recent
أخبار ساخنة

رواية ضي العامر الفصل الثانى 2 بقلم إسراء إبراهيم

 رواية ضي العامر الفصل الثانى 2 بقلم إسراء إبراهيم 
رواية ضي العامر الفصل الثانى 2 بقلم إسراء إبراهيم 

رواية ضي العامر الفصل الثانى 2 بقلم إسراء إبراهيم 

طلعت صورة حازم وهو حاضن واحدة وفجأة مسدج تانية جت لو عايزة تشوفي جوزك وهو بيخونك روحي العنوان ده 
ضي /محستش بنفسي غير وانا بغير هدومي ونزلت اروح العنوان وكل تفكيري ازاي وفعلا ده حازم 
هو ده رقم العمارة وجيت اطلع 
البواب / طالعة لمين يا بنتي 
ضي /انا انا كنت عايزة اطلع لحازم وكل كلامها متلخبط 
البواب /قصدك حازم بيه المهدي ؟
ضي/تنحت اه هو هو ساكن هنا صح ؟
البواب /اه شقته الدور التاني هو ومراته وابنه 
ضي /الكلام ده بجد انت قولت مراته وابنه ازاي طيب هو امتي جمعت نفسها وقالتله اه متشكرة اوي انا طالعاله 
طلعت وانا حاسة اني بنهار وبدعي يارب يكون مش هو وتشابه اسماء ورنيت الجرس وفتحلي هو اللي فتحلي 
حازم /اتوتر ضي انتي ازاي جيتي هنا ؟
ضي/ سابته ودخلت لقيت واحدة قاعدة وشايلة ابنها باين عنده كام شهر ، مين دي يا حازم ؟
حازم /بصي هفهمك هو الموضوع مش زي ما انتي فاكرة وقاطعته مراته وقالت هو في ايه يا حازم ما تقؤلها الحقيقة يعني هنفضل مخبين لحد امتي ايوة انا مراته وده ابنه  واحنا متجوزين علي سنة الله ورسوله 
ضي /حسيت ان لساني اتشل اللي هو ازاي وانا فين طيب اتجوز امتي بصيتله وقولتله الكلام ده حقيقي يا حازم 
حازم /ايوة انا كنت هقؤلك والله بس مستني الوقت المناسب ارجوكي تعالي ننزل نقعد في مكان وافهمك كل حاجة لو سمحتي 
ضي /اعتقد مش وقته انهار وابين ضعفي قدامه وكسرتي مسكت نفسي ،تمام يلا 
حازم / ثواني بس اغير هدومي واحصلك  
نزلو راحو اقرب كافيه وطلب اتنين عصير لمون 
ضي /انا مش جاية اشرب انا عايزة اعرف كل حاجة 
حازم /اتنهد هبة وانا كنا بنحب بعض من ايام الجامعة بس للاسف ابويا في يوم جه فاجئني بأنه عايزني اتقدم ليكي واخطبك عشان طبعا بنت صاحبه الروح بالروح وانه شايفك انسانة كويسة وهتسعديني بس انا والله اتكلمت معاه وقولتله اني مرتبط بزميلتي في الجامعة وزعل وتعب جدا وكان لازم اعمله اللي هو عايزه اتقدمت ليكي وخطبتك وفعلا انا بيني وبين نفسي كنت ناوي اقؤلك بس لقيتك اعترفتيلي انك بتحبيني من زمان  ومرضيتش اكسر قلبك واقؤلك ان قلبي ملك واحدة تانية وقولت هحاول علي قد ما اقدر اني مجرحكيش بس انا برضه بحبها وهيا كان في حد متقدملها ومكنش ينفع اتخلي عنها واسيبها تضيع مني  واتجوزتها بعد جوزانا بشهر وكنت بعاملك بما يرضي الله ضي انا بجد كنت هقؤلك بس وسكت .
ضي / انا مش مصدقة انت ازاي كدة يعني عشان سعادتك وعشان ترضي ابوك وعشان ترضي حبيبتك تعمل فيا كدة في انسانة كل ذنبها انها حبيتك ! انت اكيد مش بني ادم انا كان ذنبي ايه ياريت كنت كسرت قلبي وقولتلي واحنا مخطوبين حتي كنت انا اللي فسخت الخطوبة وقولت مش عايزاك بس ليه تبقي اناني كدة انا بكرهك ومش مسامحاك علي اللي عملته فيا منك لله وحقي عند ربنا .
ضي /اه قبل ما امشي طلقني 
حازم /انا اسف يا ضي بجد اسف ممكن تدي علاقتنا فرصة ؟
ضي /ضحكت سخرية انت عبيط ؟ علاقة ايه اللي نديها فرصة انا المفروض اشكر اللي بعتلي الرسالة انه عرفني حقيقة انسان اناني وزبالة زيك انا بكرهك 
حازم / ايه ؟ وريني فونك ومين اللي بعتلك الرسالة 
ضي /شئ ميخصنيش المهم انه خدمني لما عرفني حقيقتك ياريت تطلقني ومش عايزة اشوف وشك تاني وبحمد ربنا اني مخلفتش من انسان زيك 
عودة من الفلاش باااك 
ضي / دموعها علي خدها انا مستاهلش كل ده كل اللي اتمنيته انه يحبني زي ما حبيته ونعيش سوا في سعادة 
............
في مكان تاني
في عربية فخمة وقفت قدام شركة مكتوب عليها العادلي  جروب نزل بهيبته وشكله اللي يخطف عقل اي حد ودخل الشركة وراح مكتبه رفع سماعة الفون مازن تعالالي 
استوووب 
عامر عبد الحميد العادلي صاحب شركات العادلي جروب طويل وبشرته بيضة وشعره اسود وناعم وعينه عسلي ودقنه خفيفة وحاجة كدة قمر في نفسه 
مازن /  حضرتي اوراق صفقة شركة الراوي ؟
السكرتيرة/ اه يا فندم اتفضل 
مازن/ تمام ربنا يستر وخبط ودخل صباح الفل يا باشا 
عامر /رفع وشه هفضل اقؤلك لحد امتي ان الصحوبية حاجة والشغل حاجة تاني 
مازن /احم خلاص يا عم مكنش صباح يعني اللي يزعلنا من بعض 
عامر /ضحك مفيش فايدة فيك مش هتتغير المهم فين اوراق الصفقة 
مازن /اهي اتفضل 
عامر /فضل شوية باصص للورق ، في حاجة غلط في الحسابات بتاعة الصفقة مين اللي اشتغل عليها ؟
مازن دي خرجت من مدير الحسابات واتراجعت كمان وانا بصيت عليها 
عامر / رفع سماعة الفون ندي ابعتيلي مدير الحسابات 
السكرتيرة /تمام يا فندم 
ثواني والباب خبط 
عامر/ ادخل 
دخلت عليا (ايوة هيا اخت ضي 😉)
تعالو نتعرف علي عليا، تبقي بنوتة قمر بيضة وشعرها كيرلي وعيونها بني وهيا جميلة جدا 
مازن /اول ما شافها تنح 😍
..............
في مكان تاني 
خبطت الام علي قوضة ضي 
الام/ ضي في واحدة برة بتقؤل صحبتك عايزاكي 
ضي/ صحبتي ! طيب يا ماما انا جاية وخرجت اول ما شافتها اتصدمت ، انتي ايه اللي جابك هنا ؟
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent