recent
أخبار ساخنة

رواية زواج إجباري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم حنان صلاح

jina
الصفحة الرئيسية

            رواية زواج إجباري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم حنان صلاح

رواية زواج إجباري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم حنان صلاح

رواية زواج إجباري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم حنان صلاح


جاسر كان في الحمام ولسه بينزل من علي السلم  لاقي ادهم في وشه 
جاسر اي مالك؟؟؟  
ادهم في حاجه ضروريه لازم تعرفها ودلوقتي 
جاسر قلقتني في اي!؟؟ 
ادهم انا وصلي مسج من بره مصر بخصوص عمك علي 
جاسر باستغراب عمي علي 
ادهم اهاااا بص كده مكتوب اي 
جاسر بدأ يقرأ المسج وكان مكتوب فيه ااالأتي (لو عايز عمك يرجعلكم صاغ سليم سلمولنا الشنطه خلال اربعه وعشرين ساعه ) جاسر بص لادهم باستغراب وبيحاول يستوعب الكلام ورد وقال هو اي الموضوع واي الشنطه دي 
ادهم انا كمان معرفش 
جاسر بيفكر بصمت 
عند توفيق 
فتح الشنطه واستغرب لما لقي فيها مخدرات وعقد باين عليه اثري وفلوس وورق مهم ولسه بيقفل الشنطه سمع صوت ناس كتيره تحت وكان براء وابراهيم وقوات الامن 
اما عند ابو علاء في شركت نصار 
نصار والله براوي عليك يابابا احنا نخطف رهف ونرجعها للبيت ونقتل جاسر ويبقا كده ردينا شرفنا وانتقمنا من جاسر  
ابو علاء بس خدو بالكم كويس لان جاسر مش سهل يله اعملو اللي قولتلكم عليه وفعلآ خرج نصار وليان عشان ينفذو الخطه ابو علاء  ولسه بيتكلم في سره وبيقول نهيتك قربت ي جاسر بس  لقي فونه بيرن ابو علاء الووووو 
عاطف الحق الحكومه مسكت ناهد وزمنها هتعترف  عننا الحق اهرب في اقرب وقت 
ابو علاء بارتباك وخوف بتقول اي............ 
عند وعد ورهف في الغرفه 
رهف خدت بالها من وعد انها سخنه وعد مالك 
وعد وهي حاسه بدوخه مفيش 
رهف لا ازاي انتي حرارة جسمك مرتفعه 
وعد بتنهد متخفيش انا كويسه 
رهف طب خلاص هجبلك كوب نعناع ساخن يريحك 
وعد خلاص ماشي 
خرجت رهف وفضلت وعد لوحدها في الغرفه وبتبص حواليه لقت اتنين مقنعين دخلين من البلكونه ولسه هتصوت خدروها بمخدر 
عند عبير فوق في غرفتها مع احمد 
عبير طب والعمل ي احمد 
احمد اظاهر ان احنا هنواجه مشاكل بسبب علاء 
عبير بس لازم جاسر يعرف ان علاء هرب من السجن عشان يعمل حسابه 
احمد انا كنت هقوله بس مش عايز ابوظ فرحة العيله 
عبير لا حاجه زي دي مبتستناس ي احمد 
احمد قال كلامك صح ولسه بيقوم  وبيفتح الباب لقي براء وابراهيم وام عبير بتقول في اي ي براء 
براء انا متأسف ي عمتي بس احنا جيين في مهمه 
ام عبير باستغراب مهمه اي 
براء عندنا معلومات بتقول ان في مخدرات هنا 
ام عبير بصدمه اي لا مستحيل 
براء عارف احنا هنفتش بس وهنمشي دي إجرات امنيه مش اكتر 
جاسر نزل هو وادهم بسرعه وسمعو كلام براء 
جاسر شوف انت عايز تعمل اي ي براء وعمله 
وتوفيق كان واقف ومش علي بعضه والقوات بدأت تفتش براء كان واقف في نص الفله مع جاسر ونزل العسكري بشنطه 
توفيق بلع ريقه وقال روحت في داهيه 
براء بدا يفتح الشنطه وقال بصوت هادي لقتها فين 
العسكري في الاوضه اللي علي الشمال 
براء بص لتوفيق احنا اسفين ي عمي بس مطرين نقبض عليك بتهمه تاجر مخدرات واثار 
توفيق بزعيق الشنطه مش بتعتي وبص لجاسر مش بتعتي ي جاسر 
جاسر كان واقف مصدوم وبيقول لا مستحيل بابا يعمل كده دي لعبه ومؤمره ي براء 
براء بس ي جاسر انا شوفت عمي توفيق عند ناهد في الدار اللي بيوزعو فيها المخدرات 
توفيق اه صخ انا روحت بس عشان اجيب الشنطه لعلي هو اللي قالي وانا مليش دخل في الموضوع ولا فاهم حاجه 
جاسر بدأ يرتب الكلام علي المسج وقال انا كده عرفت اي اللي بيحصل 
براء باستغراب واي اللي بيحصل 
علي هدومه كلها دم وقال انا مش هتكلم 
واحد منهم خلاص ارموه في اي داهيه بس بعد ما تقطعوه 
وبداؤ يمسكو علي بس علي قدر يقاومهم وهرب منهم وفضل يجري وصل فوق عماره وكان قدامه خيارين ياأما يرمي نفسه ياما يسلم نفسه ليهم بس هو اختار الاول ورمي نفسه من فوق العمار ومات 
عند وفاء ورحاب بعد ما براء نزلهم عند الدار وفاء مش قادره توقف تفكير في براء وبتقول لنفسها انا حبيته 
بس سمعت صوت رحاب فوقها وبتقول يله ي وفاء لمي هدومك عشان نمشي قبل ما المجرمين يجم يخلصو علينا 
وفعلآ لمو هدومهم ولسه بيطلعو سمعو صوت في البدرون تحت واحده بتصرخ وبتقول طلعوني 
وفاء بصت لرحاب وبعدين.......
جاسر بدأ يحكي لبراء علي مسج 
براء يعني انت تقصد ان عمي علي هو اللي بيتاجر مخدرات 
ام عبير واحمد وعبير مصدومين بالكلام وسمعو صوت صويت فوق في غرفة رهف 
احمد دا صوت رهف 
جاسر جري بسرعه والعيله كلها وراه 
جاسر بصوت عالي وعد....؟. 
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس والعشرون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent