recent
أخبار ساخنة

رواية ملكي أنا الفصل الثالث 3 بقلم سارة بكر

 رواية ملكي أنا الفصل الثالث 3 بقلم سارة بكر
رواية ملكي أنا الفصل الثالث 3 بقلم سارة بكر

رواية ملكي أنا الفصل الثالث 3 بقلم سارة بكر

كانت في غرفتها متعصبه اوي و مش طايقه حد 
دخلت عليها ولدتها 
= مالك يا مي متعصبه لي كده 
نظره اليها و بدات تتكلم بعصبيه 
= انا بكلم مصطفي كتير و مش بيرد عليا عوزه اعرف مش بيرد لي لي و بدات تلقي بالاشياء في الارض 
مسكتها من اعلي يديها 
= اهدي اهدي بس اي انا قولتلك الف مره خلاص مصطفي اتجوز اتجوز عوزه منه اي مش بيحبك سابك و اتجوز واحده تانيه افهمي بقي لو كان بيحبك بجد كان اختارك انتي 
القيت بالهاتف في المراه = باس باس اسكتي متتكلميش مصطفي بيحبني انا انا وبس فاهمه بيحبني و هيطلق رحمه و هيتجوزني انتي فاهمه هو بيحبني و هيتجوزني انا مصطفي ملكي انا لوحدي و هيكون ليا 
اتعصبت من كلامها اوي
= فوقي بقي و افهمي انتي مش بتحبي مصطفي انتي واخداها عناد و بس لكن انتي قلبك مش لي مش بتحبي و علي فكره هو كمان مش بيحبك فوقي يا مي 
زادت عصبيتها اووي و وضعت يديها علي اذنها = باس باس باس اسكتي بقي والله مصطفي بيحبني انا و انا بحبوا صدقيني 
_مي حبيبتي حولي تيجي معايا المستشفي ارجوكي انا مش عارفه اعمل ايه معاكي فكري و تعالي معايا 
نظرت لها بغضب = انا مش مجنونه يا دكتوره شذي عشان اروح مستشفي المجنين بتعتك فاهمه انا مش مجنونه يا ماما 
نظرت لها بخيب امل وهي تفتح الباب = ماشي مي ربنا يهديكي 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
(عند مصطفي و رحمه) 
كانت لسه هتخرج بس اتكعبلت في السجاده و كانت هتقع بس ايد مصطفي كانت اسرع منها 
= رحمه لو سمحتي كلمني بقي انا اسف مكنش قصدي حاجه والله 
حولت تقوم لكن كان ماسك فيها اكتر و اكتر 
= بعد اذنك يا مصطفي اوعي عوزه امشي  
نظر الي عيونها مباشرتا = طيب بصي هسيبك بس اقفي اسمعيني 
و فعلا عدلها مصطفي و شايل ايدو من عليها و انتظر انها تقف لكن هي مشيت و مسك اديها لكي يلحق بها 
= مصطفي لو سمحت اوعا ايدك انا مش عوزه اكلمك 
ساب اديها = خلاص يا رحمه بقي اسف والله 
نظرت اليه و اتكلمت = خلاص يا مصطفي مفيش حاجه....  كانت هتخرج لكن رجعت تاني = اه وياريت متلمسنيش تاني لحد ما نتطلق ماشي 
نظر اليها ثم نظر الي الرخامه = استني مش هتاخدي العصير 
القت نظره علي العصير التي كان في يديه = لا خلاص مليش نفس 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
مي اخبارها اي يا شذي 
اغلق الاب توب و خلعت نظارتها الطبيه = مي اتجننت اكتر مهي يا صابر مي انا خلاص مش عارفه اعمل معاها اي 
نظر اليها = طب نعمل اي نوديها المستشفي 
ارتدت نظارتها مجددا = بنتك مفكره انها لو راحت المستشفي هتكون مجنونه 
كل الحصل معاها دا بسبب 
قطعته شذي = خلاص يا صابر الحصل حصل 
(شذي) دكتوره تعمل في مستشفي الامراض العقليه و النفسيه تبلغ من العمر 50 لكن لم يبدو عليه السن ابدا طيبه اوي و محبه للجميع ام مي 
(صابر) رجل اعمال زوج شذي و ابو مي يبلغ من العمر 55 عام بيحب مي ابنته الوحيده 
نرجع تاني 
خرجت من غرفتها متجه الي باب الفيلا 
شذي قومي شوفي البت راحه فين..  كان المتحدث صابر 
قامت شذي لكي تلحق بها 
=مي انتي راحه فين 
نظرت لها ثم قالت =يهمك اوي علي العموم راحه اقعد مع صحبتي شويه... بعدها فتحت الباب وخرجت و اغلق وراها الباب بقوه 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
ظل الاحوال كما هي لمده يومين 
وضعت الطعام علي السفر و كانت هتدخل غرفتها لكن يديه اوقفتها 
= هنفضل كده كتير يا رحمه ولا بنقعد مع بعض ولا بناكل مع بعض خلاص بقي معلش والله انا اسف 
ابعدت يديه من علي يديها = مفيش حاجه يا مصطفي خلاص 
_ طيب عشان اصدق ممكن تقعدي تاكلي معايا انا هروح الشغل خلاص يعني مش هاجي غير بليل 
نظره اليه = اي يعني انا هقعد وقت كبير لوحدي 
ادرك هو انها تخاف ان تقضي وقت لوحدها = لا هحاول اني متاخرش.. اقعدي كلي معايا بقي 
_ ماشي هقعد 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕ 
في خلال اليومين مي كلمت مصطفي كتير وهو كان مش بيرد و بسبب كده زاد تعصبها اكتر و اكتر و رنت تاني لحين رد 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
قعدت علي الكرسي و كانت لسه هتاكل رن هاتف مصطفي 
مصطفي.. الو اي يا قلبي معلش والله متزعليش.. طب انا هقوم البس يا رحمه ماشي 
نظره رحمه للاكل التي كما هو و قامت هي الاخري 
في غرفه مصطفي
طب متزعليش بقي ميهونش عليا زعلاك ابدا ابدا خلاص يا روحي انا هلبس عشان اروح الشغل باي يا قلبي.... و اغلق معاها الهاتف 
ارتدي ملابسه و خرج من الغرفه لقاها بتفتح الباب و هي مرتديه ملابسها 
= رحمه انتي راحه فين
نظره له بحزن ثم قالت = انا هروح اشوف حاجه 
نظر لها وعلي وجه علامات عدم الفهم = حاجه اي الانتي هتخرجي عشانها 
زفرت بهدوء = انا هروح اشوف شغل 
مطصفي برفع حاجب= شغل اي ان شاء الله الانتي راحه تشوفي لا طبعا 
استمعت لكلامه بعدها اتكلمت بكل هدوء = مصطفي احنا جوزنا دا زي منتا قولت علي ورق يبقي انت مينفعش تقولي لا علي الشغل انا اتعلمت عشان اشتغل 
استمع الي كلمها و اقطنع فعلا هي اتعلمت عشان تشتغل = خلاص يا رحمه تعالي نمشي مع بعض 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
بعد ما قفل معاها التليفون ارتدت ملابسها علي عجل و نزلت قاده سيارتها و ذهبت 
وصلوا للمصعد لكن قبل ما تدخل وضعت يديها علي راسها و قالت = اووبس انا نسيت السي ڨي بتاعي علي الكمود فوق انزل انت حضر العربيه و انا هجيبوا و اجي 
= خلاص ماشي 
نزل و اتفاحا بالتي كانت جالسه علي السياره و عندما راته ذهبت اليه و حضنته 
= مصطفي حبيبي وحشتني اوي كده كده اكلمك كل دا و متردش عليا 
ارتبك عندما حضنته رحمه نزله وراه و مكنش عارف يعمل اي 
= مي انتي هنا بتعملي اي 
مي وهي مازلت متعلقه في عنقه 
= وحشتني و حبيت اكون اول واحده تشوفها قبل متروح الشغل 
كان ينظر الي باب العماره و حاول كتير يفك بديها التي كانت متعلقه به لكن بلا جدوه نزلت و راتهم 
رحمه نزلت و شافت منظر مي وهي متعلقه في عنق مصطفي و هو يده علي يديها 
= تاكسي 
مصطفي شافها نزل ايد مي بقوه و عند سماعه لها وهي تقف التاكسي ذهب اليها 
= انزلي يا رحمه مش انا هوصلك 
رحمه وهي تنظر للجها الاخر حتي لا تظهر دموعها 
= لا انا مش عوزه اعطلك اطلع لو سمحت 
بعد ذهابها ذهب مره اخري للكانت تقف 
= اي كنت خليك وراها ولا تكون زعلت انك شوفتني 
= لا والله يا قلبي مزعلتش انتي كنتي وحشاني اوي اوي بس انا كنت متفق معاها اني هوصلها بس 
قالت وهي تعدل ياقت قميص مصطفي 
= ماشي يا روحي ابقي تعالي عشان نتغدا سوه بعد الشغل ماشي 
رد وهو ينظر الي ساعه يده 
= ماشي يا قلبي انا همشي بقي عشان متاخرش اكتر من كده سلام 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
ذهبت لكي تعمل انترڨيو 
كانوا كل البنات في المحجبه و المش محجبه كانوا حلوين اوي و هي منتقبه كانت بتدعي لحين جه الدور عليها 
دخلت و قعدت 
صاحب الشركه عندما نظر اليها 
= بعد اذنك يا انسه انا مش هقبلك 
استغربت اوي 
= لي حضرتك انت لسه مشوفتش السي ڨي بتاعي ولا قولتلي اي حاجه 
اتكلم وهو يشبك يده في بعض 
= بصي انا رافض عشان لبسك السكرتيره لازم تكون جميله انها تجذب العملاء و انتي انا معرفش جميله ولا لا عشان مش شايفك اصلا فا دا مش بيجذب العملاء حتي لو كنتي شاطره اوي الشطاره لازم يكون بجانبها الجمال لوحدها مينفعش 
تفهمت كلامه كويس و امسكت باشنطتها 
= تمام اوي شكرا جدا و اسفه لضياع وقت حضرتك 
انسه ادخلي المكتب الجمبي دا شريكي و ممكن يقبلك 
خرجت من المكتب بس كانت هتروح لكن قالت لنفسها ليه لا ممكن يقبل الناس مش زي بعضها انا ادخل اجرب و خلاص 
فعلا دقت علي الباب و اذن لها بالدخول 
دخلت المكتب و كان معطي له ظهره 
تنهدت بهدوء و بدات تتكلم 
= حضرتك انا كنت جايه اقدم عشان الاعلان الفي الجرنان بصي حضرتك انا منتقبه و بصراحه انا استاذ امجد دخلتلوا قبل حضرتك و قالي اني منفعش للشغل دا عشان انا زي مقولت منتقبه بس انا مقتنعه جدا اني مش بالشكل و بالجداره و بس ممكن تشوف السي ڨي بتاعي و لو حضرتك كمان مش موافق انا همشي علي طول و اسفه لضياع وقت حضرتك..... كانت تقول كلامها و هو مازال مولي لها ظهره 
سمع الصوت و حس انه مالوف لي جدا و لما بدات تتكلم ركز في كلامها جدا و حس بحاجه و لف ظهره لكي يتاكد منها 
= قولي بقي انك جايه و متعرفيش اني انا المدير 
كان تنظر الي الارض لحين سمعت صوته
=اي دا انت هي دي شركتك 
حازم وهو يحدق بها = علي اساس انك مكنتيش تعرفي لا انتي عارفه انها شركتي 
نادين وهي تاخد السي ڨي = لا مكنتش اعرف و لو كنت اعرف مكنتش جيت عن اذنك
قام من علي الكرسي في سرعه و اوقفها = طب استني انا مقولتلكيش تمشي انا لسه مشوفتش السي ڨي.. و سحب منها السي ڨي و جلس امامها 
القي نظره عليه و بعدها بدا كلام 
= انتي خريجه صيدله جايه تشتغلي سكرتيره في شركه استراد و تصدير 
جلست مجددا = انا عارفه انها حاجه غريبه بس انا مش بحب الصيدله ابدا و بحب التجاره اكتر و السكرتريه فا اخت كورسات علي النت و واخده شهادات برضو من الكورسات دي و قدمت في اكتر من شركه بس محصلش نصيب
_ اترفضتي عشان النقاب 
اتكلمت بطلاقه = ايوا بس انا شيفا اني دا تخلف يعني عشان منتقبه او مختميره مينفعش اشتغل دا تخلف مش لازم البس قصير عشان اجذب العملاء كده مش اسمو شغل اسمه حاجه تانيه 
طريقتها في الكلام عجبتوا اوي 
= ماشي يا نادين انا موافق انك تكوني السكرتيره بتعتي و ربنا يسترها
حدقت به = لا انا مش موافقه هاا و كانت هتاخد السي ڨي لكن هو بعد يديه = فكري يا نادين امجد عنده حق محدش هيقبل يشغلك انا موافق انك تشتغلي معايا عشان عجبني انك بتعملي الحاجه البتحبيها و بس 
كلامه اقنعها و جلست مره اخري = طيب تمام اجي من بكره
= تمام بكره الساعه 7
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
نزلت من التاكسي في جنينه و جلست علي مقعد و بدات تبكي 
نزلت دموعها كتير مثل المطر كانت تخبي وجهها بيديه حتي لا يراها احد وهي تبكي ظلت كده فتره و لم تشعر بالتي اتي و جلس بجانبها 
= يستاهل يا رحمه تعيطي عليه كل دا 
انتبهت علي الصوت 
= محمود انت هنا لي و عرفت من اين اني رحمه 
اتكلم وهو يعطي لها منديل لكي تزيل اثر الدموع 
= رحمه انتي ازاي تفتكري اني معرفكيش و انا باجي كل يوم هنا انتي ناسيه اني دا المكان الانا شوفتك في اول مره و انا هنا دلوقتي ممكن اكون سبب عشان اشوفك و ترجعي تحكي و تتكلمي معايا زي زمان 
اتعصب اوي و قامت من جمبوا 
= اسمع يا محمود احنا مفيش بينا كلام و لو كان حصل كان غصب عني وانت عارف اني مكنتش اعرف و اه دا اول مكان جيت و قابلتك في و عرفت  حققتك 
اتكلم و كان في عيونه حب 
= رحمه انا بحبك بجد و اسف علي الطريقه الانا اتعرفت عليكي فيها بس بجد اسف 
تركته و لم تهتم لكلامه و ذهبت 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
كان في مكتبه حين دخل عليه حازم 
= اي يبني مالك انت اتجننت ولا اي 
ترك القلم التي كان في يده 
= مش عارف يا حازم مضايق اوي 
سحب الكرسي و جلس بجانبه 
= لي اي الحصل 
زفر ثم قال 
=رحمه كانت نزله تشوف شغل و انا قولتلها استني نمشي سوه وصلنا للاسنسير قالتلي انها نسيت السي ڨي بتاعها و طلعت تجيبوا انا نزلت لقيت مي قاعده مستنياني علي العربيه اول ما شافتني جريت و حضنتني و رحمه نزلت و شافتنا 
حازم بنرفزه = اي نزلت و شافتكوا 
اكمل كلامه =اه بس مش دي المشكله المشكله انها وقفت تاكسي و حستها زعلانه 
حدق عيونه به و قال = نعم حستها زعلانه هو انت بتحس يابني اكيد اكيد زعلت 
_ وهي اي اليزعلها مهي عارفه اني بحب مي 
= انت حمار يلا يعني لو هي العملت كده  مع حد كنت هتعمل اي 
_ ولا حاجه لاني عارف انها بتحبه 
= انت كداب دا انت زعلات انها اتكلمت معايا بس مجرد كلام 
_ يعني اعمل اي دلوقتي انا 
= شوفها فين و روح صالحها 
_ انا عارف هي هتكون فين دلوقتي سلام يا حازم 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
رحمه تركته خلفها و ذهبت لكن يده اوقفتها 
= رحمه بعد اذنك اقعدي شويه طب احكيلي قوليلي اي المضيقك 
سحبت يديها بقوه 
= انت لو لمستني تاني متعرفش اي الممكن يحصلك فاهمه و اعطته ظهرها 
كان هيقرر نفس العملوا لكن يده كانت اسرع منه 
= انت لو كنت لمستها انا كنت قاتلتك 
لفت وشها لقت مصطفي واقف و ماسك ايد محمود تذكرت اول لقاء بينه و بين محمود
= اااا مصطفي سيب ايدو يلا نمشي يلا..
سحبت مصطفي من يديه كي لا يتخانق مع محمود مره اخري 
خرج مصطفي فتح باب العربيه لكي تركب و قادها و ذهب 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
في بيت يسكنه الهدوء (بيت ابراهيم صفوان) 
استيقظ كالعاده علي صوت المنبه 
دخل الحمام و اخد دش و ارتدي ملابسه زي كل يوم و نزل 
= صباح الخير يا ماما 
الام تركت الجريده التي كانت تقراء فيها 
= صباح النور يا حبيبي رايح المستشفي 
اتكلم بكل هدوء = ايوا يعني هو انا بروح فين 
تنهدت ثم قالت = معتز مش هتفكر في الانا قولتلك عليه 
ملامح وشه اتغيرت لكن لم يتخلاه عن الهدوء = لا لا يا امي الموضوع دا مرفوض سلام 
نزلت منها دمعه = نفسي تنسي و تعيش حياتك بقي يا معتز 
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent