recent
أخبار ساخنة

رواية وعد الرعد الفصل الثالث والثلاثون 33 والأخير بقلم فاطمة خميس هارون

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية وعد الرعد الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية وعد الرعد الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية وعد الرعد الفصل الثالث والثلاثون 33 والأخير بقلم فاطمة خميس هارون


كانت تجلس بجانبه صامته تنتظر أن يبدأ هو بالكلام ولكنه أيضا فضل الصمت 
وعد :احم 
رعد :...
وعد :رعد لو سمحت احنا محتاجين نتكلم 
رعد وهو يزيد من سرعته 
نتكلم فأيه يا وعد فعدم ثقتك فيا 
وعد :رعد هدي السرعه شويه 
نظر لها وهو يزيد السرعه أكثر 
وقبل أن تتكلم اهتزت السياره بفعل المطب الذي لم ينتبه له رعد 
تأوهت وعد بألم وكادت أن تضع يدها علي رأسها حيث اصطدمت ولكن صياح رعد اتي لها بفكره 
رعد وهو يجذبها له :وعد انتي كويسه 
البيبي حصله حاجه نروح دكتور طيب ننن 
وعد بصراخ مزيف وهي تضع يدها حول بطنها :ااااه بطني الصداع هيموتني 
رفع حاجبه بعدم فهم 
صداع وبطنك ازاي 
نظرت له بارتباك وصاحت 
هااا انت لسه هتحقق وديني دكتور بسرعه 
اااه يا راسي ااقصدي يا بطني 
لم ينتبه لارتباكها لقلقه في أن يكون أذي طفله وتوجه للطبيب بسرعه 
بعد فتره كانت تنهض من علي السرير وتتوجه لتجلس بجانب رعد 
رعد بلهفه :ايه الاخبار يا دكتور في خطر ولا حاجه 
الطبيب:لا الطفل بحاله ممتازه وهي حاليا في الشهر الخامس 
ممكن تشوف الطفل لو حبيت 
شرد رعد لوقت لتمسك رعد يده وهي تحرك راسها بنعم 
كان يري طفله يتحرك أمامه شعر بشعور جيد للغايه 
امسك يدها وقبلها بحنان وابتسمت هي له 
شكرا ربها أن فكرتها نجحت بأن تلين قلبه تجاهها 
الطبيب :نوع الجنين اا 
وعد بسرعه :لا متقولش انا عوزة اعملها مفاجاه قولي انا لوحدي 
ابتسم رعد بحب لتبادله الابتسامه 
الطبيب :اهم حاجه الراحه وبلاش عصبيه لان ده بيأثر علي الطفل 
ابتسمت وعد بخبث وطفلها يساعدها دون علم منه 
حرك بعد رأسه بجديه وقبض علي يد وعد بحنان ونزل للاسفل 
ركبت بجانبه 
وعد برقه :رعد بليز متزعلش انا اسفه 
رعد :مش وقته يا وعد اهم حاجه دلوقتي الراحه 
تنهدت بأسف ونظرت للجهه الأخري 
...
علا :جري ايه يا علي قولتلك ده كان ماضي وهو الي عزم نفسه 
علي :بقولك ايه ماضي مش ماضي ميخصنيش 
العسل السمج ده لو حضر الفرح انا هضربه 
علا :ليه كل ده 
علي :يعني انتي مش فاكره 
فلاش 
......علا مش معقول
علا بصدمه :انت 
.. مش معقول بقالي فتره مش شوفتك من ساعه مااا 
قاطعته علا سريعا 
أيوة الشغل بقي انت عارف 
حرك رأسه وهو يبتسم 
علا :اخبارك ايه 
... انا كويس وانتي 
علا:انا تمام الحمد لله 
...تستاهلي كل خير يا علا 
علا انا لسه بحب
علا بسرعه 
اااااا علي 
ده علي وده سعيد 
ضيق علي عينه وهو ينظر لذلك السمج الذي يتفحص علا 
علي وهو يمد يده 
فرصه سعيده 
حرك سعيد رأسه 
الاسم ليس غريب عليه لقد سمعه قبل ذلك 
اعتصر عقله حتي تذكر 
هذا سعيد زميل العمل والخطيب السابق 
وهنا تحولت ملامحه للعدائيه 
سعيد :علا انا محتاجك 
علي بصوت حاد :نننععععم 
سعيد بحرج :احم اقصد محتاج اتكلم معاكي 
علي وهو. ينظر لعلا التي حركت رأسها بعمليه 
اممم للاسف مش هينفع لازم نمشي عشان فرحنا كمان اسبوع 
سعيد بصدمه :انتي هتتجوزي 
علي وهو يجذب وجهه تجاهه 
بصلي هنا وكلمني انا 
وبعدين متتجوزش ليه عندها الحصبه 
سعيد :لا بس اناااا بح 
ابتلع باقيه كلامه بفعل نظرات علي الغاضبه 
وأكمل 
انا بس اتفاجئت مبروك 
ومد يد ليصافح علا 
التقط علي يده وهو يشدد عليها وقال من بين أسنانه 
الله يبارك فيك 
ابقي شرفنا في الفرح 
يلا يا علا 
وبالفعل تحركت معه علا تحت نظرات سعيد النادمه 
..
باك 
علا :ايه يعني واحد وعرف غلطته وحب يصلحها بس خد علي قفاه خلاص خلصت 
علي :ايه الهطل ده ما تعقلي كلامك 
غلطه ايه ويصلح ايه 
هبله انتي 
علا :متزعلش بقي يا علي وبعدين يا بيبي انااا 
علي وهو ينظر لها باستغراب :يااا ايه 
علا بدلال جديد عليها :بيبي 
علي وهو يفرك عينيه :الله 
هو انا بحلم ولا ايه 
مش اتريقتي علي سما من كام يوم 
علا وهي تتوجه للباب لتغادر 
اااه جوز سما حاجه ضلفه كده تحسه مصارع ملاكم 
 حاجه عظمه 
علي :علاااا 
اظبتي نفسك فاضل تخدي رقمه مني 
علا بسرعه :هو معاك 
علي :علاااااا 
علا وهي تغمز وتهرب منه
تشاااو يا بيبي 
ابتسم وهي يرقبها تغادر وهتف 
هاااانت يا علا وهطلع عليكي القديم والجديد
....
رعد :يلا انزلي 
نظرت وعد لبيت رعد بخوف 
رعد انا خايفه من ردت فعلهم اناا 
رعد وهو ينزل ويلتقط يدها وقربها إليه 
متخافيش طول ما انا معاكي اتفقنا 
نظرت له بحب وهي تهتف اتفقنا 
دلف للمنزل 
وعندما سمعت ليلي صوت الباب هرعت إليه 
ليلي وهي بداخل:انت جيت يا رغد وحشتني 
رفعت وعد حاجبها وهي تنظر لرعد بغضب 
تمالك ضحكته 
وتوجه لليلي
ليلي بصدمه :علا 
صافي :انتي ليكي عين تيجي هنا تاني يا ***
 رعد بحده :صافي هانم  مسمحلكيش تشتمي مراتي 
صافي :رعد دي قتلت ابنك ووو 
رعد بخبث :لا مكنش في ابن اصلا عشان تقتله رعد كانت بتاخد حبوب منع الحمل حسب اتفاقنا 
وهي هربت لأنها خافت لما انا افتكرت انها حامل بس 
ليلي :كذب دي كذااابه اكيد كانت حامل 
رعد وهو يقترب من ليلي 
ليلي يا حبيبتي انا عارف انا بقول ايه انا الي مديهولها لا يمكن تحمل 
ليلي :لا دي بتكدب عليك 
اكيد كانت حامل 
صافي :في ايه يا ليلي مهو قالك لا يمكن بسبب الحبوب لو شاكه في حاجه قولي 
ليلي:هااا لا بس انا عرفاها من زمان 
وعارفه لما تكذب بتكون ازاي ودلوقتي هي بتكذب 
رعد :خلاص بقي يا لي لي بطلي تظلمي وعد 
نظر لوعد وهو يهتف 
يلا يا وعد اطلعي اوضتك وبكره هنسافر زي ما وعدتك 
صافي :يعني خلاص رجعتوا لبعض 
رعد وهو يضم وعد ويهتف بخبث:واحسن من الاول كمان 
عشان انا ظلمتها هي خدت الحبوب ومكنتش حامل اصلا عشان تنزل 
ليلي بصياح بعد أن أدركت أن رعد يضيع منها 
كذااابه كانت حامل 
الحبوب مش منع الحمل دي فيتامين 
رعد بهدوء حتي لا يخرجها من حاله الهذيان التي بها 
وانت ايه عرفك 
ليلي بصراخ 
انا الي بدلتها
اقتربت من رعد وهي تهتف 
انت ليا يا رعد فاهم ليا لوحدي 
رعد وهو يدفعها بعيدا 
انا بس كنت عوزك اعترفي بنفسك عشان هدي هانم كان عندها شك 
نظر للخلف حيث هدي هانم متخفيه عن الأنظار 
اظن صدقتي دلوقتي 
حركت رأسها بأسف 
رعد بحده :اطلعي بره حالا واياكي تيجي هنا تاني انتي هترجعي مع صافي هانم امريكا 
مش عاوز اشوفك تاني 
ليلي :رعد انا مكنش قصدي انااا 
رعد وهو يشير بيده يللااااا اطلعي 
رجعت للخلف خطوات ثم صعدت غرفتها لتجهز حقيبتها 
صافي :رعد انا عوزة افضل هنا اناا
رعد :انتي عارفه مكانتك كويس انتي مكانك مش هنا 
ياريت تتفضلي بذوق بدل ما تفقدي كل حاجه 
تقدم لوعد وهو يضمها له 
ملكه البيت ده هي وعد مش اي حد تاني 
نظره لوعد بغل وانطلقت هي أيضا تجهز حقيبتها 
رعد لهدي هانم 
صافي وليلي هيخدوا نصيبهم في الورث زي جاسر 
وكل واحد يشوف مصلحته بعيد عني 
نظر لوعد ثم وضع كفه علي بطنها 
انا ما صدقت بقت عندي عيله تحبني 
هدي :الي تشوفه يا بني 
اناااا هقعد في بيت جاسر الي هنا ووو 
رعد :لا يا هدي هانم انتي مكانك هنا 
نظرت هدي لوعد التي حركت رأسها بحب 
ابتسمت وهي تنظر لهم لحتضنها رعد الذي قرر اخيرا نسيان الماضي لكي لا يظلم وعد 
...
علا :بليز يا علي اسبوع كمان 
وقف علي وضرب علي الطاوله بغضب وهو. يهتف 
علااااا والله لو ايه الي حصل مش هأجل تاني 
اقولك مفيش فرح قومي معايا علي البيت انتي اصلا مراتي 
نظر كل من في المطعم لهم 
علي وهو ينظر لهم :والله مراتي يا جماعه
علا بعصبيه 
ايه قله الادب دي 
رحلت وهي تهتف 
انا غلطانه اني ناقشتك انت فكرك محدود وسافل 
علي وهو ينظر لمن حوله 
اااايه شايفين ارجوز 
ارتبك الحضور وصرف نظره عنه 
جلس وهو يهتف بغضب 
عوزة تاجل الفرح للمره الخمناشر الهانم 
ااايه هنتجوز امته في التربه 
عاوز اربي عيالي انااااا 
نظر له من حوله منه مشفق ومنهم من يتهمه بالجنون 
نظر لها التي استقلت سيارتها وغادرت 
انا سافل يا علا 
ماشي انا هوريكي السفاله بصحيح 
....
علا :انا مش مصدقه نفسي يا وعد 
انا كنت لسه هاجل الفرح 
وعد :تاجلي ايه يا بنتي ده اتصل برعد ولا عشروميت مره يتحايل عليه يجي قبل الفرح 
هتهبلي الولا حرام عليكي 
علا وهي تحتضن وعد :امال كنت اتجوز من غيرك 
انتي كويسه يا وعد رعد عملك حاجه 
وعد وهي تمسك يدها 
رعد معمليش حاجه لا انا 
وضعت يدها علي بطنها 
ولا البيبي 
علا بصراخ :اعاااااا 
انتي لسه حامل صح 
من مين 
رفعت وعد حاجبها ايه الي من مين ياختي 
علا :اقصد ازاي 
قصت عليها وعد ما حدث 
فلاش 
وقفت وعد امام العياده التي حجزت بها موعد 
كانت تقاتل شعور الامومه الذي يصرخ بداخلها يأمرها بالتراجع 
وكادت أن تدخل للعياده لولا الطفله التي تعلقت بيدها 
الطفله :ماام ماام 
الام :تالا تعالي هنا 
انا اسفه يا مدام هي مش بالعاده بتتكلم مع حد 
غريبه انها كلمتك لا وبتقولك يا ماما 
ضحكت وهي تكمل إذا كان انا بتقولي يا عبير حاف 
ابتسمت لها وعد 
الام وهي تحمل طفلتها 
يلا قولي باااي يا تالا 
وبالفعل ودعتها الطفله وبعثت لها قبله 
ابتسمت وعد ولا إراديا احتضنت بطنها 
وتراجعت عن قراره واعتبرت أن هذا الموقف اشاره من الله يمنعها أن ترتكب تلك الجريمه 
فالله حرمها في قرانه المجيد 
باك 
علا :الحمد لله يا حبيبتي 
يلا قومي تعالي معايا 
وعد :علي فين 
علا :هنروح نشوف الفستان 
الفرح فاضل عليه ٤ايام 
وعد :يلا 
وبالفعل نزلت معها وانتقوا فساتين لكليهما 
...
دخلت الغرفه وهي تتنهد بتعب خلعت حجابها وتبعتها بحذائه 
وعد بالم :ااااه يا رجلي 
شكلي تخنت ولا ايه 
انا لازم اعمل رجيم قبل الفرح 
رعد وهو يكتم ضحكته 
كنتي فين يا هانم 
وعد بصراخ 
اعاااا رعد فجعتني 
كنت بجيب حاجات مع علا 
رعد انت لسه زعلان 
كاد أن ينفي ذلك ويخبرها بتفهمه ولكنها ركضت وتعلقت برقبته 
خلاص بقي يا رعودتي طب قولي اصالحك ازاي 
ابتسم بخبث وهو يهتف 
ممكن تلبسي الفستان الاحمر إياه 
تذكرت وعد ذلك الفستان الذي جلبه لها ولكنه عاري 
لا يا بابا شوف حاجه غيرها 
رعد وهو يبعدها عنه 
براحتك 
ضربته الارض بقدمها وتوجهت للخزانه وهي تحمله بيدها 
وبعد قليل خرجت إليه 
نظر لها رعد وابتسم 
وعد :مبسوط كده اهو مرضاش يقفل عليا 
رعد وهو يضمها له :تصدقي عوزه تخسي فعلا 
وعد وهي تدفعه 
لا يا بابا انا جسمي جميل البيبي هو الي تقيل 
رعد :امااال طبعا 
ضربته في كتفه برفق وهي تسبه
ابتسم وحملها وهو يقبل مقدمه رأسها 
بس ده ميمنعش انك جميله بردوا 
وعد وهي تلف يدها حول عنقه 
يعني مش زعلان 
رعد :قولتلك يا وعدي انا مقدرش ازعل منك 
ابتسمت له بحب وبادلها هو الابتسامه 
....
اعطي رعد نصيب صافي وليلي لهم واخرجهم من حياته 
وكانت صافي مرحبه بذلك 
أما ليلي كانت منشغله في حياه أخري بعد أن خسرت رعد
وهكذا مرت الايام ويزداد حب رعد ووعد الذي وصل لابعد مرحله 
وكانت ترفض أن تخبره نوع الجنين وأخبرته انها مفاجاه
...
 اليوم هو اليوم المنشود يوم زفاف علا وعلي 
كانت سعيده وهي تري صديقتها تسير بفرحه 
علا :يلا يا وعد كده هنتاخر علي الميكب ارتست 
وعد :انا مش عارفه ليه أصرت انك تروحي الفندق ما كانت جت هنا 
علا وهي تصعد للسياره :عشان الفرح هناك يا ام مخ السمك 
وعد :اااه صح انا مش عارفه بنسي ليه اليومين دول 
غمزت لها علا :الحب ولع في الذره بقي 
ضحكت وعد لتشاركها علا 
اخيرا وصلوا دخلت وعد وعلا للمكان المخصص لهم 
وبدأت علا تختار ما تريد 
رن هاتف وعد للمره العشرين فهو لا يكف عن الاتصال بها والاطمئنان عليها بعد أن رأي احدهم يحادثها وهم هنا في الامس 
وعد :يا رعد  يا حبيبي تعبت وانا بقولك أنه كان بيسال علي حاجه 
رعد :ولو ولو هو انتي شغاله هناك عشان يسالك 
ابتسمت بحب فهي تحب غيرته وتحكماته 
فهو لم يسمح لها أن تكلم جوجو والغي الأمر بعد أن هددها انه سوف يخنقه 
وعد :رعد 
رعد :افندم 
وعد :بحبك 
رعد :وانا بعشقك 
بس برضوا متنزليش وانا هخلص واجيلك علطول يلا سلام 
ابتسمت وعد بحب وهي تغلق الخط 
ثم التفتت لعلا التي كانت تتعارك مع المتخصصه 
لانها أرادت شي ما وهي قالت إنه لن يليق بها 
علا :ليه بقي أن شاء الله مش هيليق ليه ها 
ناقصه رجل ولا بعين واحده ولا اااايه 
متردي 
المتخصصه :يا فندم ده عاوز فستان مفتوح وحضرتك فستانك مقفول للاسف الاكسسوار ده مش هيليق بس في احسن 
علا وهي تبحث عن غيره :منك لله يا علي ديما كاسر فرحتي كده 
علي وهو يدخل :اد اد اد اد مين بيجيب في سيرتي 
علا وهي تقف أمامه وتعنفه :انت ايه جابك هنا 
علي وهو ينظر المتخصصه :هااا 
علا وهي تعيد وجهه إليها :ركز معايا انا 
علي :هو انا اقدر اركز مع غيرك اي الحلوه دي 
ايه القمر ده 
قاطعه صوت سعيد الهاتف
علا 
اغلق علي عينه وهو يهتف 
ايه الغلاسه دي 
علا :سعيد ازيك 
سعيد انا كويس بس جيت اقولك مبروك قبل ما تتشغلي تحت وحبيت اشوفك 
علي وهو يدفعه 
ههه حلو اوي سعيد ده 
تعال انا عاوز اتكلم معاك شويه 
المتخصصه 
يلا يا علي العروسه جاهزة 
نظر سعيد للمتخصصه
انزل انت وعروستك وانا هفضل هنا اساعد الانسه 
ضحكت المتخصصه ضحكه رنانه
ثم همست 
اسمي دعاء  
سعيد وهو يقترب منها 
سعيد 
وانا سعيد جدا اني قابلتك 
نظرت علا لوعد وهي تهتف 
بينسي بسرعه اوي 
وضحكوا  
علي وهو يمد يده لعلا 
يلا يا قلبي 
تعلقت بيده وهي تبتسم بسعاده 
علا يلا يا وعد 
وعد :بس رعد قالي ااا 
علا :تعالي بقااااا 
وبالفعل نزلت معها كانت أنظار الكل عليهما 
كانوا في غايه الجمال 
كانت ترتدي فستان ازرق ملكي وحجاب من نفس اللون  وحذاء ذو كعب مرتفع قليلا شفاف 
بعد الترحيب والتهاني جلست علا بجانب علي وتوجهت وعد الطاوله المخصصه لهم 
طارق :وعد 
وعد :اازيك يا طارق 
طارق :انا تمام وانتي 
كويسه جدا الحمد لله 
رعد :وووعد انتي نزلتي بردوا 
وعد :والله علا هي الي ااا 
رعد :خير يا استاذ طارق 
طارق باحراج :لا ابدا انا بس بسلم عليكوا 
رعد وهو يضم وعد له بحب 
فيك الخير عن اذنك 
توجه لوعد وهو يزفر بحزن 
وعد بقلق في ايه يا رعد 
رعد بتنهد :صافي وليلي 
وعد مالهم 
في واحد لعب بيهم هما الاتنين وسرق فلوسهم ووقعهم مع ناس هيدخلوهم السجن 
وعد :معلش يا حبيبي ساعدهم 
رعد بحزن : انتي مش فاهمه ده طلع  بيمثل الحب عليهم هما الاتنين و ليلي انتحرت وصافي دخلت في ازمه وحاليا في مستشفي الامراض العقليه 
وعد بحزن :لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يرحمهم 
رعد 'يا رب انا حاسس اني قصرت معاهم ووو 
وعد وهي تضع يدها علي فمه :هشش انت  مقصرتش مع حد انت بتنسي نفسك علشانا 
 نظر لها رعد بحب وضمها إليه كأنه يريد أن يجعلها بداخله 
جاسم :لااااا الحب ولع في الدره 
رعد :كده كتير عليا والله 
جاسم :مفاجاه مش كده 
رعد :احلي مفاجاه 
علي :الحبايب اتجمعت 
جاسم :مبروك يا ابو علي 
علي عقبالك 
نظر جاسم لقمر التي تقف بعيدا قليلا 
قريب إن شاء الله
ابتسموا جميعا بعد أن فهموا قصده 
تركهم علي وتوجه لعروسه وكذلك جاسم توجه لمعذبته
استمعت لصوت الموسيقي 
وعد تعال نرقص يا رعد 
تحرك رعد معها وفي منتصف الرقصه سقطت عليه ورقات زرقاء اللون 
نظرت له وعد وهي تبتسم 
رعد :ولد 
وعد :اممم 
حملها رعد وهو يدور بها بسعاده 
رعد وهو يتوقف :انا بحبك اوي 
وعد بحب :وانا بمووووت فيك 
...
انتهي الزفاف وتوجه علي وعلا لبيتهم 
علا :انا هروح انام 
علي :ت ايه يا روح ماما 
علا :انام 
علي وهو يمسكها من مؤخره فستانها 
بقولك ايه انا مستحملك بقالي كتير استني يا علي استني 
اجل يا علي اأجل 
لكن انا علي أخري 
علا :يا علي انااا 
حملها علي وهو يهتف 
بلا علي بلا زفت 
اااايه مفيش حساسه 
ضحكت علا 
علي :أيوة كده يا لوله فكي معايا 
علا ؛انت قليل الادب 
علي :لااااا ده انتي لسه مشفتيش حاجه 
....
بعد اربع اشهر
اعااااااااااا 
بولد يا ررررعدددددد 
رعد :مين فين 
وعد :قوووووم يا ابو مخ تخين هموت 
ركض في الغرفه ذهابا وإيابا 
وعد :وربي ما حد هيموتني غيرك 
اعاااااا  شلني يا غبي 
وبالفعل حملها رعد وتوجه للمشفي 
وبعد ساعات 
تمت الولاده وحمل رعد ابنه كبر في أذنه 
وعد :هتسميه ايه 
رعد :غيث 
عشان بدخولك حياتي حولتي رعد لواحد تاني وغيث بدايه اشراق حياتي 
ابتسمت له بحب ليبادلها 
...
بعد سنه 
علا ؛الله يا وعد انا مش مصدقه اني بقيت ام 
وعد :ليه يعني 
علا :مش عارفه حاسه اني اتسرعت 
وعد :علاااا انتي هبله انتي بقالك سنه ونص متجوزه.و انهارده سبوعك ووو 
اعاااااا 
علا وهي تسند وعد 
انا عارفه انك مش هتعديها علي خير يا رررعد يا علي 
الحقوا
رعد وهو يمسك يد غيث 
في ايه اااايه مالها وعد ماسكه بطنها كده ليه 
وعد : لا ابدا عندي انتفاخ 
بوللللللد يا غبيييي 
اعاااااااااااا 
رعد :ازاي لسه بدري انتي في السابع 
وعد :تصدق صح 
خلاص انا هقوله ادخل شويه لحد ما تستوي 
هي طماطم 
شيلني يا عديم المسؤوليه والاحساس والدم 
انا مال انا ومال ده كله 
منك لله انت الي قولتلي اجيب ورا بعض 
اعااااا 
حملها وهو يضحك 
وضعت رأسها علي كتفه ثم عضته بقوه 
رعد :اعااا يا بنت المجانين 
وعد :بتضحك ليه هااا 
رعد وهو يضعها في السياره 
اللهم طولك يا روح 
خلي بالك من غيث يا علي 
علي :متخافش هيلعب من غرام 
علا :أيوة خطيبته 
نظر علي لعلا وضمها إليه 
بقولك ايه 
علا :قول يا بيبي 
علي :يا قلب بيبك
ما تيجي تخاوي غرام 
علا :اااايه لا يا بابا انا مش وعد احنا نستني سنتين علي الاقل 
حملها علي وهو يهتف 
اسمعي مني كده اريح 
علا :انت وخدني علي فين 
علي وهو يغمز :هنجيب الواد 
علا :العيال 
علي بابتسامه :لا تقلقي هدي هانم قاعده معاهم 
هدي  :ربنا يسعدكم 
علي :ايوه ادعيلي كتير يا هدي هانم
ابتسمت علا بخجل 
...
يا رب انت عارف اني مكنتش عوزة 
هو ضحك عليا يا رب 
رعد :ضحكت عليكي ايه انا جوزك 
 وعد :ابعد عني منك لله 
منك لله 
الدكتور بحده:يلا بقي يا مدام تعبتيني 
خلصي 
رعد :ااايه انت بتكلمها كده ليه 
الطبيب :مش قصدي يا رعد باشا بس كده في خطر علي الجنين 
وقبل أن يكمل كانت الطبيبه تحمل الجنين بيدها 
الطبيبه وهي تضعها في احضان وعد 
مبروك بنوته زي القمر 
ابتسمت وعد بحنيه 
ها هتسميها ايه 
رعد :عشق 
وعد الرعد أثمر عشقا 
النهاااايه 

لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent