recent
أخبار ساخنة

رواية حطمت أحصاني الفصل الثالث 3 بقلم هدير بدر

 رواية حطمت أحصاني الفصل الثالث 3 بقلم هدير بدر
رواية حطمت أحصاني الفصل الثالث 3 بقلم هدير بدر

رواية حطمت أحصاني الفصل الثالث 3 بقلم هدير بدر

صقر : انتي ازاى تمدي ايدك عليها مش فاهم 
اميمه بخوف: يابيه من ساعه ماجات وهي مابتعملشي حاجه 
صقر بص لروز 
روز بخوف وعياط : والله والله انا بعمل كتير وخلصت كل شغلي 
صقر: أصدق مين فيكم دلوقتي 
اميمه : يابيه البت دي بتدلع 
صقر : دا مايديكيش الحق تضربيها 
كل واحد علي اوضته 
اميمه بصت لروز بغيظ وبعدين مشيوا 
روز دخلت اوضتها وفضلت تعيط وبعدين استغفرت ربنا ودخلت تصلي القيام علشان دا اللي بيداويها 
قامت صليت وفضلت تدعي لربنا 
صقر كان معدي علي اوضتها لقي حد بيعيط 
دخل الاوضه براحه لقاها ساجده بتعيط 
صقر بصلها بحزن : ماعرفشي قصتك بس كل اللي اعرفه لو سيبتك هايبقا خطر عليا 
وبعدين طلع 
روز خلصت صلاه ونامت مكانها 
صباح يوم جديد يحمل الكثير من المفاجات 
روزان: لو كان اخويا موجود كان زمانه واقف معانا اما احنا دلوقتي مالناش سند 
امها من وراها : ماتجبيش سيرته كلب وخفي 
روزان بصتلها بحزن وبعدين قعدوا برا
الدكتور مسموح ليكم تدخلوا للمريض 
كلهم دخلوا بلهفه 
محمود بتعب : اوعوا تكونوا بلغتوا 
ناديه : ماحصلشي هانعمل ايه في المصيبه اللي بنت اخوك دبستنا فيها منها لله منها لله 
محمود : هاندور عليها بس لو وقعت تحت ايدي مش هارحمها 
روزان كانت خايفه اوي علي روز وعماله تدعي تكون بخير وفي مكان احسن 
.............
صقر صحي من النوم كانت روز نايمه واميمه استغليت دا لصالحها
صقر : هي فين 
اميمه : صحتها يابيه قالتلى مش صاحيه 
صقر دخلها وكله غضب لانه بيكره التأخير في المواعيد 
صقر رزع الباب لقاها نايمه علي سجاده الصلاه زي ماهي 
صقر مسكها من شعرها: مش قلتلك يابت انتي تلتزمي بالمواعيد انا جايبك تنامي 
روز صحيت بوجع : والله والله راحت عليا نومه انا اسفه 
صقر : لا والنبي وبالنسبه لاميمه اللي بتصحيكي من الصبح 
روز : والله ماصحتني والله اخر مره تتكرر 
صقر : دقيقه والاقيكي جاهزه فاهمه
روز : حا حاضر 
وبعدين خرج وسابها 
روز : يارب اللهم اني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه
وبعدين لبست وخرجت 
صقر بصلها بقرف : بعد كدا تلتزمي بمواعيدك انتي فاهمه 
روز بصيت في الارض : فاهمه 
صقر لاحظ التعب عليها اوي وبعدين طنش برضو 
روز واقفه جمبه حسيت انها دايخه مسكت في كتفه وهي مش واخده بالها 
صقر بصلها حس ان هايغمي عليها 
صقر : انتي مش ملاحظه انك ماسكه كتفي
روز ماكنتشي سمعاه وكانت حاسه انها هاتقع 
صقر قام بسرعه ومسكها وقعدها علي الكرسي : اميمه لو سمحت ميه بسرعه 
جابت الميه وهي متنرفزه من روز 
صقر : شربها ميه وهي بدأت تفوق شويه 
روز قامت بسرعه: انا انا اسفه والله دوخت شويه 
صقر : اهدي ماحصلشي حاجه انتي كلتي حاجه 
روز فركت في ايدها وسكتت 
صقر : طب خشي كلى
روز : لا لا مش دلوقتي انا هاروح اشوف الشغل 
صقر بعصبيه : عنك مطفحتي اخفي 
روز بدموع : حاضر ودخلت المطبخ 
واميمه كانت فرحانه
روز دخلت جوا فضلت تقول لنفسها: اهدي اهدي ماحصلشي حاجه انتي قويه ومسحت دموعها وبدأت تشتغل
صقر : اميمه خلى عينك عليها واكليها 
اميمه بغيظ : حاضر 
صقر قام جهز نفسه وراح شغله 
اميمه دخلت عليها وهي بتبصلها بقرف : انتي يابت قومي نضفي البيت كله وطبعا اوضه البيه تنضفيها كويس بس اياكي تشيلي اي حاجه من مكانها او تكسريها وبعدين تسقي الورد وبعدين ابقي تعالي اطفحي اخفي يالا 
روز طلعت وهي مش قادره وبدأت فعلا تعمل كل دا 
دخلت اوضته لاقيتها كئيبه واستغربت ليه الاوضه باللون الأسود 
خلصت اللي وراها وفاجاه لاقيت دم عمال ينزل منها بتبص بخوف لاقيت صقر دخل عليها 
صقر بصدمه: ايه دا 
روز بصتله وبانفاس متقطعه : الح الحقني وقام مغمي عليها
صقر جري عليها 
وفضل يفوق فيها لقي وشها تلج ونفسها قل 
صقر قلق عليها جامد ورن علي الدكتور صاحبه: في ثواني الاقيك هنا وقفل في وشه
الدكتور: اه ياحيو**ان كل مره تعمل معايا كدا ماشي اما اقوم اشوف في ايه 
في خلال ربع الساعه الدكتور كان وصل 
رؤوف: مالك يابني في ايه 
صقر شده لفوق 
رؤوف مين دي 
صقر : اخلص شوف مالها 
رؤوف كشف عليها وبعدين بصله بحزن : للاسف هي متعرضه لاجهاض بطريقه وحشيه وكمان مش بتاكل ودا واضح عليها لازم تاكل كويس ودي فيتامينات وانا هاركبلها محاليل وانت شيلها اما تخلص تمام 
صقر بحزن : ماشي يعني هي هاتبقا كويسه 
رؤوف : انت بتحبها
صقر : مبحبش حد وانت عارف كدا يالا بقا شوف شغلك 
رؤوف : ماشي ياصاحبي سلام بس ماتخليهااش تعمل اي مجهود 
صقر قعد جنبها وفضل يتأمل ملامحها 
وبعدين طلع صوره : وحشتيني اوي نفسي اشوفك مره واحده بقالنا ١٠ سنين ماشوفتكيش سايبك طفله بس انا اللي ربيتك غلي ايدي يارب تكوني بخير 
......
ناديه : لاقيت بنت اخوك 
محمود : والنبي اسكتي البت اكنها فص ملح وداب تقع بس تحت ايدي والله هاموتها 
ياسمين نزلت: انا رايحه الجامعه 
ناديه : في جامعه في الوقت دا 
ياسمين : اه في وسلام بقا 
وسابتهم ومشيت 
ناديه : شوفت بنتك 
محمود : تربيتك فضلتي تدلعي فيها 
ناديه : اما تيجي بس المهم انت عارف ان ابراهيم مش هايسيبك في حالك حاول تجيب البت دي بأسرع وقت 
عند روزان 
روزان : الو وحشتني اوي نفسي اشوفك بقا 
المجهول : ******
روزان : والله عارفه انه غصب عنك بس والله وحشتني ماعنتيش قادره علي بعدك 
وفاجاه الباب اتفتح عليها
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent