recent
أخبار ساخنة

رواية طريق من إختياري الفصل الثانى 2 بقلم سلمي محمد

 رواية طريق من إختياري الفصل الثانى 2 بقلم سلمي محمد
رواية طريق من إختياري الفصل الثانى 2 بقلم سلمي محمد

رواية طريق من إختياري الفصل الثانى 2 بقلم سلمي محمد

فضلت واقفة مصدومة من كلام ماما ،لاقيت ماما بتمسك ايدي وتقعدني ،كل دا انا حاسه اني بحلم مش مصدقه اللي بيحصل وفجأة لاقيت الست دي بتضحك وتقولي:- ساكته ليه يا عروسه..؟
فضلت ساكته وباصه في الأرض 
ضحكت ماما تقول:- معلش مكسوفه شويه 
محستش بنفسي غير وانا قايمة وبصيت لماما بضيق ودخلت اوضتي 
اضايقت الست دي وبصت لماما وقالت:- ايه دا يا مدام مها بنتك مالها..؟
ماما:- مفيش حاجه ، بس زي ما قولتلك هي لسه صغيرة مش فاهمه حاجه 
ردت علي ماما وتقولها:- طلما هي صغيرة بتجوزيها ليه هتبقا ست بيت ازاي دي 
خدت شنطتها وخرجت 
ماما:- اكيد هبقا اكلمك تاني
ردت عليها :- إن شاء الله 
فقلت ماما الباب وفجأه لاقيتها بفتح باب اوضتي وبتزعق وتقولي:- ينفع اللي انت عملتي دا ازاي تكسفيني كدا قدام الناس 
رديت عليها بضيق:- وانتي ازاي تعملي خطوة زي دي من غير ما تقوليلي 
ماما:- بت انتي بتردي عليا كمان ، مش كفاية كسفتينا قدام الناس قبل كدا ودلوقتي كمان 
فضلنا انا وماما نرد علي بعض ومش بنهدي لحد ما سمعنا باب الشقة بيتفتح ودخل بابا ويقول:- صوتكم عالي كدا ليه ..؟
كنت مضايقة وكنت مفكره أن ماما هي اللي اقترحت موضوع الجواز دا جيت اشتكي لبابا واقوله:- يرضيك يا بابا ماما جايبه واحده تفرجها عليا وعايزه تجوزني 
لاقيت بابا برد فعل بارد:- واي يعني ما انتي خلاص دخلتي كليه اهو عايزه ايه تاني ..؟
ماما:- انت بتقول فيها دي كسفتني قدامها ودخلت الاوضه وهي قاعدة وانا معرفتش اقولها حاجه 
انا كل دا واقفه مصدومة من كلامهم وازاي هما مقتنعين بكلامهم دا
وفجأة عليت صوتي عليهم وقولت:- انتو ازاي كدا هو انا عملت ايه لكل دا مكسوفين مني علشان مجبتش مجموع دي حاجه مش بإيدي انا عملت اللي عليا وبعدين كنتوا عايزين اكون دكتوره ليه ما انا شايفه اتنين دكاتره قدامي اهو ومش بيفهموا اي حاجه في الحياه ولا يعني ايه مواساه أو تشجيع للمستقبل انتو ليه بتعملوا كدا
ولسه بكمل كلامي لاقيت بابا قرب مني وضربني علي وشي كان اول مره بابا يضربني 
بابا:- عايزه تعرفي ليه..! ايوا لاني مكسوف منك لان بنتي اقل واحده في أخواتها مش بس كدا في العيله كلها بكره انتي تخرجي للدنيا وتفهمي انك ملكيش أي قيمة وهتشوفي معامله الناس كويس 
خرج بابا من الاوضة
ماما:- عجبك اللي عملتيه.؟ وخرجت ماما بردو
انا فضلت اعيط كل يوم بحس اني ضعيفه واني مهما حاولت هكون تحت الصفر بردو . بابا فقل موضوع الجواز دا لسبب انو عايزيني اشوف بنفسي يعني ايه معاناه لدرجة اني صدقت فعلا اني كان لازم اسمع كلامهم واتجوز وخلاص بس انا قررت أن مهما حصل هكمل طريقي 
مرت الايام وكانت العلاقه مع بابا وماما وحشه لحد ما بدءت الكليه ، كان اول يوم جامعه نزلت لوحدي ووصلت كنت فرحانه اوي اني بدءت دراسه في الجامعه بس كنت قدام بوابه الجامعه شوفت الأمن بيزعق مع واحده انا استغربت 
لاقيتها بتقوله:- انا نسيت كارنيه الكليه اعمل ايه مش معقول هرجع تاني 
الامن:- انا اسف بس دي اجراءات مش ممكن اتخطها 
وفضلوا يزعقوا مع بعض لحد ما جيه شخص مسؤول لكن اللي استغربته أن المسؤول دا اول جيه سألها:- انتي في كليه ايه..؟ 
جاوبت وقالت:- تربية 
رد عليها المسوؤل:- انا اسف لكن مش هقدر ادخلك 
أضيفت البنت دي وفعلا مشيت ومدخلتش الجامعه ، لكن كلام بابا بدءت افكر فيه بعد الموقف دا وبعد ما البنت مشيت بوقت قصير وصلت واحده تانيه وحصل معها نفس الموقف لكن المره دي كانت في كليه طب اسنان ودخلت انا فضلت واقفه مش مصدقه هو بابا كان يقصد كدا الناس عندهم المظاهر اهم حاجه طب اي الفرق بين البنت دي والبنت دي علشان دي دكتوره يعني  
دخلت الجامعه ووصلت كليتي ، دخلت رئيسة القسم وبدءت تتكلم عن قسم علم النفس وايه أهميته وازاي احنا بنساعد الناس من الجوانب النفسيه وضغوط الحياه الصراحه حبيت كلامها اوي وحبيت علم النفس اكتر بعد كلامها دا ،وبعد ما كنت خايفة اني اكون فعلا فشلت حسيت ان دا بداية طريقي  
وبعد كدا اتعرفت علي واحده زميلتي في القسم كان اسمها رنا وفضلنا نتكلم سوا 
رنا:- اي رايك نتقابل النهارده نحتفل بمناسبه الجامعه وكدا 
انا فرحت وردت عليها علي طول وقولتلها:- مواقفه 
رنا:- تمام وزمايل لينا كمان هيجوا 
رديت عليها وقولت:- مفيش مشكله 
لكن انا مكنتش فاهمه قاصدها الحقيقي وفعلا رجعت البيت 
لاقيت ماما واختي قاعدين وبيتكلوا ،انا مسلمتش حتي عليهم ودخلت اوضتي قولت ممكن مياده تتدخل تسلم عليا لكن دا محصلش زعلت جدا وفعلا حسيت اني مش ليا قيمة عندهم ،لكن كل اللي فكرت فيه بعد كدا اني اجهز نفسي علشان اخرج مع رنا وجهزت نفسي وانا نازله لاقيت ماما بتسألني رايحه فين 
ردت قولتلها:- هخرج مع واحده زملتي اتعرفت عليها النهارده 
لاقيت ماما ببردو:- انتي ليكي نفس كل شويه اقول هتحس علي نفسها لكن مفيش فايده انتي طالعه لمين 
أضيفت من ماما وقولتلها:- كويس اني مش طالعه لحد فيكم ونزلت من البيت بضيق ووصلت وقابلت رنا وقعدنا في كافيه لكن الصدمه اني بعديها بشويه لاقيت شابين داخلين وقعدوا معانا لسه جايه اقول :- انتو بتعملوا ايه هنا 
قطعتني رنا وقالت:- اعرفك يا نهال دا اسر ودا زياد 
انا بصيت لرنا في ذهول قولتها:- انتي بتقولي ايه.....
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent