recent
أخبار ساخنة

رواية حمل بالغلط الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حمل بالغلط الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن


سارا… انتي 
الخدامة… انا اسفة انا همشي 
سارا بتمسكها من هدومها… او كلمة واحدة من اللي سمعتيها اتقالت هتكوني مرمية في السجن فاهمة ولا مش فاهمة
الخدامة… فاهمة فاهمة
******
مراد… عايزة ايه يا سارا 
سارا بدلع… عايزاك انت يا حبيبي
مراد بعدها عنه… انا لا كنت حبيبك ولا جوزك و الاوهام اللي في دماغك دي تشيليها 
سارا بحزن مصطنع… مراد انا عايزة ابقى ام
مراد.. و انا مش عايز اخلف منك ان اما لمستك كنت سكران مش شايف قدامي المرا دي عرفت فيها انك مش بنت
سارا بتوتر.. ايه انت بتقول 
مراد ضربها بالقلم و مسكها من شعرها.. انتي فاكره اني معرفش حاجة يبت و انك خدعتيني
سارا بشر… مش هتتهنى معاها و هقتلك ابنك 
مراد… اقسم بالله لو جيتي جنبها لكون قتلك 
**
روان بتعب… في ايه يا مراد 
مراد.. مفيش يا روان روحي نامي 
روان… اممم هروح انام بكره اول يوم شغل ليا
تاني يوم 
مراد بيوصلها قدام المستشفى 
مراد… متتعبيش نفسك و لو حصلك حاجة كلميني فاهمة
روان فاهمة 
بتدخل روان المستشفى و بتتعرف على كل اللي موجدين و بتبقى في فريق دكتور سامح 
سامح… ازيك يا انسة روان 
روان… مدام 
سامح.. اهلا يا مدام روان 
روان… آهلًا بيك يا دكتور 
سامح… انتي عارفة دخولك الفريق بتاعي ده مش سهل 
بس انتي شاطرة صح
روان… صح 
سامح… طيب يا روان روحي هتيجي ملف غريب حسن 
من الارشيف 
روان.. حاضر 
بتروح تجيب الملفى تديه للدكتور و بيعدي اول يوم شغل ليها بسلام 
مراد… احكيلي عملتي ايه 
روان… عملت حاجات كتير اوي اتعرفت على الممرضين و الدكاترة و مدير المستشفى اللي محدش طايقه
ضحك بخفة.. ليه بيعمل ايه
روان… بيقف على الواحدة
فضلت تحكي تفاصيل يومها و هو بيسمعها بحب
لحد ما بيوصلوا البيت بتكون نامت بيشيلها و يدهل البيت بيوديها الاوضة و بيحطها على السرير 
و بتحط ايدها على بطنها بانزعاج و تعبيرات وشها غريبة 
بيحط ايده على بطنها لاول مرا بتكون بطنها كبرت حس ببطنها و هي بتتحرك شكلها كان لطيف اوي و كان الطفل بيقوله بابا انا موجود 
روان… ااااااه 
و بتفتح عينها فجأة 
مراد… انتي كويسة 
روان.. بيضرب في بطني جامد 
مراد.. طب اهدي طيب 
روان.. اهو اهو خلاص ..هنسميه ايه 
مراد… معرفش 
روان… خلاص نسميه ادهم و كملت بحزن على اسم اخويا 
مراد…وحشك 
روان دمعت… اوي نفسي اشوفه 
مراد.. خلاص انا هروحله افهمه
روان… ادهم اخويا عندي اوي 
مراد… ملكيش دعوة انتي بس
روان… مراد 
مراد.. ايه 
روان… عايزة اكل برقوق 
ضحك بخفة.. بتتوحمي 
روان… حاجة زي كده 
مراد.. حاضر 
تاني يوم 
مراد.. دكتور حسين
حسين بتوتر… مراد بيه اتفضل اتفضل 
طلع سيجارة ببرود و ولعها 
مراد… قولي و انت بتعمل عملية روان اللي و انت مش واحد بالك كنت شارب ايه 
حسين بتوتر… روان مين 
مراد مسكه من البالطو بتاعه … و رحمة ابويا لو منطقتش دلوقتي اكون دفنك مكانك 
حسين… مممم فيش حاجة 
مراد… طب هبقى اجي ازورك لما تعفن في السجن 
بيخرج مراد ببرود 
عند روان 
ماشية في المستشفى و ماسكة في ايدها ملف ف بتخبط في حد 
روان.. سارا 
سارا… اي ده روان انتي هنا 
روان بضيق.. اه 
سارا… صدفة غريبة اصلي جايه هنا للدكتور اكشف 
و بتحط ايدها على بطنها… اصلي حامل 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent