recent
أخبار ساخنة

رواية حياة الصقر الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم شهد جاد

jina
الصفحة الرئيسية

    رواية حياة الصقر الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم شهد جاد

رواية حياة الصقر الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم شهد جاد 

رواية حياة الصقر الفصل الثاني والثلاثون 32 والأخير بقلم شهد جاد


وفي قاعا من أشهر القاعات كانت تملئها صوت الموسيقى ويجتمع بها جميع رجال الأعمال المهمة
كان يجلس خالد بجانب حياه هو في غاية السعادة فلان سيجتمع مع حبيبته فهتف بحب: اخير هتبقي في بيتي
نظرت له بحب نابع من القلب وهتف: انت ازي كده... يعني انت شخصيات كتير انت طيب وحنين وعصبي انت غريب اوي فيك كل الصفات الي مستحيل تجتمع في شخص واحد
هتف خالد ببتسامه: مع انك مش جايه تتعرفي عليه دلوقتي بس الزمن بيعلم
هتفت حياة بابتسامه: بس ياعم انت تقلبها نكد تعالي نرقص احسن
اخذها خالد وقف في وسط القاعة يرقص علي انغام الموسيقي الهادئ وهو يهمس لها ببعض الكلمات التي اخجلتها
أم علي الجانب الاخر
كان يقف مازن بجانب اسراء يلتف ذراعه حول خصرها بتملك وهو يهتف بجانب اذنها بهمس: ماتيجي نمشي
نظرت له بخجل وهتف وهي تبتعد عنه: بس وبطل قلت ادب
هتف مازن وهو يقبل وجنتيها: هو انا مقولتلكيش انك. حلوه اوي
هتفت اسراء بخجل: مراد
نظره لها مراد بحب وهتف: عيون مراد قلب مراد ها نمشي
أم علي الجانب الاخر فكانت تجلس ملاك بجانب مراد وهي تستند برأسها علي كتفيه وتشعر بدور
هتف مراد بقلق وهو يمسح على شعرها: ملاك انتي كويسه
نظرت له وهتفت بابتسامه: اه متخافش انا بس ديخا شويه
هتف مراد بقلق: طيب قومي نروح المستشفى يلا
هتفت ملاك بهدوء: اهداء يا مراد انا كويسه وبعدين مينفعش نسيب الفرح يا حبيبي
هتف مراد بقلق: مش مهم المهم انتي يلا قومي واسمعي الكلام
وقطعهم صوت أنغام الموسيقى الهاء ليبدأ العروسين برقصه وينضم لهم الأحباء يرقص على الأنغام الهادئة
هتفت ملاك وهو تسحب مراد لتخفف من قلقه رغم الدور الذي يلازمها لـ يرقصها علي انغام الموسيقي وهي تضع راسها علي صدره بينما الرؤية بدأت تتلاشى من امامه
شعر مراد بثقل جسدها فنظر لها بقلق وجدها لا تتحرك حملها بقلق وركض للخارج وعيون الجميع معلقه بيه
هتفت حياة: هو في ايه اكيد. حصل حاجه تعالي نروح وراهم
هتف خالد وهو يمسكها من ذرعها وينظر للناس: مش هينفع نمشي تعالي بس انا هتصل بيه ونطمن عليها الفرح فضل ربع ساعه ويخلص
_____________________________
في سيارة مراد
حاول معها كثي، ا لكي تفيق ولكن فشلت كل محاولاته قاد سيارته بسرعة وقلق حتى توقف أمام مستشفى حملها ودخل وهو يصرخ علي الاطباء بقلق حتي جاء احد الاطباء و اخذها الى غرفة الفحص وذلك مراد يجوب المستشفى ذهابا و ايابا خوفا عليها حتى خرج الطبيب بتلك الابتسامه
ركض مراد عليه بقلق وهتف: ايه الي حصل يادكتور هي كويسه
هتف الطبيب وهو يربط على كتفيه: مرتك كويسه يا انبي بس هي
هتف مراد بقلق اكبر وسرعه: هي ايه
هتف الطبيب: مراتك حامل
وقف مراد. عدد ثواني يستوعب الأمر ثم ركض على غرفتها وهو يشكر الطبيب دخل الغرفه وكانت تجلس على السرير بقلق
هتف مراد بفرح: اخيرا هنبقي تلاتة
هتفت ملاك بغباء: يعني ايه هنبقي تلاتة مش فاهمه
هتف مراد: يعني هتبقي احلي ام في الكون يا ملوكه
فتحت فمها بصدمه حتى استوعبت وظلت تقفز بفرح وهو يصرخ عليها لكي تجلس خوفا عليها حتى جلست وهي تهتف بفرح: بجد. انا مش مصدقه اخيرا هبقى ام
هتف مراد بحب: انتي من انهارده مش هتعملي اي حاجه خالص
_____________________________
في منزل خالد
دلف للغرفه بعد عدد ثواني وهتف بهدؤء: كلمته هي كويسه طلعت حامل
وقفت حياة بفرح: بجد
هتف خالد وهو يقترب منها: اه بجد مش ناوية تبقي ام انتي كمان
رجعت خطوه للخلف وهو يقترب منها وهتفت برتباك: خـ.. خالد
ظل يقترب منها حتى حصرها بيدها فهتف وهو يقترب منها: عيون خالد
وضعت يدها على صدره لتدفعه ولكن خارت قواها وهو يقترب منها ويقبلها بعشق جارف
(باااس كفايه عليكم كده يا سنجل نسيبهم لوحدهم بقي😉 )
_____________________________
بعد 10 سنوات في منتصف الليل
استيقظ مراد علي صوت ملاك كالعاده و لكن كانت تبكي انتفض من نومه وهتف وهو ينظر لعيونها الحمرا من شدة البكاء: مالك ايه اللي حصل
هتفت ملاك وهي تمسح دموعها بطفولة: عاوز فراوله
نظر لها بصدمه وهو يمسح على وجهه بغضب فمنذ بدايته حملها وهو يستيقظ كل يوم علي اشياء غريبه فـ هتف: انتي بتعيطي علشان فراوله
هتفت ملاك: انت بتزعق ليه ايه ما خلاص مبقتش تحبني
شده علي شعره فتلك الهرمونات اللعينه تجعله يقلب قرد من اجلها فـ هتف وهو يقترب منها: ياحبيبتي مين قال كده بس ده انا حتي بموت فيكي و حتي قومي البسي وتعالي ننزل نجيب الفراوله الي انتي عاوزه
نظرت له بابتسامه وهتف: طب و ماهر لو صحيتي(الطفل الأول مراد)
هتف مراد: مش هيصحى يا حبيبتي
نظرت له بابتسامه وقبلته وهي تقفز من السرير و تركض للمرحاض لـ ترتدي ملابسها
صرخ مراد عليها: يا ملاك الكلب متجريش ده انتي في الشهر التاسع يعني هتولدي في أي لحظة
حتي جاءه صوت صراخها من الدخل ركض مراد وهو يهتف عليها لكي تفتح الباب حتي كسره ودخل وجدها تقف وتمسك بطنها وصرخ بألم فقترب منها بخوف وهو يهتف: ده بجد ولا زي كل مره
امسكته ملاك من ملابسه وهي تهتف: انت بتهزر بقولك عااااااا بولد
ظل يلف مراد حول نفسه وهو يهتف بقلق: طب اعمل ايه اروح فين دلوقتي اولع في نفسي طيب حتى جاءه صوت ضحكتها نظره لها بغل وهتف: عرفه انا غلطان اني اتجوزت طفله
____________________________
أشرق صباح يوم جديد
فتح خالد عيونه على صوت تلك الاغاني فركض للأسفل وهو ينادي باسمها وباسم طفلة فلا يدر ماذا فعلا بلمنزل هذه المره فـ في اخر مره احرقوا المطبخ باكمله
هتف خالد بصراخ:ملك ، حياة وقف امامهم في المطبخ وهو يهتف بهدوء ما قبل العاصفه: ممكن اعرف ايه اللي بيحصل هنا
ركضت الطفلة علي ولدها وهتف: يا بابي بعمل فشار مع مامي حتي بص
حملها خالد وهو يقف بجانب حياه التي تنظر للحلا بصدمه وهتف بشهقه: ده اتحرق
امسكها خالد من ملابسها وهتف: انتي حد طلب منك تدخلي المطبخ مش بتعرفي تعملي فشار بتعملي ليه ها
هتفت حياة وهي تتعلق برقبته: ما يا خلوده ملوكه بنتك كانت عاوزه فشاره عايزني ابقي مامي فاشلة
هتف خالد بغل: لا ازاي ابقي مامي شطره و ولعي في البيت يا حياتي
هتفت ملك طفلته باضحك: بابي هنلوح الملاهي النهارده سح
هتفت حياة بفرح: آه يا بابي هنلوح. الملاهي النهارده سح
هتف خالد باعتراض: لا علشان تمو مازن وعمو مراد جايين النهارده
هتف ملك بزعل: لا مس بحب اياد ابن عمو مراد علي سان بزعق
هتف حياة بهدوء: لا عيب كده اياد كويس بس انتي بطلي تعملي مشاكل معاه
هتف خالد بسخريه: ومين الي بيتكلم حياة مصايب بنفسها
ضربته حياة بخفة في كتفه وهتف: بطل برود بقي وبعدين انا بطلت اعمل مشاكل
_________________________
في منزل مازن
كان يقف في الصالون أمام ذلك التوائم ويتساءل وهو يدعي الشر
مازن: ٠ها مين فيكم الي كسر الابتوب بتاعي الشغل
هتفت مريم بحزن: مش احنا يا بابا اسئل ماما
أكملت ليان: ايوه ماما كانت في المكتب بتاعك الصبح
نظرة مازن للمطبخ وترجل للدخل وجدها تقلي البطاطس وهي تدندن احد الاغاني فهتف عليها بهدوء: كنتي بتعملي ايه في المكتب الصبح
هتفت إسراء براء: كنت بدور على ورقة احط عليها البطاطس
نظره لها بصدمه وهتف: ورق من المكتب عندي الي كله ورق شغل
هتفت اسراء وهي تخرج البطاطس على احد الاطباق: ما انا لقيت ورقتين متشخبط عليهم فـ اخذتهم
مسح مازن علي وجه وهتف: وفين الورق ده
هتفت اسراء وهي تشير على طبق البطاطس: تحت البطاطس
ركض خالد وامسك بورق وثواني وكان صوته يهز جدران المنزل: يالهووووي ورق المشروع بقي كله زيت واللابتوب باظ منكم الله انا هلاقيها منك ولا من عيالك
____________________________
في منزل خالد تجمع الجميع بحب فذلك اليوم يجتمعون فيه
جلس الجميع وبجانبه معشوقته يحتويها بتملك وهتف خالد بمرح
خالد: بما اننا هنا جمعنا انهارده فا انا محضر ليكم مفاجئه
هتف الجميع بفرحة وفضول: ايه
وقف خالد وهو يضع الفلاشه في شاشة التلفاز وقامت بتشغيلها وظهره فديوه لكل وحده يوم ولدتهم
هتفت حياة بصدمه: انت كنت بتصور
هتف مازن بخبث: تخيلي مكنش مكنش خايف عليكي خالص
ضحك الجميع ثم هتف ملاك: في ريحت منجا
مسح مراد على وجهه وضحك: يلا اتفضلي شوفوا هتجيبي المانجا منين في الشتاء
نظرت ملاك له وهتف: علي فكره انت رخم
أكمل مراد باضحك: اه مبقتش تحبني،.. ما توليدي وتخلينا يا حبيبتي
هتفت إسراء بضحك: بس لا تسمع الكلام وتولد بجد
همست حياة بجانب اذن خالد: لقد قضيت عليك وأصبحت حياتك يا صقر
تنتهي قصتنا مع ابطالنا يعيشون حياة سعيدة مع اطفالهم
_____________________________
تمت بحمدالله

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent