recent
أخبار ساخنة

رواية التضحية والحب الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية التضحية والحب الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سيد

رواية التضحية والحب الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سيد

رواية التضحية والحب الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سيد


روان اول ما جت المستشفي كانت بتنهج لان محمد قالها إن ضحي عوزاها قبل الولاده 
ضحي قال ليهم إنها عندها مرض القلب وان الحمل كان غلط من الاول طبعا محمد وروان واقفين لا حول لهم ولا قوه لأنهم فاهمين قد اي المرض دا الي بتحمل وتولد بتموت 
ضحي قالت ليهم لو حصلي حاجه خدوا بالكم من بعض ومن البيبي وبتمني ودي وصيتي انكم. تتجوزا بعد ما اموت وصيتي ي محمد انت وروان 
الدكتور قاطعهم يلا لو سمحتم بره عشان المريضه 
عيونهم كانت معلقه علي ضحي لأنها اخر نظرات 🥺
محمد وروان طلعوا بره 
محمد فضل يفتكر كل ذكرياتهم سوي وهما بيجروا وري بعض وهو حاضنها ويقولها بحبك ي ضحي ويفتكر يوم فرحهم وقد اي هي كانت جميله ويفتكر كل لحظه عدت عليهم مع بعض 
روان تفتكر صاحبه عمرها الي اول واحده عرفتها في الكليه وحبتها وخروجهم سوي والهدايا وقعدتهم مع بعض وكل ذكرياتهم سوي 
قاطع أفكارهم الدكتور لما خرج 
البقاء لله بس الولد بخير متقلقوش 
علت شهقات روان في المستشفى 
ومحمد حط ايده علي وشه وفضل يعيط 
وبعد فتره من العياط وراحوا يشفوا الولد وقرر محمد يسميه باسم زي ما ضحي كان نفسها 🥺.
هسميه باسم وهطلعه ظابط ي ضحي زي ما كان نفسك .
بعد كدا روان اخدت الولد وقالت لمحمد هتخليه معاها لحد ما الدفن والعزا يخلصوا ومحمد وافق عشان مفيش حل تاني
محمد فضل حزين علي موت ضحي ويروح شغله ويروح يطمن علي باسم وبقت حياته كده كل يوم شغل ويروح لروان عشان يطمن علي باسم وروان واخده بالها من باسم زي ما تكون أمه حبته بكل ما تحمله الكلمه من معني 
وبعد تلت شهور محمد رجع من شغله اكل وصلي ونام لقي ضحي في منامه 
(ضحي ي حبيبتي انتي لسه عايشه وحشتيني اوي ي ضحي وحشتيني 
ردت ضحي نفذ الوصيه وبعدين محمد صحي من النوم )
محمد قرر ينفذ وصيه ضحي مهما كان العوائق أو الكلام الي ممكن يسمعه 
النهارده كان يوم اجازته وقام من النوم اتوضي وصلي ولبس وراح لروان البيت وقرر يحكي ليها الي حصل 
خبط علي الباب ام روان فتحت 
جايه الي بتخبط
وفتحت لقت محمد اهلا ي حبيبي اتفضل 
خرجت روان وهي شايله باسم وقابلته واستاذن من ام روان عشان عاوزاها في موضوع 
روان قعدت معاه وبتفكر عاوزها في أي ي تري لسه بيفكر في وصيه ضحي 
وبعدين محمد قالها إنه شاف ضحي وحكي الحلم وعاوز ينفذ الوصيه 
روان قامت وقفت وبعدين قعدت تاني وقالت موافقه !
محمد ابتسم بسمه عاديه وقالها الخميس الجاي نكتب الكتاب ونروح الشقه أنا وانتي وباسم 
محمد باس باسم وخرج 
وبعدين روان قررت تحكي لأمها 
علي الرغم من امها كانت رافضه بس روان اقنعتها أنها وصيه صاحبتها الوحيده ولازم تنفذها 
وكان احسن قرار تعمله 
وهنعرف بعد كدا ليه كان احسن قرار
جه يوم الخميس بسرعه اوي 
ومحمد جاب المأذون وسمعنا بارك الله عليكم وجمع بينكم في خير 💜
سمعت روان هذه الجمله وكانت تحلم بهذا اليوم زي اي بنت .وبتحلم قد اي كان هيبقي مميز بلمه صحابها وحضن جوزها وفرحتها الي كانت بتتمني تحصل بس مع الاسف صحيت علي صوت امها وهي بتقول أنا حضرت حاجه باسم عشان تخديها كانت روان لابسه فستان ابيض عادي جدا ستان وطرحه بيضه كانت اميره بزي بسيط لأنها تمتلك عيون بني وبشرة بيضاء جعلتها جميله للغايه ♥️
ومحمد كانت لابس قميص ابيض وبنطلون اسمر وجزمه بني وكان لديه عضلات وكان جميل للغايه 
ذهب محمد وروان وباسم للبيت اول ما محمد فتح قالها كل واحد ينام في اوضه نامي انتي وباسم في اوضه الاطفال وانا زي ما أنا 
روان ابتسمت وقالت ماشي ودخلت روان الاوضه وضعت ملابسها في الدولاب و غيرت ملابسها لبيجامه اطفال روان طفله صغيره 
وبعد ذلك عملت ببرونه لباسم وادتهاله وبعدين نامت 
محمد صحي في نص الليل يشرب مايه قال يبص عليهم واول ما فتح الباب لقي ؟
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent