recent
أخبار ساخنة

رواية عشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم صابرين علاء

 رواية عشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم صابرين علاء
رواية عشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم صابرين علاء

رواية عشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم صابرين علاء

طلعت الشمس نورت اوضه امير صحي من نومه كعادته غير هدومه واستعد للخروج 
فجأه افتكر ليله امبارح لما رمي ازهار ف البلكونه ف عز البرد ....... جري بسرعه وفتح ازاز البلكونه ولقاها مرميه علي الارض 
قرب منها وبخوف قالها : ازهار ...........
ازهار فوقي ............
ازهار ......
ازهار كانت ساكته ومردتش عليه 
امير شالها بسرعه ودخل بيها جوا وحطها علي السرير وقفل ازاز البلاكونه وشغل التكيف علي السخن علشان الاوضه تدفي بسرعه 
ورجع قرب تاني من ازهار وخدها ف حضنه وحاول يفوقها 
مسك تلفونه وقال ل ماجده : هاتيلي جنزبيل بسرعه ........بسرعه 
************************************
في غرفه الخدم واحده من الشغالين قالت : الحقو يابنات انا لاقيت فستان الفرح مشقوق نصين دا تلاقي العروسه  ف حضن امير بيه ودايبين ف بعض دوب ااااااه يابختها 
ماجده سمعتهم وشافت الفستان واستغربت معقوله امير بيه بالعنف دا 
وبعدين زعقت ف الخدم وقالتلهم : بقولكم ايه يلا بسرعه فطار امير باشا يجهز حالا الساعه داخله علي سابعه لو بقت سابعه ودقيقه اعتبرو نفسكم مرفودين واعملو جنزبيل ويلا بينا 
وجهزت الفطار وامرت الخدامه تمشي وراها وطلعت علشان توديه لا امير بيه 
وخبطت علي الباب وقالت : امير بيه !!!!!
امير بيه الفطار جاهز 
امير قالها : حطيه عندك برا. !!!!
ياريت لو تجبتكم الروايه ماتنسوش اللاف بالله عليكم علشان اكملها بسعاده 
ابتسمت ماجده وحطت الصنيه برا ومشيت عالطول وخرج امير واخدها 
امير قرب عليها وحط الفطار علي السرير 
وقالها : كلي .....
ازهار قالتله : شكرا مش عايزه !!
امير قالها : انا مش بطلب منك انا بأمرك كلي 
وبدأت تاكل وهي بتاكل الدموع نازله علي خدها وصعبان عليها نفسها 
امير قال : انا خارج عايز لما ارجع الاقيكي مكانك انتي فاهمه 
لو لمحتك او شوفتك مع احمد هايبقي اخر يوم ف عمرك وشرف ليكي انك تموتي وانتي حرمي 
وخرج من الاوضه ورزع الباب وراه
**********************************
في أواتيل فخم ف أمريكا كانت قاعده سيده الاعمال الناجحه مها العامري  وكانت ماسكه تلفونها  ف ايد وكاس الشامبنيا ف الايد التانيه وشافت بالصدفه حفل جواز امير الفرماوي وقالت ف نفسها : مين دي اللي قدرت تاخد امير مني .........مين دي اللي امير فضلها عليا 
عملت ايه انا مقدرتش اعمله دا حبيته لدرجه اني قولتله انا تحت امرك من غير جواز 
أنا لازم اتصرف لازم انزل مصر حالا .......
***********************************
ازهار كانت قاعده ف الأوضه وحاسه بملل 
قالت : دا ايه الزهق دا هو انا جايه هنا اتحبس ولا ايه ......المشكله أنه أكد عليا مخرجش من الأوضه ......بس انا زهقت اما اقوم اشوف 
اي ورقه وقلم واكتب شويه بقالي كتيير مكتبتش حاسه اني بقيت متعطشه اوي للروايات قلبي مليان كلام ونفسي أقوله 
لما اقوم اجيب ورقه وقلم واجي عالطول من غير ماحد يحس بيا 
وقامت واتسحبت وخرجت من الاوضه 
مشيت شويه وبعدين شافت قدامها اوضه مفتوحه وفي طفل معاق  عنده ٥ سنين قاعد لواحده وبيلعب ازهار بصت عليه و بكل حب 
راحت قعدت معاه وقالت له : ها الجميل بيلعب لواحده بقي ليه ......
بصلها وخاف منها ورجع كمل لعب 
ازهار قالته : طب ايه رأيك نلعب سوا 
مازن قالها : ب بس اللعب دي بتعتي و وانتي مش ع عندك لعب 
ازهار قالته : طيب ممكن استلف منك. لعبه ولما العب بيها ارجعهالك تاني 
مازن ضحك وقالها : ماشي خدي عروسه انا عربس يلا بقا جوزيني ز زي ما ا اتجوزتي انتي وا م مير 
وفجأة مازن بص بعيد وضحكته راحت 
ازهار استغربت لقت هاني واقف وراها  وقريب منها جدا  لدرجه انها حست بنفسه وقال : 
طيب ايه رأيك يا مازن نلعب كلنا سوا عريس وعروسه 
مازن ضحك وقال : هيي يالا بينا 
هاني كانت عنيه هاتطلع علي ازهار كان بيقول ف عقله : يااااه ايه الجمال دا .....يا ابن الذينه 
يا أمير .....طول عمرك ماتوقع الا واقف 
دا انتي الواحد ف حضنك ينسي العالم وما فيه 
ازهار خافت منه وبعدت عنه وجت تخرج قام مسك ايديها وقالها : رايحه فين احنا لسه هانلعب 
ازهار لاحظت أنه بيعاكسها وبيتغزل فيها قامت ضربته بالقلم وقالت له : اللي أولي بالعب معاك هي مراتك ومتنساش اني ابقي مرات امير الفرماوي .
وسابته ومشيت وهاني قال ف نفسه : عارف انك مرات امير الفرماوي وعندك زي عنده بس ياتري هاتهربي مني علي فين ياحلوه مسيرك هاتيجي تحت رجلي وساعتها مش هارحمك 
***********************************
خرجت ازهار من اوضه مازن وقعدت تكلم نفسها وتقول : ال نلعب قال يا اخي لعبت عليه برص وافعي البرص يخضك والافعي تلسعك علشان تموت خايف ومسموم وتموت موته مهزأه زيك يا راجل يا سافل 
بقلمي صابرين علاء. 
فريده هانم شافتها وضحكت وقالت : ياساتر يا رب دا مين دا اللي من نصيبه الكلام دا 
ازهار ضحكت وقالت : سبحان الله ياماما الكلام 
الوحش بيروح للي يستاهلو 
فريده قالت : الله ماما طالعه من بؤإك زي العسل ...... بقولك ايه تعالي معايا 
ازهار قالت : حاضر ياماما 
ازهار مشيت مع حماتها ودخلت معاها اوضتها 
وفريده فتحت دولابها وطلعت علبه مجوهرات 
وطلعت منها اسوره جميله وقالت لازهار : خدي يابنتي 
ازهار اتكسفت وقالت بعين مليانه : لا شكرا ياماما .....الاسوره دي شكلها غالي اوي 
وغريب وكمان مميزه انتو من اصل فرعوني يا طنط 
فريده ضحكت وقالت : هههههههههه لا احنا في الأصل اتراك 
ازهار رفعت حاجبها وقالت : بجد وانا اقول رقبتكم طويله ليه هههههههه وانفين ف نفسكو 
فريده قالت : نعم 
ازهار قالت : قمر يا ماما كلكم قمر 
فريده قالت : عفالم عفالم 
ازهار قالت : ايوا انا اقصد كدا هههههههه
فريده قربت منها ومسكت ايديها ولبستها الاسوره وقالت : الاسوره دي غاليه عندي اوي يا ازهار انتي ٥  واحده تورثها 
الاسوره دي كتير كانو هايموتو عليها بس انا صممت اني اللي هتاخدها لازم تكون مرات ابني امير خدي بالك منها ومبروك عليكي 
ازهار بصت للاسور بإنبهار شديد وقالت : دي هتكون ف عنيا ياماما 
فريده قالت : يلا بقي اومي البسي علشان في مشوار هانعمله انا وانتي 
ازهار فرحت وقالت : الله اخيرا هاخرج هانروح فين ؟؟!!
فريده ضحكت وقالت : هانروح مشوار للسيده نفيسه ونوفي ندر انا ندرته من زمان 
ازهار قالت : ندر ايه ؟!!!
قالتها :مش هقولك  يلا بقي اومي انتي اسألتك كتيره اوي 
ازهار نسيت أن أمير قالها وأكد عليها انها متخرجش وهي نسيت تماما الموضوع دا 
ولبست وراحت مع فريده المشوار وقبل ما تخرج من البيت  مروه جت وقالت: خديني معاكم يا طنط فريده والنبي 
وفجأة عينيها جت علي الاسوره وقالت بصوت عالي  
اي دا .......الله انتي لبستي الاسوره دي  
الله دا اختي نهال كانت هاتموت عليها بس ماما مارديتش واضح انك خطفتي قلبها زي ما خطفتي قلبي 
ازهار ضحكت وماكنتش شايفه نهال  اللي بتاكل نفسها من الغيظ وشايفه من بعيد اللي بيحصل 
وفجأة كسرت الفنجان اللي فيه خمرا اللي كان ف ايديها وقالت ؛ الاسوره اللي تمنها ملايين تديها للبت الخدامه دي 
وبعدين جوزها قالها : طب مايمكن دا يكون ف صالحنا 
نهال بصتله وهو بيتكلم وسواد الشر باين علي عنيها 
هاني قالها : فرصه وجاتنا لحد عندنا ولازم نستغلها والاسوره تجيلنا لحد عندنا 
نهال ضحكت وقالت :. هههههههه مش سهل انت ابدا يا بيبي .
************************************
أمير كان موجود علي مكتبه وفجأه دخل احمد وقاله : انت ازاي توقف الفيزا بتاعتي انت اتجنت. ......الفلوس دي فلوسي زي ماهي فلوسك بالظبط 
أمير قاله : صح بس لما تبقي تشقي وتتعب علشانها يبقي لازم يكون ليك نصيب فيها وتاخد منها وتصرف اللي انت عايزه 
احمد قاله : خلاص اوعدك هتنزل الشركه من الشهر الجاي بس رجع الفيزا تاني والنبي محتاج مصاريف 
أمير قاله : تؤتؤ .....لما تشتغل الشهر اللي جاي كله ابقي اشغلهالك  ... ودلوقتي يلا اطلع برا 
احمد قاله : وعمي موافق علي كدا ؟؟؟! 
أمير قاله : اه موافق ودي تربيه منه ليك علي استهتارك بالمسؤليه وسهرك كل ليله ولعب الاومار اللي بيخسرنا ملايين 
احمد قاله : ماشي انا بقي هاوريك انت وعمي يوسف ....
أمير مردش عليه ورفع سماعه مكتبه وقال السكرتيره :ابعتيلي كل الملفات اللي عايزه تتمضي ؟؟!!!
  احمد مشي وهو مش شايف قدامه من كتر ماهو عطشان للخمره وساق بجنون لحد ماوصل البيت ولما دخل لقي مها العمري ف بيته و بتقوله : حمد الله عالسلامه يا احمد .
*********************************** 
كانت ازهار عماله توزع. علي الناس لحمه ورز بنفس راضيه وتواضع وكل اللي ياخد منها يدعيلها ويقولها : روحي ربنا يرضي عنك ويكفيكي شر المستخبي 
وهي تقول امين 
وشافت بنت صغيره  عماله تلعب وواحده جت اديتلها شوكولاته وخدتها قدام ازهار 
البيدج الرسميه الكاتبه صابرين علاء ياريت تتابعوني هناك 
ازهار لاحظت ان البنت بتتخطف وقالت ف نفسها : يالهوي البنت بتتخطف طب انا اصوت ولم عليها الناس ولا اعمل ايه 
يانهاري دي اكيد عصابه كبيره وبتخطف العيال انا احسن حاجه اروح وراها واشوف إذا كان في عندهم عيال تاني مخطوفين ولا لأ 
وبعدين ابلغ البوليس 
وراحت مشيت وسابت حماتها وفضلت ماشيه ورا البنت المخطوفه لحد ما وصلت عند تربه. بعيده وقالت : اي دا.....زي ما انا توقعت بالظبط ......دول عصابه وكل دي عيال عندهم 
قربت من المكان واتصنتت عليهم وعرفت بيقولوا ايه 
بيومي قال  : جبتي البت دي منين ؟؟!!!
فتكات قالت : دي لاقته جنب السيده الظاهر مش معاها حد أو امها جوه بتزوير المقام أومن انا بقي خدت البت بالحداقه 
بيومي قالها : طيب كويس لسه الدكتور مكلمني النهارده عايز راسين جداد وقالي هايدفع ١٠ آلاف جنيه 
ازهار برقت عينيها وقالت : يالهوي دول بيتاجرو ف الاعضاء اه يا ولا ال 
وفجأة حد مسك قفاها وقال : الرأس التانيه اهي يا معلمي 
******************************
مها العمري كانت لابسه لبس كاشف معظم جسمها وكانت ماسكه ازازه شمبانا ف أيدها وقالت : واضح انك لسه مشربتش النهارده 
ايه رأيك نشرب سوا 
احمد لقاها بتغريه بجسمها وب الازازه اللي ف ايدها وهو طبعا محتاج للشرب جدا خصوصا أن اخوه سحب منه الفيزا 
احمد قالها : يااااه دا انتي واحشاني اوي يابنت الايه فينك كدا من زمان ....دا انتي ايامك كلها دلع 
وفجأة رمت الازازه ووقعت اتكسرت علي الارض واحمد اول ماشاف الخمره واقعه علي الارض قدامه وكلها دقائق وتتبخر مستحملش 
ونزل علي البلاط واعد يلحس فيها قبل ما تطير
راحت مها حطت رجلها علي رأسه وقالت له : 
ولما انت فاكر الايام الحلوه اللي كنت بطفحك فيها وادلعك كل يوم ف حضن واحده شكل نسيت ليه كل دا ومقولتليش علي فرح اخوك 
واعرف الخبر بالصدفه من علي الانترنت
ازاي متقوليش أن أمير هايتحوز 
احمد عيط وقال ؛ ماكنتش اعرف واوعي جزمتك بقا راسي وجعتني 
بقلمي صابرين علاء 
احمد بقى عامل زي المجنون هايموت علي بق خمره ومها لاحظت كدا وقالت له : اممم 
شكلك مخبي عني حاجات كتيره .... ..
يلا بقي براحتك انا كنت محضرالك مفجأت كتيره بس الظاهر انك نحس وغبي وانا بكره الغباء 
احمد فرح جدا من كلام مها وقالها : هاقولك ....هاقولك علي كل حاجه بس ..  
هاتي ازازه بدال اللي اتكسرت 
مها قالت بشر : من عيوني ......
**********************************   
فريده هانم لاحظت غياب ازهار قالت للسواق : هي راحت فين ازهار مش كانت هنا من شويه 
اختفت راحت فين البت دي ؟؟!!!
السواق قالها : مش عارف يا فندم 
فريده قالت ؛ انا هاروح اشوفها كدا ف المسجد ولا حاجه 
وبعد ما دورت عليها كتير هي والسواق ومش لاقوها حست بخيبه امل وخوف عليها هي صغيره ولسه جديده ف مصر ومتعرفش لا شوارع ولا طرقات ومالهاش حد هنا تروحله 
رفعت تلفونها واتصلت ب أمير وقالت : امير 
الحقني ازهار مش لاقياها 
أمير استغرب وهزر وقال : ههههههههه هاتهرب ازاي بس من القصر يا امي تلاقيها تحت كنبه أو ورا شجره دوري عليها كويس ولما ارجع هاشوف شغلي معاها 
فريده  قالت :  لا يا بني احنا مش ف البيت 
أمير في اللحظه دي قام من الكرسي وقالها : يعني ايه مش ف البيت أمال انتو فين دلوقتي 
فريده ردت عليه بخوف : احنا هنا ف السيده نفيسه كان عليا ندر قولت اوفيه واخد ازهار معايا بس هي تاهت مني ومش لاقياها 
أمير قالها : طيب روحي مع السواق وانا جاي ادور عليها 
وطلع من مكتبه وهو خايف ومحتار ومش عارف إذا كانت ازهار هربت ولا اتخطفت 
طلع من الشركه وركب عربيته وهو بيقول : 
لو طلعت انت اللي خاطفها يا احمد هتكون نهايتك علي ايدي 
طلع تلفونه وقال : اسمع يا بني تاخد الرجاله وتلف ف منطقه السيده كلها وتمشي ف الترب حته حته لحد ما تلاقيها مفهوم 
الحارس : مفهوم يا فندم 
***********************************
مها سمعت كل الحكايه من أحمد وهي عماله تسقيه الخمره وبتقوله : امم يعني انت اعتديت. عليها وامير اتجوزها ....
ايه العك دا ........طب وانت ليه مرتضتش تتجوزها 
احمد وهو سكران قالها : ماهو انا ما اتجوزش ابدا واحده عاشرتها ف الحرام وبعدين ايه الجواز دا ها يفرق ايه يعني عن الحرام 
ماهو كلو زي بعضه بقولك ايه ماتيجي تجربي تباتي ف حضني الليله دا انا هابسطك اوي 
وحط أيده علي رجلها 
مهاقالتله امم  
وشافت سكينه محطوطه علي الفاكهه  وف ثانيه غرزتها كف أيده اللي كانت محطوطه علي رجلها
وقالت : انت اخرك ركلام من بتوعي تقضي معاها ليله تنبسطو ببعض علشان انتو شبه بعض 
احمد صرخ وقال : اااااااه ......انتي بتعملي كدا ليه .......في ايه يعني أمير زياده عني ماهو انا اخوه وشبه ف كل حاجه ماتتجوزيني انا يامها .........انا مستعد اتغير لو اتجوزتيني 
مها انا بحبك .......بحبك اوي 
مها جت تسيبه وتمشي راح شنكلها وجه يقرب منها قامت طلعت سلاح بيطلع كهربا وكهربته بيه وفضلت تكهربه لحد ما أغمي عليه 
مها قامت وقالت له : مش انا يا احمد اللي تعتدي عليها ........انا لو مش هقدر احمي نفسي منك مكنتش جتلك .....اتفووو 
************************************
احمد كان عمال يلف ف الحي بجنون ومبقاش قدامه غير الترب يخش يدور فيها 
الحارس جه وقاله : احنا دورنا ف كل مكان يا فندم لكن مافيش اي اثر ليها 
واحده غلبانه وشكلها زي الشحاتين قربت منه 
وقالت له : هي البنت اللي بدور عليها يا ابني بيضه وعينيها خضرا وشعرها اسود واقصر من حضرتك شويه 
أمير اول ما الست قولتله كدا ظهرت ابتسامه علي وشه وكأنه لقي خيط امل يمشي وراه قالها : ايوا هي دي   .......انتي شوفتيها
الست قالته ايوا : مراتك يا ابني كانت ماشيه ناحيه الترب ودخلت ف الحاره الضيقه اللي هناك دي خد بالك يا ابني هنا في ناس لبط كتيير وربنا يسترها وتلقاها علي خير 
ياريت لو عاوزين باقي أجزاء الروايه تعملو متابعه لصفحتي الكاتبه صابرين علاء 
أمير ساب الست وجري يدور عليها ف حواري القرافه ولقي حنوتي قاعد وبيشرب شاي قرب منه وسأله : بقولك ايه شوفت بنت مشيت ف الطريق دا من حوالي ساعتين 
الراجل قاله : بنت ايه انا ماشوفتش بنات 
أمير اتعصب وقاله : بقولك ايه فين الكاميرات اللي هنا 
الراجل خاف من منظر أمير وقاله : كاميرات ايه يابيه واحنا هانحط كاميرات هنا ليه علشان نشوف ولوله النسوان ولا اللهم احفظنا 
أمير ساره ومشي وحس بيأس تاني 
وفجأة اخد باله خرز مرمي علي الارض والخروج دا كان شبه اللي موجود ف التوكه اللي كانت لابسها الصبح وشافها ف شعرها قبل ما يمشي 
الامل رجعله من تاني ودخل حوش التربه اللي كان قدامها الخرز 
ازهار كانت جوا التربه دي وعماله تعيط وكان الأوكسجين بيخلص من المكان ومش قادره تتنفس   وحست ب حد رجله فوق دماغها قالت : الحقوني  .......قالتها بصوت واطي 
أمير فضل ينادي ويقول : ازهار .........
ازهار سامعاني
ازهار قالت بأمل 
انا محبوسه هنا حد يطلعني 
بس طبعا    الصوت كان واطي وهو مسمعش 
أمير خرج من المكان لما محدش رد عليه خرج وهو حاسس بخيبه امل وخائف علي ازهار اللي مش لاقيها 
وازهار بدأت تحس بخنقه ومش قادره تاخد نفسها وخلاص حست انها هاتموت 
وامير اللي كان قريب جدا منها محسش بيها وبعد عنها 
********************
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent