recent
أخبار ساخنة

رواية أقتحمت قلبي حورية الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم هاجر

jina
الصفحة الرئيسية

      رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم هاجر أحمد 

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم هاجر أحمد

رواية أقتحمت قلبي حورية  الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم هاجر


هنجري شويه فى الاحداث عدا اسبوع وكان من اجمل الايام اللي عشها رعد مع حور ايام عديت بين حب وهزار وضحك وغيره😉
فى مطعم موجود في الفندق اللي فيه رعد وحور،قاعدين عصافير الحب بيتغدو وبيتكلمو لفت نظر حور شاب قاعد في الطربيزه اللي جنبهم بيبصلها نظرات مريبه وحور بدات تتوتر ويبان عليها القلق وكان خوفها الاكبر ان رعد ياخد باله وطلبت من رعد انه يغير المكان عشان الشاب ميبقاش شيفها 
حور: حبيبي ممكن تبدل تخليني انا اقعود مكانك 
رعد بستغراب: ليه
حور بقلق: معلش مش مرتاحه 
رعد: تعالي يا حبيبتي 
حور كانت مفكره انها كده بتمنع مشكله بس نسيت ان رعد ظابط مخابرات وبياخد باله من اصغر التفاصيل لما نقل رعد مكان حور بقا قدام الشاب علي طول واخد باله ان عينه كل شويه تيجي علي الطربيزه بتعتهم 
رعد بعصبيه: انا عوز افهم دلوقتي حالا انتي طلبتي تنقلي مكانك ليه 
حور بتوتر: عادي يا رعد
رعد بعصبيه اكتر: حووور متعصبنيش السبب ان الحيوان اللي هناك ده بيبصلك صح
حور:.... 
رعد بصوت عالي: رودي يا حور
حور بدموع: اه
رعد مستناش ثواني وقام من مكانه راح عند الشاب 
رعد: انا شايف ان عينك علي طربيزتنا عجباك اوى
الشاب: الطربيزه ولا اللي قاعده عليها
رعد بيقلع الجاكت: هقولك انا انهي بالظبط
رعد ضربه وقعه علي الارض 
رعد بعصبيه وصوت عالي: دي عشان بصتلها 
ضربه تانى
رعد: و دي عشان خاليتها تخاف رغم وجودي جمبها
ضربه كذا ضربه وراء بعض
رعد: ودول عشان مرات رعد السيوفي ممنوع حتي انك تبصلها
رعد اخد الجاكت بتاعه وبيلف عشان يمشي سمع صوت اجزاء مسدس بتتشد ،لف بكل هدوء ووقف قدامه 
حور بخوف: رعد
رعد شورلها تفضل مكانها، وبداء يقرب علي الشاب بكل هدوء وعدم خوف
رعد: اضرب يلا
الشاب: لو قربت هضربك بالرصاص
رعد: طب متضرب...   وبيقرب
الشاب: متقربش اكتر من كده 
رعد بيقرب ويقرب لحد مبقا قدام الشاب بالظبط 
رعد بهمس: مش رعد السيوفي اللي يتهدد بسلاح
وبحركه سريعه خد السلاح من ايده وضربه بالروسيه فى دماغه خاله فقد الوعي،وامن الفندق جه والمدير
المدير: في اي يا رعد باشا
رعد بعصبيه: في انه الحيوان ده كان بيعاكس مراتي وبعد كده رافع عليا سلاح لما كنت بعرفه غلطه بس
المدير بخوف: كل ده بتعرفه غلطه بس
رعد قرب علي المدير وبهمس: انا عندي استعداد ادفن اي حد حي لمجرد انه فكر يبصلها،الزباله ده يترمي بره الفندق ولو شوفته فى الفندق تاني هطربقه علي اللي فيه
المدير بتوتر: احم مفهوم يا فندم
رعد اخد حور وطلع الجناح بتاعهم وشاف علي حور ملامح الخوف وحس انها خايفه منه
رعد: مالك يا حبيبتي
حور بخوف: مفيش حاجه عن اذنك هغير هدومي
رعد مسكها من ايديها وحضنها جامد زي ميكون بيديها الامان
رعد بحنان: خايفه مني يا حوريتي
حور بعياط: انت كنت هتموت الراجل وزعقتلي قدام الناس
رعد: انا اسف ان صوتي كان عالي عليكي بس مش اسف علي اللي عملته فى الحيوان ده عشان اي حد يفكر يبصلك انا اقتله 
حور: اول مره اعرف انك بتغير اوي كده
رعد بغيره: انا بغير عليكي من الهواء الطاير حوليكي
حور بحب: بحبك
رعد بهيام: وانا بعشقك يا حوريتي،بقولك ايه يا رورى
حور: هممم قول
رعد بخبث: عوزين نخاوي الواد
حور بصدمه: واد مين😳
رعد: ابننا 
حور بغباء: هو احنا خلفنا
رعد ضحك: ههههه ما انتي لو بطلتي راغي هنخلف ونجيب الواد والبنت كمان
حور ضحكت: ههههه يخرابي عليك انت 
رعد قرب عليها اووي وباس راسها 
رعد بحب: بحبك
حور: وانا كمان بحبك
شششششش القهوه فارت والشبابيك خبطت في بعض😉😂 ايه جو الافلام القديمه ده😂
فى الاسبوع ده حصل حاجات كتيره اوي منها اتفاق ليل مع رعد عشان عمليه ام رقيه ودفع كل تكاليف العمليه وطلب من رعد انه يقول انه علي نفقه الشركه عشان رقيه مواظفه عندهم والعمليه اتعملت فى مستشفي السيوفي
في مستشفي السيوفي بالتحديد في الاوضه اللي فيها سناء ام رقيه ليل بيخبط علي الباب
رقيه: اتفضل 
ليل: مساء الخير
رقيه بفرحه: مساء النور
ليل برخمه: مش بقولك انتي انا بقول للقمر ده
سناء ضحكت: هههههه الله يحظك يبني
رقيه ببرود: اتفضل 
ليل: يزيد فضلك،عامله ايه النهارده يا ست الكل
سناء: الحمدلله في نعمه يا ابني
ليل: يدوم الحمد يارب
سناء: كتر خيرك يا ابني علي اللي عملته معانا
ليل: انا معملتش حاجه كل اللي عملته اني قولت ل رعد عشان بنتك المصون كانت مكسوفه مع ان ده حقها علي الشركه
رقيه بغيظ: هو انا ليه حساك بتتريق عليا
ليل برخامه: حاسه مش متاكده
رقيه: اووف
ليل: طب انا بقول امشي بقا عشان شامم ريحه شياط 
سناء: خاليك قاعد شويه يا ابني
ليل: هجيلك تاني يا ست الكل
سناء ماشي يا ابني فى حفظ الله
ليل: لو احتجتي اي حاجه خالي رقيه تكلمني رقمي معاها
سناء: تسلم يا ابني 
ليل: يلا سلام
ليل مشي ورقيه فضلت سرحانه وابتسمت
سناء بخبث: بتحبه يا رقيه
رقيه بحزن: اه يا ماما بحبه 
سناء: طب وزعلانه ليه يا بنتي
رقيه: هو فين وانا فين يا ماما هو ابن ناس وظابط واحنا بنلقي تمن الاكل بالعافيه
سناء: قولي الحمدلله يا بنتي ومش كل الناس بتبص للمظاهر والفلوس 
رقيه: اسكتي يا ماما انتي متعرفيش حاجه انا اللي كنت وسطهم وشوفت عيشتهم ده تمن بدله من البدل اللي بيلبسها يعيشونا شهر اكل وشرب يا ماما يعني يوم مهيحب او يتجوز هيشوف واحده زيه
سناء: سيبها علي الله يا رقيه واللي كاتبه ربنا هيكون
رقيه: ونعمه بالله
ليل نسي تلفونه في الاوضه وكان راجع عشان ياخده ولسه هيخبط علي الباب سمع الكلام كله وفرح ان رقيه كمان بتحبه زي ما بيحبها بس زعل اوي لما عرف اللي بتفكر فيه
ليل لنفسه: بني ادمه براس كلبه غبيه مفكره اني هبص للهبل اللي بتفكر فيه ازاي مشافتش حبي ليها والله لهربيكي واطلع علي عينك كل ده يا رقيه الكلب
دخل ليل اخد الفون ومشي ومن جوه قرار انه يثبت ل رقيه عكس اللي هي فهمه 
تعالو نروح للكابل المجنون سندس وجاسر باقو اصحاب جدا وسندس اخيرا خرجت من حاله الخوف اللي كانت فيها وبقت تتكلم هي وجاسر علي طول وبيحكو لبعض تفاصيل يومهم بالظبط وجاسر كان بيبينلها حبه بالتدريج وهي كانت فهمه بس كانت خايفه تتحول علاقتهم لحب وتخسره 
بيتكلمو مع بعض علي الواتساب
جاسر: هاا قوليلي عملتي ايه النهارده
سندس: روحت الكليه خلصت محضرتي واتمشيت مع اصحابي شويه ورجعت البيت
جاسر بغيره: اصحابك مين
سندس: يعني لو قولتلك اسميهم هتعرفهم 
جاسر: اكيد لا
سندس: عموما دول اقرب صاحبتين ليا مع بعض من ثانوي
جاسر: اه وبعدين عملتي ايه
سندس: نمت ولسه صاحيه وبكلمك اهو
جاسر: روتين كل يوم يعني
سندس: بالظبط وانت يومك كان ماشي ازاي
جاسر: من ساعت ما رعد اتجوز يختي وهو الشغل كله علي دماغي انا والغلبان ياسين وهو غرقان في العسل مع حور ابن المحظوظه
سندس ضحكت: انت بتقر عليهم ولا ايه يعم
جاسر: لا خالص انا بحسد بس
سندس: بكره تتجوز وهما اللي يحسدوك
جاسر بخبث: يارب تحن عليا ونتجوز بقا
سندس بستعباط: هي مين
جاسر بغيظ: امي
سندس: طيب
جاسر: طيب يا اختي انا هقفل
سندس: هتروح فين
جاسر: هخلص باقي الشغل اللي في ايدي عشان ارجع البيت
سندس: ماشي لما تروح كلمني 
جاسر: حاضر باي
سندس: باي
فى الفندق عند رعد وحور 
رعد قاعد علي السرير وحور بتجهز الشنط بتعتهم
رعد: متزعليش يقلبي انا احنا هنرجع بسرعه كده والله اول ما باسبورك يخلص هخدك واسفر ونلف اوربا كلها بس دلوقتي لازم ارجع في شغل كتير فى الشركه وكلها شهر ونص وارجع شغلي 
حور: مش زعلانه يا حبيبي كفايه اني معاك في اي حته 
رعد: حبيبتي يا روري
رعد مسك دماغه مره واحده وحس بواجع جامد،حور سابت اللي في ايدها وجريت عليه 
حور بقلق: مالك يا حبيبي
رعد بوجع: مش عارف صداع جامد اوى
حور: تلقيه قله نوم هروح اجبلك مسكن وارتاح شويه
رعد: حاضر
كل حاجه ماشيه كويس في حياة الكل بس كان في اتنين عايشين في حيره ومحدش منهم عارف او فاهم شعوره تجه التاني،والاتنين دول معاذ ومايا لحد دلوقتي محدش منهم قدر يحدد ايه الشعور اللي جوه لتاني هنسيبهم دلوقت دورهم لسه مجاش.
رعد وحور رجعو الاقصر والعيله كلها اتجمعت عيله رعد وعيله حور ورحبو برجوعهم واليوم خلص وكل واحد رجع بيته تاني 
فى اوضه رعد وحور
حور وقفه بتسرح شعرها وفرده وفاضل شويه صغيرين ويلمس الارض
رعد بنبهار: انا مش عارف ازاي شعرك بالجمال ده وبالطول ده 
حور: اقولك ليه من وانا فى اولى ابتدائي مكنتش بقص شعري ومش بحب حد يجي جمبه غيري لحد ما بقا كده وطول عمري بهتم بيه وبحبه جدا
رعد: انتي مفيش منك يا حبيبتي
حور: ياسلام
رعد لسه هيتكلم حس بنفس الصداع بس كان اقوي من الاول
حور: صداع بردو
رعد بوجع: اه مش عارف في ايه
حور: طب ارتاح يا حبيبي عشان هتصحي بدرى بكره
رعد: طب تعالي نامي في حضني
حور: حاضر جايه اهو
راحت حور نامت في حضن رعد
رعد: تصبحي علي جنه وانتي منها يا حوريتي
حور: وانت معايا فيها يا حبيبي
جاسر بيكلم سندس في الفون
جاسر: كنتي حلوه اوي النهارده
سندس: والله
جاسر: اه بجد
سندس: ماشي ياعم
جاسر: عم ماشي يختي،هتنامي امتا
سندس: دلوقت عشان عندي محضرات الصبح بدرى
جاسر: ايه رايك اعدي عليكي لما تخلصي نشرب قهوه سواه في اي مكان
سندس: اشطا هخلص واكلمك
جاسر: تمام هستناكي
سندس: حاضر تصبح على خير
جاسر: وانتي من اهله

يتبع....

لقراءة الفصل التاسع والعشرون : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent