recent
أخبار ساخنة

رواية وعد الريان الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم منة السيد

jina
الصفحة الرئيسية

               رواية وعد الريان الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم منة السيد


ريان قرب منوا ومسكوا من لياقة قميصوا وبدأ يضربوا 
بس هيثم زقوا جامد وطلع مسدسوا
هيثم وهو بيمسح الدم اللي نازل من بقوا بكم القميص
هيثم:اتشاهد على روحك
وفجأة طلعت رصاصة من المسدس في اتجاه ريان بس في حد وقف قداموا والشخص دا كانت وعد والرصاصة اخترقت جسدها.....ثواني عدت في صدمة من ريان مش قادر يستوعب اللي حصل ووعد اللي وقعت على الأرض
ريان نزل على رجليه ومسك وشها بين ايديه ووخدها في حضنوا ودموعوا نازله وهي كانت مابتتحركشي
ريان:وعد حبيبتي ردي عليا 
وعد وهي بتتكلم بصعوبة:ك...كان نفسي... ا... اسعدك.... بس... مقدرتش...و... ومش جبتلك.... غير المشاكل.....و... وانا.... السب... 
ريان حط ايدوا على بقها بمقاطعة:ماتقوليش كدا انتي هتفضلي معايا ومش هتسبيني والمشاكل دي كلها هتعدي وهنعيش مبسوطين مع بعض
وعد:بحبك
وبعدها غمضت عنيها ودي كانت اخر كلمة تقولها
ريان:وعد لا لا لا قومي ياوعد
ياسين وعمر دخلوا وكانوا مصدومين
هيثم ضحك بشر 
هيثم:تؤتؤ ياحرام قصة مؤثرة اووي
ريان بغضب:والله مهرحمك
ياسين:خدها واطلع على المستشفى بسرعة واحنا هنتصرف
ريان بدون تفكير قام وشال وعد وطلع بسرعه على العربية
هيثم:انتوا مفكرين هتقدروا تعملوا حاجه
عمر:حمزة فين
هيثم بضحكة كلها شر:هههههههه......يعني انا كداا هقولك مثلا
ياسين بتحذير:اخر مره هنسألك حمزة فين
هيثم:اهدى اهدى.....عالعموم هو مع البوص زعيم المافيا وااه صح معاه واحده تخصك 
ياسين بصدمة:انت بتقول ايه ومين هي
هيثم:ااه اسمها شهد
ياسين بصدمة وزعيق:انت بتقول ايه انت مجنون 
هيثم:تؤتؤ وطي صوتك كداا مينفعش
ياسين:والله ماهسيبك
هيثم:اللي عندك اع..... 
بس قاطعوا خبطة على دماغوا من رامي
عمر:هنعمل ايه
رامي نادى على العساكر وخدوا هيثم 
عمر:عملتوا ايه مع الحراس
ياسين:كلهم في السجن دلوقتي.....انا هتصل على شهد اتأكد
وبالفعل اتصل وكان بيديه مغلق اتصل على والدتها
ياسين:الوا....شهد فين
والدتها:هي اجالها رساله على الفون ونزلت بسرعه من غير ماتتكلم وكنت مفكراها رايحه تقابلك اتصلت عليها كتير كان بيديني مغلق.....هو في حاجه بنتي حصلها حاجه
ياسين:لا متقلقيش مافيش حاجه انشاء الله
والدتها:انا قلبي مش مطمن بنتي مالها
ياسين:انتي واثقة فيا ولا لأ
والدتها:طبعا يابني واثقة فيك
ياسين:يبقا مش هرجع غير وشهد معايا متقلقيش
والدتها بدموع:وانا واثقة فيك
ياسين قفل معاها
ياسين:خطفوها ولاد ال******
عمر:اهدى احنا دلوقتي لازم نفكر كويس
رامي:احنا الاول هنروح لريان
ياسين:تمام 
راحوا على المستشفى لاقوا ريان قاعد على الأرض وساند راسوا وهدوموا غرقانة دم
عمر:عملت ايه
ريان بشرود:في العمليات
عمر راح حط ايدوا على كتفوا 
عمر:هتبقا كويسة انشاء الله
في قصر ريان.....
أسماء وسعاد قاعدين 
اسماء:انا مش مطمنة قلبي مقبوض
سعاد:اهدي خير انشاء الله
أسماء بدموع:مش قادرة في حاجه حصلت صدقيني.....قلبس مش مطمن 
وقطع كلامهم نزول نور وهي بتجري ووشها مليان دموع
أسماء قامت بفزع هي وسعاد
أسماء بقلق وتوتر:في ايه
نور بدموع:ووعد....وعد
أسماء:بنتي مالها
نور بعياط:وعد في المستشفى 
أسماء بعياط:انتي بتقولي ايه.....يلا بسرعة خلينا نروحلها
ونور وأسماء وسعاد وملك ركبوا عربية والسواق خادهم وكانت حواليهم عربيات الحراسة
وصلوا المستشفى بسرعة ودخلوا
أسماء بدموع:بنتي فين
عمر:اهدي ياطنط اسماء هي هتكون كويسة انشاء الله
ملك بعياط:هو حصل ايه
رامي:اتفضلي معايا ياملك لو تسمحيلي نشيل الالقاب طبعا محتاج اتكلم معاكي
ملك بدموع:طبعا اتفضل
رامي وملك راحوا في اوضة 
دخلوا ورامي قفل الباب 
رامي:اتفضلي اقعدي على الكرسي
ملك قعدت:ممكن بقا افهم حصل ايه مع اختي
رامي:وعد اتضربت بالنار
ملك شهقت بخضة ودموعها نازله
رامي:لو سمحت اهدي انتي لازم تبقي قوية
ملك بعياط:اهدى ازاي بس وعد لو حصلها حاجه ماما ممكن يحصلها حاجه وانا مش هقدر استحمل
وبدأت تعيط بهيستيريا ورامي يهدي فيها
رامي:اهدي اهدي كل حاجه هتبقا كويسة
ملك بعياط اكتر:ياارب انت العالم بحالنا والله ماقادره
رامي شدها لحضنه علشان تهدى وهي مسكت في بكل قوتها ودفنت وشها فيه 
رامي:اهدي انشاء الله هتقوم وتبقا كويسة
نسيبهم شوية بقا..... 
في مكان كبير شبه مصنع مهجور وقديم نلاقي شهد فاقدة الوعي
شهد وهي بتبدأ تفوق:اااه....انا فين
حمزة:قومي ياغبية بقالي ساعة بثحي(بصحي)فيكي وانتي نايمة
شهد:ايه دا انت هنا واحنا قالبين عليك الدنيا
حمزة:ايواا احنا مخطوفين ياعبيطة
شهد:جرا ايه يله انت مش ملاحظ فرق السن ولا ايه 
حمزة:بس ياحجة
شهد:ماشي ياخويا....المهم هنعمل ايه
حمزة:فكري مس عندك مخ
شهد:هو انت عندك تلات سنين بجد
حمزة:تؤتؤ اربعة
شهد:فرقت....ماعلينا احنا لازم نشوف طريقة نهرب
حمزة:هنهرب ازاي دول ممكن يتلقونا(يقتلونا)
شهد:متخافش هنلاقي حل
وفجأة دخل عليهم شخص
:اهلا اهلا منورينا والله
شهد:انت مين ياعم انت
حمزة:جدو مجدي طلعنا من هنا
مجدي بضحكة شر:هههههه لا ياحبيبي مانا اللي خاطفكوا
حمزة بخوف:يعني انت سرّير(شرير)
مجدي:اه ياخويا شرير
شهد بسخرية:اخوك مين بس ياعم روح شوفلك تربة ادفن نفسك فيها
مجدب بعصبية:بت انتي اتلمي احسنلك
شهد:ليه يامعلم شايفني متبعترة
مجدي بغضب:بطلي طولت لسان وإلا هتشوفي وش مش هيعجبك
شهد بضحكة كلها استفزاز:اي دا انت ليك وش تاني ياعم انت لو شيلت الوش دا هتلاقي عضم اصلا اجري بعيد يا... ياجدو
مجدي بغضب وهو بيرفع ايدوا علشان يضربها:والله لهوريكي
شهد مسكت ايدوا بسرعه وقالت:تؤتؤ....ياحرام....امشي بدل ماديك خبطة اموتك انت مش ناقص اصلا ياخي بلاش تعمل اجترام ان دا حفيدك اعمل احترام  للشعريتين البيض اللي في راسك دول
مجدي  خرج وهو عفاريت الدنيا بتتنطت قدام وشوا واتصل بحد
مجدي:ايوا يازعيم....البت دي محتاجه حد يقطعلها لسانها
....انا هخلص عليها ونخلص منها.....خلاص مادام عجباك.....انت بيعجبك البنات كلها ولا ايه..... عالعموم هحاول اتصرف معاها عبال متوصل..... تمام ماشي
وقفل مكالمتوا
شهد:ايه ياعم حمزة هنعمل ايه
حمزة وهو بيرفع كتافوا بعدم المعرفة:مس عارف(مش)
شهد:طب دقيقة كدا ابص يمكن الاقي اي شباك حتى
شهد قامت تبص كان المكان مليان كراتين كتيرة وكان فيه شباك بس كان حديد بس لاحظت خشبة على الأرض جابتها
حمزة:ايه دي
شهد مسكت خشبة تانية واديتها لحمزة
شهد:امسك دي وهتعرف دلوقتي
نروح عند وعد...... 
ساعات عدت من القلق والخوف والتوتر 
وأخيرا الدكتورة طلعت وكان باين عليها التعب والأرهاق
كلهم جريوا عليها.....
ريان:خير يادكتورة
الدكتورة:هي كويسة الحمد لله بس.... 
ريان بقلق:بس ايه
الدكتورة:بس دخلت غيبوبة لان الرصاصة كانت قريبة جدا من القلب وكان ممكن نفقد المريضة بس الحمد لله 
ريان:وهي هتفوق من الغيبوبة دي امتى
الدكتورة:دي حاجه ب ايد ربنا.... عن ازنكم
الدكتورة مشيت وريان قعد بتعب وهو مش قادر يستوعب حاجه من اللي بيحصل....وأسماء بتعيط وسعاد بتهدي فيها وملك بتعيط ونور واخداها في حضنها 
نروح عند شهد وحمزة.... 
شهد وحمزة واقفين وراا الباب وفجأة حد فتح الباب وشهد خبطتوا على دماغوا بسرعة
حمزة:انتي عملتي ايه يامجنونة
شهد:بص بقا اول مايبدأ يفوق تخبطوا تاني على دماغوا....اشطاا
حمزة:وبعدين
شهد:هنشوف طريقة نهرب بيها هفكر شوية يعني
دخل شخص تاني فجأة وشهد بسرعة خبطتوا على دماغوا
مجدي برة:شوف في ايه يابني اللي بيدخل مش بيطلع ليه
:امرك ياباشا
وبالفعل دخل وبص لقى الاتنين واقعين على الأرض وقبل مايتحرك كان واقع معاهم
شهد:كفك يامعلم
شهد وحمزة خبطوا بكف بعض
شهد:احنا نعمل عصابه ياض ياحمزة
حمزة:ماسي(ماشي)
مجدي:لا في حاجه غريبة.....انا اقوم اشوف احسن
قام ودخل لقاهم التلاتة واقعين استغرب جدا وقلق برضوا
وشهد بدون تفكير ضربتوا على دماغوا بس كانت ضربك خفيفه لانوا مش يستحمل اصلا ووقع على الأرض 
شهد وحمزة مع بعض:الرابع
بصوا لبعض وضحكوا
عدت ساعة ومجدي فاق وكان مربوط 
مجدي:انتي يامجنونة فكيني
شهد:بس يامعلم احسن اخبطك واحدة تموت ونخلص
وفجأة واحد دخل بس كان ضخم جدا شهد خبطتوا بسرعة على دماغوا بس لفلها وبصلها بصة ارعبتها
شهد:ايه ياشبح انت مش بتحس
وفجأة ايجا واحد كتفها من ورا وربطها هي وحمزة في كراسي وفكوا مجدي
مجدي بشر:بلاش انا ياحلوة هاا
شهد:ليه ياخويا مضر للصحة وقد تؤدي إلى الوفاة هو انت كنت سجاير
حمدي:مش هرد عليكي
وسابها ومشي
حمزة:عجبك كداا
شهد:هنفكر تاني احنا فاضيين اهوا
وبعد مرور يومين...... 
ريان قاعد في أوضتة ومبيكلمش حد والأوضة ضلمة جدا وفجأة دخل عليه عمر و ياسين ورامي 
عمر:هتفضل كداا
ياسين:فين ريان بتاع زمان
رامي:لازم تبقا اقوى من كدا
عمر:ريان احنا كلنا بنقوى بيك ولازم ترجع كل حاجه زي ماكانت 
ريان قام بتعب:انا مش هفضل ساكت لازم نرجع حمزة
ياسين:وشهد
ريان باستغراب:شهد مالها
ياسين:مانت مش عايش معانا.... شهد اتخطفت 
ريان:تعالوا على المكتب
راحوا على المكتب وبدأوا يتكلموا
مش قادرة اكتب😐......
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent