recent
أخبار ساخنة

رواية مثلث برمودا الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم بنت الصعيد

jina
الصفحة الرئيسية

                          رواية مثلث برمودا الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم بنت الصعيد

رواية مثلث برمودا الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم بنت الصعيد

رواية مثلث برمودا الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم بنت الصعيد


(لا توجد جر*يمة كاملة علي الاطلاق ، وان وجدت فحتما سيأتي يوما لينطق لسانك بما تخفيه )Bermuda Triangle  
في فيلا خالد غالي 
خالد بغضب ... اخلص قول اللي عندك 
ياسين عمر حط رجل علي رجل واتكلم بتناكة وقال .... فيه سر يخصك أنا اعرفه .. تدفع كام واسكت 
خالد بنفاذ صبر .. ما تخلص بروح امك 
ياسين عمر ببرود .. لا ياباشا هتغلط في أمي هاغلط في امك أنا اصلا قليل ادب 
خالد بغضب ... لاااا أنا غلطان اني بضيع وقتي مع عيل 
ياسين وقف وقال ... عندك حق ما تضيعش وقتك مع عيل ، اروح أنا بقي اقول لكنز ابوكي لسة عايش وابن عمك رميه في دار مسنين ومستولي علي فلوسك كلها 
خالد وقف بسرعة وجري ناحية ياسين مسكه من دراعه ... عايز ايه يلا اخلص 
ياسين بص بطرف عينه علي ايد خالد اللي ماسكه دراعه يعني بيقوله شيل ايدك 
قام خالد منزل أيده 
تابع ياسين ... ليا شرطين عشان اسكت 
الاول انك توافق اني ارتبط بمايا 
قاطعه خالد .. انت عبيط يالا 
...ليه الغلط دا بس يا عمو مانا قلتلك ممكن اغلط عادي 
....البت لسة صغيرة دي خمستاشر سنة 
....مانا لسة هخلص جامعة وجيش تكون كبرت 
... وايه شرطك التاني يا بن عمر 
.... تبعد عن حياة عمي ياسين وكنز خليهم يعيشوا حياتهم من غير مشاكل .. ها قلت ايه يا كده يا اما هاقول لبابا وعمي علي كل حاجة 
خالد بيحاول  يكتم غضبه اتكلم من بين أسنانه ... ماشي 
ياسين مسك ايد خالد بالعافية سلم عليها ... يبقي اتفقنا يا حمايا 
خالد بغضب ... ما تقلش زفت حمايا
ياسين وهو فرحان و بيجري  ناحية الباب عشان يمشي ... ولا تزعل نفسك هابقي اقولك يا بابي زي بنتك *حب يغيظه* . علي فكرة يا اونكل هاعدي علي مايا عشان نحضر فرح عمي ياسين مع بعض 
خالد جز علي أسنانه ... يابن ال*******
************
كنز كانت لابسة فستانها الأبيض الجميل وياسين لابس بدلته السودا اخر موديل 
وكانوا كأنهم اول مرة بيتجوزوا 
ياسين وكنز وعمر وأصالة كانوا بيرقصوا سلو علي موسيقي هادية 
وفجأة عمر لمح ياسين ابنه داخل مبسوط ولابس كاجوال وماسك ايد مايا ، ساب أصالة وراح عنده 
عمر بجمود ... ياسين تعالي ورايا 
ياسين .. حاضر يا بوب وبص ل مايا همس لها .. خليكي هنا هاشوف بابا عايز ايه و البس وانزلك بسرعة 
مشي ياسين ورا باباه ع المكتب 
عمر بغضب ... كنت فين وازاي ما تجيش تحضر كتب كتاب عمك .. انت مستهتر وعديم المسؤلية 
ياسين بص للأرض .. أنا اسف يا بابا بس كنت مع مايا 
عمر ... انت ازاي تجيب البت دي هنا انت مش عارف ابوها ولا ايه افرض جه وعمل لنا مشاكل وبوظ الفرح 
ياسين ... لا من الناحية دي ما تخافش مش بعيد تلاقيه جي يبارك 
عمر بص ل ياسين بشك .. وايه  اللي خلاك متأكد كده 
ياسين ارتبك ... احم مش يلا بقي قبل الفرح ما يفوتنا أنا طالع البس نتكلم بعد الفرح ماشي يا بوب .. وجري بسرعة عشان يلبس ونزل بعد شوية وقعد. مع مايا ورقصوا مع كنز وياسين 
ياسين همس ل كنز ... مش كفاية كده يا عروسة 
كنز بدلع ... ماخلينا قاعدين شوية يا ياسو 
ياسين بتهور بيقرب لشفايفها ... هو بعد ياسو دي أنا ماليش دعوة باللي هيحصل يلا نطلع اوضتنا عشان مش ضامن نفسي 
كنز عضت شفايفها ... ياسين عيب 
مسك ايدها وشاور لعمر يعني خليهم يعلنوا الزفة 
واخد كنز وطلعوا اوضتهم 
ياسين عمر ل مايا ...  يااااااااه اد ايه الدنيا غريبة حد يصدق أنه العرسان المزز دول عندهم ٥١ سنة و٤٤ سنة 
لا دانا قربت اتجنن رسمي بقي ، لما نشوف بقي عمو ياسين لسة شاب ولا هيكسفنا 
مايا ببرأة ... يكسفنا ليه مهو لسة شاب زي القمر اهو 
ياسين بص لها وقال بنحنحة .. والله مافي قمر غيرك يا قمر 
في اوضة ياسين وكنز 
ياسين حضن  كنز ... انا مش قادر اصدق بعد كل اللي مرينا بيه دا كله وحبنا انتصر في الاخر ، أنا عايز اعوض كل لحظة بعد انهاردة 
كنز كانت مكسوفة ووشها للأرض ، ياسين رفع وشها وقال .. انتي لسة بنتكسف مني يا كنزي أنا جوزك فاكرة جوازنا الاول والتاني 
وانهاردة احنا بنتجوز للمرة التالتة وبعدين كمل بمشاكسة يعني أنا اتجوزتك بالتلاتة 
كنز بصت ل ياسين ... انا بحبك اوي يا ياسين انت اكتر أمنية أنا اتمنيتها لا انت اصلا الحلم الوحيد اللي كنت بحلمه 
ياسين مسك وشها بين أيده وباسها ❤️
وذهبوا الي عالمهم الخاص 
*************
خالد ... زي ما بقولك كده الواد السهون دا عرف كل حاجة 
شاهيناز بصدمة ... عرف ازاي 
خالد .. اكيد الهانم بنتك قالتله 
شاهيناز ... الكلبة 
دخل ياسين ماسك ايد مايا وبيضحكوا 
شاهيناز انصدمت بس قربت علي مايا وضر*بتها كف وقالت 
...بتفتني علي بابي يا مايا أنا فعلا ماعرفتش اربيكي 
ياسين عمر مسك ايد مايا ورجعها وراه وقال بغضب ... بتضر*بيها ليه 
خالد ل مايا ... انتي اللي قلتي للزفت دا أنه عمي عايش صح 
ياسين بغضب ... غلط 
مايا مسكت خدها وكانت بتعيط ... طول عمرك بتظلمني يا بابي أنا لو عايزة افتن صح كنت قلت لكنز نفسها مش ل ياسين وسابت ايد ياسين وطلعت تجري علي اوضتها
ياسين عمر وقف قدام خالد وقال بعصبية .. علي فكرة بقي مايا ما قلتش اي حاجة أنا سمعتك يوم ما كنز هربت وانا وصلت مايا 
فلاش باك 
ياسين كان راكن عربيته قدام بيت خالد وكان خايف علي مايا من خالد لانه ديما بيضر*بها ، ما قدرش يستحمل نزل بحذر واتجه ناحية الفيلا عشان يراقب خالد هيعمل ايه مع مايا فسمع شاهيناز وهي بتعاتب خالد 
عودة للحاضر 
ياسين ... عرفت بقي أنها مظلومة ... بس احب اقولك حاجة الشخص اللي عامل عملة وخايف منها بيشك حتي في نفسه حاول تصلح اخطائك عشان ما تشكش في نفسك في يوم من الايام 
خلص ياسين كلامه وخرج وهو حزين علي حبيبته 
*************
ياسين كان ممدد ع السرير وكنز في حضنه وعلامات الصدمة والدهشة والزهول علي وشه 
ياسين بدهشة .. كنز انتي لسة عذراء 
كنز هزت راسها بصدمة برضو 
ياسين ... اومال انا كنت باعمل ايه طول ٢٢ سنة😂
كنز رفعت كتافها يعني ما اعرفش 
ياسين بص لكنز و عقد حواجبه وقال .. هو احنا مستغربين ليه يعني نطلع بعد ٢٢ سنة ولسة شباب ونعيش ٢٢ سنة في اعماق المحيط ونستغرب من دي يلا  نعيش اللحظة بقي كفاية صدمات وووو 
... ياسييييين يا مجنون 
**********
شاهيناز ... خالد مافيش قدامنا غير حل واحد وبس 
خالد ... قولي بسرعة أنا مش قادر افكر 
شاهيناز ... تروح تساوم عمك انك تخرجه بشرط أنه يكتب لك كل أملاكه 
خالد ابتسم بخبث وباس راس شاهيناز ... يسلم مخك يا بنت عثمان زادا 😂
*********** 
عمر كان فرحان وبيضحك وأصالة 
أصالة بهزار ... اوعي كده ما تكلمنيش انا بسببك اتحرجت جامد بقي أنا أعمل زي الحموات المتسلطة واروح أسأل كنز عملتوا ايه 
عمر ضحك بصوت عالي ... اعمل ايه مهو دا لا تعرفيه بقي عجوز ولا شاب ولا دنيته ايه 
أصالة بضحك... اهو طلع لسة شاب في العشرينات 
دخل ياسين عمر باحراج مش لايق عليه .. احم بابا أنا عايز اعترف لك بحاجة 
عمر حط رجل علي رجل وقال تعالي يا ياسين 
ياسين قعد وقال .... بابا أنا .......
يتبع.....
لقراءة الفصل الثلاثون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent