recent
أخبار ساخنة

رواية صفقة عمري الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ياسمين سمير

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية صفقة عمري الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ياسمين سمير

رواية صفقة عمري الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ياسمين سمير

رواية صفقة عمري الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ياسمين سمير


بعد قليل يرحل الحاضر ويصعد قاسم الى غرفته 
يدخل قاسم يرى روعه تقوم باطعام الصغير 
قاسم :طلعتى امتا 
روعه :على طول دول كانو عاملين صوت عالى ودا خطر على ليث 
قاسم :ايوا 
ثم يذهب الى الجلوس بجوارها 
تنتهى روعه من اطعام ليث وتضعه على الفراشه 
روعه :هدخل اخد دش ياريت تخلى بالك من ليث 
قاسم :حاضر 
تذهب الى المرحاض 
ترن ترن 
قاسم :روعه تلفونك بيرن 
روعه :لا رد 
قاسم وهو يذهب الى هاتفها :مش هتسمعنى من الميه الى شغاله دى 
يرى من المتصل يعلن عن روان 
قاسم باستغراب :هما لسه بيتكلمو 
ثم يقوم بفتح الخط ويضعه على اذنيه دون التحدث
على الطرف الاخرى ياتى صوت رجولى :الو 
قاسم :مين معايا 
احمد بارتباك :محمد معايا 
تنظر قاسم الى الهاتف ثم يعود للتحدث :مين معايا 
احمد :انا بسال على محمد شكله مش محمد سلام 
قاسم :بترن لى ي احمد 
احمد بخوف :انا مش احمد من الواضع انى رنيت على نمره غلط سلام 
يغلق الهاتف دون ان ينتظر رد من قاسم
قاسم وهو ينظر الى الهاتف ثم الى المرحاض 
يتجه اليه 
دق دق 
روعه من الداخل :فيه ايه ي قاسم 
قاسم :اطلعى 
روعه من خلف الباب :اطلع ليه فيه ايه ليث حصله حاجه 
قاسم بعصبيه :محصلهوش حاجه بقولك اطلعى البسى واطلعى 
روعه :طيب 
ثم يذهب الى الاريكه ينتظرها 
بعد قليل تخرج روعه وهيا تضع فوطه كبيره عليها 
ثم تتجه الى قاسم 
روعه بقلق وهيا تنظر الى ليث :ليث نايم فيه ايه 
قاسم يذهب اليها ويرفع هاتفها :ايه دا 
تنظر روعه الى الهاتف بعد فهم :ايه 
قاسم :هتستعبطى مسجله احمد بروان عشان لما يرن عليكى 
روعه بصدمه :احمد مين وروان مين انا من ساعه لما كانو هنا انا مكلمتش حدولا هما كلمونى اصلا 
قاسم :امال روان بتكلمك ليه 
روعه :هيا روان اتصلت طب مخلتنيش اكلمها لى 
قاسم بعصبيه :روووووعه 
روعه :ممكن توطى صوتك ليث يصحى 
قاسم وهو يمسكها يديها ويرفع الهاتف :اللى رد مش روان احمد اللى كان بيتصل 
روعه باستغراب :واحمد هيرن عليا لى 
قاسم وهو يجلس على الاريكه ويضع يديه على راسه :يارب صبرنى 
تجلس روعه بجواره وتتحدث بعدم فهم :انا مش فاهمه يعنى احمد اللى رن 
قاسم :ايوا 
روعه :رن عليا لى بقا 
يقف قاسم مره اخرى :روعه لاخر مره هعطيكى فرصه فيه ايه بينك وبين احمد 
تقف روعه بعصبيه :لا انت بجد اتجننت انا متجوزه ي قاسم ومفيش بنت محترمه هتعمل كدا انا مش عارفه ازاى اصلا تفكيرك وصلك ل كدا 
ثم تضع اصباعها على راسه :ازاى اصلا عقلك دا يصدق ان انا ممكن اعمل كدا 
قاسم :ودا تفسيره ايه 
روعه :تفسيره انك تفتح التلفون وشوف اخر مره كلمت فيها روان من زمان جدددا 
ثم يذهب بعيد عنه وتتتابع :انا ببرر لى انت فعلا مش مضدقنى ي قاسم ؟
قاسم بارتباك :اى حد مكانى كان ممكن...
تقطع روعه حديثه :اى حد غيرى انا وانت فيه حاجات كتير وطرق كتير كنت اهرب منك على الاقل كنت هتصل بالبوليس واقول انك اتحوزتى غصب عنى 
قاسم :كنت موتك 
روعه :وانا مش كدا ي قاسم عشان تشك فيا ولا ظهر عليا اي موقف يخاليك تشك فيا 
ثم تذهب الى المرحاض لتبديل ملابسها ويجلس قاسم على الاريكه 
قاسم ف نفسه :ازاى عايز تكسبها لصفك  وانت بتشك فيها ازززززززاى 
 تخرج روعه وتذهب اللى الفراش تجلس بجوار صغيرها تداعب يديه وهو نائم 
ثم تقبله وتنام بجواره 
يأتى قاسم اليها :هو هينام ف النص ؟
روعه وهيا مازال تنظر الى الطفل :ايوا 
قاسم :بس انا متعود تنامى ف حضنى 
ترفع روعه راسها :ليث هينام ف النص وخلاص مينفعش ننام كدا تانى 
قاسم :لى احنا لسه مطلقناش 
روعه :كلها مسئله وقت بس 
قاسم :افرضى مش هطلقك 
روعه وهيا تغمض عينها :وانا همشى ي قاسم تصبح على خير 
قاسم وهو يذهب الى الجهه الاخرى من الفراش لينام بجوار الطفل 
قاسم :تصبحى ف حضنى ي روعه 
تسكت روعه ولا تعلم ماذا تقول 
يذهبان ف نوم عميق 
ف الصباح 
سانيه :قاسى صحى 
فتحيه :لا هانم البيه منزلش ولا الهانم الصغيره 
سانيه :طب روحى صحيهم 
فتحيه :حاضر ي هانم 
سامر :صباح الخير 
سانيه وهيا تلفت اليه :صباح النور ي حبيبى 
سامر :فين القبيله 
سانيه :البت فتحيه طلعت تصحى قاسى وروعه 
سامر :اممم عشان اشوف الواد ليث العسل دا 
سانيه :ايوا وحشنى انا كمان اوووى 
سامر :تفتكرى فاطمه ممكن تكون زعلانه مشوفتهاش من امبارح 
سانيه :ولا انا ي ولدى مشوفتهاش بردك 
سامر :اممم هنشوف دا على الفطار 
سانيه :ايوا تعالى نعد بقا عبال لما اللى فوق ينزلو 
سامر :تعالى ي بطه 
سانيه :هههههههه هو بقا فيه بطه دا انا كنت بطه اوووى 
سامر :ومازال بس تعالى احكيلى بقا كنتى بطه ازاى 
سانيه :ههههه تعالى 
قاسم :روعه اصحى 
روعه :سبنى ي قاسم ليث معرفتش انام منه 
قاسم :احنا خلاص قربنا على الظهر 
ترفع روعه عينها لقاسم :بجد 
يجلس قاسم بالقرب منها :ايوا بجد 
تقوم روعه تقبل يد الصغير 
قاسم ؛وانا 
روعه :انت ايه 
قاسم : بوسه الصبح 
روعه :لى 
قاسم :هو خلاص مش هاخدها تانى 
روعه :قاسم انا عايزه انام بس صحيت عشان ماما 
قاسم يقترب منها ولا يعطر لها فرصه ينهال على فمها ويأخدها بقلبه طويل تدل على حبه 
بعد قليل يبتعد عنها 
قاسم :شكلك حلو ومغرى للبوس 
روعه بخجل :سافل 
قاسم :مش جديد 
ثم يتركها ويذهب الى المرحاض :اجهزى عشان ننزل 
تقوم روعه  بالجلوس بالقرب من ليث 
روعه :عجبك كدا ي ليث 
ليث :لا رد طبعا 
روعه :ايوا بقا قليل الادب اوووى
ليث :.....
قاسم :ماهو اكيد مش هيرد عليكى انتى هبله ي بنتى 
روعه :بعد اذنك متدخلش بينى وبين ليث بيه 
قاسم :ليث بيه مره واحده 
روعه وهيا تحمله :ايوا بيه واحسن واحد كمان 
قاسم :يبختك ي سى ليث 
روعه :خالى بالك منه لحد ماادخل الحمام 
قاسم :من عنيا 
روعه :قلقت 
قاسم :روعه دا ابنى انتى فاهمه يعنى ايه 
روعه :خلاص بس خالى بالك منه جامد اوووى 
قاسم ؛حاضر انجزى بقا عشان ننزل امى مستنيانا تحت 
روعه :حااااضر 
بعدقليل 
ينزل قاسم وبجواره روعه التى تحمل الطفل 
سانيه :صباح الورد عليكم 
قاسم :صباح الخير 
روعه :صباح الخير  ي ماما
سانيه وهيا تمد يديها :هاتو حفيدى بقا وحشنى اوووى 
روعه وهيا تضع صغيرها بحرص بين يد سانيه 
سانيه :بسم الله ماشاء الله شكلك ي قاسم 
قاسم :بقا انا كنت عسل كدا 
سانيه :كنت زى القمر ق تمامه
روعه :خالى بالك ي ماما 
سانيه :هههه ي حبيبتى انا ربيت اتنين قبل كدا وعارفه كل حاجه متخافيش
قاسم :امال فين فاطمه 
سانيه وهيا مشغول مع الطفل :منزلتش البت فتحيه طلعت قالتلها مش هفطر 
قاسم :هطلعلها
سانيه :ايوا ي ولدى دى منزلتش من امبارح 
قاسم :حاضر 
يذهب الى غرفه فاطمه
ف غرفه فاطمه 
فاطمه :ايوا زى قولتلك 
نرمين :لا لا انتى اتجننتى 
فاطمه بعصبيه :اتجننت ايه دا الحل الوحيد لازم اخلص منها 
نرمين :حرام عليكى لى دا كله 
فاطمه :اسمعى منى ولما تكلميه وتتفقى معاه عشان يخلص منها كلمنى 
يفتح قاسم الباب 
قاسم والشر يتطاير من عينه :يخلص من مين 
فاطمه بصدمه :....
يتبع......
لقراءة الفصل السابع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent