recent
أخبار ساخنة

اسكريبت سندس الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

jina
الصفحة الرئيسية

 اسكريبت سندس الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

اسكريبت سندس الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار

اسكريبت سندس الجزء الثاني 2 بقلم سولييه نصار


حسيت وكأن مية ساقعة اتكبت عليا.... دموعي نزلت لوحدها... كان نفسي ادخل وأصرخ فيهم بس مكانش عندي الشجاعة.... ليلي قدرت تسرقه مني.... طلعت من البيت من غير ما أحس... طلعت ولأول مرة بوشي... كنت ماشية في الشارع بلا هدف... دموعي بتنزل.... وقلبي واجعني.... معقول أختي تعمل فيا كده... أنا افتكرت أنها بتهدد بس السؤال الأكبر ازاي يوسف يعمل كده.... ازاي يوهمني أنه مستحيل يتخلي عني بعدين الاقيه مع أختي... الناس كانت بتبصلي بخوف وانا ببكي... فجأة قعدت علي  الأرض قلبي كان واجعني أن تحس أنك منبوذ من الكل ده أسوأ شعور ممكن تحسه... يوسف الوحيد اللي قولت انه مش هينبذني بس للاسف هو كمان نبذني.... هو كمان أختار ليلي زي ما اهلي حبوها أكتر مني.... بس هي السبب هي صممت تاخد كل حاجة أنا بحبها.... هي من زمان كده رغم أنها كان بتبين قدامي أنها بتحبني بس كنت عارفة أنها بتغير مني لأني كنت اشطر  منها.... واحلي منها.... اكيد استغلت الفرصة دلوقتي عشان تحس انها اجمل مني... عايزة تسرق حياتي وتنسبها ليها.... حسيت اني ضعيفة اووي وان هي اقوي مني بكتير... حسيت ان الكل باعني عشانها.... هو انا عشان فقدت جمالي هيعاملوني بالشكل ده... مش اهلي ويوسف قالوا هيتقبلوني مهما حصل... ليه دلوقتي اتخلوا عني... ليه فضلوا ليلي عليا... قعدت أبكي تاني... قربت مني ست كبيرة وقالت بطيبة :
-أنت كويسة يا بنتي. 
اتنفضت بخوف وبعدين قومت وجريت
......... 
وصلت البيت وأنا ناوية فعلا اواجهها... كفاية استهتار بيا كده... ليلي هتدفع تمن اللي عملته فيا.... هتدفع تمن أنها سرقت مني يوسف 
كانت بتدندن وهي واقفة قدام المرايا بتلعب في شعرها وبتبص لنفسها ولجمالها بفخر.... وقفت وراها فبصتلي وضحكت وهي بتقول:
-صعب عليكي أنك تشوفيني بالجمال ده وانتي مشوهة صح... علي فكرة لولا إني أختك كنت قرفت من منظرك بس مبحبش اجرح حد. 
ابتسمت وقولت بطريقة :.
-يا طيبة قلبك... ده انتي طلعتي ملاك علي كده 
-طبعا يا قلبي 
بصتلها بحقد وكره وقولت :
-أنا شوفتك انتي ويوسف... مبروك قدرتي تسرقيه 
بصتلي بخبث وقالت:
-عارفة أن انتي شوفتينا سوا... متتخيليش كنت فرحانة قد ايه وانا بشوف دموعك... استنيت كتير اووي عشان أشوف كسرتك يا سندس وأخيرا كسرتك. 
بصتلها بصدمة وأنا بقول :
-ليه بتكرهيني بالشكل ده... أنا عملتلك ايه أنا اذيتك في ايه... حرام عليكي يا ليلي احنا كنا أخوات.... كنا زي روح واحدة في جسدين... أما كنت بحبك اووي وبدافع عنك .. فليه تعملي كده.... ايه اللي حصل وخلاكي تكرهيني بالشكل ده... أنا حتي عمري ما اذيتك... ولا عمري فكرت اعمل كده
بصتلي بحقد لدرجة أن ملامح وشها الرقيقة بقت حادة وهي بتقول :
-عشان انتي اخدتي مني كل حاجة... اخدتي اهتمام أهلي وحبهم حتي يوسف الراجل الوحيد اللي حبيته انتي اخدتيه.... كنتي كل مرة بتحاولي تظهري احلي مني  وتجرحيني بكلامك
-محصلش! 
-لا حصل... كنت دايما بتحبي تظهري احلي مني... كنتي دايما بتجرحيني... بس خلاص يا سندس انتي انتهيتي... أنا أخدت جمالك لما عملت الحريقة دي... أيوة مصدومة ليه نسيتي أن أنا وانتي ساعتها اللي كنا بس في البيت الريفي... أنا اللي عملت الحريقة وهربت... وكمان أخدت خطيبك. 
-انتي حيوانة
صرخت وانا بزقها علي المرايا وقعدت اضرب فيها.... بعدت وايدي كلها دم... أنا قتلتها 
-سندس بنتي جريت ماما عليا فوقعت علي الأرض وأنا بقول :
-أنا قتلت ليلي يا ماما 
ماما بكت بس بابا كان غاضب وزعق :
-كفاية جنان بقا يا سندس مفيش حاجة اسمها قتلتي ليلي لأن ليلي مش موجودة أصلا... ليلي في خيالك المريض بس انتي ملكيش أخت حتي... بصتله بصدمه... وبصيت لجثة ليلي لقيتها اختفت... بصيت لبابا بصدمة... حضنتني ماما وقالت:
-هنروح تاني للدكتور وهتخفي.... متخافيش يا حبيبتي 
بصيت للمرايا المكسورة وأنا ببكي وشوفت وش ليلي بيبصلي بحقد وبيضحك
يتبع .....
لقراءة الجزء الثالث والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي أجزاء الاسكريبت : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent