recent
أخبار ساخنة

رواية إنتقام وعشق الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم أميرة محمود

 رواية إنتقام وعشق الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم أميرة محمود
رواية إنتقام وعشق الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم أميرة محمود

رواية إنتقام وعشق الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم أميرة محمود

يوسف راح لابوه الشركه وهو طاير من الفرحه
بابا أنا نجحت وطلعت الاول عالدفعه كمان
سليم ، لا بتهزر صح 
يوسف ، أنا صورتلك اهو الاول يوسف سليم الهواري
سليم ، الف مبروك ياحبيبي
يوسف ، الله يبارك فيك يارب ممكن اطلب بقا حاجه
سليم ، اؤمر طبعا ياحبيبي
يوسف ، عايز اخطب ايلا
سليم وشه كشر ، انت اتجننت عايز تخطب وانت لسه بتدرس
يوسف ، بابا بقولك هخطب مش هتجوز علي فكره
سليم ، اروح اقول لجوز خالتك والنبي يا رائد ابني عايز يخطب بنتك ابني اللي لسه بياخد مصروفه مني و النبي وافق 
يوسف لف وجاي يمشي
سليم ، استني هنا أنا لسه بتكلم مخلصتش كلامي
يوسف وعنيه كلها دموع ، هو انت لسه هتقول حاجه مكفايه اوي كده 
سليم زعل من نفسه اول مالقي ابنه كده 
سليم ، بتحبها اوي كده
يوسف ، هيفرق مع حضرتك في أي
سليم ، طب هتخطبها منين 
يوسف ، هشتغل واجيب لها اللي هي عايزاه
سليم ، لا راجل عجبتني 
يوسف ، ومش هاخد من حضرتك جنيه ممكن امشي بقي
سليم ، امشي 
يوسف خرج وعنيه كلها دموع والإبتسامة اللي علي وشه اختفت
السكرتيره ، اي ده ده كان جاي بيضحك وفرحان ماله ده
،،،،،،،،،ؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،،،،
في الفيلا عند سليم وفرح
سليم قعد عالسفره يتغدي هو واولاده
سليم ، اومال فين يوسف
سيف ، فوق في اوضته مش راضي ينزل مش عارف كل أما أكلمه يزعق فيا 
سليم ، اممم طيب انا هطلع اندهله
فرح ، خليك هطلع أنا
سليم ، لا خليكي أنا طالعله 
ايلا دخلت من باب الفيلا تبارك ليوسف وجيباله هديه 
سليم طلع خبط عالباب لأن يوسف قافل الباب بالمفتاح
يوسف ،. مش نازل اطفح امشي بقي يا سيف 
سليم ، افتح يا يوسف
يوسف ، سيبني يا بابا الله يسترك 
سليم بزعيييق ، قولت افتح
يوسف قام فتح الباب
يوسف ، نعم 
سليم ضربه بالقلم علي وشه 
سليم ، القلم ده عشان تفوق وتعرف انك بتكلم ابوك
يوسف ،. ابويا امم ابويا اللي عمره ماحسسني للحظه أنه بيحبني طول عمره شايفني عاله عليه طول عمرك بتقارني باخواتي وأنهم احسن مني وأنا فاشل وحتي الانسانه اللي وقفت معايا في دراستي وبسببها طلعت الاول عشان معدش تهيني وتشوفني كويس بردك عايز تحرمني منها أنا بحب ايلا يا بابا بحبها ومش هعيش لحظه من غيرها 
سليم ، هتموت نفسك عشان بنت
يوسف ، ايلا مش اي بنت يا بابا ايلا دي روحي 
كلهم طلعوا عشان سمعوا الزعييق يحاولو يهدوهم
سيلا ، ايوه ياعم مين قدك يابختك يوسف واقف في وش سليم الهوارى بجلاله قدره عشانك
ايلا بدموع ، أنا هروح
منال ، لا استني عايزاكي
ايلا ، معلش يا تيتا متحرجنيش اكتر من كده 
فرح خبطت عالباب ، افتحوا في ايه 
سليم فتح الباب ، انتي اللي في ايه بتكلم مع ابني داخله حاشره نفسك ليه
يوسف ، أنا ماشي يا بابا وسايبلك الدنيا كلها
يوسف خرج ولقاها في وشه
سليم ، استني يا يوسف أنا عايز اقولك حاجه 
يوسف ادور وبص لابوه ، نعم يا بابا
سليم ،. أنا لو قسيت عليك شويه فده عشان تبعد عن الشله الزباله اللي فشلتك وخليتك تعيد السنه اللي فاتت أنا لو كنت بكرهك مكنتش طلبت من ايلا أنها تحاول تبعدك عنهم وتخليك بني ادم محترم واهو أنا شفت النتيجه بعيني رجعت يوسف بتاع زمان وانا ل
يوسف قاطعه وبص لايلا ، هو انتي كنتي بتعملي كده بأوامر منه مش عشاني زي ماكنت فاهم
ايلا ، والله يا يوسف انكل بيحبك جدا لو مكنش بيحبك مكنتش اتغيرت كده
يوسف ، اتغيرت أمم اتغيرت بالحب يا ايلا أنا اتغيرت عشان بحبك ليه كده ليه بعد كل ده الاقي كل حاجه في الاخر فيلم 
ايلا بدموع ، أنا اسفه يا يوسف
يوسف ، اسفه اسفه علي ايه علي جرح قلبي لا شكرا اوي يا بنت خالتي 
سليم ، اهدي يا يوسف وكل حاجه ليها حل
يوسف ، أمم حل الحل اني ماشي يا سليم بيه وشكرا اوي علي قد كده ونزل جرى وخرج من الفيلا 
فرح ، ليييييه كده يا سليم يووووسف استني يا يووووسف 
سليم اخدها في حضنه ، اهدي يا حبيبتي هيرجع تاني صدقيني
فرح ، ابعد عني وبطل تحسسني أن انت صاحب الفضل عليه انا وولادي
سليم ، أنا يافرح
فرح ، ايوه انت يا سليم وسابته وراحت اوضتها تعيط
سيلا ، أجرى ورا اخوك هاته
سيف ، ماشي ونزل جرى ورا أخوه وايلا نزلت جرى ورا يوسف
سيف ، استني يابني معدتش قادر أجرى
يوسف ، عايز ايه
سيف ، اهدي يا بني وارجع مينفعش كده 
يوسف بص لقا ايلا جايه جرى ورا سيف
يوسف ، انتي جايه ليه هنا كمان
ايلا بتنهج جامد ، أنا هه انا هه اسفه والله هه 
يوسف ، اسفه علي ايه بالضبط مانتي عملتي اللي ابويا طلبه منك بالضبط
ايلا ، بس في حاجه هو مطلبهاش مني بس غصبا عني أنااااا
يوسف بزعييق ، انتي ايه هنكذب تاني
ايلا ، هكدب أنا ماشيه وخد دي هديه نجاحك اهي سلام يا يوسف
سيف ، طب استني اروحك
ايلا بدموع ، لا في تاكسي اهو سلام وراحت وقفت التاكسي وركبته
سيف ، يخربيتك كسرت جبهه البنت ايه الجبروت بتاعك ده البنت شكلها بتحبك 
يوسف ، أنا مش عارف اعمل ايه
سيف ، تعالي نرجع الفيلا بابا والله عمل كده لمصلحتك مش عايزك تدمر عايزك تبقي ناجح واحسن واحد في الدنيا 
سليم اتصل بيوسف 
يوسف ، ده بيتصل
سيف ، طب ماترد 
يوسف ، ايوه يا بابا
سليم ، أنا آسف يا بني
يوسف ، أنا اللي آسف يا بابا 
سليم ، طب ارجع للفيلا 
يوسف ، حاضر يا بابا أنا راجع مع سيف اهو
سليم ، ماشي يا حبيبي سلام 
،،،،،،ؤؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،،،،
ايلا روحت البيت وهي معيطه ومنهاره خبطت عالباب
ساره ، فتحت الباب ، في ايه مالك
ايلا دخلت جرى علي اوضتها وقفلت الباب بالمفتاح
ساره قعدت تخبط جامد ، مالك يا بنتي افتحي 
منال اتصلت بساره
منال ، ايوه يا ساره اخبارك
ساره ، الحمد لله يا ماما ايلا بنتي داخله بتعيط ودخلت اوضتها وقفلت الباب عليها 
منال ، مفيش اتخانقت أنا وهي بسبب مسلمتش عليه فزعلت ومشت مع اني كنت بهزر معاها
ساره ، بجد يا ماما اصل أنا قلقت اوي 
منال ، متقلقيش أنا هاجيلها بليل اصالحها
ساره ، ماشي يا حبيبتي تنورى
،،،،،،رؤؤؤؤؤؤ،،،،،،،،،،،
بعد تلت ساعات
ساره ، البنت مخرجتش بره الاوضه انهارده ومتغدتش
رائد ، ليه مالها
ساره ، متخانقه هي وماما
رائد ، متخانقين ليه وشافت مامتك فين
ساره ، راحت لخالتها الفيلا ومسلمتش علي ماما راحت ماما مشكلاها
الباب خبط
ساره ، شكلها ماما اجت عشان تصالحها وقامت تفتح الباب
،،،،،،ؤؤؤؤؤ،،،،،،
عند يوسف
يوسف روح وطلع اوضته وفتح الهديه بتاعه ايلا لقا ساعه ومعاها كارت مكتوب فيه
يوسف مبروك يا حبيبي علي فكره انكل هو اللي قاللي اقف معاك عشان تعدي السنه دي وتبعد عن الشله البايظه اللي كنت ماشي معاها بس اللي حصلي بقي اني حبيتك لا عشقتك أنا بكتبلك الكلام ده من قلبي بس عارفه ومتأكده اني مش هعرف أقولهولك عشان بأحرج بس بجد انت اجمل حاجه حصلت لي في حياتي 
يوسف مشي أيده علي شعره ونفخ وفضل رايح جاي في الاوضه لحد مامسك الموبايل ورن عليها اتصل اكتر من عشر مرات مبتردش 
راح بعتلها رساله
أنا آسف والله عن اللي حصل مني
استني ربع ساعه مردتش راح باعت واحده تانيه
خلاص بقي خلي قلبك كبير 
برده مردتش راح متصل بايلان 
ايلان بدموع ، ايوه يا يوسف
يوسف ، في ايه بتعيطي ليه
ايلان ، ايلا انتحرت 
يوسف ، انتي بتقولي ايه 
ايلان ، ادعيلها يا يوسف
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent