recent
أخبار ساخنة

رواية عشق وسيم الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نعمه شرابي

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية عشق وسيم  الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نعمه شرابي

رواية عشق وسيم  الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نعمه شرابي 

 رواية عشق وسيم  الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نعمه شرابي


خرجت من الفلا تجفف دموعها
بمنديل مبلل كي تخفي اثار الدموع
وحين رفعت راسها الية
وقفت في زهول ولم تتحرك فهي لاول 
مرة تري عينه  بلونها الزيتوني الغامق فهي دائما ما تراه بالنضارة
الشمسية او الطبية الملونه
يقف واضع  يديه الاثنين في جيبه
فقد غابت بنظرها الية تنحنح
وسيم وقال صباح الورد والياسمين
اية انا اول مرة أعرف أني حلو كدا
خجلت وقالت صباح الخير 
اسفة اتاخرتي عليك 
تحرك ووقف أمامها وقال يترى
العيون الحلوه دى كانت بتبكي
لية مين زعلك 
تلجلجت بالكلام ولا ببكي ولا حاجة
وسيم..... متاكدة طيب يلا بينا
وجدو من يشد عشق من إصبعها
مامي انا جاي معاكي
رفعه وسيم الصغير علي كتفه
وقال تنور
يا سي خالد بس قولي مين قالك
روح مع مامي حاوط الصغير 
رقبه وسيم قائلا محدش انا قلت 
عاوز مامي خالو محمد 
قال روح لها هي برة بس
وسيم..... محمد اممممم
كانت عشق تقف وهي تضحك 
علي اسلوب وسيم وكلامه مع خالد
ركبت السيارة واثناء ركوب وسيم
بعدما امن الصغير بالخلف
وجد هاتفه يرن برقم محمد
وسيم.....خير جاي معانا انت كمان
محمد وهو يضحك لاء خالد بدالي
متاخرهاش عشان معندناش
حريم تتاخر برة
وسيم .....يدمك يا اخي احنا مش 
فاضين بقولك هنتجوز الخميس
والنهاردة الاحد تقولي آخرها
محمد اتلم احسن والله ألمك
كل هذا وعشق تضحك من قلبها
عليهم انتبه لها وسيم واغلق الهاتف
في وجه محمد
وسيم .... إحنا نهارنا فل اننا ضحكناكي
عشق وهي لا تزال تضحك
لاء محمد  مش  قاصد يستفذك 
محمد ده اسلوبه 
فبصحح علي كلامك ويلا بينا
عشان ما نتاخرش وانطلق بالسيارة
التي وقفت أمام فندق مرسال الهوا
عشق...احنا جاين هنا لية
ضحك وسيم مش تشوفي بيتك
الأول ومساحته وبعدين تختارى
العفش اللي يلق بيه
حمل وسيم خالد علي يده واشبك اصابعه بيدها ولم يدخل الفندق لف للجانب الأيمن منه وفتح باب حديقة 
صغيرة اعجبت عشق بجمالها
ودخل بها باب آخر وهو الاسانسير
الذي ليس به سوى زر واحد
لبيتهم صعد  ودخلاوجدت سلم كبير علي بعدمتر من الاسانسير  قالت عشق طيب السلم دة رايح فين 
ضحك وسيم وقال... شوفي ده الاسانسير بتاع بتنا والسلم ده بتاع الفندق اللي بيطلع علي جميع الادوار
بس له باب مقفول لحد الدور اللي تحت
ودة اسانسير الفندق والباب الكبير الجميل دة بتاع بيتك
فتح لها وقال خطى برجلك اليمن
تبسمت ووجدو خالد يقول وانا أخطئ بانهي رجل يا عمو
حمله وسيم وقال لاء انت متخطيش
نخطئ احنا الاتنين سوا
وبعدين في حد يقول لبابي عمو
نظر الصغير الي أمه
صح يا مامي عمو وسيم هو بابي
تبسمت عشق له وحركت رأسها
من أعلي اي أسفل اي موافقة بكلام الصغير وفوجئت به يرتمي بأحضان
وسيم ويقول له انت وحش
ومش بتحبني ومش بتنام جمبي
ضحك علية وسيم
حقك علية ياعم من النهاردة
هنام  جمبك وفي 
حضني ومش هسيبك
وبعدين ما انا عندي شغل
وكنت بعمل لك انت ومامي
البيت ده يلا نتفرج علية انا 
وانت وماما
امسك وسيم يدها وهي تخجل
منه ومن كلام خالد له 
وسيم تعالي افرجك علي البيت 
علي ما المهندسين يجو
ده الهول الكبير وده الرسيبشن
ودة أوضة المعيشة ودة غرفة المكتب بتاعتي هي الوحيدة المفروشة
تعالي واخذها لسلم بالمنتصف علي فرعين وقف ونظر إليها ده النص تبعنا
انا وانت يعتبر شقة صغيرة
وده للاولاد فية خمس غرف علي ورواد
ورنا وفريدة
والاخيرة لأستاذ خالد وزين
عشق بزهول زين مين ضحك
بصوت عالي ابننا وفي كمان أوضة كبيرة لعشق قلبي بنتي أن شاء الله
تعالي افرجك علي الجناح 
كانت عشق تمشي معه في زهول
فالجناح كبير جدا وبه حمامين
ومطبخ امريكي صغير وغرفتين للنوم
كبار جدا وبه باب يدخل علي 
الجناح الآخر الذي وجدت به 
خمس غرف كبيرة جدا وهول كبير 
ونزلت الي تحت ودخلا الي البلكونه كما
كانت تعتقد فريدة فوجدت مكان به لعب اطفال ومكان للجلوس ومنظر جيميل اعلي الجوانب توجد جميع 
انواع الزهور اوالوانها الجميلة
ووجدت لاب توب وطربيزة واربع كراسي وبجانبها بسين صغير
نظر لها وهو يبتسم عامل 
البيت بمساحة الفندق كله ومعلش
الحديقة هنا انا اللي عملتها علي
ذوقي واتمني تعجبك
عشق لاء جميلة جدا وممتعة
وعملت غرفة المكتب هي كمان
وسببت البيت كله لكي
تفرشية علي راحتك انت تعال نقعد
هنا في ركنه حلوة 
وجد وسيم جرس الباب يرن
استاذنها وقام وجد العامله تأتي لهم
بالفطار والعصير ووضعته علي 
المنضدة أمام عشق ومشت
وسيم يلا عشان نفطر سوي 
كان خالد يلعب بالالعاب قام وسيم 
بالنداء علية يلا يا خلودي عشان
تفطر وكلمها وهو يعمل سندوتش
لخالد بصي ياستي احنا مفيش
وقت نلف علي المحلات نختار
الموبيليا فانا اتفقت مع مهندسين 
ديكو وفرش هيجو ومعاهم
الكتالوجات تختارى منهم اللي يعجبك
وتكون فلاتنا الصغيرة جاهزة
بعد تلات ايام مع العلم هيشتغلوا
فيها من النهاردة ليل نهار
اية رئيك
عشق .........اللي انت تشوفه وانا موافقة علي تعمله
وسيم...... نجي للمهم الدهان بتاع البيت أو الغرف تحبي نغير ألوان
عشق..... لاء بالعكس ألوانه جميلة
وفاتحة وانا بحب الالوان الفاتحة
وسيم...... بابتسامته التي تأخذ العقل
طب يلا نفطر عشان هما علي وصول
عشق..... انا فطرت أفطر انت
وسيم وهو يطعم الصغير 
طب يلا بلاش دلع ومن هنا ورايح
هتطلعي بدرى ونفطر سوا
وبعد فترة اتي مهندسين لفرش ديكورات البيت واختارت هي ووسيم
غرفة النوم وتفجات بأن زوقهم واحد
واختارو غرف نوم الشباب باللون
العاجي والبنات بالابيض
وغرفتهم بالذهبي المطعم بالعاجي
والغرفة الخامسة طلب وسيم أن يتركها
للشباب ليعملوا بها نشاط لهم رياضي
ومر النهار سريعا وقد بدأ المهندسون
بالعمل بعدما انتقلوا ما طلبوه
ونزل وسيم وهي والصغير الي الفندق 
وتوجه بها الي المكان المطل علي الشاطئ وطلب لهم الغداء
وأثناء الطعام أخذ الصغير علي 
رجله يطعمه هو ويشاكس 
عشق وهي  تاكل وحاول اطعامها
هي الاخرى بيدة ولكنها 
رفضت بالذوق وتعللت أنهم 
بمكان عام ولا يصح ذلك
وينتهي اليوم وعشق تحس أحاسيس
لأول مرة تتعايش معها
كانها فتاة في سن صغير
ودقات قلبها الذي بدأ يدق 
لوسيم ولعيونه التي تراه وكأنها
تراه لأول مرة 
وفي نفس الوقت كان وسيم يطير
من الفرحة لانه كان السبب
في تلك الضحكة والإبتسامة
التي يراها علي وجهها
كان في قمة السعادة واوصلها
الي الفلا وظل مع العائلة التي كانت
بقمة السعادة ما عدا علي
الذي كان لا يظهر لأمه أنه غير راض
عن ذلك الزواج وكانتا
رنا وفريدة في إجازة بعدما
أنهوا اختبارات السنه الرابعه
لهم بكلية الطب ولاحظت فريدة الصغيرة عبوس وجهة علي
فستاذنت منهم أنها تريد علي في
موضوع يخص زميل لها 
وخرجا هما الاثنان بعدما غمزت
فريدة لرنا انت تحصيلهم 
جلسوا ثلاثتهم علي الشاطئ
تكلمت فريدة..... بكل وضوح
مش خير ياعلي مالك قالب وشك
من وقت ماما فريدة ما دخلت هي 
وبابا وسيم
علي.......... بدشة بابا وسيم ودة من أمتي إن شاء الله
فريدة من زمان من بعد مامي ما 
ماتت وانا بقوله بابي
انت اللي موقفك مش مفهوم 
شوية موافق وفرحان 
وشوية قالب وشك لما يجي 
تحدث رنا فعلا يا علي انت الوحيد
اللي الكل شايف انك متغير مش
خير ولا اية
علي..... انت بالذات تسكتي خالص
مسمعش صوتك يا هانم
انت موافقة علي وسيم عشان العز اللي 
تعيشي فية ومش شايفة أن 
ده تالت راجل في حياتها
عارفة يعني اية
نظرت له فريدة بندهاش 
ولم تندهش رنا فهي تعلم أن كان رئي
اخوها الموافقة وتعرف ما ابدله
لذلك والتفتت الي فريدة وقالت
رنا..... ده مش كلام علي علي كان أول
واحد شجع ماما علي انها توافق
بس للأسف عماتي الغالين
اللي حضرته نسي قد اية
هما دمروا امه وكان شايف
أنهم كانوا السبب في دمار ابوه
دة كلامهم لانهم مالقيوش
مني ريق حلو 
كلموا البية حابيبهم يقلبوه
علي ماما ونرجع النكد والمشاكل
تاني بعد حياتنا ما ادمرت
علي ببجاحة.... انت تخرسي خالص
احسن والله العظيم اضربك
فريدة........... بندفاع... اية حيلك حيلك
انا اه مش اختك بس اعتبرت
اننا اخوات من يوم مامي فريدة
جت هنا واحب اقولك انت أناني
يا علي وانسان ضعيف انك
عارف الصح من الغلط وبتكرر
غلط زمان تاني اية 
نسيت مامي فريدة عاشت مع ابوك
الزاي وكانت لآخر لحظة
مع عماتك دول بتعمل باصلها الطيب
علي الرغم أنهم بيقابلوا
الاحسان بإساءة كل مرة
تعرف انها من يوم ما بباك انحبس
وهي بتبعت لكل واحدة 2000جنية
شهريا غير لبس ومواسم
اه رد علية تعرف ولا لاء
علي.... وانت عرفتي من اين الكلام ده
فريدة ... انت ناسي اني لي جزء
من الفندق وبيتعرض عليا
ورقة الحسابات كل شهر 
عرفت من الورق دة 
شوفت انت رديت الجميل الزاي
وبعدين تعالي هنا انت اكتر
واحد شوفت امك انهانت واتعذبت
مع عماتك دول الزاي
خاف ربنا في امك يا علي
ومش عيب أنها تعيش حياتها
رنا...... تعرف أن عمتك سحر السهتانه
دى اللي حاولت تقتل ماما ودفعت
للسواق  عشان يقتل ماما
لما بابا خالد الله يرحمه 
نجدها والحمد لله دراعها اللي انكسر
وانت ده كله ناسية ومسكت
في تالت راجل
وأية يعني تالت راجل كفاية
أنه إنسان بيحبها وبيحبنا ويخاف
علينا كلنا
علي ........واللي يخاف علينا كلنا
يا خدها مننا ويعشوا لوحدهم 
مش عايز يعيش معانا لية
💔💔💔💔
عشان راجل يا علي ومقبلش
يعيش علي فلوس مراته ولا
في بيت ولادها وعمل لها
بيت جديد من كله والبيت
ده عمل حساب الكل فيه حتي 
ماما رقية وخالتي هدى
كان هذا كلام عشق لعلي فهي أحست
انا ابناءها يخفون شئ
فاتت بعد انصراف وسيم 
وسمعت اخر كلام لعلي تنهدت
عشق....... لية يا علي مصمم تقف
في الغلط وقبل كدا قلت لك انت
راجلي ده حتي وسيم أما طلب
ايدي اخد موافقتك انت قبل الكل
رنا.... هو ما يقصدش يا ماما 
علي كان متضايق مفكر انك هتعيشوا
لوحدكم وتسيبونا
عشق....... ومين قال كدا أصلا
طيب وأية المطلوب منى دلوقتي 
ياعلي وانا انفذه لك يا ابني
علي بمكرودهاء...... فهو في موقف
يحسد علية وسيكون الكل ضدة
ان رفض مش مطلوب منك حاجة
يا أمي كل اللي كنا عايزين
نعرفه هنعيش الزاي
تنهدت عشق قائله....هنعيش كنا 
مع فريدة وماما رقية زي ما احنا عايشين بس في الاول هنعيش 
انا وهو ببيته لأن  ما ما رقية 
هيكون صعب عليها تشوف
مرات أبنها مع راجل تاني
فهمت يا أستاذ علي ولا نوضح 
كمان وعلي فكرة أستاذ وسيم
فرش لكم اوض عنده
وسايب غرفة الرياضة تفرشوها بادواتكم انتم
فريدة الصغيرة... اهم حاجة
اننا نعيش مع بعض في بيت العائلة
ضمتها عشق إليها بحب
كله عشان خاطر عيونك أنت ورنا
واخذت ابنتها في حضنها هي الأخري
نام بدرى يا علي هتقف بكرة 
مع عمال المطعم الجديد
تشرف عليهم لاني مش هكون 
موجودة عندى ميعاد بدري
علي ......ميعاد فين
عشق...... المحافظة اجيب تصريح
بنا الشاليهات الجديدة
تركتهم عشق وذهبت الي النوم

يتبع

لقراءة الفصل الرابع والعشرون : اضغط هنا

لقراءة  باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent