recent
أخبار ساخنة

اسكريبت الندم الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

jina
الصفحة الرئيسية

 اسكريبت الندم الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

اسكريبت الندم الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

اسكريبت الندم الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار


بصتله بصدمة وصرخت :
-ايه اللي انت عملتوا ده بأي حق تعمل كده 
رد عليا ببرود وقال:
-بحق إني دكتور وانتي كنتي بتموتي وانا لازم انقذك 
-أنا هوديكم في ستين داهية يا مجرمين والله لاحبسكم. (بقلم سولييه نصار )
-اوكي احبسينا Good luck 
وبعدين سابني ببرود ومشي... كنت ببكي وانا مش مصدقة... يعني أنا انتهيت اتطلقت وخسرت أبني ومش هبقي أم تاني!!! قلبي كان واجعني حسيت أن الدنيا ضاقت بيا.... لأول مرة أحس إني بواجه العالم لوحدي... كان نفسي أصرخ واخبط دماغي في الحيط يمكن ده يطلع كابوس سخيف واصحي الاقي نفسي مع جوزي وشايلة ابني في بطني.... بس الألم ده مش حلم... وجع قلبي مش كابوس للأسف حقيقة وحقيقة بشعة كمان... 
خبط الباب خبطة بسيطة ودخلت الممرضة اللي شوفتها قبل كده 
-فيه ايه قلتها بخوف وهي بتقرب مني 
-ششش اسمعيني بسرعة مفيش وقت 
جات وقعدت جمبي وقالت :
-انتي حالتك مكانتش في خطر ولا حاجة... احنا كنا ممكن ننقذك انتي وابنك بس دكتور عماد اخد فلوس من حماتك وامرته أنه يجهضك ويشيل الرحم 
-ايه انتي بتقولي ايه؟ 
-والله هو ده اللي حصل... اللي خبطك كمان جه هنا... كان مفروض ياخدوا معاه أي اجراءات بس سابوه يمشوا... أنا مقدرتش اتكلم... خفت يطردوني أو يعملوا فيا حاجة. 
-دوول عصابة.... أكيد حماتي هي اللي بعتت ورايا واحد عشان يقتلني... ايه العصابة دي أنا عملتلها ايه عشان تعمل معايا كده... 
سكت وانا بستوعب...وقولت 
-هي... هي 
-هي ايه؟! 
-هي اللي زورت نتيجة التحليل واقنعت جوزي أنه عقيم. 
مسكت الممرضة أيدي وقالت:
-خدي جثة ابنك واعملي تحليل DNA بس لازم يكون  معاكي حاجة من الأب... شعر دم أي حاجة. 
بصيت للممرضة بإمتنان... سبحان الله في الوقت اللي كل الأبواب اتقفلت في وشك ربنا بيمدلك أيده.. 
.... 
قدرت اخد جثة ابني كان لسه متكونش.... ازاي ناس فيها قلب تقتل طفل متكونش وتحرق قلب أم... ازاي واحدة ممكن تدمر حياة إنسانة معملتلهاش أي حاجة... تحليل الDNA  كان غالي جدا بس بعت السلسلة الوحيدة اللي معايا وعملته... الأمر كان سهل خصوصا أن دايما كنت بشيل فرشة شعر مصطفي دايما معايا في شنطتي 
.  .... 
بعد فترة طلعت النتيجة وثبتت نسب ابني لمصطفي 
رحتلهم هناك بكل برود فتحتلي الخدامة... دخلت وانا بنادي علي مصطفي... طلعت هي وقالت:
-البنت دي بتعمل ايه هنا... اطلعي برة. 
طلع مصطفي ولسه هيزعقلي ادتله التحليل وقولت:
-اتفضل يا دكتور دليل برأتي أهو. 
فتح التحليل واتصدم 
-يعني اللي في بطنك ابني... طب ازاي أنا 
-ابقي روح اعمل تحليل في معمل موثوق يا دكتور أصل الست الوالدة ما شاء الله عليها ايدها طايلة 
-قصدك ايه؟! 
بصتلها وقولت:
-تحبي نبدأ من فين يا كوثر هانم... من تزوير تحاليل ابنك ولا من الراجل اللي بعتيه وخلتيه داسني بالعربية وجابني مستشفي بتاعتك وخليتي دكتور عماد يموت أبني ويشيلي الرحم. 
بصلي مصطفي بصدمة.... حسيته اتخرس... مش قادر حتي ينطق 
-دي... دي كدابة. 
بصلها مصطفي وقال:
-ولو عملت التحليل وطلعت سليم يبقي كلامها مش هيكون كدب يا أمي... ازاي تعملي كده.... ازاي تهدي بيتي وتدمري حياتي كده.... ازاي تقتلي ابني... ابني اللي اتمنيته وطلبته من ربنا 
-مكنتش عايزاك تخلف من بنت رقاصة 
-يعني انتي شريفة... انطقي 
زعق فيها فاتخضت 
-علي فكرة قادرة ادور ورا الموضوع وأجيب شهود واحبسك وانتقم منك كويس يا كوثر... بس لا أنا هستني ربنا يجيبلي حقي منك وأنا واثقة أنه مش هيخذلني... يا ويلك يا كوثر من اللي هتدوقيه من ربنا يا ويلك. 
طلعت من البيت بسرعة كنت حاسة نفسي مخنوقة.... أنا مش هنتقم وهمشي بس ربنا قريب هيجيبلي حقي أنا متأكدة 
-هاجر استني 
لقيت مصطفي بيجري ورايا... بصتله ببرود فقال بسرعة:
-أنا آسف يا حبيبتي... آسف بجد إني سمعت كلامها... خلينا نتجوز يا هاجر وأنا هعوضك عن كل حاجة 
-شوف يا مصطفي أنا واحد بتاع أمك فهقولك كلمة واحدة بس... روح يا شاطر ماما بتنادي عليك..
...... 
ماما كانت دايما بتقولي أن أهون ليكي تكوني مظلومة مش ظالمة لأن الظالم بيكون عقابه كبير... هي اللي علمتني أن الانتقام تضييع حق وأن حقك قريب هيرجعلك لو وثقتي في ربنا... معرفش أن كان حقي رجعلي ولا لا بس أنا حاليا بقت حياتي أفضل بوجود عيلتي وبوجودكم. 
سقف الكل بعد ما قولت كلامي... كان مجموعة من اصدقائي وحماتي وجوزي وبنت جوزي اللي بعتبرها بنتي... كنا في الحديقة وكنت بتدرب علي كلامي اللي هقوله في دروس التنمية البشرية 
-بجد عجبكم الكلام 
-تجنني يا جوجو... أنا بنتي متقولش كلام وحش أبدأ
قالتها حماتي بحب فابتسمت ليها... جميل أن تكون ليك حماه معتبراكي بنتها وبتدافع عنك 
استأذنت وروحت الحمام... وأنا وطالعة وقفت لحظة لما شوفت كوثر قدامي.... كان حالتها صعبة... بتمشي بصعوبة.... وشها مكرمش وباين عليها التعب... بصتلي وقالت:
-دورت عليكي كتير.... هاجر ابوس ايديكي سامحيني أنا حياتي وحياة ولادي بتتدمر.... بنتي طلعت عاقر واتطلقت.... ابني سابني ومشي... خسرت فلوسي كلها... أنا بنهار.... سامحيني... سامحيني 
عيوني دمعت وقولت:
-مستحيل يا كوثر ولسه العذاب مستمر لسه ربنا هيعاقبك ويحرق قلبك.... عارفة لو وقفتي قدامي يوم القيامة ودخولك الجنة متوقف اني اسامحك برضة مش هسامحك ابدا 
وسبتها ومشيت قسوة مني صح.... بس المسامحة عايزة حد قوي وأنا مش بالقوة دي مقدرش اسامح حد اذاني للدرجادي... ازاي تطلعوا الوحوش اللي جوانا وتظلمونا وبعدين لما نرفض نسامحكم نبقي احنا الوحشين!! كما تدين تدان لو زرعت شر هتلاقيه ولو زرعت خير هتلاقيه وزارع الشر عمره ما هيلاقي خير... روحت لعيلتي وأنا سعيدة أن اخيرا ربنا بياخد حقي وعوضني بأحسن عيلة عوض ربنا حلو بس الصبر 
تمت 
google-playkhamsatmostaqltradent