recent
أخبار ساخنة

رواية صافيتي الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية صافيتي الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

رواية صافيتي الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

رواية صافيتي الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد


صافيه بتوتر فاضل بيه انت بتعمل ايه 
فاضل انتي حلوه قوى يا صافيه 
صافيه بخوف وقلق مينفعش ال. بتعمله ده انت من سن بابا انا اصغر من ولادك 
ثم دفعته وهبت واقفه
فاضل ايه إلى مينفعش انت مراتي
كادت صافيه تتكلم حتي هج*م عليها مجدداً وهو يحاول أن يعت*دى  عليها 
فقامت بدفعه بقوه ولكنه أمسكها بعنف ودفعها السرير بغضب ممسكا يدها بقوه كبيره 
كادت صافيه تحاول أن تفلت منه بخوف حتى وجدته قد هدء وكف عن الحركه 
فدفعته وابتسمت وتنفست الصعداء ثم اقتربت منه بهدوء لنتأكد من نومه وحاولت ايقاظه فلم يفعل  فقالت براڤو عليك يا بدورى والله شاطر شكل المنوم  ده هينفعني كتير جدا 
امسكت هاتفها وكادت تفتحه ولكنها ضحكت بسخريه وقالت اسيبهم شويه عشان لما تكلمهم يكون الن*ار أكلة قلوبهم فاينسوا الحب ويفتكروا الغ*در 
ثم جلست تنظر لفاضل بهدوء وقالت في زي مانت يا عموا الزمن مغيركش لسه شيفاك وانت في عز شبابك وقت مكنت طفله باجري عليك واستخبي فيك من ماما 
فاكر ماما يا عموا ماما إلى ماتت بالسرطان ولا بابا 
بابا إلى مات مقهور واخويا وبدر فاكره هو و لينا ...
لينا إلى ما*تت قبل متشوف الدنيا بس قدرك الاسود قدركوا إلى زي اعمالكم اني افضل عايشه ومموتش ولا يحصلي حاجه بس شوية تشوهات واتعالجة الحمد لله بس طبيعي متعرفوش شكلى بعد مغيرته السنين والحزن زي مغيرتني انا كمان وغلاوتك يا عموا لاطفي نا*ر قلبي بد*مكم واتشفي بيكم على البارد 
أفاقت من شرودها وتذكرة ما يجيب أن تفعله وقامت لتجهيز كل شئ بدلت ملابسها وظلت بملابس نوم خفيفه ثم إزالت عن جسد فاضل ملابسه ليبقي ببانطلون بيجامه فقط ثم تغطيه به ثم أحضرت سائل احمر ووضعته على الفراش وابتسمت بخبث فلا أحد يعلم بأنها متزوجه من قبل والجميع يعتقدها عذراء
.ثم استلقت بجانبه شارده تعيد حساباتها وتضحك قائله لسه إلى جاي تقيل 
لم تنم صافيه تلك الليله فكيف لها أن تنام وهي تشم رائحة أكثر شخص تكره وعليها أن تدعي الحب لتنت*قم 
ظلت تتقلب بالفراش حتي الصباح دخلت أشعة الشمس الذهبيه لتاتى على وجه فاضل وتوقظه بينما ظلت صافيه بحالها ليستيقظ فاضل وينظر لها بحب ثم يرفع يده بعينيها كي يحجب ضوء الشمس عن وجهها البرئ وظل يتأملها ظلت صافيه هادئه دون حراك حتي شعرة به يقترب من جبينها ويقبلها فاقشعر جسدها قشيعريره لا ارتديه منها لم تكن ترغب في أن تشعره بها ولكنها خرجت رغما عنها بسبب شدة كرهها له فنظر لها فاضل بابتسامه وقال افتحي عيونك حسيت بانك صاحيه 
ابتسمت بخجل مصطنع وفتحت عينيها لتقول صباح الخير يا حبيبي 
فاضل بضحك ايه القمر إلى نايم جنبي ده 
صافيه بضحك امال ايه عشان تعرف انك عرفت تنقي
ضحك فاضل بهدوء وقال صافيه انا دماغي وجعني قوى صداع فظيع  ومش فاكر حصل ايه
صافيه بخجل حصل اني بقيت مراتك رسمي مش ورق بس 
فاضل بصدمه انااا 
صافيه بذهول ايوه انت في ايه يا فاضل مش فاكر 
فاضل بهدوء لاء صراحه
صافيه لا كده كتير وكادت تقف حتي تذكرة انها بملابس النوم فجلست مجددا بخجل 
فاضل مالك يا صافيه وشك احمر كده ليه 
صافيه ممكن تدور وشك 
فاضل ايه ...ليه 
صافيه عشان خاطرى هموت من الكسوف هنا 
قال فاضل بهدوء بس المفروض اننا كسرنا حاجز الخجل إلى بينا امبارح 
صافيه عشان خاطر. 
ابتسم فاضل وأدار وجهه فابتسمت بمكر وسحبت الغطاء وكانها تخبئ به جسدها لتتجهه للحمام وظلت تراقبه من بعيد بينما نظر فاضل للد*ماء التى تؤكد كلام صافيه فابتسم 
فقد كان يعتقد أن زواجهما ليعلم زوجته وأولاده درسا هو وصافيه ولكن ماحدث يؤكد حبها له فلم تكن لتقبل لو لم تحبه دخلت صافيه الحمام وبدأت ملابسها وخرجت بدلال وقالت خش خد شاور على ماغير واجيبلك فطار واجي 
فاضل وكمان فطار هنا
 صافيه بدلع امال مش عريس جديد
فاضل أنا اتجوزت مرتين فهو شبابي وماتدلعتش كده 
صافيه معايا هتشوف الدلع كله ياروحي والى عمرك ما شوفته 
ابتسم فاضل واتجه للحمام بينما ظلت صافيه تنظر في أثره ببرود. تقول في نفسها افرحلك شويه عشان الجاي كله حزن وعذاب 
خرجت صافيه لتحضر الطعام لغرفت فاضل في خطوات كلها دلال وضحك ونظرة ل صفيه بشماته واستفزاز وهي تقول وربنا لاندمك يا خاينه انت. 
بعد عدت أيام كانت تسير الامور فيها على ما يرام كما خططت صافيه ولكن في ذالك اليوم خرج فاضل لعمله في الصباح وعاد مساء لينادى صافيه فلم تجبه فاتجه لغرفته ليحدها وقد ....   
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent