recent
أخبار ساخنة

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث 3 بقلم ندى ناصر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث 3 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث 3 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث 3 بقلم ندى ناصر


كنان بغضب جحيمي : بقالك ايه ياروح امك انتي هتنفزي كل الي الي هقولك عليه من غير متغلطي غلطة و لو غلطي التمن هيبقي حياتك انتي ساااااامعة 
ريم بغضب : متزعقش كده حد قالك اني طرشة و جعتلي ودني 
كنان بغضب ولا مبلا : انا اقولك الكلام يتسمع فاهمة يابت انتي
ريم بهدوء : بص ياسمك ايه انا كل الي فهمته منك ان نرمين تبقا اختك مع ان احنا مشفناش وشك في الفرح حتي و ان انت و زعلان مع اخويا مظبوط كلامي
كنان: ايوة مظبوط
ريم : خلاص انت مشكلتك مع اسلام اصلا ليه تقرفني انا بص انت هترحله كده زي شاطر وتصفو خلفكوا ده ودي او امسكوا في بعض كلوا بعض كده ومحدش هيحوش و سبني انا عشان انا مليش زنب وعايزة اروح اوكي
كنان : لا يحببتي ده انتي الوسيلة الوحيدة الي هنتقم منها بيه يعني انتي اصلا الموضوع كله 
ريم بنفاذ صبر : اللهم مطولك ياروح ولا ولا روحني يلا عشان انا خلقي بقا في منخيري و مش قدرة اتكلم و عايزة انا ثم مش شايف انت عملت فيا ايه ده  انت خلتني عاملة زي نصة الي كان في  فيلم غبي منه في يبقي كده خلاص هتعمل فيا ايه تاني 
كنان بغضب : هتجوزك
ريم بضحك : ههههههه انت اكيد بتهزر يابني ده لسه بجيب السرلاك بتاع الاطفال واكله قال تتجوزني قال هههههه
كنان بغضب : واللهي ما بهزر وهتشوفي 
ريم : مينفعش عشان مش موفقة و بص احنا رغينا كتير و الساعة دلوقتي تلقيها عدت ١١ وانا عايزة انام انت تروحني انهارده وان شاء الله نشوف الموضوع ده انا وانت وماما وناهد وكلنا 
كنان بجمود : لا مهو مش بمزجك يا قطة بكره كتب الكتاب 
ومستناش رد منها و مشي وقفل الباب بالمفتاح 
ريم : احيه ده طلع مجنون اعمل ايه يا ربي حتي الفون فاصل مش كانت سالته علي شاحن للموبيل ده انا غبية
اما علي النحية الاخري عند الخدام 
سارة بغضب وغيرة : شوفتي البت الي كان شيالها و طلع بيها دي دي حتي مش حلوة ده انا احلي منها
سما بضحك : هو انتي حلوة يا سارة وكل حاجة بس البت بصراحة جاااامدة صراحة تستاهله ههههههه
سارة بغيرة : ولا حلوة ولا حاجة ده كله تلقي مكياج ثم هو اصلا هياخد منها الي عوزه ويرميها زي الكلبة 
دادة سناء و سمعت الحوار : متخرسي يابت انتي وهي وشافوا شغلكوا و ثم البنت يا حبة عين امها باين عليها بنت ناس ومش وش بهدلة ربنا يهدي و ميعملهش حاجة 
سارة بغل : يارب يموتها و نخلص 
دادة سناء : استغفر الله العظيم يا رب 
نعرف الشخصيات 
دادة سناء هي ست طبية جدا و كانت بتشتغل من بدري عند كنان ولما كبرت في السن كنان جاب اتنين تنين يسعدوها 
سارة بنت عندها ٢٥ سنة مش متعلمة و بتحب كنان جدآ و بتحول تلفت نظره دايما بس هو متجاهلها و مش مديها وش 
سما  وهي صحابة سارة وبتحبها عندها ٢٦ سنة و خدة اعدادي و ابوها وامها ماتوا وهي بتشتغل عشان تصرف علي اختها الصغيرة 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند اسلام 
اسلام راح السنتر وسال عنها وقالوا دي مشيت من بدري و سال في كل المستشفيات عنها بس برضو ملقهاش و اخر مزهق راح القسم يبلغ اسلام دخل و قعد قدام الضابط 
اسلام : لو سمحت كانت عايزة اعمل بلاغ عن اختفاء طفلة عندها ١٥ سنة  من الساعة ٦ المغرب كده ولحد دلوقتي مرجعتش لحد دلوقتي 
الضابط : تمام يا فندم حضرتك ممكن تيجي بعد ٢٤ ساعة وتيجي تقول كده لكن حاليا انا مقدرش افيدك بحاجة
اسلام بعصبية و خبط علي المكتب بايده : يعني ايه بعد ٢٤ ساعة افرض بعد ٢٤ ساعة دول البنت جرلها حاجة و ممكن تتقتل ازي يعني هقعد استني ده كل اضمن منين انها متموتش في الوقت ده او يحصلها حاجة 
الضابط : اتكلم بأسلوب احسن من كده انا لولا اني مقدر حالتك كانت زمانك مرمي في الحجز و انا بنفذ شغلي وبس وانا مش هقدر افيد حضرتك فا اتفضل بكل هدوء اطلع برة 
اسلام خرج و كان هيموت من القلق و الخوف علي ريم ومش عارف يعمل ايه ولا يروح فين و روح البيت وهو بيقدم رجل و بآخر التانية و كان زعلان جدا و ماسك دموعه بالعافية
نرمين اول مشافت الباب بيفتح جريت هي و مريم عشان يطمنوا 
مريم بانهيار : فين اختك يا اسلام اختك راحت فين بنتي جرالها ايه؟
نرمين : ايه اسلام عملت ايه 
اسلام بضعف : ملقتهاش 
مريم سمعت الكلمة وقعدة في الارض بتعيط و قلبها بيتحرق علي بنتها الي متعرفش اذا كانت عايشة ولا مايتة 
نرمين قعدة جمبها توسيها و طبطب عليها و اسلام دخل الاوضة و أول مدخل نزلت دموعه الي عمرها منزلت في حياته حتي لما ابو لما مات معيطش بس كان حزين جدا عليه دلوقتي خايفة يفقد اغلي واحدة علي قلبه 
⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩
وعدي اليوم وجه اليوم الي بعده 
⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩
عند قصر الاسيوطي
كنان قام من النوم و اخد شور و لبس هدومه و راح لريم فتح الباب لقي انها كانت نايمة و باين عليها التعب و كان شكلها كيوت جدا و زي الملايكة نايمة علي وشها و شعرها الطويل مغطي ضهرها كله و كان منعكش شوية بس حلو قرب منها كنان و مصحهاش و فضل بصص فيها و بيتامل وشها البريء الطفولي بستمتع وعدت الساعات كانها دقايق لحد ما ساعة بقت ١٢ الضهر و ريم لسه نايمة كنان مسك ايديها السليمة وبيصحيها 
ريم بنوم : بس ياماما بقي عايزة نام 
كنان حط ايده علي شعرها و بيملس عليه بحنان و مشفق عليها انها هتدفع تمن غلطات اخوها 
وبيقالها : يلا بقا في عروس تنام في يوم كتب كتبها 
رين وهي لسا نايمة ومغمضة عنها : احيه هو ده مكنش حلم 
كنان : لا مش حلم يلا بقا اقومي 
ريم وهي لسه نايمة : امشي يالا اطلع برة بلا عروسة بلا جموسة و اقفل النور انا لسه منمتش 
كنان : قومي الساعة ١٢ انتي ايه يا بنتي غيبوبة 
ريم وهي مغمضة عنها ولسه عايزة تنام : ياض مشفيقالك انا امشي ونتعراك لما اصحي 
كنان : يعني مش هتقومي طب اهو 
اقترب منها و طبع قبلة قوية علي خدها
ريم قامت بسرعة و مكسوفة من الي حصل ووشها اتقلب طماطم و مسكت خدها والي بسها في و وهبا  رحت بكل ما اعطها الله من قوة اديته قلم علي وشه خلته برق بعينه و مش مصدق الي حصل راح قرب منها و مسكها من درعهتها الاتنين وقال و عيونه بطلع شرار : ده يومك اسود ومهبب علي دمغك بطين 
ريم بغضب : الله طب ما انت الي قليل الادب 
كنان وبيقربها منه و عيونه قلبت اسود و و بطلع شرار : وحياة القلم الي ادتهوني ده لربيكي من اول وجديد 
وسبها و خرج من الاوضة و ريم اول ما قفل الباب دخلت الحمام و اخدت شور بس مجبتش الميا علي رجليها واديها المتجبسين و خالصت و قامت بصعوبة ولبست هدمها تاني 
كنان كان بيتكلم في الفون : الو يا احمد 
احمد  بمرح : ايه يا عم مش حرم عليك متجيش الشركة النهارده و تسيب كل الشغل علي دمغي انا 
كنان بجدية : معلش يا احمد بص انا بتصل بيك عشان اقولك ان انهارده الساعة ٥ كده تكون عندي عشان كتب كتابي
احمد بصدمة : كتب كتاب مرة واحدة ومن غير متقولي وانا اخر من يعلم 
كنان: اه يعم كتب كتاب وانت اصلا اول من يعرف و مش هقول لحد غيرك 
احمد : ليه كده يعني و عشان ايه ده كله ومين بقا تعيست الحظ اقصد سعيدة الحظ
 كنان : اخت اسلام بسيوني
احمد بصدمة : ايه .....
⁦يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent