recent
أخبار ساخنة

رواية عشق وسيم الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نعمه شرابي

jina
الصفحة الرئيسية

      رواية عشق وسيم  الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نعمه شرابي

رواية عشق وسيم  الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نعمه شرابي 

 رواية عشق وسيم  الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نعمه شرابي


هتقدر تعيش مع وحدة روحها ماتت
مع عشق حياتها وتشيل معاها
مسئولية ولادها الأربعة
غير ولاد جوزها التاني 
وطنت رقية وفريحةوابنها وماما هدى
نظر لها وسيم وطال النظر إليها
دون كلمه تنهدت ومسكت
فونها وحقيبتها كي تقوم فكرت صمته
أنه لا يوافق عليها
وجدته يمسك يدها ويبتسم لها
قائلاً أنا حبيتك وهما معاكي
ومش هتخلي عنك وعنهم حتي
لو كنتي روحك وقلبك بعيد عني 
مع الوقت هيكونوا لي ياقلب وسيم
نظر في عينها وجدها اوشكت 
عل البكاء قام من مكانه أخذها
بين أحضانه
حاولت أن تنسحب من بين أحضانه
ولكنه أخذ يهدها قائلا
اوعي تبكي دة مكانك وديما 
هيكون مكانك
بس قولي لي أنت موافقة ولا لاء
سحبت نفسها من أحضانه وهي خجلة
وقد توردت وجنتيها وتنفست
ببطئ قائلة 💞💞 موافقة💞💞
بس بشرط
وسيم وكاد قلبه يطير من الفرحة
وسيم........ تاني اشرطي يا ستي 
بمزاجك وانا تحت امرك
عشق...... هنكتب الكتاب ونعيش مع العيلة كلنا بالفلا
تنهد وسيم واجلسها مكانها وتكلم
بنبرة صوت حزينة وبكل رجاحة عقل
قائلا... ترضيها لي يا فريدة
ترضي اني اعيش ببيت مراتي
ترضي الناس تبصلي بالنظرة دى
ترضي ابقي معاكي وحاسس
إني إنسان ناقص 
لو حاسة اني مقدرش اعيشك
او أصرف عليك وانت شايفة
كدا قولي
عشق.... وقد كست عيونها وتفكيرها
انها اخطأت فهو رجل ورجل بمعني
الكلمه كيف يعيش عاله ببيتها
فهو ليس سالم تكلمت وهي تتلجلج
انا آسفة يا أستاذ وسيم 
بس انا عاوزة نبقي عيلة وحدة
وتفكيري كان بعيد عن انك تاخد كلامي 
علي الشكل دة
قطع وسيم كلامها ومسك يدها التي كانت امامها علي الطربيزة
فريدة أولا .....مفيش حاجة اسمها
أستاذ وسيم انا خطيبك وهبقي جوزك ثانيا.....مين قالك اننا مش هنكون 
عيله وحدة
لاء طبعاً وعمري ما هبعدك عنهم
شوفي يا فريدة
انا عندي شقتي كبيرة جدا
في اخر دور بمرسال الهوي 
عاملها طراز حديث هتعجبك أوي
وبعدين ياستي الشقة انت اللي هتفرشيها علي ذوئك دي
تالت....... حاجةاحنا هنبقي معاهم طول النهار مش هنسيبهم بس هنقضي
الليل ببيتي يا فريدة 
اية رئيك ولو عايزة تجيبي ولادك
معانا بالشقة يا مرحب بيهم دة بيتك
هاه قولتي اية نكتب الكتاب الخميس الجاي ولا لسة جواكي حاجة 
هتقوليها وبعدين خالد مش هنسيبه
هناخده يبات بحضننا
بس بعد شهر العسل يا عسل
عندما نطق هذه الكلمه اهتزت
مشاعر عشق بداخلها ونظرت الية
عشق كلم محمد وانا هرد علية بموفقتي النهاردة ويلي بينا الوقت أتأخر
نظر وسيم بساعة يده 
وسيم ......وقت اية اللي أتأخر يافريدة
واحنا طالبين العشا ولسة مجاش
عشق... وهي في أشد خجلها لأن وسيم
مازال يمسك يدها
حاضر وحاولت سحب يدها
تكلم وسيم... عارف انك مش عاوزة امسك ايدك بس سيبني
اعيش واحس انك حقيقي معايا
وقال لها هذه الابيات من الشعر
دعيني أراكِ كلما أريد وأشتهي ..
فأنتِ النور الذي منه أهتدي ..
دعيني أعيش فيكِ حلماً لا ينتهي ..
فأنتِ الأمل الذي فيه أقتدي ..
دعيني أضمكِ بصمتٍ وأشتكِ ..
فأنتِ البلسم الذي فيه أرتجي ..
دعيني أنفض عنكِ الحزن وأعتني ..
فأنتِ روحي وأنا لغيركِ لا أنتمي ..
دعيني أختبئ بأحضانكِ وعلى صدركِ أرتمي ..
فأنتِ سيفي اللامع الذي فيه أحتمي ..
،🤔❤️❤️❤️❤️❤️❤️
أحست عشق واكنها فتاة مراهقة
لم تبلغ العشرين بعد
فكانت تشعر بانها ترفرف فوق السحاب
عندما قال لها هذه الأبيات
تناولوا العشاء ولم 
يخلوا من مشاغبة وسيم
وفرحه بوجودها معه
وقاموا وعندما كانت عشق
تخرج من باب المطعم
وجدت وسيم يمسك يدها
مشبكا اصابعه معها
نظرت آلية نظرة لوم وعتاب
وحاولت سحب يدها لم يعطيها 
الفرصةونظر لها نظرة تحدي
وسيم.... اية بتبصي لي كدا لية
حقي مش سارق منك حاجة
وبعدين انت بقيتي مراتي وملكي
نظرت له بغيظ قائلة ....يا سلام
وامتي حصل دة إن شاء الله
وسيم وهو يغيظها... من ساعة ما
قولتي موافقة وانت انكتبتي علي اسمي
فتح لها باب السيارة وانطلق
عائدا بها الي الفلا 
وسيم ....فريدة اعملي حسابك
من الصبح حننزل نشتري العفش
وتجهز نفسنا لكتب الكتاب
عشق..... طيب ما انت مش
تنفع تجيب العفش 
وسيم... تؤ تؤ بطلي سلبية يا فريدة
انت اللي هتختارى كل حته في عفشك
والشقة هتتفرش علي زوئك انت
اعتبري يا فريدة أننا اول مرة نتجوز
وان احنا مفيش حد فينا خاض التجربة دي قبل كدا عشان خاطر
ربنا عيشي حياتك وعيشيني معاكي
خلي حلمي يبقي حقيقة مؤكدة
وصلا ورن وسيم علي محمد 
محمد هو خارج من الشالية
دى النص ساعة بابية يا محترم ومش هاخرها وهجيبها لك علي طول
وسيم بنبرة تهديد محمد
انا حابب تعرف أن ست الحسن
أخيرا وافقت واعمل حسابك
كتب كتابنا الخميس الجاي
وانا بقولك قوم بدرى خد بالك من 
الفندق والشغل لأن إحنا 
من بكرة هنبتدي نشتري العفش
محمد..... بغيظ معندناش بنات بتخرج
مع عرسانها من غير كتب كتاب
وان كنت سمحتلك تقعد معاها
فده عشان هي اللي طلبت
وسيم بنبرة حادة نعم يا اخويا 
قول تاني كدا انا اللي عندى قولته
ومش هعيد كلامي تاني
يلا سلام ومن غير تصبح علي خير
محمد كي يثير جدلا مع وسيم
طب مفيش جواز
رجع له وسيم مسرعا نعم يا روحي
مين قال كدا روح نام يا محمد
فريدة بقت مراتي مجرد أنها وفقت
روح نام بدل مصور قتيل هنا
وتركه مشي .......
قهقه محمد بصوت عال سمعه وسيم
الذى ضحك هو الآخر،،،،،،,
*********
وعندما دخلت عشق ومشت بعض
الخطوات الي الداخل وجدت
من يسحبها من يدها
وكانت تعسرت وعلي وشك أن تقع
عشق....حرام عليكي يا سماح والله
سيبتي أعصابي
سماح...... بلا أعصابي بلا بتاع تعالي
يا اختي وسحبتها لتجس 
علي الشاطئ ام الفلا
عشق... طيب سيبيني اطمن ع الولاد
الاول واشوف خالد
سماح.بتحدي..... اقعدي يا فريدة
ولادك مش في سحرا وبعدين
كنا كنا معاهم واتعشوا وناموا
احكي وبطلي تتهربي يا اختي
عشق .....اتهرب اية بس وهحكي اية
سماح بانفعال مصطنع..... قولي 
عملتي اية وقلتي له اية
عشق بمكر و تهته... اصل أصل
سماح ...... اللهم أما طولك ياروح
بت أنت هتقولي علي طول 
ولا اغرقك في البحر هنا
عشق وقد قهقهت علي منظر صديقتها
خلاص خلاص هقول
وقصت عليها كل ما حدث 
وتنهدت قائلة جوايا خوف كبير يا سماح مش عارفه لية 
سماح بنفعال... خوف خايفة من اية
تخافي لما ولادك يكونوا صغيرين
وحياتهم متأمنه
وبعدين تعالي هنا انت اتجننتي
تجرحية انت ناسية أنه راجل
الزاي تطلبي منه يعيش
معاكم هنا انت اتجننتي
مهما كان كيف يعيش مع ام خالد 
هي كمان هيبقي صعب عليها
أنها تشوف راجل تاني في حضن
الست اللي كان ابنها بيعشقها
حتي لو ظهرت قدامك أنها موافقة
بلمت عشق من كلام سماح
اشفقت عليها سماح بس
وهو كلامه صح يلا علي بركة الله
الف مبروووك يا قلبي
يلا عشان ننام
قامتا وتوجهت كل واحدة
الي مكان نومها وعندما دخلت 
عشق الي غرفتها
ابدلت ثيابها وجلست بالبلكون 
تفكر بكلام سماح
كيف غاب عن ذهنها أن رقية
قد تغضب مهما كانت تحبهما
فهي بالنهاية ام ولا
تحب أحد أكثر من أبنائها
تحدث عشق بصوت مسموع
اه يا خالد ياريتك هنا جانبي
وجدت ومن يرد عليها
ويقول أنا هنا جمبك 
يا مامي تبسمت عشق واخذت 
طفلها في أحضانها وقالت
ياروح قلبي انت حبيبي
الصغير انا أكلت وشربت اللبن
وسمعت كلام تيته هدي
وتيته رقية وعملت نفسي
نايم عشان أما تيجي اشوفك
هو بابي مش هيجي بقا
نكست عشق رأسها ونظرت
الي طفلها وقالت 
يجي من اين يا قلب مامي
بابا معانا ومش بيسيبنا أبدا
بس هو بيبقي وراه شغل
وبيروح يشتغل عشان
يجيب فلوس نشتري بها شيكولا
طب هو فين مش شايفه
تنهدت عشق نام وانت الصبح
هتشوفه  وخلية يوديك
الملاهي بس اما يجي خلية
يكلمني اصله زعلان مني أوي
الصغير ببراءة... حاضر وهخلية 
يبوسك كمان تصبحي على خير مامي
قبلته في جبينه قائلة وانت من أهله
أغمضت عينها وتبسمت
عندما تذكر مشاكسة وسيم لها
ومزاحه معها أثناء تناول العشاء
وجدت هاتفها يعلن عن رسالة
فتحتها فإذا بها
،،،،حياتي صاحية لية
نامي هعدي عليكي علي تسعة
الصبح وأرسل ها وردة🌹❤️
تصبحين من أهلي،،،،،،
تبسمت ولم تشعر بنفسها
بعدما ارسلت ترد علية
،،،،،، سوف أنام كان معي خالد
تصبح علي خير،،،،
فتح وسيم الرساله وكان يطير
من الفرحة فأخير من دق لها
قلبه ستصبح زوجته بعد خمسة أيام
وفي الصباح أخبرت عشق
الجميع بموافقتها 
وميعاد الزواج وهي تنظر إلي رقية
التي وجدت تعابير وجهها قد
تغيرت فاسرعت عشق
إليها ومسكت يدها وجلست تحت قدمها وهي تبوس يدها
عشق بحزن..... عارفة أنه صعب 
عليكي بس انا موافقتش
غير لما لقيتك متحمسة وانت 
اللي طلبتي مني والله العظيم
مها شوفت من رجال
عمري ما هيملي عيوني راجل
مثل خالد يا أمي
وعلي العموم انا هعيش معاه
في بيته وطول اليوم هكون
معاكم هنا لان مينفعش
أمين راجل غير خالد مهما كان 
في سريره وده كان طلب وسيم
رقية وهي تمسح دموع عشق التي
كانت تبكي ..انت بنتي يا فريدة
قبل ما تكوني مرات ابني
وكفاية يا حبيبتي انك مراعياني
انا وبنته وامنته اللي أمنك
عليها فريحة
توكلي علي الله يا بنتي وربي يسعدك
ومش تحملي هم كنا جمبك وعمرنا ما نسيبك احنا اهلك يا فريدة
وجدت هاتفها يرن برقم وسيم
سماح بمرح كي تخرجهم من 
هذا الحزن ردى يا أمه علي 
العاشق الولهان اححححح
ضحك الجميع وتحدثت فريدة
الصغيره يلا يا مامي اصل واضح
ان عمو وسيم مجنون اكتر من بابا
ضربت هدى فريدة الصغيرة علي
كف يدها يبت هو في اجن 
من ابوكي تعالوا وأنا احكيلكوا
كان بيعمل اية
رن هات عشق للمرة الثانية
رد علي يلا يا ماما 
وأما تيجي نبقي نكمل لك الحكاوي
حركت رأسها من أعلي لاسفل
خرجت من الفلا تجفف دموعها
بمنديل مبلل كي تخفي اثار الدموع
وحين رفعت راسها الية
وقفت في زهول 
وقالت

يتبع

لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا

لقراءة  باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent