recent
أخبار ساخنة

رواية عاشقة المصطفى الفصل الثاني 2 بقلم مريم مصطفى الجلاب

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عاشقة المصطفى الفصل الثاني 2 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية عاشقة المصطفى الفصل الثاني 2 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية عاشقة المصطفى الفصل الثاني 2 بقلم مريم مصطفى الجلاب


جه مصطفي لقي ناس كتير حواليهم بص لقي عمر ف الارض ومريم نازله ف ضرب...
مصطفي بعصبيه: لاااا بقا انتي اتخطيتي حدودك اوييي
بصتله مريم وهي ماسكه لسه ف عمر...
مريم: هو انت تاني ده انت مراقبني بقا
مصطفي: اراقبك؟ انتي مين علشان ارقبك انتي مش ف دماغي اصلا
ضربت عمر بالبوكس ف وشه تاني ووقفت قدام مصطفي..
مريم: انت عارف انا مين كويس ولازم انت اللي متتعداش حدودك معايا
لف ضهرها ليه ورجع ايدها ورا ضهرها وضغط عليها جامد..
مصطفي:لما تتكلمي معايا تاني صوتك ميعلاش انا مصطفي الالفي واسألي عليا الكل هيعرفك انا مين كويس
ضربته مريم ف رجله بعصبيه وبعدت عنه...
مريم بسخريه:مين مصطفي الالفي ده عمري ماسمعت عنه قبل حتت محامي عادي مش كده
مصطفي: انتي....
عمر وهو لسه ع الارض:انت هتفضل تتخانق وتسبني بموت كده الحقني
مصطفي شده من ع الارض:عايز اعرف اي اللي حصل ياعمر وازاي واحده تعمل فيك كده
عمر بتوتر: انا.. انا كنت بتكلم مع الانسه القمر دي ولقيت عربيه كبيره خبطتني..
مريم: عربيه انت عايز تتضرب تاني بس اضربك فيين وشك مفهوش حته سليمه..
عمر وهو بيستخبي ورا مصطفي: الحقني دي لسه هتكمل عليا تاني
مصطفي بنافذ صبر: عمر اظبط انت راجل مش جايب ابن اختي معايا
فيروز: خلاص يجماعه محصلش حاجه استاذ عمر اكيد مكنش يقصد
عمر وهو بيغمزله:قوليلها كده ياقمر انت
مريم: انت بتعاكسها تاني برضو يلا
مصطفي بهمس: تاني؟ تبقا عكستها اولاني يخربيتك ويخربيت وسختك ياعمر
عمر: اقف معايا بس دلوقتي وبلاش تقل بااصلك
مصطفي: انا مش عارف انتي مالك واحده اتقالها كلمه وخلاص هي متسامحه انتي مالك بقااا مزعله نفسك ليه
مريم: علشان الواحده دي تبقي بنت عمي يااستاذ
مصطفي خبط بايده ع وشه: يخربيت وقعتك ياعمر
مصطفي وهو بيبص لفيروز: انسه...
فيروز بهدوء: فيروز اسمي فيروز
مصطفي: انسه فيروز انا اسف بالنيابه عن عمر صحبي هو اكيد مكنش يقصدك يضيقك بالاسلوب ده
فيروز بإبتسامة:محصلش حاجه يااستاذ مصطفي
مريم: انتي هتسيبي حقك كده
مصطفي: اللهم طولك يروح انت اي اللي مزعلك يابنتي دلوقتي ده انتي عجيبه.... واكمل بعصبيه: هو فييين رئيس الچيم ده او اي حد مسئول هنا؟
مريم بثقه: نعم
مصطفي: نعم اي
مريم: انت عايز مدير الچيم وانا بقولك اهو نعم!
مصطفي بسخريه: انتي مديره الچيم ده؟
مريم: اها يعني اقدر اعملك محضر تهجم دلوقتي
مصطفي وهو بيمسك وش عمر: تمام اعملي محضر وهاتي البوليس وانا ف اقل من خمس دقايق هحطلك الكلبشات ف ايدك والاثبات اهو وش عمر..
عمر بهمس:حاسس اني اتهزقت مش كده
مصطفي: اخرس خالص
فيروز: خلاص يجماعه محصلش حاجه لكل ده خلاص يامريم علشان خاطري... وانت يا استاذ عمر احنا متاسفين ع اللي حصلك ده
عمر وهو بيميل ع كتف مصطفي: ولايهمك ياقمر فداكي وشي وكل حاجه انتي براحتك خالص
فيروز: احم ميرسي ليك
مريم واقفه ساكته وهتموت من الغيظ ونفسها تضرب مصطفي وتقتل عمر بس سكتت احتراما لرغبه فيروز وانها مبتحبش تزعلها...
مصطفي: فرصه سعيده ياانسه فيروز عن اذنك
مصطفي وهو معدي من جمب مريم: ياريت تحسبي ع تصرفاتك علشان المره الجايه هدفنك مكانك
مريم بصوت عالي وعصبيه: لو اتقبلنا مره تاني انا اللي هقتلك سامعني انا اللي هقتلكككك
مصطفي كان ماشي وسامع كلامه وبيبتسم علي عصبيتها واتأكد انه عصبها اكتر... خد عمر وركبه عربيته وطلعوا ع المستشفي..

فيروز: اهدي يامريم مش كده ماانتي خدتي حقك برضو وده رد فعل ع كلامك
مريم وهي بطلع عصبيتها ف البوكس: رد فعل ايييي انا الكل بيعملي حساب ومحدش يقدر يكلمني باالاسلوب ده حتت محامي تافه يكلمني انا كده
فيروز:مكنش ينفع اللي عملتي ف صحبه ده شكله بيحبه وكمان انتي قليتي بكرامه المحامي ده قدام الناس اي اللي معصبك بقا

مريم وهي بتقف قدامها: اللي معصبني اني مقدرتش اكسرله غروره ده شايف نفسه ع اي
فيروز:انتي اللي مش شايفه بس.. هو سنه صغيره ومع ذالك اكبر محامي معروف عنه انه مبيخسرش قضيه.. السوشيال ميديا والاعلام بيتكلمه عن وسامته وعن ثقه ف نفسه وف شغله مميزات كتيير يامريم انتي مش شايفه
مريم: انتي عايزه تفرسيني مش كده راي مش هيتغير ف البني ادم ده
فيروز بهدوء:مش هتكلم معاكي علشان عارفه دماغك.. بس ممكن نروح بقا علشان نجهز لسفر بليل
مريم: اسبقيني ع العربيه وانا هظبط شويه حاجات ف الچيم علشان اكون مطمنه وانا هناك
فيروز: تمام...
سابتها فيروز ومريم دخلت المكتب خلصت شويه اوراق لچيم وسلمته للمساعد بتاعها وخلصت وطلعت ركبت عربيتها وطلعت ع الڤيلا علشان تجهز..
*************
عمر: احنا جايين نعمل اي ف المستشفي؟
مصطفي: هنعالج وشك اللي متشلفط ده
عمر:شوف انا ع طول اروح اشقط بضرب قلم قلمين وبيس الدنيا بتعدي انما العلقه بتاعت البت دي عايزه عمره لوشي انا مستقبلي ضاع يامصطفي وشي باظ
مصطفي: ماانت لو تبطل وساخه وجري ورا البنات مش هيحصل فيك كده
عمر:انا عارف اني مش هخلص من محاضراتك.... بس قولي هي دي البت اللي قولتلي عليها الصبح هي مش كده
مصطفي: اها هي، واخلص بقا علشان نشوف وشك ده لو دخلنا ع امك كده هتفرج علينا العماره بالصوات
عمر وهو بيبوس مصطفي:انت صح
دخلوا لدكتور وعالج وش عمر لحد ما وراحوا ع البيت..
**********
هبه: قولت لا يعني لا
مريم: هو اي اللي لا ياماما انا مش صغيره علشان تخافي عليا
هبه:ولما انتي عارفه انك مش صغيره هتتجوزي امته
مريم: انا بكلمك ع السفر تقوليلي جواز هو خلاص مفيش غير الحوار ده بينا ولااي
هبه: اها اللي قدك فاتحين بيوت ومعاهم اطفال ده انتي حتي بترفض العرسان من غير ماتشوفيهم
مريم: علشان عارفه ان مفيش واحد منهم هينفعني وغير كده انا مش هتجوز بطريقتك دي انا عايزه حد احبه يكون فاهمني يشجعني ع تصرفاتي
هبه بسخريه: تصرفاتك طبعا اللي انا رافضها الچيم والرياضة ولبسك الي ميلقش بلبس بنت مش كده يامريم
مريم: هي الرياضه وحشه
هبه: مقولتش وحشه بس بالطريقه بتاعتك غلط.. روحتي اشتريتي چيم وفتحتي وعرفت من الدعايا زي اي حد
مريم:لو كنت جيت قولتلك مكنتيش هتوافقي
هبه: بس...
مريم بمقاطعة: ماما انا ورايا سفر كمان ساعتين لازم احضر حاجتي وانام شويه
هبه: براحتك يامريم مفيش فايده من الكلام معاكي
طلعت مريم اوضتها خدت شاور وجهزت حاجتها وفيروز رنت عليها
فيروز: ها
مريم: هنام ساعه ابقي عدي عليا بقا علشان منمش كتير
فيروز بسعادة: باالدقيقه هكون عندك
**************
ماجده: اي هتروحوا ولااي
فيروز: اها ياماما طنط هبه وفقت
ماجده: كويس يا حبيبتي المهم تخلي بالك من نفسك انا مليش غيرك ف الدنيا بعد ابوكي بس ف نفس الوقت بصدق انك تغيري جوا شويه
فيروز وهي بتحضنها:ربنا يخليكي ليا ياست الكل متخفيش عليا
ماجده: وخلي بالك من بنت عمك
فيروز: مريم! دي تخلي بالها من بلد دي مجنونه
ماجده ضحكت ع طريقه فيروز وبدات تحكيلها اللي مريم عملته مع مصطفي وعمر ف الچيم..
************
وفاء: يعيني عليك يابني
عمر بحزن مصطنع: بس ياماما ومسكوني ف المكتب وفضلوا يضربوا فيا علشان يخدوا ورق القضيه وانا ابدا رفضت لحد ما مصطفي دخل المكتب وضربهم
وفاء: ياحبيبي يابني تتقطع ايديهم كل يا حبيبي اتغذا كويس... لولاك يامصطفي كان مات يابني
مصطفي وهو بيحاول ميضحكش: عمر اخويا وانتي اكتر من ام ليا كفايه انك انتي اللي مربياني من صغري
وفاء بحب: اصيل يابني، استنوا بقا هدخل اجبلكوا رز بلبن من اللي انت بتحبه..

عمر: مالك يابابا ساكت ليه كده مش هتقولي حمدلله علي سلامتك
محمد: لا حمدلله علي سلامتك دي تقولهلك امك ياابن امك انما انا م داخل عليا كلامك ده.. مش كده ولااي يامصطفي
مصطفي: ها هو ي.. يعني
محمد: مبتعرفش تكدب يامصطفي بس مش لازم كل مره تدراي عليه انا عارف ان عمر بتاع بنات وده اكبر عيب فيه
عمر: يابابا انا...
محمد بحزم: انت اي ياعمر انت ماشي ورا البنات مع كل واحده شويه وكل يوم تيجي البيت متبهدل ومضروب وحالتك حاله وهامل ف شغلك لو عايز تجوز انا كنت هقولك لا بس انت عجبك لمه البنات حواليك
سابهم ودخل اوضته وهو زعلان من ابنه...
مصطفي: متزعلش شويه وادخل صلحه هو معندوش اغلي منك هو عايزك تكون انسان نضيف
عمر بحزن: غصب عني بعمل كده بحاول انساها بكده بس بزعل ابويا مني
مصطفي: هتنسا مع الوقت... انا هروح شقتي ارتاح شويه بقا.. واكمل بصوت عالي: انا ماااشي ياطنط خلي الرز بلبن بليل بقا علشان عايز ارتاح شويه بقا
جت وفاء من المطبخ بسرعه: انت تعبان يا حبيبي
مصطفي: لا الحمدلله بس الشغل كان كتير وكذا حاجه مع بعض فاعايز انام
وفاء: ماشي يحبيبي لو عايز حاجة ابقي خبط عليا
مصطفي بحب: ربنا يخليكي لينا ياغاليه

سابهم مصطفي وراح شقته فتح الباب بحزن وقعد ع الكرسي بتعب وهو بيبص حواليه بحزن ع وحدته وع كل اللي مر بي زمان وفجأة جت صوره مريم قدامه فابتسم بتلقائيه
مصطفي وهو بيكلم نفسه: بفتكر ليه دي كمان هي مش ف دماغي اساسا بس ليه من لما سبتها وصورتها قدامي
*********"**
مريم:انا اسفه
مصطفي: علشان بحبك بتتاسفي؟
مريم: انا اذيتك كتير
مصطفي: بس بحبك ومحتاجك جمبي
مريم: انا جمبك ع طول حتي لو مش واخد بالك

مااااااريييييييييييييم
صحيت مريم من النوم مفزوعه لقيت فيروز جمبها
فيروز:: اي بصحي فيكي بقالي ساعه وعماله انادي عليكي لحد ماصوتي راح
مريم وهي لسه بتستوعب اللي حواليها: ها ليه ف اي
فيروز: السفر يابنتي اخلصي مالك
مريم: اها صح حاضر هقوم البس
فيروز لنفسها: مالها دي؟
******************
مصطفي كان نايم مكانه ع الكرسي لحد ماتلفونه رن فاصحي بسرعه
مصطفي بنوم: عملت اللي قولتلك عليه
.........._
مصطفي: تمام ظبط االدنيا عندك وانا جاي
......._
قفل مصطفي مع اللي كان بيكلمه ورن ع عمر

عمر بعدم فهم: يعني هنروح فين؟
مصطفي:............
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent