش
رافضة لشخصك لاء
ضغطت عشق علي شفتها السفلية
من الخجل
وسيم.... كملي وبلاش الحركة دي
عارف انك خجلانه تتكلمي
هزت عش راسها من أعلي لاسفل
فاحست أنها لن تقوي علي الكلام
وسيم...... متفهم خجلها طيب 
انا عندي فكرة أنا هقعد وأعطيك
ضهرى وانت اتكلمي اكني مش موجود
عشق ..... لاء مش للدرجادي
يعني انا هتكلم واحنا بناكل
تبسم لها ولأول مرة تنظر لوجهه
وهو يضحك سرحت بنغازاته
قائلة أنا اتجوزت غصب عني
كنت في أولي كلية تجارة
قسم إدارة أعمال
وفي نفس الوقت بدرس سياحة
وفنادق مع خالد كان خالد بيدرس لنا 
بالمعهد وكان خالد قارئ 
فاتحتي مع اخويا روادوابويا
قبل اخوياما يموت
وماتت امي وراءه ووالدي
بعدها بسنه وكان خالد
سافر وفضلت لوحدي بالبيت
جه عمي وولاده عاشوا معي بالبيت
وعمي حبسني وجوزني
ابنه غصب عني وادمرت حياتي
وكانت معامله سالم لي
كخادمه له ولا اخواته البنات 
بالبيت حاولت خالتي هدي كتير
وخالي وقف لسالم عشان اكمل تعليمي
سالم رفض عشان ميصرفش
علية اشتغلت واتبهدلت  كخدامه له ولاخواته واخر الليل 
جارية مغتصبه 
وسيم...... صدم من كلمه مغتصبه 
وقال الندل الواطي 
حلال فيه الموت و الشنق ميت مرة
عشق ممكن اكمل كلامي وياريت
مش تقاطعني تنقلت من شغل
للتاني لحد ما اتخرجت
وعملت مشروع بالمنزل لاني وقتها
كنت حملت بعلي 
ونجح مشروعي وكان الفرخة اللي بتبيض دهب لسالم كل يوم
اتبهدلت واتدمرت وخالد حاول كتير
وساعدني كتير بمصاريف ولادي
لان للأسف سالم كان بيجردني
من اي قرش بجيبي
لحد ما محمد ابن خالتي عملي جمعية
وفتح بها حساب بالبنك
وبقي سواق التوكتك اسيب له الفلوس
يوميها لمحمد 
طبعا جيت هنا للغردقة وانت عارف
الباقي كله فسؤالي هو
هتقدر تعيش مع وحدة روحها ماتت
مع عشق حياتها وتشيل معاها
مسئولية ولادها الأربعة
وطنت رقية وفريحةوابنها وماما هدى
نظر لها وسيم وطال النظر إليها
دون كلمه تنهدت ومسكت
فونها وحقيبتها كي تقوم فكرت صمته
أنه لا يوافق عليها
وجدته يمسك يدها ويبتسم لها
قائلاً أنا حبيتك وهما معاكي
ومش هتخلي عنك وعنهم حتي
لو كنتي روحك وقلبك بعيد عني
مع الوقت هيكونوا لي ياقلب وسيم
💞💞💞💞
نظر في عينها وجدها اوشكت 
عل البكاء قام من مكانه أخذها
بين أحضانه اوعي تبكي
دة مكانك وديما هيكون مكانك
بس قولي لي أنت موافقة ولا لاء
سحبت نفسها من أحضانه وهي خجلة
قالت عشق،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،~~~~

يتبع

لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا

لقراءة  باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent