recent
أخبار ساخنة

رواية حمل بالغلط الفصل الثاني 2 بقلم مريم حسن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حمل بالغلط الفصل الثاني 2 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الثاني 2 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الثاني 2 بقلم مريم حسن


مراد… ساراااااااااااا 
جت سارا جري 
سارا بصدمة … انتي 
مراد… انتي تعرفيها 
سارا بتوتر… ها لا معرفهاش 
مراد… انتي تعرفيها 
روان… اه 
سارا… دي كدابة 
روان ببراءة… هو مش حضرتك مرات مراد بيه شوفت صورك على النت 
اتنهدت براحة و هو بص ل سارا بشك 
سارا… مين دي 
مراد… مراتي 
سارا بصدمة… ايه انت اتجوزت 
مراد… اه و معلش بقى هطلع فوق مع مراتي عشان حامل 
سارا… مراد انت بتقول ايه انت ازاي تجيب واحدة زي دي من الشارع
مراد…الواحدة دي اشرف منك و لو جيبني سريتها على لسانك مش هيحصلك كويس 
دخلت ام مراد من الباب 
سارا… طنط مراد اتجوز عليا 
احسان… احسن … مبروك يا حبيبي
روان بتبص بصدمة ليهم و انهم ازاي كده 
سارا… طلقها حالًا يا مراد يا اما هقول ل بابي
مراد.. اعلى ما في خيلك اركبيه 
بيشيل روان و بتشهق .. نزلني يا مراد 
مراد… تؤتؤ
بيطلع فوق الاوضة و بيحطها على السرير 
روان بعصبيه… ايه البرود ده انت ازاي تعامل مراتك كده 
مراد ببرود… ملكيش فيه 
روان… انا مرضهاش لنفسي انا عايزة امشي من هنا 
مراد… قولتلك ملكيش دعوة فاهمة
روان بخوف… فاهمة فاهمة
مراد… هنفهمها ان احنا متجوزين لحد ما نروح للمأذون بكره
روان… ماشي 
بتدخل الشغالة بالاكل 
.. اتفضل يا مراد بيه و بتحطه على الطربيزة و بتخرج
مراد.. يلا قومي كلي 
بتقوم لان هي فعلًا بتكون جعانة و اول ما بتقرب من الاكل و تشم ريحته بتجري على الحمام
مراد بقلق… انتي كويسة 
روان بتعب و بتسند على الباب… ريحة الاكل وحشة 
بيسندها و يوديها للسرير و بيغطيها 
مراد… تاكلي ايه بقى 
روان.. لا مش عايزه خلاص 
مراد.. انتي حامل و لازم تاكلي 
روان… خلاص هاتلي بيتزا 
مراد… حاضر 
طلب البيتزا و جت و روان قعدت تاكل و بعد كده نامت 
تاني يوم
مراد صحي و اخد روان عند الماذون و كتبوا الكتاب 
خالد صاحبه…صاحبي اللي اتجوز اتجوز 
مراد… يا عم 
روان بتلاقي ست عجوزة بتزق عربية شبه العجلة براحة 
راحة عندها و بتزق معاها 
عشان تعدي الشارع بيجي مراد بعصبيه و بيشيل ايدها
من على العربية و بيعديها الشارع
الست… شكرًا يبني 
مراد طلع فلوس.. العفو يا امي اتفضلي 
الست.. لا يبني مش محتاجة
مراد… يا امي اتفضلي ارجوكي 
الست بتاخد الفلوس… ربنا يرزقك بولاد الحلال و يرزقك من الواسعة يا رب 
مراد.. يا رب 
مراد بيروح يركب العربية لقى روان بتفتح ايدها و تقفلها و ايدها لونها احمر
مراد بعصبيه… اهو شوفتي انا مش فاهم بترقي العربية دي ليه ما كنتي قولتيلي 
روان.. انا كنت بساعدها
مراد.. تقومي تاعبة نفسك ها مش ده غلط عليكي
روان… غلط 
بيبص عليها بيلاقيها موطية راسها و دموعها نازلة
مراد بهدوء.. انا خايف عليكي 
روان… انت خايف على البيبي مش عليا 
مراد… بس انا خايف عليكي 
و بياخدها في حضنه 
روان… مراد 
مراد.. اممم
روان… احنا في الشارع 
مراد… و ايه يعني
روان بتحذير… مراااد 
بتروح البيت 
احسان… روان
روان.. نعم يا طنط 
احسان… انتي بتحبي مراد
روان فكرت في ايدها بتوتر و اتكسفت 
احسان… يبقى بتحبيه .. اتجوزتيه ايه و انتي عارفة انه متجوز
روان… عشان عشان حامل 
احسان بصدمة.. قبل الجواز
روان… لا لا 
قصت عليها روان ما حدث
احسان… الموضوع ده مترتبله و انا هعرف بس على العموم انا فرحانة انه هيبقى عندي حفيد
عند سارا
سارا.. يعني ايه تبقى حامل انت قولت انها مش هتبقى حامل
الدكتور.. معرفش 
سارا… هو ايه اللي متعرفش انا مرتبه كل حاجة عشان محملش اقوم هي اللي تحمل 
الدكتور… طب ما تخلفي 
سارا…. لا يمكن شكلي هيبقى وحش و مش هعرف اشتغل موديل تاني
بتشهق بصدمة و هي بتسمع الكلام ده
سارا… انتي
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent