recent
أخبار ساخنة

رواية سيدرا الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شلبي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية سيدرا الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شلبي

رواية سيدرا الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شلبي

رواية سيدرا الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شلبي


قال يزن جملته واختفي من قدامهم وسيدرا وملك قاعدين وفاتحين بوقهم من الصدمه معقوله هو فعلا وافق بالسهوله ديه ومتمسكش بيها؟! 
سيدرا لنفسها: هيئ فكرك يعني هيبقي عليكي ما هو سابك زمان واتخلي عنك في اكتر وقت انتي محتاجاه في ...هو اصلاً مش بيحبك عمره ما هيحبك واللي عمله امبارح ده عشان يرضي غروره مش اكتر ..
اتنهدت تنهيده طويله وكلها وجع وهي بتقوم تقف وتاخد شنتطها وملك قامت وراها لانهم مع بعض في نفس الكليه ...
بعد ما خرجوا سيدرا كانت ماشيه ومنطقتش ولا كلمه وملك لسه مش مستوعبه اللي حصل .
ملك: هو اللي حصل ده بجد ؟!
سيدرا وهي بتضحك بسخريه: اه بجد مش جديده عليه ياملك ما هو سابني زمان 
ملك وهي بتحرك رأسها بنفي: تؤ تؤ انا  عارفه ان يزن المره ديه عايزك بجد يزن ناوي علي نيه سوده للعريس اللي قولتيله عليه شكل خطتنا هتودينا في داهيه 
سيدرا وبدأ الخوف ينهش في قلبها وهي بتفتكر شكله امبارح والغيره هتحرق البيت باللي في ...فعلا المره ديه يزن مختلف نظرته ليها غيرته اللي كانت ممكن تخليها في قبرها هو شكله فعلا حبها ملك عندها حق 
سيدرا وهي بتبلع ريقها: ط طب والعمل انا خايفه 
ملك ايضا: انا مش خايفه انا مرعوبه 
مرعوبين من ايه ؟! 
لفوا الاتنين بخضه ولون وشهم بقي اصفر هما مش ناقصين رعب يعني
ملك وهي بتاخد نفسها : اخس عليك ياادم احنا ناقصين رعب ؟!
سيدرا بأستغراب: مين ده ؟!
ملك : ده ادم صاحب يزن 
سيدرا : اه طب يالا ياملك هنتأخر 
ادم وهو مكشر من قله ذوقها: طب حتي قوليلي ازيك قوليلي اتشرفنا اي حاجه متبقيش دبش كده 
سيدرا بعصبيه: دبش في عينك ما تحترم نفسك يابني ادم انت ...اه هتحرم نفسك ليه مانت زي صاحبك تلاقيك مش محترم كتكم القرف ...
قالت جملتها بعصبيه كالعاده ووشها احمر وشويه وكانت هتطبق في رقبته مكانتش ناقصاه هو كمان مش كفايه اللي حصل من الزفت التاني ...
ادم : هي ديه سيدرا ؟!
ملك بأستغراب: اه عرفت منين ؟!
ادم بتوتر: ها لا يعني يزن تقريباً كان قايلي ان عندكوا بنت عم اسمها سيدرا فأنا بخمن 
ملك بشك : اممم طيب عن اذنك عشان عندي محاضرات 
ادم بغموض: اوك باي 
ملك : باي 
راحت ملك عند سيدرا ولقتها واقفه في مكان بعيد عن الناس وميته عياط ..جرت عليها بخضه وهي بتحضنها وبتسألها بلهفه :
مالك ياسيدرا مالك حد كلمك ؟!
سيدرا وهي بتحضنها وبتعيط اكتر: لا ب بس انا تعبانه وافتكرت ماما الله يرحمها
ملك بتأثر : الله يرحمها..  طب تعالي نرجع البيت مش مهم المحاضره طيب 
سيدرا وهي بتمسح دموعها: لا لا يالا نروح
بعد شو راحوا ا الكليه واكتشفوا ان المحاضره اتلغت ..
ملك : يادي النيله 
سيدرا بحزن: تعالي نقعد في اي كافيه 
ملك :يالا
راحوا قعدوا في كافيه في الكليه وسيدرا قاعده سرحانه وبتفكر في الف حاجه شاغله دماغها نفسها ترتاح بقي نفسها تلاقي اجابه واضحه في عنيه بيحبها ولا بيكرهها...
ملك وهي بتقطع وصله شرودها: صحيح ياسيدرا مين العريس اللي قولتي لعمي عليه هنجيب منين واحد يمثل ؟!
سيدرا : كريم 
ملك بخضه : لا متهزريش
سيدرا وهي بتبصلها من فوق لتحت بقرف: لا مبهزرش ..انا كلمت كريم امبارح واتس وهو وافق ..
ملك : سيدرا كريم مش سهل خدي بالك ...ده ممكن ياخدها حجه ويكمل الموضوع شهر ولا اتنين اوحتي سنه وخصوصاً انه بيحبك وانتي عارفه كده كويس !
سيدرا : حبه شيئ في صالحي 
ملك : بمعني؟!
سيدرا: لما هيطلب ايدي ونتخطب احب اشوف الفرحه اللي في عنيه وفرحته وحبه ليا هيقهر اخوكي 
ملك بتوتر : ده لو حصل واتخطبتي
سيدرا: يعني ايه !
ملك: يعني سكوت يزن ده وراه مصيبه سوده علي دماغنا 
سيدرا بتسليه: وماله خلينا نتسلي شويه 
ملك : ربنا يستر 
بليل علي الساعه ٧ كانت واقفه سيدرا قدام المرايه وبتلبس احلي حاجه عندها ولأول مره تحط ميك اب هي قررت تنتقم منه علي اللي حصل قررت تديله درس عمره ما هينساه ...
ملك : يخرب عقلك ايه اللي انتي لابساه وعملاه في وشك ده انتي عايزه يزن يقتلك بجد 
سيدرا وهي بتلوي بوقها وبتتكلم بغرور: اخوكي ملهوش دعوه بيا انا حره ...
قالت جملتها وخرجت لقت يزن قاعد وجمبه باباها وفي وشهم كريم قاعد متوتر وشكله مرعوب من هيئه يزن وعضلاته وتعبيرات وشه اللي كلها عباره عن غضب زاد لما رفع وشه وشافها بالمنظر ده وهي حاطه وشها في الارض خايفه تبصله بس متأكده ان هو متعصب ولو يطول يقتلها ويقتل كريم هيعملها بالتأكيد 
محروس : تعالي ياسيدرا اقعدي 
راحت سيدرا عشان تسلم علي كريم وهو هيمان فيها ومشلش عينه من عليها ....ولسه هتسلم اتشعلقت ايدها في الهواء وهي سامعه يزن بيقول بزعيق :
معندناش بنات تسلم علي ولاد غريبه 
كريم بحرج: احم ونعم التربيه يااستاذ يزن 
يزن بحده: اتفضلي ياسيدرا هانم اقعدي 
قعدت سيدرا ووشها احمر وضربات قلبها سريعه ومرعوبه من اللي هيحصل ...
يزن وهو بيحط رجل علي رجل بغرور وبيبص لكريم: طلب حضرتك ايه ؟!
كريم وهو بيبتسم بتوتر: ا انا كنت جاي طالب القرب من حضرتكوا 
يزن بسخريه : اه في مين ...تكونش قصدك علي ملك ؟!
كريم بسرعه : لا لا انا اقصد الانسه سيدرا 
يزن وهو بيقوم مره واحده وبيقرب منه ببطئ ومال بجسمه وشده من طرف قميصه وهو بيضغط علي سنانه : في مين ياروح ماما ؟!
كريم وهو بيبلع ريقه واتكون عرق علي جبينه: ف في انسه سيدرا في حاجه حضرتك ؟!
يزن وهو بيضربه بوكس في وشه وبيقول : لا مفيش اصلك جاي تطلب ايد مراتي مش حاجه يعني !!
كريم : م مراتك ازاي يعني 
يزن وهو بيخبط علي كتفه وبيجز علي سنانه: ميخصكش يالا اتكل بدل ما اموتك 
مفاتش ثواني وكريم اختفي وهو مرعوب من يزن واللي ممكن يعمله في ...
سيدرا وهي بتزعق بعد ما كريم مشي: انت اتجننت انت ليه بترفض كريم انا موافقه عليه 
يزن وهو بيحط ايده في جيبه ببرود: لانه مينفعش واحده متجوزه تتجوز تاني 
سيدرا بعصبيه وهي بتروح نحيته وبتضربه علي صدره بغيظ:متقولش زفت مراتك ديه كدبه اخترعتها عشان ترفض بيها كريم مش اكتر ..
محروس بحده: سيدرا احترمي نفسك يزن مكذبش هو فعلا جوزك ....
😳😳😳😳نهار ملهوش الوان منين يودي علي فين 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent