recent
أخبار ساخنة

رواية أقتحمت قلبي حورية الفصل السادس والعشرون 26 بقلم هاجر

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس والعشرون 26 بقلم هاجر أحمد 

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس والعشرون 26 بقلم هاجر أحمد

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل السادس والعشرون 26 بقلم هاجر


رعد حور فى الفون
رعد: ايه يا حبيبي خلصتي لبس
حور بخجل: اه
رعد: طب انا خمس دقايق واكون تحت البيت 
حور: حاضر، هو احنا هنروح فين
رعد: هنروح عند اكبر مصمم ازياء فى مصر عشان تختاري فستانك يا برنسس
حور: طب هو ينفع سندس تيجي معايا
رعد: اكيد طبعا واسراء وبدر هناك كمان
حور بفرحه: بجد
رعد: اه بجد
حور: يلا تعالي بسرعه
رعدضحك: هههه انا تحت البيت خلاص
حور: انا نزله اهو
نزلت حور وسندس وراحو المكان وكان بدر واسراء مستنينهم هناك وبعد شويه وصل جاسر ومعه مايا ونور 
وبداءو البنات يختارو فساتنهم 
حور: رعد تعالي اختار معايا 
رعد: اختارى انتي واكيد هيعجبني 
حور: طب ايه رايك في ده
حور كانت مختاره فستان بديل طويل جدا ورقيق جدا بس مينفعش للمحجابين لانه كاشف الايد كلها
رعد بستغراب: بس ده عريان انتي هتقلعي الطرحه فى الفرح
حور بسرعه: لا طبعا مستحيل انا هطلب منهم يظبطوه ويخلوه ينفع الحجاب
رعد ابتسم ابتسمه رضا: كل اللي انتي عوزه قوليلهم عليه وهنا هينفذوه
حور: يعني عجبك ده 
رعد: جدا هادي ورقيق شبهك بالظبط
اسراء: يا حور بصي الفستان ده 
حور: حلو اوي لسه زوقك تحفه زي مهو
اسراء: بجد طب واللون حلو
حور: جدا وهيليق علي لون بشرتك جدا
اسراء: خلاص هاخد ده يا بدر
بدر بصدمه: نعم منا لما قولتلك خديه قولتي لا لما هي قالتلك خديه مفيش اي اعتراض
حور بعيون مدمعه: من صغرنا كنا بنختار كل حاجه لبعض
اسراء بدموع: متعيطيش عشان معيطش انا كمان
بدر: بااااس ده انا ابن ستين في سبعين اني اتكلمت
رعد: ده انتو اوفر اوي
جاسر: جدا
كلهم بيتكلمو وبيهزرو الا سندس كانت ساكته ووقفه لوحدها علي جمب ورعد اخد باله وراح يكلمها
رعد: ها يا سندس اختارتي انهي فستان ولا معجبكيش حاجه اخليهم يشوفو حاجه تانيه ليكي
سندس: لا الحاجه حلوه اوي بس انا مختارتش حاجه
رعد: ليه بقا
سندس: عشان مينفعش
رعد: هو ايه اللي مينفعش
سندس: معاذ هيجيبلي الفستان
رعد: وهو انا مش زي معاذ
سندس: لا زيه اكيد 
رعد: طب اختارى احلي واجمل فستان يعجبك
سندس: بس
رعد: مفيش بس اللي اقولو يحصل
سندس ابتسمت: حاضر
خلصو وكلهم ماشين
بدر: هنمشي احنا
رعد: علي فين
بدر: هاروح اسراء وارجع علي الشغل
رعد: لا انتو جايين معانا القصر
بدر: ليه 
رعد: فريد باشا السيوفي وميرفت هانم السيوفي عاملين حفله بربكيو وعزمينكو كلكو 
بدر: لا اذا كان كده ماشي
حور: طب اخنا هنروح عشان مينفعش نيجي عشان مقولناش ل بابا
رعد: انا كلمت عمو محمود وخدت منه الاذن وهو وافق
سندس: معلش انا همشي 
جاسر: ليه يا سندس
سندس: تعبانه وعوزه ارجع البيت 
رعد: لا انتي جايه معانا ومفيش نقاش،يلا يا جماعه
اتحركو كلهم وراحو قصر السيوفي وكان الحو جميل ومليان بالحب والهزار والضحك ونظرات العتاب والحيره
رعد بغيظ: الزفت اللي اسمه ليل اتاخر كده ليه 
بدر: عادته ولا هيشتريها
بعد شويه جه ليل
جاسر: اهو جه اهو
ليل: اسف علي التاخير بس كان عندي شغل 
رعد: المهم انك جيت
مايا: بما اننا كلنا متجمعين لازم جاسر يغني لينا اغنيه 
ليل: ياريت
جاسر: تسمعو لمين
بدر: متقولنا حته كده ل ابو وديع جورج وسوف
رعد: يسلاام علي الاختيارات الجامده
جاسر: تمام
(اغنيه حبيته هو،جورج وسوف)
{لو كل عاشق في الهوى يختار نصيبو
ما كانش عاشق يا هوى فارق حبيبو
ما تعاتبونيش يا أهل الملام ما تعاتبونيش
ما تعاتبونيش يا أهل الملام وإدعو معايا
لكل مجروح في الهوى يلقى طبيبو
حبيته أيوه وغيره هوّ ما هويـــت
وفي بعده عنّي بحس إني إنتهيت
لكن نصيبنا نصيبنا كل واحد مننا
يمشي لوحده في الطريق ويقول يا ريت
مكتوب لقلبي بعد قلبو يعيش حزين
وأقول يا روحي بعد روحي أعيش لِمين
يا ريت بإيدنا بأيدنا تاني نجمع شملنا
ويعود حبيبنا حبيبنا يحضن الأشواق)
سندس بتسمع جاسر وهو بيغني ومقدرتش تمسك دموعها وعياطت من كلمات الاغنيه اللي جت علي الجرح وقامت وبعدت عنهم وجاسر خلص غناء وراح عندها
جاسر: بتعيطي ليه
سندس: مفيش
جاسر: الاغنيه جت علي الجرح
سندس بصتله بعتاب وسكتت
جاسر بتنهيده: احكيلي يا سندس انا عوز نكون اصحاب وانا حابب اسمعك
سندس بدموع: هحكيلك،فاكر ادم اللي شوفتو فى خطوبه نور 
جاسر: ادم الاسيوطي
سندس: هو ده،يبقا الدكتور بتاعي في الجامعه
جاسر: وبعدين
سندس: كصل سوء تفاهم بينا وانا اتخنقت معه قدام الموجودين فى المدرج وهو طردني من المحضره بس راجع دخلني وانا اعتذرتله
جاسر: طب وايه المشكله
سندس: بعدها بداء يقربلي وبعد فتره اعترفلي بحبه وانا حبيته جدا واتعلقت بيه اوى
جاسر بغيره: وبعدين
سندس بدموع: في يوم اتصل بيا 
Flash back 
سندس: ايه يا دومي
ادم: اي ياقلب دومي انتي فين
سندس: لسه مخلصه محضرات ومروحه
ادم: لا تعالي علي *** عارفه
سندس: اه عارفه بس ليه
ادم: تعالي بس عاملك مفجاه
سندس بفرحه: واو طب انا جايه بسرعه
راحت سندس المكان اللي موجود فيه ادم
سندس: دومي انا جيت
ادم بسخريه: نورتي 
سندس: ايه هي المفجاه اللي قولت عليها
ادم: هقولك،مروه يا مروه تعالي يا حبيبتي 
مروه: جيت يا بيبي
سندس بصدمه: مين دي
ادم وهو بيحضن مروه: دي مروه حبيبتي
سندس بدموع: حبيبتك،طب وانا وكل كلامك ليا 
ادم بسخريه: انتي ولا حاجه وكل كلامي ليكي كان كدب 
سندس: كدب ازاي وليه
ادم بشر: عشان اكسرك عشان وقفتي واتحدتي ادم الاسيوطي 
سندس: بس انا اعتذرتلك وانت كنت كويس معايا ايه اللي حصل
ادم: كل ده كان تمثيل عشان اشوفك مذلوله ومكسوره زي منا شايفك دلوقت 
سندس بقوه عكس اللي جواها: لا انت ولا عشره زيك يقدرو يكسروني،واذا كنت انت عملت فيا كده قدام البتاعه اللي انت جيبها دي فا انا قليت منك ومن كرامتك قدام الطلاب اللي كانو في المجرد كله ومش انت اللي اكسر قلبي عشانه
ادم ضحك:ههههه لا عجبتيني يا دوسه 
سندس: انت اللي عجبتني طلعت تعبان علي هيئه بني ادم
ادم: خاليكي فاكره ان بعد كده مش هتقدري حتي ترفعي عينك في عيني
سندس: عندك حق بس مش هيبقا عشان خايفه او مكسوره منك لا هيبقا خجل اني حبيت واحد زيك
مشيت سندس وسبت ادم وقف مفكر انه انتصر عليها ورجعت بيتها وفضلت قطعه الاكل والشرب خمس تيام وتعبت ودخلت المستشفى ودخلت فى حاله اكتائب فضلت فيها لمده تلات شهور وسعدتها علي الخروج من الحاله دي حور 
Back
سندس: ورجعت تاني الكليه وبقيت بقف قدامه بكل قوه بس فقدت ثقتي فى الحب وبقيت خايفه ارجع احب تاني 
جاسر بيسمع كلام سندس وهو بيتواعد ل ادم الاسيوطى بعذاب اليم وانه هيجيب حق سندس منه
جاسر: بس مش كلهم زي بعض 
سندس: اكيد مش كلهم زي بعض بس انا مبقاش عندي اي ذره حب اديها لحد
جاسر: طب اسمعيني بقا للاخر انا بحبك تمام ومش ظستني منك انك تبدليني الحب ده كل اللي طالبه منك انك تكوني في حياتي وقدامي حتي لو هنكون مجرد صحاب بس المهم تبقي قصادي وابقا قريب منك
سندس اتصدمت من كلام جاسر وملحقتش تتكلم وجاسر سابها ومشي. 
وعدت الايام ومعاد الفرح جه وطول الايام دي سندس بتتحنب المعامله مع جاسر وحور ورعد مشغولين بتحضيرات الفرح وكان الفرح معمول فى اكبر وافخم فندق فى القاهره..
حزر كانت بتجهز في الجناح الخصص ليها في الفندق بمساعده اكبر خبيره تجميل والمساعدين بتوعها واخيرا وبعد ساعات وطول انتظار خالصت حور وجه رعد وبيخبط علي الباب
رقيه: اتفضل يا عريس 
رعد دخل لقي حور وقفه ضهرها لي
رعد: خلصتي يا حور
حور: اه
اسراء: طب يلا احنا يا بنات نخرج ونسيبهم شويه لوحدهم
خرجو البنات ورعد قرب علي حور وهي لفت بصيتله ورعد اتثبت مكانه ومكنش بيتحرك من الصدمه
حور ببراءه: حلوه
رعد مكنش قادر يرود وغصب عنه دموعه نزلت من الفرحه ولقي نفسه بيسجد في الارض شكر لربنا انه جمعهم في حلاله علي خير،حور لما شافت رعد عمل كده دموعها نزلت وقربت عليه ورفعته من الارض 
حور بدموع: ليه عملت كده
رعد بحب: عشان ربنا مخذلنيش وحققلي امنيتي 
حور: هو انا كنت امنيتك 
رعد: امنيتي الاولى والاخيره
حور: هو انا كده مراتك صح
رعد: بيقولو اننا كتابنا الكتاب امبارح بس ليه
حور: عشان فيه حاجه عوزه اقولهالك 
رعد: قولى
حور بحب: بحبك
رعد بفرحه: بتقولي ايه
حور بخجل: بحبك
رعد شالها ولف بيها: انا اللي بموت فيكي يا حوريتي
حور بضحك: هههههه نزلني دوخت
رعد: اهويا ستي نزلتك
حور: مقولتليش بردو ايه رايك حلوه ولا لا
رعد بهيام: انا لو فضلت اوصف في جمالك سنين مش هقدر اوصف ربعه انتي جمالك عدا حدود كل حاجه
حور: ده بجد
رعد غمزلها: تيجي نلغي موضوع الفرح ونروح الجناح بتعنا وانا اثبتلك
حور بخجل: امي بتنده عليا يلا ننزل الناس مسانيه
رعد ضحك: هههههه ماشي يا ستي يلا ننزل 
نزلو الفرح اللي كان حاجه كده من الخيال وحصل....   

يتبع....

لقراءة الفصل السابع والعشرون : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent