recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والثلاثون 35 والأخير بقلم منه محمد

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والثلاثون 35 والأخير بقلم منه محمد


أنت من رسم طريق الفراق بكل دقة، فلا تعتذر ولا تعد.!!!!!!
اول ما سمعت الخبر الي زلزل كيانها عصف بيها للاسفل غمضت عينيها وزاد فيض من الدموع علي ألم الفراق الي ناره مالهاش حدود  .. سابها ورحل وهيبدء حياته من جديد طيب وهي تفضل تتكوي بنار بعده عنها هي كانت عايزه تبعده مؤقتا لكن مش تخسره ويرحل بعيد عن دنياها ويعاقبها عن رفضها وقسوتها ..معقول يسيبها تايهة مجروحه مكسورة الجناح عضت على شفايفها من القهر لا هي مكنتش عايزاه يبعد لانه روحها ازاي يبعد وياخد روحها معاه  هي عندها الموت اهون من انه يفارقها ويفارق عالمها هي بس كانت حابه تدوقه من نفس كأس المُر والعلقم الي دوقولها وترجعه تاني لحضنها بس هو عاقبها بأشد قسوه لان الي عمله فيها تمام زي الي بتعمله الرياح فالنار تخمد الشعله الصغير وفي نفس الوقت تزيد شدتها وتحولها لشعله كبيرة تحرق كل الي حواليها!!! مسحت دموعها 
اخدت فرحه في حضنها وقامت تتصل بندي تبلغها تقابلها ضروري وقالت لها انها هتعدي عليها قدام بيتها تاخدها وبعد ما اغلقت الخط لبست ولبست فرحه وطلعت استقلت عربيتها وطارت لبيت عاصم
............منه محمد......
دخلت عليهم لقتهم قاعدين وعاصم عيونه واضح انه بكي كتير من شده احمرارها وطارق واحمد واضح عليهم الحزن الكبير قربت وقعدت جنبه وسألته: كريم هرب يا بابا
عاصم ضامم ايده في بعض: ايوه قال محتاج يتعافي
عاليا بدموع محبوسه في سجن الخوف: ايوه وليه هرب بعيد كدا ليه
عاصم: لانك من يوم مارفضتيه في حياتك وهو حزين ويائس 
عاليا: اظن هيهرب لوقت قصير ويرجع انا بس وبخته شويه صغيرين
عاصم بصلها: عملتي ايه؟؟!!
عاليا:حبيت اشربه من نفس الكأس زي ما كان بيعمل معايا وبعد ما كل مره بيمشي كنت بمسح دموعي واضحك كدا (وضحكتلهم) كنت عايزه اعرف هيعمل ايه لو طردته من حياتي فكرته هيصبر ويقعد ويقنعني لكن عادي طول عمره بيعشق الهروب
احمد: فعلا وبعدين هرب اكتر من مره وكل مره بيطلع عنينا لحد ما نلاقيه
طارق: كريم مش زيك معندوش صبر نفسك وبيقفل بسرعه عكسك 
عاليا بستياء:يعني لما كان بيحس اني معاه ضعيفه كان هنا ولما شديت عليه شويه طفش
طارق: خلاص لو ده هيرجعه ارجعي معاه ضعيفه لو ده يرجعه اعمليه صدقيني
احمد: كريم بيه رافض فكره انه يخسرك ويخسر بنته بس لقي الهروب مجرد حيله من حيله الدفاع عن النفس
طارق: فعلا ولما اتأكد انه مقدرش يعدلك عن قرارك في الرجوع فاخدها من قصيرها وهرب 
عاليا اتنهدت بحسره: بس كان لازم يستحمل قراره ده هيأذيه وهيأذي الي بيحبه معاه فيها ايه لو استحمل شويه اظن انا صبرت عليه كتير يا بابا وعلي تقلباته الجنونيه
عاصم بتنهيده طويله: عارف ومقدر بس كريم كان يوميا بيدور عليكي وعلي بنته عاليا لو عايزه تعلمي كريم درس رجعيه وخليكي لطيفه معاه فكري في مصلحه بنتك،، بنتك لازم تتربي ما بينكم كريم لو هرب ومرجعش هتعملي ايه؟؟!!
طارق: عمي معاه حق الافضل فرحه تتربي بين اب وام 
ندي: انا متفقه مع كلامهم وانتي قطعتي نص المسافه وانا من راي خالي بالك كريم وسيم وشعره اصفريكا وجايز واحده تانيه تخطفه منك واظن البنات مدلوقه عليه
عاليا: ايوه اعمل ايه انا دلوقت
طارق ابتسم بخبث: عايزه ترجعيه 
عاليا هزتله دماغها بنعم 
طارق حك شعره:  لا كدا لازم خطه وكبيره اسمعي انا عندي فكره كويسه؟؟!!!
عاليا :ايه هي اتحفني
عاليا بعد كلامهم قعدت بهموم العالم والدموع خنقتها فكرت تروحله لكن كأنها رافضه تروحله بس ليه ده فيه بينهم حب مات قبل ما يتولد ليه تتكسف تروح وتطلب منه يرجعلها مش عيب ايوه هي محتجالو هي وبنتها 
............منه محمد........
ماشي تايهه وكل ثانيه يقف يفتكر ذكري حلوه ليهم مع بعض ويبتسم
#فلاش
دخل علي اخره من جرح ايده الي ألمه ورابط الجرح بمنديلها بصله وسأله: لمين المنديل ده؟؟
كريم بعدم اكترث: ده بسلامتك بينتمي  لواحده معتوه جريت قدامي وانا سايق الموتسكل
حسن ضحك بتشفي فيه: ليه حطه علي ايدك لحد دلوقت
كريم: تذكار عشان لو خسرت النهارده هيكون بسبب صاحبته
حسن ابتسم بخبث: والله بسببها يعني مش هيكون بسببك
بعد المباراه كل فريق فرحان وسعيد مع فريقه سواء الخسران او الكسبان طلع جري عليها قابلته بفرحه كبيره: مبروك يا طارق
طارق مسك ايدها: انا لو كسبت ده عشان فرفورتي بحالها جات تشجعني 
عاليا: لا وجبتلك معايا ندي صحبتي
طارق بذوق: اهلا اتشرفنا ياندي
ندي ابتسمت : اهلا بيك ومبروك
عاليا:ها ايه الخطوه الجايه بعد الفوز
طارق قرص خدها: اروح اغير هدومي وارجع نتكلم
عاليا : اوك
لمحها وفي لحظه غدر مسك الكوره وضربها بيها
عاليا صرخت ورفعت عيونها وبصتله بغضب: انت
ندي بعدم فهم: مين ده؟؟!!!
عاليا بغيظ: ده الي حاول يخبطني امبارح بدراجته 
كريم بأمر: هاتي كره السله
عاليا حضنتها بين ايديها بتشبث وسكتت
كريم بحده: ايه طرشه مش سامعه انا قولت ايه؟؟!!
عاليا بتحدي: سمعت بس مش هنفذ لاني عارفه انك قاصد تخبطني
كريم بغمزه جريئه: طيب ايه الي جابك هنا واوعي تقوليلي صدفه لاني مش هصدق ده
عاليا: انا كمان مش مصدقه ان الصدف بقت تصادفني كتير ومع شخص زيك
كريم بضيق: ماله شخص زي
عاليا رفعت انفها لفوق وردت عليه بشموخ: ابدا من الاشخاص الي بيحاوله يضايقه الناس برخامتهم ولو فيه صفه تانيه افتكرتها هقولها
كريم بستياء: انتي رغايه ومزعجه وهاتي الكره وخلصيني
عاليا بتحدي: مش هدهالك
كريم بعنجهيه وكبر: خديها اشبعي بيها (لف بضهره لفريقه)
عاليا بصتله وبكل غل من اسلوبه ضربتها في كتفه: مش عايزها خدها
الكل بصلها ومتفاجئ من جرائتها عليه 
حسن ضحك من داخل المدرج: هههه الانتقام كان سريع
........منه محمد......
في نفس المكان واقفه تراقبه وتراقب كل خطواته وبتتحرك معاه واحده بواحده وقفت تبتسم لما اتذكرت اجمل لحظاتهم
#فلاش
افتكرت لما تاني يوم جات فيه النادي وكان بيمرن فريقه وبيلعب معاهم بمهاراه وبيعرفهم ازاي يلعبوا بدون اي احتكاك بدني يعرقل أي حد فيهم من الخصم التاني بدء في التدريب والكل مستني ياخد منه الكوره ويبدؤ ينفذه خطواته الي بيعملها بحترافيه المراوغة  والكل واقف منتظر كريم نططها علي ارض الملعب ورفعها عشان يحطها في السله لكن غير قراره لما لقاها فايته من قدامه وضربها بيها جات في دماغها وعاليا صرخت ومسكت دماغها
ندي بحمقه: ايه ده انت مبتدء في اللعب عشان ترميها برا الملعب
كريم قرب بينهج: ممكن الكره
ندي لعاليا بعصبيه: ايه رايك انتي المُصابه ولا تغتنمي الفرصه 
عاليا بدون ما تبصله: ادهالو هو اكيد مكنش يقصد (واخدتها من ايد ندي وحدفتهاله
كريم اتغاظ انها همشته وحب يعصبها  واتكلم بتقل دمه: ايه مجبتيش لسانك النهارده من البيت
عاليا ردت بهدوء : لاجبته بس مش عايزه اتكلم معاك يله ياندي
وهو وقف مكانه يتابعها لحد ما اختفت من قدامه!!!!!
.........منه محمد.......
طلع سيجاره وحطها بين شفايفه بعصبيه وغمض عيونه وفتح دراعاته للهواء الطلق يملي بيه صدره وابتسم لما افتكر ازاي كان نفسه يلاغيها وتلاغيه اول مره تشده بنت كدا ليه دي بالذات بتخاليه مبتهج وتقدر تكسر كل قواعده كان أكثر عقلانية خصوصا في أمور الحب والإرتباط بس ليه هي الي مهوس بيها وبتقدر تأسره بنظره من عنيها بتنجح تخاليه خارج السيطره
#فلاش
كانت قاعده منتظره طارق لحد ما يبدل هدومه ويرجعها خارج شافها قاعده في المدرج لوحدها حزينه حب يغلس عليها راح ووقف قدامها بس هي كانت شارده في مرض امها عدا من قدامها كذا مره ذهابا وايابا وهي ولا هي هنا استغربها : مالها دي هي بتنام وهي قاعده(لمعت فكره خبيثه في دماغه) خرج الكره من الكفر الخاص بيها وحدفها في حجرها
عاليا رفعت عيونها بفزع
كريم بتريقه: ايه روحك طلعت من جسمك
عاليا: انت تاني انت ايه حكايتك معايا
كريم: هاتي الكوره بس
عاليا بقرف حدفتهاله
كريم بعناد رمهالها تاني: حاولي كمان مره
عاليا بضيق: حدفتهاله
كريم رمهالها تاني: كمان مره بأسلوب افضل
عاليا بعناد وزهق اخدت الكره وحطتها جنبها: مش هحدفهالك تاني عايزها تعال خدها بنفسك
كريم لوي شفايفه بستهزاء: فكرتك قويه طلعتي هشه
عاليا بعصبيه: انت عايز مني ايه
كريم ببرود: ولا حاجه زهقان ومش عايز اروح وعايز حد يلعب معايا بس شكلك متنفعيش
#باك
لف وطلع المنديل من جيبه واستنشقه وفضل يبحلق في اللي رايح والجاي وقلبه هينفجر من قمه الاشتياق اتمنى بس يلمحها
وزي ما يكون ربنا سمعه واستجابله وحب يحقق امنيته لقاها خطفت منه المنديل وفضلت تحركه بشقاوه: منديل مين ده؟؟!!
كريم علي وشه اجمل ابتسامه:  اممم وقوفك قدامي كدا معناه انك رضيتي عني وغفرتيلي هل ده صحيح
عاليا:  يعني بزمتك لو ده مش صحيح كنت هجيلك فرنسا واقطع تذكره بالشئ الفلاني عشان اجي اقف قدامك وانا مش مسمحاك 
كريم ضمها لصدره اوي: اعذريني يا حبيبتي اصل حبيبك غشيم ميعرفش معني التسامح بس بما ان حياتي وروحي هنا معايا يبقي سامحتني ووافقت تديني فرصه تانيه ولو انها متأخره
عاليا نبره كلها عتاب:بس ليه مشيت ياكريم
كريم اخد نفس طويل: لاني كل ما أأعد لوحدي وافتكر انك طلبتي مني افارق حياتك وانك مش ممكن تعدلي عن قرارك مقدرتش علي الجفاه  
عاليا: طيب لما هو كدا ليه بعدت عني مين الي قال لو بنيت الف حيطه مش هقدر امنعه وكأنك عاوز تهجم عليا 
كريم: ايوه بس تعبت كل ما احاول معاكي انك تسامحيني تلعبي دور الفراشه الي صعب الحقها لو جريت وراها اعوام فصبري نفذ
عاليا: بس كنت المفروض تحاول تالت ورابع وعاشر
كريم بمرح قرص انفها بدعابه: لا انا بحب الطريقه السريعه
عاليا بستياء: انت خيبت امالي الصراحه لو كنت عديت مره كمان كنت هقولك اني مسمحاك من فتره طويله وبحبك بجنون بس قلت اعذبك شويه نفس ما كنت بتعمل 
كريم وسعت عيونه: كنتي بتلعبي معايا اه ده انتي طلعتي ممثله محترفه خدعتيني صح
عاليا هزت له دماغها وببتسامه مكاره: ولو معترفتش بحبي المره دي هسيبك وامشي
كريم شدها لحصونه: اياكي تديني ضهرك تاني وتبعدي بعد النهارده انا بحبك اكتر من اي حد في الدنيا ومش عايزك تروحي لـ اي مكان غير جوه حضني 
عاليا: عارفه
كريم خطفها جوه حضنه: بايخه حبيبتي انا عارف خليتك حزينه في الماضي واسف علي ده وبشده وامنحيني بفرصه تانيه لاني عارف انك مجروحه مني لكن مش بتكرهيني صح
عاليا ضمت شفايفها وبابتسامة عريضة : ماشي بس انت قافش فيا كدا ليه؟؟!!
كريم بيضمها بتملك ويستنشق نفحة عميقة من ريحتها: عشان نكون مع بعض كدا طول حياتنا انا وانتي وفرحه وعاصم  كفايه بعد الي ارهق قلوبنا واوعدك هكونلك افضل زوج وهبقي لطيف وارعيكي انتي وبنتنا وعمري ما هأذيكم ابدا
عاليا بضحكه بشوشه: وانا مصدقاك انك تقدر تعمل ده كله
كريم باس خدها : متأكده
عاليا فكت ايده: لا مش قادره اصدقك فسلام (ماشيه)
كريم شدها تاني من وسطها ولف ايده حوالين ايديها وبكل ثقه: انا بحبك من زمان من اول ما نزلت زرع بصل من فوق الموتسكل وتقريبا انا موقعتش علي الارض لا انا وقعت في حبك بس الغضب والانتقام عماني والحزن طمس كل شئ جميل قدامي بس خلاص كل المشاعر دي ولت وفضل الحب وبس عاليا بحبك بحبك بحبك 
عاليا بنبساط: كريم بحاله بيقر ويعترف ويتكلم عن الحب كدا بسهوله
كريم: تحبي اثبتلك ده حالا شوفي لو ضايقتك في اي وقت تاخدي حقك و اضربيني
عاليا رفعت ايديها استعداد للضرب
كريم: ثانيه انتي بجد هتضربي
عاليا: اظن انت الي اقترحت ده فـ اثبت مكانك
كريم غمض عيونه وصدرلها خده لكن عاليا رفعت نفسها عن الارض وباسته من شفايفه
وهو اتعمق معاها والتهم شفايفها بنهم واشتياق جارف
عاليا سحبت شفايفها: غيرت رأي عمري ما اضربك تاني ويله هات الخاتم بتاعي ولا ضربت عليه
كريم حب يجننها: لا كنت هديه شبكه لواحده انما ايه فورتيكه بقالها يومين تغمزلي في الرايحه والجايه وانا بضعف ومقدرتش علي مقاومتها 
عاليا بتهديد ووعيد بحمقه: وماله اتفضل روح يله وانا اوعدك هستئصل رجولتك همحيها واخليك تتحسر عليها عمرك كله
كريم: يا لطيف يا لطيف دي محاوله غيره ولا تهديد بس عادي الجرايم دي اتهرست كتير بس لو ده هيريحك خربشي فيا براحتك يا قطـة
كريم فتح اول زرارين من قميصه الاسود وخرج السلسله من رقبته وخرج الخاتم ومسك ايدها 
عاليا: استني
كريم بتعجب: فيه ايه؟؟
عاليا بربشت بدلع: الاول اطلبني من طارق
كريم كشر بغيره مجنونه: ليه طارق 
عاليا: لانه اخويا وحابه يشاركني فرحتي برجوعنا
كريم دار وشه ونفخ: انا هنا وفكري تعبري عن سعادتك ليا لوحدي لانك كدا بتجرحي مشاعري
عاليا مسكت دقنه لفتها ناحيتها برقه: كريم انا اسفه بس طارق اخويا وفضل معايا عمره ما سابني حتي لو كان بعيد وكنت ببلغه كل حاجه اول بأول فأزاي ميشاركنيش سعادتي دلوقت
كريم اتنهد واخد الموبيل واتصل: ايوه يا طارق عاليا معايا وكنت بطلب ايدها
طارق قطعه بسرعه: موافق يابني علي البركه
عاليا: الله مش المفروض تعززني شويه عليه
طارق: ياختي احنا ريقنا نشف مبروك الف مبروك حبوا بعض ومتقرفوناش
كريم قفل وبصلها بغيره مجنونه:من هنا ورايح سواء سعيده حزينه اول شئ تفكري فيه تحضنيني
عاليا: حاضر وهديك شئ اضافي كمان( وباست خده)
كريم: رفع ايدها ولبسها الخاتم وباس كف ايدها بكل رقه!!
عاليا بسعاده: من دلوقت انا مراتك وانت جوزي وانا سامحتك نبدء من اول وجديد ماشي
كريم رفع كف ايدها لشفايفه ورجع باس شفايفها بوسه خطف وعاليا رجعت فتحت كف ايدها له من تاني!!
كريم بنظرات مستغربه: فيه ايه تاني؟؟!
عاليا: ناولني ايدك
كريم ببتسامه تدمر القلوب وتخطفها: اظاهر بيتم ترويضي
عاليا.:عارف انت لطيف جدا وانت مطيع ورومانسي(شدت خده) يله بينا
كريم: رايحه فين؟؟
عاليا بداعب زراير قميصه: اولا بابا وفرحه منتظرنا في القاهره وبعدين عايزه اعيش مع كيمو يوم عسل عايز كدا ولا لأ
كريم بلع ريقه: ده انا عايز وعايز وعايز وعايز اعمل بلاوي( ومسك ايدها ومشي بسرعه)
عاليا: كريم انت رايح بيا علي فين استني الاول نتصور ونبعت الصور لندي وعشان كمان نفرجهم لبابا وبالفعل اخدها واتصوره عده صوره مبهجه كلها حب ورومانسيه وكل صوره ما بينهم يعبرلها بكل كلمات الحب الرائعة والجميلة !!!!
.........منه محمد.........
قاعده معاه في الكافيه لقت مسدج فتحته وصرخت بفرحه: شوف دي
حسن اتشاهد: الحمد لله اخيرا اتصالحت عاليا علي كريم يما انت كريم يارب
ندي بسعاده: ايوه بعتالي وبتقولي اول صوره من شهر العسل اه انا حاسه بالحسد
حسن: عايزه تعملي شهر عسل زيهم
ندي بصتله وابتسمت: مين متحبش تعمل زيهم
حسن: عندك حق كريم عنده زوجه وفرحه وانتي عندك انا
ندي: عايز تقول ايه لخص معايا
حسن مسك خدودها: ابدآ بقول نبدء راندفوا
ندي ردت بدهشه واستنكار : نهار اسود احنا مش مخطوبين
حسن: قولي لنفسك مخطوبين وبحبك برغم انك وقحه بس لطيفه بشكل رهيب عارفه الاول كنتي بالنسبه لي مجرد صديقه بتفهمني دايما لما بكون معاكي بحس بالسعاده عشان كدا عايز اكون معاكي دايما وتبقي مراتي وحياتي ونعمل فرحنا كمان اسبوع
ندي: افكر
حسن كشر: ليه انتي بتحبيني فاليه لا
ندي: مين قال اني بحبك انا لسه بجربك
حسن كتم عصبيته : الله تديني الامل وبعدين تسرقيه ليه تعملي فيا كدا روحي منك لله
ندي: حسن ارجع لعقلك ياحسن
حسن مثل العصبيه: ازاي ارجع لعقلي يعني وانتي حطمتي قلبي لسه حالا
ندي: انا حطمته فين ببساطه حبيت اتقل عليك شويه وانت تتحايل عليا ده صعب يعني
حسن: اه حابه تعيشي بعيده المنال تمام كدا تعالي اعكاسك
ندي بحماس: موافقه يله اعملها وعاكسني
حسن: بس قبل ما اعاكسك خليني احدد مبلغ ( وطبع بوسه رقيقه علي خدها)
ندي مسكت مكان البوسه وفتحت عيونها!!!
حسن بهمس: حلوه صح من دلوقت وطالع هعاكسك كدا وانتي مش هتقدري تقاوميني يا انستي الجميله  وهنتجوز كمان اسبوع وقام يرقص ويغنلها وبيسحبها تشاركه الرقص
ندي شدته من ياقه قميصه: لا استني مش معني اني بقولك عاليا مش هتبقي فضيالي وهبقي وحيده لفتره من غيرها معني كدا اني اكروت نفسي واتجوزك سلق بيض لازم اجهز نفسي براحتي
حسن: بس انا بحبك وعايز ابقي جنبك عشان كدا اقترحته
ندي ضحكتله: مجنونه مين يرفض العسل ده خلاص يا سُونه موافقه خير البر عاجله
..........منه محمد.........
عاليا ماسكه الموبيل وعماله تبعت كل الصور لعاصم...!!
كريم شدها تاني يشبع من رحيق شفايفها
عاليا دفعته من صدره بدلال: استني نبعت رساله صوتيه لبابا يله مع بعض 123
كريم وعاليا في صوت واحد: بنحبك يابابا 
عاليا بفرحه:بابا بعتلك صوري انا وكيمو خلاص عثرت عليه ورجعتله هنكمل طريقنا سوي انا وهو وبنتنا ايوه حكايتي معاه مبدئتش بشكل كويس بس خلاص هو عقل فمتلومش نفسك بعد دلوقت كل الي حصل عَرفنا قيمه حبنا لبعض كل الي فات من قبل هيكون درس نكمل بيه طريقنا سوي وانا واثقه ان الحب اقوي من الانتقام الحب كافي يغسل الذنوب ويشفي الجروح ويكون تذكره لعدم تكرار الخطأ وحبك لينا الي محاوطنا خلنا نتغلب ويرجعنا بنحبك يا بابا
كريم: بابا حبيبي هات فرحه اشوفها في الكام عاصم راح جابله فرحه وحط وشها كله قريب من الكام
كريم عيونه رغرغت بالدموع وهو بيتاملها: سبحان الله اخدت مني ومن عاليا وحشتيني اوي
عاصم: انا مهتم بيها متقلقش اظن فيه امور محتاج تتكلم فيها مع مراتك
كريم ضمها لصدره: فعلا
عاصم :روح هي بتلعب مع جدها  ومبسوطه متشغلوش بالكم عيشوا ياولاد ربنا يسعدكم
كريم اخدها وراح لكرسي طويل وقعدها عليه ولف بجسمه نام علي رجليها: بتعمل ايه
كريم: عايز ادلل عليكي
عاليا بتنكش شعره: ليه دلوقت
كريم: لاني مبسوط دلوقت بس عرفت اني محظوظ لانك بتحبيني انتي وبابا
عاليا: انت فهمك بطئ اوي
كريم عدل نفسه ومسك ايدها: لما تيجي متأخر احسن ما تجيش خالص (وضم شفايفها بين شفايفه في ملحمه رائعه )شكرا انك جيتي انتي تستحقي اسمك وانا فخور بيكي
عاليا حطت رأسها على كتفه:انا كمان فخوره بيك انك نصي التاني وابو بنتي 
............منه محمد.....  
دعيني أحبك كما أشاء.....دعيني أكون النار والماء.... انثر حروف حبك في السماء لتمطر عشقاً فتنبت حناناً ودفئاً وعطاء،..... ويرنم اسمك قلبى كطائر يعشق الغناء.
دخل بيها الفندق بعد ما فسحها وكان مبسوط من رجوعها جدا طوالي راح غير هدومه لبس بنطلون من غير تي شيرت وهي دخلت لبست قميص نوم مميز جدا قصير من الستان الناعم باللون الأزرق الفاتح فى الأسود ومزين من النص بطبقة من التل الشفاف فى الدانتيل باللون الأسود وفيه فتحة من على الصدر مثيره ورفعت شعرها كله لفوق وحطت مكياج هادي ورقيق!!!!!
كريم فصلها من فوق لتحت وابتسم وقام راحلها ومسكها ولف ايده حوالين وسطها وعيونه مركزه علي شفايفها:مشتاق انام في حضنك اوي
عاليا مثلت الغباء بتمثيل متقن: فعلا عشان كدا لازم ارتب السرير
كريم حدف نفسه علي السرير بسرعه:  مفيش داعي ترتبيه لانه هيتفنش بيكي تاني
عاليا شهقت: مجنون احنا بالنهار وبعدين جيالك من سفر وسهر مع بنتك المزعجه زيك!
كريم شدها عليه لدرجه حست بأنفاسه الملتهبه: وماله خليكي معايا شويه ونامي طول اليوم براحتك
عاليا: ياسلام انت بتمثل اتفضل نام
كريم ايده بتثلب حمالات القميص: بس انا مش عايز انام انا عايزك
عاليا دفعته وحطت المخده فوق دماغها: بس عاليا عايزه تنام واياك تحاول 
كريم دغدها: طب تعالي شويه في حضني بعدها نامي
عاليا بتضحك جامد: بس صوتي هيطلع برا
كريم بيبوس ظهرها: مايطلع احنا متجوزين وبعدين خليهم يتعلموا ويحسوا بروعتنا وبعدين هوديني يابنتي الفعل اروع من الكلام
عاليا بتضربه بالمخده: انت مجنون
كريم شد المخده ورماها لـ اخر الباب: مجنون طيب تعالي للمجنون الي قرر يضايقك ويفكرك بمضايقته زمان وتعالي هنا متعمليش نفسك مكسوفه
عاليا : والله مجنون   
كريم شدها عليه وقرب شفايفه من شفايفها يلتهمها وهي ضمته ليها اكتر وباسها وفضل يبوسها اكتر بس فجأه حست بنفسها و جريت منه
كريم بصوت عالي: عاليا تعالي احسن اجي اضربك
عاليا بتجري منه: لا وانت مطرود من الاوضه
كريم جري وراها: خلاص خلاص التوبه يا بيه  
عاليا وقفت وضحكت:وانا موافقه اكون معاك من اول ما نطقتها 
كريم راح شالها بسرعه علي كتفه مسبلهاش اي مجال للكلام : بحبك 
واخدها معاه لعالمه المجنون بحب جارف يغرق العالم بأسره اخدها لحصونه حبيبه هديه العمر شئ ثمين خايف يفقده في يوم
سأكتفي بجملتين عشقتك منذ البدايه وسأحبك حتي النهايه
((تمت)
google-playkhamsatmostaqltradent